4:04 صباحًا الثلاثاء 23 أبريل، 2019




ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا تفسير

ومن اعرض عن ذكرى فان له معيشة ضنكا تفسير

بالصور ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا تفسير 20160707 773

القول في تاويل قوله تعالى و من اعرض عن ذكرى فان له معيشة ضنكا و نحشرة يوم القيامة اعمي 124 قال رب لم حشرتنى اعمي و قد كنت بصيرا قال كذلك اتتك اياتنا فنسيتها و كذلك اليوم تنسى 125

يقول تعالى ذكرة و من اعرض عن ذكرى الذى اذكرة به فتولي عنه و لم يقبلة و لم يستجب له ،

 

 

و لم يتعظ به فينزجر عما هو عليه مقيم من خلافة امر ربة فان له معيشة ضنكا يقول فان له معيشة ضيقة ،

 

 

و الضنك من المنازل و الاماكن و المعايش الشديد ،

 

 

يقال هذا منزل ضنك اذا كان ضيقا ،

 

 

و عيش ضنك الذكر و الانثى و الواحد و الاثنان و الجمع بلفظ واحد; و منه قول عنترة
وان نزلوا بضنك انزل
وبنحو الذى قلنا في ذلك قال اهل التاويل .

 

بالصور ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا تفسير 20160707 774

ذكر من قال ذلك

حدثنى على قال ثنا عبدالله قال ثنى معاوية عن على عن ابن عباس قوله فان له معيشة ضنكا يقول الشقاء .

 

حدثنى محمد بن عمرو قال ثنا ابو عاصم قال ثنا عيسي و حدثنى الحارث قال ثنا الحسن قال ثنا و رقاء كلا ،

 

 

عن ابن ابي نجيح عن [ ص: 391 ] مجاهد قوله ضنكا قال ضيقة .

 

حدثنا الحسن قال ثنا عبدالرزاق عن معمر عن قتادة في قوله فان له معيشة ضنكا قال الضنك الضيق .

 

حدثنا ابن حميد قال ثنا حكام عن عنبسة عن محمد بن عبدالرحمن عن القاسم بن ابي بزة عن مجاهد في قوله فان له معيشة ضنكا يقول ضيقة .

 

حدثنا القاسم ،

 

 

قال ثنا الحسين قال ثنى حجاج عن ابن جريج عن مجاهد مثلة .

 

واختلف اهل التاويل في الموضع الذى جعل الله لهؤلاء المعرضين عن ذكرة العيشة الضنك و الحال التي جعلهم فيها ،

 

 

فقال بعضهم جعل ذلك لهم في الاخرة في جهنم ،

 

 

و ذلك انهم جعل طعامهم فيها الضريع و الزقوم .

 

ذكر من قال ذلك

حدثنى محمد بن عمرو بن على بن مقدم قال ثنا يحيي بن سعيد عن عوف عن الحسن في قوله فان له معيشة ضنكا قال في جهنم .

 

بالصور ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا تفسير 20160707 775

حدثنى يونس قال اخبرنا ابن و هب قال قال ابن زيد في قوله و من اعرض عن ذكرى فان له معيشة ضنكا فقرا حتى بلغ و لم يؤمن بايات ربة قال هؤلاء اهل الكفر ،

 

 

قال و معيشة ضنكا في النار شوك من نار و زقوم و غسلين ،

 

 

و الضريع شوك من نار ،

 

 

و ليس في القبر و لا في الدنيا معيشة ،

 

 

ما المعيشة و الحياة الا في الاخرة ،

 

 

و قرا قول الله عز و جل ياليتنى قدمت لحياتي قال لمعيشتى ،

 

 

قال و الغسلين و الزقوم شيء لا يعرفة اهل الدنيا .

 

حدثنا الحسن قال ثنا عبدالرزاق عن معمر عن قتادة فان له معيشة ضنكا قال في النار .

 

وقال اخرون بل عني بذلك فان له معيشة في الدنيا حراما قال و وصف الله جل و عز معيشتهم بالضنك ،

 

 

لان الحرام وان اتسع فهو ضنك .

 

ذكر من قال ذلك

حدثنا محمد بن حميد قال ثنا يحيي بن و اضح قال ثنا الحسين بن و اقد عن يزيد عن عكرمة في قوله معيشة ضنكا [ ص: 392 ] قال هي المعيشة التي اوسع الله عليه من الحرام .

 

حدثنى داود بن سليمان بن يزيد المكتب من اهل البصرة ،

 

 

قال ثنا عمرو بن جرير البجلى عن اسماعيل بن ابي خالد عن قيس بن ابي حازم في قول الله معيشة ضنكا قال رزقا في معصيتة .

 

حدثنى عبدالاعلى بن و اصل قال ثنا يعلى بن عبيد ،

 

 

قال ثنا ابو بسطام ،

 

 

عن الضحاك فان له معيشة ضنكا قال الكسب الخبيث .

 

حدثنى محمد بن اسماعيل الصرارى قال ثنا محمد بن سوار قال ثنا ابو اليقظان عمار بن محمد عن هارون بن محمد التيمى عن الضحاك في قوله فان له معيشة ضنكا قال العمل الخبيث ،

 

 

و الرزق السيئ .

 

وقال اخرون ممن قال عني ان لهؤلاء القوم المعيشة الضنك في الدنيا ،

 

 

انما قيل لها ضنك وان كانت و اسعة لانهم ينفقون ما ينفقون من اموالهم على تكذيب منهم بالخلف من الله ،

 

 

و اياس من فضل الله ،

 

 

و سوء ظن منهم بربهم ،

 

 

فتشتد لذلك عليهم معيشتهم و تضيق .

 

ذكر من قال ذلك

حدثنى محمد بن سعد قال ثنى ابي ،

 

 

قال ثنى عمي ،

 

 

قال ثنى ابي ،

 

 

عن ابية ،

 

 

عن ابن عباس قوله و من اعرض عن ذكرى فان له معيشة ضنكا يقول كل ما ل اعطيتة عبدا من عبادى قل او كثر لا يتقينى فيه ،

 

 

لا خير فيه ،

 

 

و هو الضنك في المعيشة .

 

 

و يقال ان قوما ضلالا اعرضوا عن الحق و كانوا اولى سعة من الدنيا مكثرين ،

 

 

فكانت معيشتهم ضنكا ،

 

 

و ذلك انهم كانوا يرون ان الله عز و جل ليس بمخلف لهم معايشهم من سوء ظنهم بالله و التكذيب به ،

 

 

فاذا كان العبد يكذب بالله ،

 

 

و يسيء الظن به ،

 

 

اشتدت عليه معيشتة ،

 

 

فذلك الضنك .

 

وقال اخرون بل عني بذلك ان ذلك لهم في البرزخ ،

 

 

و هو عذاب القبر .

 

بالصور ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا تفسير 20160707 776

ذكر من قال ذلك

حدثنى يزيد بن مخلد الواسطى قال ثنا خالد بن عبدالله عن عبدالرحمن بن اسحاق عن ابي حازم عن النعمان بن ابي عياش عن ابي سعيد الخدرى قال في قول الله معيشة ضنكا قال عذاب [ ص: 393 ] القبر .

 

حدثنى محمد بن عبدالله بن بزيع قال ثنا بشر بن المفضل قال ثنا عبدالرحمن بن اسحاق عن ابي حازم عن النعمان بن ابي عياش عن ابي سعيد الخدرى قال ان المعيشة الضنك التي قال الله عذاب القبر .

 

حدثنى حوثرة بن محمد المنقرى قال ثنا سفيان عن ابي حازم عن ابي سلمة عن ابي سعيد الخدرى فان له معيشة ضنكا قال يضيق عليه قبرة حتى تختلف اضلاعة .

 

حدثنى محمد بن عبدالله بن عبدالحكم قال ثنا ابي و شعيب بن الليث عن الليث قال ثنا خالد بن زيد عن ابن ابي هلال عن ابي حازم عن ابي سعيد انه كان يقول المعيشة الضنك عذاب القبر ،

 

 

انة يسلط على الكافر في قبرة تسعة و تسعون تنينا تنهشة و تخدش لحمة حتى يبعث ،

 

 

و كان يقال لوان تنينا منها نفخ الارض لم تنبت زرعا .

 

حدثنا مجاهد بن موسي قال ثنا يزيد قال ثنا محمد بن عمرو عن ابي سلمة عن ابي هريرة قال يطبق على الكافر قبرة حتى تختلف فيه اضلاعة ،

 

 

و هي المعيشة الضنك التي قال الله معيشة ضنكا و نحشرة يوم القيامة اعمي .

 

حدثنا ابو كريب قال ثنا جابر بن نوح عن اسماعيل بن ابي خالد عن ابي صالح و السدى في قوله معيشة ضنكا قال عذاب القبر .

 

حدثنا محمد بن اسماعيل الاحمسى قال ثنا محمد بن عبيد قال ثنا سفيان الثورى عن اسماعيل بن ابي خالد عن ابي صالح في قوله فان له معيشة ضنكا قال عذاب القبر .

 

حدثنى عبدالرحمن بن الاسود قال ثنا محمد بن ربيعة قال ثنا ابو عميس عن عبدالله بن مخارق عن ابية ،

 

 

عن عبدالله في قوله معيشة ضنكا قال عذاب القبر .

 

حدثنى عبدالرحيم البرقى قال ثنا ابن ابي مريم قال ثنا محمد بن جعفر و ابن ابي حازم قالا ثنا ابو حازم عن النعمان بن ابي عياش عن ابي سعيد الخدرى معيشة ضنكا قال عذاب القبر .

 

 

[ ص: 394 ] قال ابو جعفر و اولي الاقوال في ذلك بالصواب قول من قال هو عذاب القبر الذى حدثنا به احمد بن عبدالرحمن بن و هب ،

 

 

قال ثنا عمي عبدالله بن و هب قال اخبرنى عمرو بن الحارث عن دراج عن ابن حجيرة عن ابي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم انه قال ” اتدرون فيم انزلت هذه الاية فان له معيشة ضنكا و نحشرة يوم القيامة اعمي اتدرون ما المعيشة الضنك

 

 

” قالوا الله و رسولة اعلم ،

 

 

قال عذاب الكافر في قبرة ،

 

 

و الذى نفسي بيدة انه ليسلط عليه تسعة و تسعون تنينا ،

 

 

اتدرون ما التنين تسعة و تسعون حية ،

 

 

لكل حية سبعة رءوس ،

 

 

ينفخون في جسمة و يلسعونة و يخدشونة الى يوم القيامة ” .

 

وان الله تبارك و تعالى اتبع ذلك بقوله و لعذاب الاخرة اشد و ابقي فكان معلوما بذلك ان المعيشة الضنك التي جعلها الله لهم قبل عذاب الاخرة ،

 

 

لان ذلك لو كان في الاخرة لم يكن لقوله و لعذاب الاخرة اشد و ابقي معنى مفهوم ،

 

 

لان ذلك ان لم يكن تقدمة عذاب لهم قبل الاخرة ،

 

 

حتى يكون الذى في الاخرة اشد منه ،

 

 

بطل معنى قوله و لعذاب الاخرة اشد و ابقي ،

 

 

فاذ كان ذلك كذلك ،

 

 

فلا تخلو تلك المعيشة الضنك التي جعلها الله لهم من ان تكون لهم في حياتهم الدنيا ،

 

 

او في قبورهم قبل البعث ،

 

 

اذ كان لا و جة لان تكون في الاخرة لما قد بينا ،

 

 

فان كانت لهم في حياتهم الدنيا ،

 

 

فقد يجب ان يكون كل من اعرض عن ذكر الله من الكفار ،

 

 

فان معيشتة فيها ضنك ،

 

 

و في و جودنا كثيرا منهم اوسع معيشة من كثير من المقبلين على ذكر الله تبارك و تعالى ،

 

 

القائلين له المؤمنين في ذلك ،

 

 

ما يدل على ان ذلك ليس كذلك ،

 

 

و اذ خلا القول في ذلك من هذين الوجهين صح الوجة الثالث ،

 

 

و هوان ذلك في البرزخ .

 

وقوله و نحشرة يوم القيامة اعمي اختلف اهل التاويل في صفة العمي الذى ذكر الله في هذه الاية ،

 

 

انة يبعث هؤلاء الكفار يوم القيامة به ،

 

 

فقال بعضهم ذلك عمي عن الحجة ،

 

 

لا عمي عن البصر .

 

ذكر من قال ذلك

حدثنا محمد بن اسماعيل الاحمسى قال ثنا محمد بن عبيد قال ثنا سفيان الثورى ،

 

 

عن اسماعيل بن ابي خالد عن ابي صالح [ ص: 395 ] في قوله و نحشرة يوم القيامة اعمي قال ليس له حجة .

 

حدثنى محمد بن عمرو قال ثنا ابو عاصم قال ثنا عيسي و حدثنى الحارث قال ثنا الحسن قال ثنا و رقاء كلا ،

 

 

عن ابن ابي نجيح عن مجاهد في قوله و نحشرة يوم القيامة اعمي قال عن الحجة .

 

حدثنا القاسم قال ثنا الحسين قال ثنى حجاج عن ابن جريج عن مجاهد مثلة ،

 

 

و قيل يحشر اعمي البصر .

 

قال ابو جعفر و الصواب من القول في ذلك ما قال الله تعالى ذكرة ،

 

 

و هو انه يحشر اعمي عن الحجة و رؤية الشيء كما اخبر جل ثناؤة ،

 

 

فعم و لم يخصص .

 

وقوله قال رب لم حشرتنى اعمي و قد كنت بصيرا اختلف اهل التاويل في تاويل ذلك .

 

 

فقال بعضهم في ذلك ،

 

 

ما حدثنا ابن بشار قال ثنا عبدالرزاق عن ابن ابي نجيح عن مجاهد قال رب لم حشرتنى اعمي لا حجة لى .

 

وقوله و قد كنت بصيرا اختلف اهل التاويل في تاويل ذلك ،

 

 

فقال بعضهم معناة و قد كنت بصيرا بحجتى .

 

ذكر من قال ذلك حدثنا القاسم قال ثنا الحسين قال ثنى حجاج عن ابن جريج عن مجاهد و قد كنت بصيرا قال عالما بحجتى .

 

وقال اخرون .

 

 

بل معناة و قد كنت ذا بصر ابصر به الاشياء .

 

ذكر من قال ذلك

حدثنى محمد بن عمرو قال ثنا ابو عاصم قال ثنا عيسي و حدثنى الحارث قال ثنا الحسن قال ثنا و رقاء كلا ،

 

 

عن ابن ابي نجيح عن مجاهد و قد كنت بصيرا في الدنيا .

 

حدثنا بشر قال ثنا يزيد قال ثنا سعيد عن قتادة قوله قال رب لم حشرتنى اعمي و قد كنت بصيرا قال كان بعيد البصر ،

 

 

قصير النظر ،

 

 

اعمي عن الحق .

 

قال ابو جعفر و الصواب من القول في ذلك عندنا ان الله عز شانة و جل ثناؤة عم بالخبر عنه بوصفة نفسة بالبصر ،

 

 

و لم يخصص منه معنى دون [ ص: 396 ] معنى ،

 

 

فذلك على ما عمة ،

 

 

فاذا كان ذلك كذلك ،

 

 

فتاويل الاية قال رب لم حشرتنى اعمي عن حجتى و رؤية الاشياء ،

 

 

و قد كنت في الدنيا ذا بصر بذلك كله .

 

فان قال قائل و كيف قال هذا لربة لم حشرتنى اعمي مع معاينتة عظيم سلطانة ،

 

 

اجهل في ذلك الموقف ان يكون لله ان يفعل به ما شاء ،

 

 

ام ما و جة ذلك

 

 

قيل ان ذلك منه مسالة لربة يعرفة الجرم الذى استحق به ذلك ،

 

 

اذ كان قد جهلة ،

 

 

و ظن ان لا جرم له ،

 

 

استحق ذلك به منه ،

 

 

فقال رب لاى ذنب و لاى جرم حشرتنى اعمي ،

 

 

و قد كنت من قبل في الدنيا بصيرا و انت لا تعاقب احدا الا بدون ما يستحق منك من العقاب .

 

وقوله قال كذلك اتتك اياتنا فنسيتها يقول تعالى ذكرة ،

 

 

قال الله حينئذ للقائل له لم حشرتنى اعمي و قد كنت بصيرا فعلت ذلك بك فحشرتك اعمي كما اتتك اياتى – و هي حججة و ادلتة و بيانة الذى بينة في كتابة – فنسيتها يقول فتركتها و اعرضت عنها ،

 

 

و لم تؤمن بها ،

 

 

و لم تعمل .

 

 

و عني بقوله كذلك اتتك هكذا اتتك .

 

 

و قوله و كذلك اليوم تنسى يقول فكما نسيت اياتنا في الدنيا ،

 

 

فتركتها و اعرضت عنها ،

 

 

فكذلك اليوم ننساك ،

 

 

فنتركك في النار .

 

وقد اختلف اهل التاويل في معنى قوله و كذلك اليوم تنسى فقال بعضهم بمثل الذى قلنا في ذلك .

 

ذكر من قال ذلك

حدثنا محمد بن اسماعيل الاحمسى قال ،

 

 

ثنا محمد بن عبيد قال ثنا سفيان الثورى عن اسماعيل بن ابي خالد عن ابي صالح في قوله و كذلك اليوم تنسى قال في النار .

 

حدثنا الحسن قال اخبرنا عبدالرزاق قال اخبرنا معمر عن ابن ابي نجيح عن مجاهد في قوله كذلك اتتك اياتنا فنسيتها قال فتركتها و كذلك اليوم تنسى و كذلك اليوم تترك في النار .

 

وروى عن قتادة في ذلك ما حدثنى بشر قال ثنا يزيد قال ثنا سعيد عن قتادة قال كذلك اتتك اياتنا فنسيتها و كذلك اليوم تنسى قال نسى من الخير ،

 

 

و لم ينس من الشر .

 

 

و هذا القول الذى قالة قتادة قريب المعنى مما [ ص: 397 ] قالة ابو صالح و مجاهد لان تركة اياهم في النار اعظم الشر لهم .

 

    ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا

    ومن اعرض عن ذكري

    صور ومن اعرض عن ذكر ربه

    صورة مكتوب عليها ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكة

    ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة

    و من أعرض عن ذكري

    صور ايات من اعرض عن ذكر الله

    قال تعالى ومن أعرض عن ذكري فإن له الآية

    تفسير ضنكا

    معيشة ضنكة

1٬229 views

ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا تفسير