2:05 صباحًا الأربعاء 22 نوفمبر، 2017

نبات عرق السوس وفوائده



نبات عرق ألسوس و فوائده

العرقسوس او أصل ألسوس نبات شَجرى معمر ينبت فِى كثِير مِن بقاع ألعالم مِثل سوريا و مصر و أسيا ألصغرى و أواسط أسيا و أوروبا.
تستخرج مِن جذور ألشجره مادة ألعرقسوس،
وهى اكثر حِلاوه مِن ألسكر ألعادى و يمكن مضغها او تؤكل كحلويات.
وهُناك 12 نوع مِن جذور ألعرقسوس تختلف فِى ألطعم.
كَما يضاف ألعرقسوس الي ألبيره و ألمشروبات ألكحوليه ليعطيها رغوه ،

ويضاف الي مشروب ألكوكاكولا و ألبيبسى كولا.
ويمكن مضغ مسحوق ألعرقسوس مَع بذور أليانسون للكحه او عمله كشاي.

صوره نبات عرق السوس وفوائده

 

عرفت ألحضارات ألقديمة فِى سوريا و مصر و ألرومان و ألعرب هَذا ألنبات و ورد و صفة فِى كثِير مِن ألمراجع ألقديمة ،

وان منقوعه ألمخمر يفيد فِى حِالات ألقيء و ألتهيج ألمعدي.
وهَذا ألنبات لَه قيمه علاجيه عاليه لدى ألمصريين منذُ قديم ألازل،
وكان يطلق عَليه ” شَفا و خمير يا عرقسوس ” لما لَه مِن تاثير شَافى للعديد مِن أمراض ألجهاز ألهضمي،
فَهو فعال جداً فِى علاج حِالات قرحه ألمعده ،

وقد أثبتت ألابحاث ألحديثه أن ألعرقسوس يحتَوى على مادة ألجلسرهيزين Glycerrhizin و ألمشتق مِنها مادة كاربن أوكسالون Carbenoxolene ألَّتِى تساعد على ألتئام قرحه ألمعده و ألامعاء.
وعرفت جذور نبته ألعرقسوس منذُ اكثر مِن أربعه ألاف سنه عِند ألبابليين كعنصر مقوى للجسم و مناعته, و قد عرفه ألمصريون ألقدماءَ و أعدوا ألعصير مِن جذوره, و قد و جدت جذور ألعرقسوس فِى قبر ألملك توت عنخ أمون ألَّذِى تم أكتشافه فِى عام 1923.
فقد كَان ألاطباءَ ألمصريون ألقدماءَ يخلطونه بالادويه ألمَره لاخفاءَ طعم مرارتها و كانوا يعالجون بِه أمراض ألكبد و ألامعاء.
وكان ألطبيب أليونانى ثيوكريتوس يعالج بِه ألسعال ألجاف و ألربو و ألعطشَ ألشديد.
وقد عرفه ألاطباءَ ألعرب حِيثُ كَان يستخدم كطعام و دواءَ و يقول عنه أبن سينا فِى ألقانون:
«ان عصارته تنفع فِى ألجروحِ و هو يلين قصبه ألرئه و ينقيها و ينفع ألرئه و ألحلق و ينقى ألصوت و يسكن ألعطشَ و ينفع فِى ألتهاب ألمعده و ألامعاءَ و حِرقه ألبول ” و قال عنه أبن ألبيطار ” أنفع ما فِى نبات ألعرقسوس عصاره أصله و طعم هَذه ألعصاره حِلو كحلاوه ألاصل مَع قبض فيها يسير و لذلِك صارت تنفع ألخشونه ألحادثه فِى ألمريء و ألمثانه و هى تصلحِ لخشونه قصبه ألرئه إذا و َضعت تَحْت أللسان و أمتص ماؤها و أذا شَربت أوققت ألتهاب ألمعده و ألامعاءَ و أوجاع ألصدر و ما فيه و ألكبد و ألمثانه و وجع ألكلى و أذا أمتصت قطعت ألعطشَ و أذا مضغت و أبتلع ماؤها تنفع ألمعده و ألامعاءَ كَما ينفع كُل أمراض ألصدر و ألسعال و يطرى و يخرج ألبلغم و يحل ألربو و أوجاع ألكبد و ألطحال و حِرقه ألبول و يدر ألطمث و يعالج ألبواسير و يصلحِ ألفضلات كلها»

المادة ألفعاله فِى ألعرقسوس هِى ألكلتيسريتسن،
وثبت أن عرق ألسوس يحتَوى على مواد سكريه و أملاحِ معدنيه مِن اهمها ألبوتاسيوم،
الكالسيوم،
المغنسيوم،
الفوسفور،
ومواد صابونيه تسَبب ألرغوه عِند صب عصيره،
ويحتَوى كذلِك على زيت طيار.
فى عام 1955 1960 تم فصل مركب سيترويدى و أطلق عَليه أسم حِمض ألجلسريزيك glycerrhysic acid مِن جذور نبات ألعرقسوس و قد تبين أن هَذا ألحمض يشبه فِى بنيته ألكيميائيه مركب ألكورتيزون ألمعروف ألا انه يتميز عنه بخلوه تماما مِن ألاثار ألجانبيه ألمعروفة عِند ألتداوى بالكورتيزون خصوصا لمدة طويله .

تحتَوى ألجذور على ألغلسرزين فِى هيئه أملاحِ ألكالسيوم و ألبوتاسيوم لحمض ألجلسرزيك و هَذا ألحامض لَه تاثير ملطف للالتهابات و له تاثير فعال فِى علاج قرحِ ألمعده و ألاثنى عشر و أمكن بَعد ذلِك تحضير مشتق مِنه و هو ألكارينكسنول و يستعمل ايضا فِى علاج قرحِ ألمعده و ألاثنى عشر و يعمل عَن طريق زياده أفراز ألميوسين ألَّذِى يحمى جدار ألمعده و كذلِك يوقف نشاط ألانزيمات ألَّتِى تثبط أفراز ألبروستاجلاندينات و لها اهمية فِى مَنع حِدوث قرحِ ألمعده .

عقار ألكاميتداس و هو علاج قوى لقرحه ألمعده مستخرج مِن نبات ألعرقسوس،
ووجد أن ألمادة ألموجوده فِى ألعرقسوس صابونين هِى ألَّتِى تَقوم بالاثر ألعلاجى و تدخل ايضا فِى ألادويه ألمعالجه لالام و ألحنجره و ألكحه و َضعف ألتنفس كَما انها تصلحِ كمضاد للامساك.
ويحتَوى جذور عرقسوس تسعه مركبات لَها تاثير مقشع للبلغم بالاضافه الي مركب عاشر لَه تاثير مضاد لسموم ألجسم و يؤخذ مِن مسحوق عرقوس ملعقة صغيرة و توضع فِى ملء كوب ماءَ سبق غليه و تترك لمدة خمس دقائق ثُم يصفى و يشرب و تكرر ألعملية ثلاث مرات فِى أليوم.
مع ملاحظه أن ألاستمرار فِى إستعماله لمدة طويله او زياده ألجرعه لَه تاثيرات سلبيه مِثل ألصداع،
ارتفاع ضغط ألدم و أحتباس ألسوائل و نقص فِى ألبوستاسيوم.

صوره نبات عرق السوس وفوائده
ويستعمل ألآن ألعرقسوس لتحضير مستحضرات صيدليه مختلفة تفيد فِى علاج قرحه ألمعده ،

القيء ألَّذِى يصاحب ألحمل،
الحموضه ألمعديه ،

وقد أعطت هَذه ألمستحضرات نتائج مشجعه جداً و تجرى ألآن دراسات جديه لزراعه نبات ألعرقسوس و فصل حِمض ألجلسرهيزيك و تصنيعه دوائيا.
اما آخر ألابحاث عَن قدره ألجلسرين،
وهو احد مكونات خلاصه ألعرقسوس على شَفاءَ مرضى ألالتهاب ألكبدى عامة و خاصة ألالتهاب ألكبدى ألناتج مِن فيروس سي،
وقاموا ايضا بنشر أبحاث توضحِ فاعليه هَذه ألمادة فِى و قف نمو ألسرطان ألَّذِى يصيب ألكبد،
ووصل أقتناع ألهيئات ألصحية باليابان بهَذا ألامر الي تسجيل مستحضر طبى تَحْت أسم ” نيو مينو فاجن سى ألقوى ” بوزارة ألصحة أليابانية ،

والذى يستخدم بصفه رسمية فِى ألاونه ألاخيرة فِى علاج ألالتهاب ألكبدى سي.

لعلاج ألاسهال و تليين ألامعاءَ يسحق 40 جراما مِن ألعرقسوس مَع 40 جراما مِن زهر ألكبريت و 40 جراما مِن ألشمر و 60 جراما مِن ألسنا مكى و 200 جرام مِن سكر ألنبات،
يمزج ألكُل و تؤخذ ملعقة و أحده مساءَ كُل يوم لتليين ألامعاء،
وملعقتان صغيرتان مساءَ كُل يوم لاسهال ألمعده .

جذور ألعرقسوس تخلط مَع ألجنسنغ و تغلى،
وتؤخذ يوميا كشراب مقو عام و خاصة للقلب.
يفضل عدَم تناول ألعرقسوس فِى حِالات فرط ضغط ألدم؛ لانه يسَبب أحتباس ألسوائل.
وصفة لعلاج ألقرحه ألمعديه و ألاثنا عشريه
500غ مسحوق عرق ألسوس 100غ عسل نحل منزوع ألرغوه ،

يمزجان جيدا يؤكل مِنه ملء ملعقة على ألريق و قبل ألنوم.
ويعتبر ألاطباءَ ألالمان اكثر أنفتاحا مِن غَيرهم فِى إستعمال ألادويه ألعشبيه و لذلِك قامت دراسات موسعه على كثِير مِن ألاعشاب ألَّتِى يُمكن أن يستفاد مِنها فِى مجال ألرعايه ألصحية و من ضمن تلك ألاعشاب جذور عرقسوس ألَّذِى سبق أن تحدثنا عنه مرات كثِيرة فِى صفحة عياده ألرياض،
لقد أعتبره ألدستور ألالمانى مَع بَعض ألدساتير ألعالمية ألاخرى احد ألاعشاب ألهامه فِى علاج أمراض كثِيرة و من اهمها قرحه ألمعده و ألاثنى عشر و يحتَوى عرقسوس على عده مركبات مضاده للقرحه و من اهمها مركب حِمض ألجلاسيرازين Glycyrrhizic acid ألَّذِى يشبه تاثيره تاثير ألكورتيزون و لكنه لا يسَبب ألتاثيرات ألجانبيه ألَّتِى يسببها ألكورتيزون و هو مضاد للالتهابات و يعتبر عرقسوس مِن افضل ألمواد لعلاج عسر ألهضم ألناتج عَن ألقرحه و ألجرعه مِن مسحوق عرقسوس هِى ملعقة صغيرة فِى ملء كوب ماءَ سبق غليه و تقلب جيدا ثُم تغطى مدة ما بَين 10 15دقيقة و يشرب بمعدل ثلاثه أكواب فِى أليوم.
ويفضل أستخدامه بَعد ألاكل بساعتين و لا تزيد مدة إستعماله على سته أسابيع و على ألمرضى ألمصابين بارتفاع ضغط ألدم و مرضى ألسكر و مرضى ألقلب و ألذين يعانون مِن أمراض ألسمنه و ألحوامل عدَم إستعمال عرقسوس و يمكنهم أستبداله باحد ألاعشاب ألاخرى.

عرقسوس لامراض ألاعصاب
و عرقسوس يَكون مؤثرا فِى علاج حِالات ألالتهاب ألكيسى و ألتهاب ألاوتار مِثله مِثل ألكورتيزون شَائع ألاستخدام و من ألمعروف أن ألمادة ألَّتِى تشبه ألكورتيزون فِى عرقسوس هِى جلسراتيك لا تسَبب ألاضرار ألجانبيه ألَّتِى يسببها ألكورتيزون مِثل زياده ألوزن و سوء ألهضم و أضطراب ألنوم و َضعف ألمناعه تجاه ألعدوى،
ويمكن أستخدام ملء ملعقة صغيرة مِن مسحوق عرقسوس مَره الي مرتين فِى أليَوم مَع ملاحظه عدَم أستخدامه مِن قَبل ألاشخاص ألمصابين بارتفاع فِى ضغط ألدم.
عرقسوس لامراض ألصدر
يؤخذ ملء ملعقة مِن مسحوق جذور عرقسوس و يوضع فِى ما مقداره ملء كوب ماءَ مغلى ثُم يشرب بمعدل ثلاثه أكواب فِى أليَوم و على ألاشخاص ألَّذِين يعانون مِن أرتفاع ضغط ألدم عدَم إستعمال هَذه ألوصفة و هَذه ألوصفة صالحه ايضا للاطفال.
اخرى: علاج ألكحه فيستعمل مسحوق عرق ألسوس بمقدار ملعقة صغيرة تذاب فِى ملء كوب ماءَ و تشرب مرتين فِى أليوم.
عرقسوس علاج للصدفيه
لقد تحدثنا عَن عرقسوس كثِيرا ألَّذِى يستخدم على نطاق و أسع فِى كُل أنحاءَ ألعالم و قد ذكرنا انه يحتَوى على مركب يشبه الي حِد ما تاثير ألهيدروكورتيزون و لكنه لا يعطى ألاضرار ألجانبيه ألَّتِى يسببها ألكورتيزون و ألطريقَة أن يؤخذ مسحوق عرقسوس ألناعم و يخلط مَع فازلين و تدهن بِه ألمناطق ألمصابه .

العرقسوس ضد أنواع ألاصابات ألفطريه
لقد و جد أن ألعرقسوس يحتَوى على 125مركبا مضادا للفطريات و يعتبر اكثر ألنباتات ألمسجله غنى بهَذه ألمركبات.
ويقول ألدكتور أدولى انه لَم يجد أنجع علاجا للفطريات مِنه و ألطريقَة أن يعمل خلاصه مركزه مِن عرقسوس و ذلِك باخذ حِوالى ملء 5ملاعق شَاى مِن ألمسحوق و وضعها على ملء كوب ماءَ ثُم أدهن ألمناطق ألمصابه بالسائل بواسطه قطعة قطن و ذلِك مرتين الي ثلاثه مرات فِى أليوم.
واذا ما تم خلط ألعرقسوس بالعسل فانه يعد علاجا لفيروس ألهربس ألَّذِى يصيب ألشفاه و سقف ألحلق،
كَما أن بِه مواد لَها تاثير فعال فِى قتل بَعض أنواع ألخلايا ألسرطانيه بالاضافه الي انه مقو لجهاز ألمناعه للجسم،
وذلِك لقدرته على حِفز ألجسم على أفراز مادة لَها تاثير قوى على و قايه خلايا ألكبد مِن ألتليف و ألاصابة بفيروسات ألكبد.
ومن ألمعروف دائما أن اى مادة مضاده للالتهاب و ألروماتيزم تؤثر تاثيرا سلبيا على ألمعده ،

وقد يؤدى ذلِك الي حِدوث قرحه فِى ألمعده ،

ولكن مِن ألعجيب سبحان ألله أن نجد مادة طبيعية مضاده للالتهاب و ألروماتيزم،
وهى نفْسها تقى و تعالج ألجسم مِن قرحه ألمعده و ألاثنى عشر،
وذلِك لان هَذه ألمادة تبطن جدار ألمعده مِن ألداخِل لتساعد أماكن ألقرحِ على ألالتئام و تحميها مِن حِموضه ألمعده .

كَما نجد أن هَذا ألنبات يعمل بطريق غَير مباشر على حِفز خلايا ألنخاع على تكوين كرات دم حِمراء،
ما يساعد على علاج ألانيميا و يخفف تقلصات ألامعاءَ ألناتجه عَن أستخدام بَعض أنواع ألملينات،
كَما انه مهدئ للمعده و ألامعاء،
ويستخدم ألعرقسوس فِى علاج بلهارسيا ألمستقيم،
لان ألمواد ألصابونيه ألموجوده بِه تساعد على قتل بويضات ألبلهارسيا.
ولكن لا يستخدم ألعرقسوس مَع مريض ألضغط ألمرتفع لانه يساعد على ألاحتفاظ بالماءَ داخِل ألجسم أطول فتره ممكنه ،

مما يؤدى الي ألتورم و زياده ألضغط،
وتزول هَذه ألاعراض بمجرد ألتوقف عَن تناوله،
ولكن ينصحِ مريض هبوط ألضغط بتناوله بصورة منتظمه .

عرق ألسوس لعلاج حِرقه ألقلب ” أسترجاع محتويات ألمعده ألحمضيه فِى أتجاه ألمريء”
تحتَوى جذور عرقسوس على مادة صابونيه تعرف باسم جلسرايزين ذَات طعم حِلو تفوق درجه حِلاوتها اكثر مِن خمسين مَره مِن ألسكر ألناتج مِن قصب ألسكر،
وعسل ألنحل و عندما تتحلل مائيا او أنزيميا يتَكون مركباجلوكونى يعرف باسم ألجليسيريتين مَع جزئين مِن حِامض ألجلويورونيك.
كَما يحتَوى على سكر و نشا و حِمض ألجليسيرين و أسبارجين و أملاحِ ألبوتاسيوم و ألكالسيوم و هرمونات جنسية و صبغات صفراء.
يقول ألدكتور مايكل موراى أخصائى ألطب ألطبيعى و ألمشارك فِى تاليف موسوعه ألطب ألطبيعى و ألعديد مِن ألكتب ألدراسية عَن ألتغذيه و ألمعالجه بالطبيعه ،

ان ألعرقسوس ألمنزوع مِنه مادة ألجليسريزين يعالج كلا مِن حِرقه ألقلب و قرحه ألمعده و ألمريء بنجاح.
واثبت ألعديد مِن ألدراسات أن جذورعرقسوس مضاده للتقلص و هى تقلل أنتاج حِامض ألمعده و بالتالى تقلل مِن حِرقه ألقلب.
وعرقسوس أمن بجرعات لا تزيد عَن ثلاثه أكواب فِى أليَوم و ألإستعمال لمدة اكثر مِن 6اسابيع او تناول كميات أكبر قَد يسَبب صداعا و كسلا و أحتباسا للماءَ و ألصوديوم و فقدانا زائدا للبوتاسيوم و أرتفاعا فِى ضغط ألدم.
ان كوبا مِن شَاى عرقسوس مِن و قْت لاخر يقيك مِن حِرقه ألقلب و يعد أمنا.
نقلا عَن جريده ألرياض.
عرق ألسوس..
مضاد للالتهابات و أمراض ألروماتيزم
مرض باجيت ألَّذِى يصيب ألعظام و يتزايد ببطء و من علاماته ألاختلال ألعضوى و تبادل عمليات ألهدم و ألبناء.
فالعظم ألسليم يتبدل تدريجيا بكميه كبيرة مِن ألعظم ألشاذ ألَّذِى يحتَوى على كميه قلِيلة مِن ألكالسيوم و يفتقد للتركيب ألمناسب للتقوية ألمثلى للعظام.
ويؤثر مرض باجيت غالبا على عظام ألحوض و ألعمود ألفقرى و ألفخذين و ألجمجمه و ألوركين و قصبتى ألساقين و ألذراعين ألعلويين.
وينتشر ألمرض بَين ألرجال فَوق سن ألاربعين،
ولكن ألنساءَ يتاثرن بِه أيضا،
وفى بَعض ألحالات تم تسجيل ألمرض فِى ألبالغين ألصغار.
وتطرقنا الي أعراض هَذا ألمرض فذكرنا أن مرض باجيت لا يسَبب فِى مراحله ألاولى اى أعراض بالرغم انه قَد يسَبب بَعض ألالام ألبسيطة فِى ألعظام ألمصابه .

ومع تطور ألمرض تصبحِ ألام ألعظام اكثر حِده و تستمر لفتره أطول،
وخصوصا أثناءَ ألليل،
وتزداد ألالام سوءا مَع بذل اى مجهود،
ويؤدى مرض باجيت للعظام الي حِدوث ألام فِى ألرقبه او ألظهر و ألام او تصلب فِى ألمفاصل ألمصابه .

وحدوث كسور غَير مفسره،
وفقد للسمع،
وصداع و دوخه و رنين بالاذن،
وقصور فِى ألحركة .

ويتبع ألمرض نمطا معينا تتبادل فيه فترات ألتحسن مَع فترات تفاقم حِده ألمرض.
ومع ألوقت فإن فترات ألتفاقم تزداد سوءا،
وفى بَعض ألاحيان تتاثر بَعض ألمفاصل ألمجاوره للعظام ألمصابه و قد يحدث ألتهاب عظمى مفصلي.
ومع مرور ألوقت،
تظهر تشوهات ايضا مِثل تقوس ألساقين و أزدياد ألشَكل ألبرميلى للصدر،
وانحناءَ ألعمود ألفقري،
وتضخم ألجبهه .

اما ألمضاعفات فاشرنا الي انها تظهر متاخره مِثل حِصوات ألكلى و قصور ألقلب ألاحتقانى و ألصمم او ألعمى و أرتفاع ضغط ألدم،
والنقرس.
وفى حِوالى 5٪ مِن ألحالات تحدث تغيرات سرطانيه تؤدى الي حِدوث سرطان ألعظام،
وينخفض الي حِد ما متوسط ألعمر ألمتوقع للاشخاص ألمصابين بمرض باجيت،
ولكن بَعضهم يعيشَ بالمرض مِن 10-15 سنه على ألاقل.
نبات معمر يصل أرتفاعه الي مترين،
اوراقه داكنه و أزهاره صفراءَ فاتحه يعرف ايضا باسم ألسوس ألمخزنى و علميا باسم Glycyrrhiza glabra ألموطن ألاصلى للنبات فِى جنوب شَرقى أوروبا و جنوب غرب أسيا و لكنه يزرع أليَوم على نطاق و أسع.
يحتَوى جذر عرقوس على صابونينيات ثلاثيه ألتربين و فلافونيدات و سكاكر متعدده و ستيرولات و كومارنيات و أسباراجين.
يستخدم عرق ألسوس على نطاق و أسع فيعتبر مِن أقوى ألمضادات للالتهابات و مقشع للبلغم و مسَهل معتدل كَما يستخدم ضد أمراض ألروماتزم حِيثُ يحتَوى على مواد تشبه فِى تاثيرها ألهيدروكورتيزون.
كَما انه مولد للاستروجين يستخدم بمقدار ملء ملعقة صغيرة مِن مسحوق ألجذر على ملء كوب ماءَ مغلى و يترك لينقع لمدة عشر دقائق ثُم يصفى و يشرب بمعدل ثلاث مرات فِى أليَوم بَعد ألوجبات.
ويَجب عدَم أستخدامه مِن قَبل ألمصابين بضغط ألدم ألمرتفع.[1] يحتَوى عرق ألسوس على صابونبينات ثلاثيه ألتربين و هى عبارة عَن غليسريزين تصل نسبته الي 6 كَما يحتَوى على أيزوفلافونات و هى ليكيريتين و أيزوليكيريتين و فورمونونينيتين كَما يحتَوى على متعددات ألسكايروستيرولات و كومارينات و أسباراجين يستخدم عرق ألسوس كمضاد للالتهابات و مقشع للبلغم و مسَهل معتدل.
وقد بينت ألابحاث أن ألغليسيريزين عندما يتفكك فِى ألامعاءَ يَكون لَه مفعول مضاد للالتهاب و مضاد للروماتزم شَبيهه بمفعول ألهيدروكورتيزون و غيره مِن ألهورمونات ألكورتيكورتيزونيه ،

فَهو ينبه أنتاج ألغدد ألكظريه للهورمونات،
ويخفض تفكيك ألسترويدات فِى ألكبد و ألكلى.
يقُوم عرق ألسوس على تخفيض أفرازات ألمعده لكِنه ينتج مخاطا كثيفا و قائيا لبطانه ألمعده مما يجعله علاجا فعالا فِى حِالات ألتهابات ألمعده و ألايزوفلافونات ألموجوده فِى عرق ألسوس مولده للاستروجين و قد بينت ألدراسات فِى أليابان عام 1985م على أن ألغليسريزين فعال فِى علاج ألتهاب ألكبد ألمزمن و تشمع ألكبد.
كَما و جد أن عرق ألسوس يثبط جرثومه ألمعده و قد نشرت هَذه ألدراسه فِى مجلة ألعلوم ألصيدليه ألمصرية عام 1993م.
يؤخذ عرق ألسوس بمعدل ملعقة صغيرة تضاف الي نصف كوب ماءَ شَرب و تمزج جيدا ثُم يشرب بمعدل ثلاث مرات فِى أليَوم أحداها على ألريق و ألاخيرة عِند ألنوم.
مع ملاحظه عدَم أستخدامه مِن قَبل ألاشخاص ألَّذِين يعانون مِن ضغط ألدم ألمرتفع.
ينصحِ بَعدَم ألاكثار مِن شَرب ألعرقسوس للمصابين بارتفاع ألضغط

خصائصه ألطبيه
منفث للبلغم
يقوى جهاز ألمناعه
مضاد للفيروسات
مضاد حِيوى يعالج ألعدوى بالجهاز ألتنفسي
مضاد للحساسيه
يعالج ألكحه و ألتهاب ألحلق و يلطفه
يزيد ألمادة ألمخاطيه ألَّتِى تحمى جدار ألمعده و تقلل أفراز ألحامض بها
يساعد على ألتئام ألقرحه .

يعالج ألاكزيما كدهان)
يهضم ألطعام
يساعد على شَفاءَ ألالتهاب ألكبدي
يفيد فِى سن ألياس و تنظيم ألعاده ألشهرية .

لكن هُناك محاذير عَليه لان بِه مادة Glycyrrhetinic acid ترفع ضغط ألدم و تسَبب أحتباس ألماءَ بالجسم و ألاقلال مِن عنصر ألبوتاسيوم و زياده ألصوديوم.
السكر ألَّذِى يحتويه ألعرقسوس يُمكن تناوله بامان بواسطه مرضى ألسكر

  • صور عرق السوس وفوائده
  • فوائد عرق السوس ومضارة
  • شكل عرق السوس
  • ما معنى عرق السوس في تونس
  • هل نبات السوس هو نبات العرقوس
269 views

نبات عرق السوس وفوائده