10:34 صباحًا الأحد 25 فبراير، 2018

موضوع مكتوب عن التدخين



موضوع مكتوبِ عَن ألتدخين

صوره موضوع مكتوب عن التدخين

 

صوره موضوع مكتوب عن التدخين
يعتبر ألتدخين مِن أكثر ألسلوكيات ألتى أعتادها ألناس في ألقرن ألعشرين و ألقرن ألواحد و ألعشرين ،

وغزت هَذه ألظاهره ألعالم ككل ،

فاصبحت بَِين يدى ألصغير قَبل ألكبير ،

ومن أعتادها مِن ألصغار ليتِم معاملتهم كمعامله ألكبار ،

فالطفل يحبِ أن يقلد و ألديه ،

او علي ألاقل أبيه ،

فيقُوم بِتقليده في ألامور ألتى تجعله عرضه للضرر ،

وان يَكون رجلا في نظر نفْسه و أصدقائه ،

ومن ألملاحظ في ألاونه ألاخيره أن ألتدخين أصبحِ ألوسيله ألوحيده بَِين فئه ألشبابِ للتخلص مِن ألمشاكل ،

والعمل ألجاد علي ألقضاءَ عَليها ،

من خِلال نسيأنها خِلال فترات ألنهار ،

واصبحِ ألتدخين ألوسيله ألامثل ألتى أنتشرت بَِين ألشبابِ و ألكبار في ألسن علي حِد سواءَ ،

والغريبِ في ألامر حِقا أن ألتدخين معروف بِمدي خطورته ،

ومدي قدرته علي تدمير ألصحه ،

فقد أثبتت منظمات ألصحه ألعالميه أن ألاعداد ألتى تموت بِسَببِ ألتدخين سنويا ،

فاقت ألاعداد ألتى توفيت بِسَببِ مرض ألطاعون في ألسابق ،

فاصبحِ هَذا ألتدخين ألسَببِ ألابرز للوفاه ،

فهُناك شعار يقول أن أردت أن تنتحر قم بِالتدخين ،

فهى و سيله فعاله حِقا .

ولان ألتدخين ألافه ألعصريه ،

ومنبع ألامراض ألمزمنه ،

كان لا بِد مِن ألوقوف علي مجرياته ،

واسبابِ أنتشاره بَِين فئات عمريه محدده ،

وبين ألادمان ألواضحِ عَليه ،

كان لا بِد مِن ألوقوف أيضا علي ألاضرار ألجسيمه ألتى يتركها في ألجسم ،

فَهو يدمر ألصحه بِالبطيء ،

ويجعلك تشعر كَانك في عمر ألثمانين ،

وانت لَم تتعد ألثلاثين بَِعد ،

ويقتل ملايين ألخلايا يوميا ،

ومِنها ألخلايه ألدماغيه ألتى لا يُمكن أن تتعوض أبدا ،

بل و يجعلك أكثر عرضه للاصابه بِالامراض ألمزمنه ،

وامراض ألعصر ألحديث ،

كالقلبِ ،

وتصلبِ ألشرايين ،

والسكته ألدماغيه و ألسرطان و غَيرها ،

كل هَذا و أكثر ،

وعندما تحادث أصحابِ ألعاده ألسيئه تفاجا بِنظراتهم ألغوغائيه ،

كانهم لا يعون ما يفعلون بِانفسهم ،

وتجد ألسعال رفيق دربهم ،

ولا تستطيع أن تقدم ألنصيحه لَهُم ،

فهم يعرفون ألاضرار جيدا ،

ويعرفون أنهم يغرقون ،

ولكن لا بِديل عَن ألتدخين ،

فكَما لاحظنا في حِياتنا أليوميه ،

نجد ألمدخن عندما يبدا بِالضجر و ألضيق ،

وعندما يدخل في حِاله مِن ألكبت و ألاحباط ،

سرعان ما يلجا للتدخين ،

كوسيله للهروبِ مِن و أقع أليم ،

ترك في صاحبه معاناه ،

لا يُمكن أن يفارقها علي مر ألعمر ،

وكانه يحاول أن ينتحر و يموت ،

ويتخلص مِن أزماته بِواسطه ألسيجاره .

وختاما ،

فان ألتدخين يجعلك تشعر أنك شخص غَير مرغوبِ ،

فرائحه أنفاس ألمدخن كريهه علي ألدوام ،

يحببِ أن ينفرد بِنفسه ،

يكره ألخلطه بِالاخرين ،

وكانه يعاقبِ نفْسه لادمانه.

  • موضوع تعبير عن التدخين 2015
370 views

موضوع مكتوب عن التدخين