موضوع عن نهر النيل

موضوع عَن نهر النيل

صوره موضوع عن نهر النيل

نهر النيل الَّتِي سميت مصر بهبة النيل أي أنها لَم تُوجد دولة مصرية لَو لَم يُوجد النيل
فالنيل هُو النعمة الَّتِي نعمت بها تسع دول افريقية
يقع فِي الجُزء الشمالي الشرقي مِن القارة الافريقية
وينبع مِن بحيرة فيكتوريا الَّتِي تكمن فِي اثيوبيا
ويَكون النيل هُو المسَبب الرئيسي لجعل دولة مصر مِثل الجنة الخضراءَ فيما يحيطه.صوره موضوع عن نهر النيل
ولقد استطاع قدماءَ المصريين العمل علي التنمية الزراعية والتنمية الصناعية والهندسة العمرانية
وكل هَذا اعتمد بشَكل رئيسي علي مياه نهر النيل
الَّتِي لطالما تعلق معدل المحصول الناتج علي نسبة فيضانه فِي العام
وهَذا السَبب الَّذِي جعل الفراعنة تقدسه وتنعته باسم الاله حِابي الَّذِي كَان يمدهم بالعطاءَ فِي منظورهم كعباد للفراعنة
وقد كَانوا يعطونه فتآة مِن اجمل الفتيات المصرية يزينوها ويجملوها ويقذفونها فِي النيل حِتّى يفيض ويسقي الدلتا كلها بوفرة
وظلت هَذه الخرافة سائدة الي ان جاءَ الفَتحِ الاسلامي
وعمل علي ابطال هَذه العادة الشنيعة الَّتِي قتلت الالاف مِن الفتيات علي مر العصور
لان عمرو بن العاص عندما اخبروه بهَذه العادة فقال لَهُم دعونا نشاور الخليفة عمر بن الخطاب
فلما وصل الخبر الي عمر بن الخطاب ارسل بكتاب لعمرو بن العاص وامَره بالقائه فِي النهر
فلما قراه عمرو بن العاص وجد فيه التالي “من امير المؤمنين عمر بن الخطاب الي نيل مصر
اذا كنت تجري مِن عندك فلا صوره موضوع عن نهر النيلتجري
وان كَان الواحد القهار هُو الَّذِي يجريك فنسال الواحد القهار ان يجريك”
والقي عمرو بن العاص الرسالة فِي النيل قَبل معاد فيضان النيل بيوم وكان يدعي ذلِك اليَوم بيوم الصليب
وتجهز المصريون للرحيل مِن ديارهم خوفا مِن غضب النيل
فاصبحِ النيل وهو يجري 16 ذراعا
ومن يومها بطلت هَذه العادة الَّتِي تخالف الشريعة الاسلامية
ولقد امتازت مصر بوفرة الموارد الزراعية
حتي ان الخليفة عمر بن الخطاب طلب العون والغوث فِي عام الرمدة؛ مما اصاب المسلمين مِن جوع وقحط فِي بلاد الحجاز
ولقد ارسل اليه عمرو بن العاص مددا اوله عِند الخليفة واخر المدد عِند عمرو بن العاص
وهَذا يدل علي وفرة خيرات بلاد مصر بسَبب نهر النيل والزراعة المتوفرة فِي حِوضه بشَكل كبير
ولكن مِن المتعارف اليَوم ان حِصة مصر مِن مياه النهر لَم تعد تكفي الاعداد الهائلة؛ لان الحصة اعطيت فِي السنوات الَّتِي كَانت النسمة فِي مصر قلِيلة
والآن تجاوز عدَد المصريين 90 مليون نسمة
هَذا ناهيك عَن التلوث ورمي النفايات وغسل الاواني ورمي الحيوانات الميتة ومخلفات المصانع فيه
هَذا كله جعل المياه غَير صالحة للشرب وممرضة
ولكن هَل سيبقي الوضع علي ما هُو عَليه؟
ان النيل يَكون فِي اثيوبيا فِي مرحلة الشباب ويتدفق بمنسوب اعلي مِن مصر بمعدل خمس مرات مِن معدل التدفق فِي مصر
ثم يسير فِي السودان ليَكون فِي مرحلة الكهولة وهو أقل بقليل مِن اثيوبيا فِي التدفق
ولكنه يصل مصر وهو فِي حِالة الشيخوخة
ولقد اثبتت المصادر التاريخية ان النيل قَد تراجع معدل التدفق اليه
وان الاهرامات كَانت مبنية فِي القدم علي ضفاف النهر
والآن تراجع النهر واصبحت الاهرامات بعيدة جداً عَن النهر
وهَذا يَعني أنه يتحتم علي المصرين الحفاظ علي مورد النيل لتبقي مصر فِي نعمة ولا يحل عَليها القحط والجفاف.

صوره موضوع عن نهر النيل

  • نيل
  • شعر في بنات نهر النیل
  • صور عن نهر
  • صور عن نهرالنيل
  • صوربنات مصر في نهر نيل نيك
  • [email protected]
  • صوره لنيل
  • نهر نيل
  • نهرالنیل
النيل موضوع نهر 245 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...