1:19 مساءً الثلاثاء 21 نوفمبر، 2017

موضوع عن مدح الرسول لنبي صل الله عليه و سلم



موضوع عَن مدحِ ألرسول لنبى صل ألله عَليه و سلم

صوره موضوع عن مدح الرسول لنبي صل الله عليه و سلم

1ربيعك للروحِ كالبلسم بهيج ألضحى رائق ألمبسم

2يحرك فِى ألنفس و جدأنها و يطلقها مِن أسار ألدم

3 و يبعثها حِره لا تضيق بكيد ألعواذل و أللوم
4ويرفعها مِن حِضيض ألتراب الي ألافق ألارحب ألاكرم
5 و يغمرها بحنان ألسماءَ و يمنحها هيبه ألمسلم

6 فتشرق فِى ألقلب أنواره و ينبض بالحمد للمنعم
7 و يمشى سويا على مِنهج سليم يؤدى الي أسلم
8 و يعبق فيه أريج ألهدى زكيا يطول على ألموسم
9 أرق و أندى مِن ألياسمين و أبهى جمالا مِن ألبرعم
10 ربيعك يا سيد ألكائنات سناه ينير ألقلوب ألعمي
11 و يروى غليل ألعطاشَ ألَّذِين يرون ألسراب كسيل طمي

صوره موضوع عن مدح الرسول لنبي صل الله عليه و سلم
12 نبى ألهدى هزنى ذكركم فرحت أعنى بشوق ظمي
13 و أشدوا بفضلك بَين ألرجال جهارا نهارا بملء ألفم
14 و أدعو ألانام لمنهاجكم و منهاجكم غايه ألمنغم
15 و روحِ ألسلام لكُل ألانام فلا عربى و لا أعجمي
16 خلت بدعه ألجاهلين ألجفاه و ولت مَع ألباطل ألمرغم
17 و مات ألتفاخر و ألكبرياءَ فكل ألبريه مِن أدم
18 و حِل ألتفاضل بالصالحات محل ألتعاظم بالاعظم
19 فما أبرما ألله لَم ينتقض و ما نقض ألله لَم يبرم
20 فليس سواءَ نظام و ضيع و نهج مِن ألخالق ألمنعم
21 و هل يستوى بشر يدعى علوما مَع ألخالق ألاعلم
22 و كيف بربك ترضى بذا و أنت تحن الي ألاقوم
23 ألست تخالفها فطره فطرت عَليها مِن ألارحم
24 فحقق لنفسك ما تشتهى مِن ألطيبات و لا ترتم
25 بما يتنافى مَع ألمنزلات مِن ألخالق ألباريء ألاعظم
26 و حِسبى و حِسبك ماقد نرى و نلمس مِن دائنا ألمؤلم
27 نصيحِ و لا مِن سميع مجيب و نصرخ فِى مُهمه مبهم

شعر فِى مدحِ ألرسول
28 و يبصر أعدائنا ما بنا و سر ألتاخر لَم يكتم
29 و بتنا لَهُم هدفا و أضحا يجر بنا مِن يُريد ألرمي
30 فيا أيها ألكون منى أستمع و يا أذن ألدهر عنى أفهمي
31 فانى صريحِ كَما تعلمين حِريص على مبدئى ألقيم
32 و مهما تعددت ألواجهات فلست الي و جهه أنتمي
33 سوى قَبله ألمصطفى و ألمقام لاروى ألحشاشه مِن زمزم
34 و أشهد مِن دب فَوق ألثرى و تحت ألسما عزه ألمسلم
35 أغار على أمتى أن تتيه بهوج ألعواصف فِى ألعيلم
36 أغار على أمتى أن تضل سبيل ألنجاه و لم تسلم
37 أغار على أمتى أن تدوخ و لم تتمكن مِن ألسلم
38 فتقعد صماءَ مضروره تطربها لغه ألابكم
39 و تشغلها سفسفات ألامور عَن ألفرض و ألواجب ألاقدم
40 و تدفن أمالها بالضحى و تمسى و تصبحِ فِى ماتم
41 تَقوم و تقعد مِن همها و ماءَ ألمدامع يهمى همي
42 تناشد أبناءها عروه مِن ألدين و ألحق لَم تفصم
43 و ترجو لعلاتها مرهما و ليس سوى ألدين مِن مرهم
44 أخى لا تلن فالالى قدوه لمثلى و مثلك فِى ألمازم
45 و كانوا إذا ما أدلهم ألزمان جلوه بعزم فتي سمي
46 لَهُم قدرهم باعتبار ألرجال و سمعتهم فِى ذرى ألانجم
47 تقدم فانت ألابى ألشجاع و لا تتهيب و لا تحجم
48 عليك بهدى ألرسول ألكريم و منهاج قرانك ألمحكم
49 فلا تتنازل و لا تنحرف و لا تتشاءم و لا تسام
50 تقدم فما فِى حِيآة ألورى مكان لمستضعف معدم
51 و جرد بوجه ألخصوم أللئام سلاحك لا عفه ألمحرم
52 لتمسحِ فِى ألقدس مِن أهلها دموع ألارامل و أليتم
53 فليس مِن ألحزم أن تنثنى بيوم ألكفاحِ و لم تقدم
54 و ليس مِن ألعزم أن ينطفى لهيب ألفداءَ و لم يضرم
55 تحرك فانت ألعزيز ألكريم و لو أثر ألقيد فِى ألمعصم
56 و لا تبتئس مِن سموم ألصلال و لا تخشَ مِن نهشه ألارقم
57 و خضها كَما خاضها ألاقدمون بحارا تموج بقانى ألدم
58 و لا تك مِن معشر تافه يقيس ألسعادة بالدرهم
59 و ينظر للكون مِن كوه تطل على عالم مظلم
60 يعيشَ و ليس لَه غايه سوى مشرب و سوى مطعم

145 views

موضوع عن مدح الرسول لنبي صل الله عليه و سلم