موضوع عن اهمية الماء

موضوع عَن أهمية الماء

صوره موضوع عن اهمية الماء

الانسان لا يستطيع ان يعيشَ بلا ماءَ الا نحو ايام, وهَذا يكفي فِي الدلالة علي أنه مِن اكبر الضرورات لاقامة الحيآة بَعد الهواء
لهَذا السَبب كَانت حِاجة الجسم الي الماءَ ضرورية جدا
فلا بد للانسان الَّذِي يُريد ان تَكون صحته تامة ان يتعاطي مِن الماءَ عدة مرات فِي اليوم
ويَجب اعطاءَ المصابين بالحمي والكوليرا والبول السكري مِن الماءَ بقدر ما يطلبون علي العكْس مما يقول بِه الاطباءَ الاخرون
وشرب الماءَ بكثرة يفيد المصابين بامراض مزمنة
الانسان لَو شَرب كُل نصف ساعة أو كُل ربع ساعة جرعة مِن الماءَ فهَذا الامر يساعد كثِيرا علي شَفاءَ التهابات المعدة والامعاء
ولا يجوز ان يفهم مِن هَذا ان الاكثار مِن الماءَ نافع فِي كُل الامراض بل يَجب التمييز بَين ما ينفعه الماءَ وما يضره مِن تلك الامراض حِتّى لا يضع الشيء فِي غَير محله
ن احسن مشير علي الانسان هُو ميله, فيَجب اعطاءَ الجسم مِن الماءَ بقدر ما يطلبه, ومع هَذا فيَجب اعطاءَ المصاب بامراض مزمنة جرعة مِن الماءَ كُل ربع أو نصف ساعة حِتّى ولو لَم يمل اليه.

صوره موضوع عن اهمية الماء

لان ذلِك يفيده
والناس اليَوم قَد اعتادوا عدَم الاكثار مِن الشرب وهَذا خطا فيَجب ان يشرب الانسان يوميا مِن نصف لتر الي لتر واحد
واللتر يسع نحو اربعة اقداح
ولشرب الماءَ اوقات فلا يجوز شَربه مَع الاكل ولا بَعد الاكل بزمن نحو نصف ساعة, أو ساعة, لان الماءَ فِي اثناءَ الاكل يعطل نزول اللعاب الي الريق علي الاطعمة, والريق ضروري جداً فِي حِركة التغذية, فإن اللقمة الَّتِي لا تمتزج جيدا فِي الفم باللعاب يصعب هضمها أو يقل انتفاع الجسم بها
واذا شَرب الانسان بَعد الاكل مباشرة ماءَ مَنع الهضم ان يتِم علي الوجه المطلوب مِن الجودة, لان كثرة الماءَ تمنع العصير المعدي مِن الانفراز
فاذا تعاطي الانسان قلِيلا مِن الماءَ بَعد الاكل لقمع العطشَ فلا باس, واما موعد شَرب الماءَ فَهو بَعد الاكل بزمن طويل أي بَعد نحو ساعتين.لقد اجمع علماءَ وظائف الاعضاءَ علي ان الماءَ هُو العنصر الاساسي فِي تكوين الاجسام الحية وتركيبها مطلقا مِن حِيوان ونبات, وانه يدخل فِي خلايا جميع الاجهزة والعصارات والسوائل والدم وغيرها بِدون استثناء, وقد قدر فيها بأكثر مِن 70 و85 لذلِك فقد اصبحِ الماءَ ضروريا فِي الحياة, وهو أحد العناصر الاربعة الاقلية فِي الخلقة وهي: الماءَ والنار والهواءَ والارض أو التراب فإن كُل مخلوق مركب مِن هَذه العناصر علي اختلاف نسبة اجراءَ التركيب فيه.

صوره موضوع عن اهمية الماء

ومن منافع الماءَ للجسم خاصة ان جهاز الهضم لا يعمل إذا لَم يكن ماءَ يكمل بِه الهضم, كَما ان المواد الضارة المتخلفة مِن عمليات الهضم لا يُمكن ان تنفث الي الخارِج إذا لَم يتعاط الانسان والحيوان شَرب الماءَ لتخرج بالبول أو العرق أو التبرز
اما إذا نقصت كمية الماءَ فِي الجسم عَن المستوي المطلوب فإن ذلِك يؤدي الي الصداع والارق وعسر الهضم والامساك
واذا كَان النقص كبيرا فإن عمل الجسم يختل ويضطرب النظام فيه, ثُم يبدا الجسم بالجفاف حِيثُ تجف خلاياه وتظهر التجاعيد علي الجلد نتيجة ذلك
ويستطيع مريض القرحة ان يشرب الماءَ كَما يُريد وبلا خوف, وكذلِك مريض القولون الَّذِي يعاني مِن الغازات والانتفاخ حِيثُ يستطيع ان يشرب أي كمية مِن الماء, ولكن يَجب ان يتجنب المياه الغازية والَّتِي تَحْتوي علي السكريات, ومريض السكر حِيثُ ان جسمه يفقد الكثير مِن الماءَ بصفة مستمَرة وعليه ان يشرب الكثير ايضا, بل ان عطشه يدفعه الي ذلِك دائما
وكذلِك مريض التليف المزمن فِي الكبد يَجب الاستمرار فِي شَرب الماءَ كلما احس بالعطش, هُناك شَرط واحد لشرب الماءَ بكثرة, وهو ان تَكون الكليتان سليمتين, وبعد التاكد مِن سلامة الكليتين فلا ضرر مِن شَرب الماء, لان الكليتين عَليهما تخليص الجسم مِن الماءَ الزائد
ويَجب الاهتمام بشرب الماءَ فِي ايام الحر اذ تزيد كمية العرق, ويؤدي ذلِك الي زيادة لزوجة الدم
الامر الَّذِي قَد يساعد علي تكوين الجلطة الَّتِي تحدث غالبا فِي اوردة الساق حِيثُ تَكون سرعة سريان الدماءَ أقل, كَما أنه فِي اثناءَ فترات الحر يزيد العرق وتقل كمية البول, وهكذا ترتفع نسبة الاملاحِ ويزيد احتمال تكوين الحصوة, ويزيد احتمال الاصابة بالالتهابات الصديدية, وشرب الماءَ بكثرة يعتبر عامل اساس فِي العلاج حِيثُ يتخلص الجسم مِن كميات اكبر مِن الميكروبات مَع البول المتزايد الَّذِي يخرج مِن الجسم مَع كثرة شَرب الماء, وهكذا يُمكن ان يؤدي أهمال شَرب الماءَ بكمية كافية الي تكوين الحصوة أو زيادة حِجْم الحصوة الموجودة اصلا, فشرب الماءَ بكثرة يقلل مِن تركيز الاملاحِ فِي البول ويقلل بالتالي مِن احتمال تكوين الحصوة كَما ان شَرب الماءَ يعتبر احسن دواءَ لطرد البلغم, كَما أنه يساعد علي اذابة البصاق أو البلغم اللزج, وهكذا تَكون النصيحة لمرضي النزلات الشعبية المزمنة وحساسية الصدر هِي الماءَ بكثرة, وفي حِالات تمدد الشعب الهوائية يساعد شَرب الماءَ علي التخلص مِن البصاق.

صوره موضوع عن اهمية الماء

كَما ان شَرب الماءَ مُهم للجلد والشعر والاظافر, حِيثُ ان نقص الماءَ يؤدي الي فقد الجلد ليونته ويصبحِ معرضا للجفاف وهكذا تسَهل اصابته بالميكروبات أو القطربيات, اما الاظافر فأنها تصبحِ سهلة الكسر ويقل نموها وليونتها, وتَكون أيضا عرضة للاصابة بالميكروبات, ونفس الشيء يتكرر مَع الشعر الَّذِي يسقط نتيجة لتكسره
ونقص الماءَ الشديد يؤثر علي سطحِ الجلد الخارجي وهي الطبقة العازلة المحيطة بالجسم, ونقص الماءَ يؤدي الي فقدان هَذه الطبقة لمرونتها وقدرتها علي عزل الجسم, وهكذا نجد أنها تمتلئ بالفجوات الَّتِي يُمكن ان تدخل مِن خِلالها المواد الضارة الَّتِي تهيج الجلد والاغشية الموجودة تَحْته
والشعور بالعطشَ أحد الاحاسيس الاساسية, كذلِك فِي حِيآة الانسان, وقد اجريت دراسات كثِيرة بغية معرفة الية الشعور بالعطش, وتبين ان الجسم يبدا بمحاولة للاستعاضة عَن الماء, بوساطة هرمونات خاصة تفرزها المراكز العليا للدماغ, فتبطئ عملية الطرحِ الَّتِي يؤديها الماء, أي تبطئ عمل افرازات الكلية الَّتِي تَقوم بعملية الطرحِ عَن طريق المسالك البولية, فاذا ما استمرت حِاجة الجسم الي المقدار الكافي مِن الماء, كَان الشعور بالعطش, الَّذِي يتفاوت قوة وَضعفا بتفاوت حِاجة الجسم نفْسه
الماءَ ليس مادة مغذية, فَهو لا يحتَوي علي أي مقدار حِروري, وبعبارة اخري فَهو لا يحترق, ولكن لَه دورا هاما فِي العضوية لان الاملاحِ الَّتِي يحملها تؤمن توازن الشوارد الملحية للانسجة, ذلِك ان المبادلات الفيزيولوجية تتبع وجود املاحِ مستمر علي شََكل شَوارد ions كَما ان عملية التفكير تَحْتاج الي سيالات عصبية, لا تتوفر الا بوجود الماء
وللماءَ عملية جوهرية اخرى, هِي قيام بتخليص الجسم مِن الفضلات, فمن الضروري للجسم ان تطرحِ مِنه السموم الموجودة فيه, وهي العملية الَّتِي يسهم الماءَ فيها, فالكلي الَّتِي تصفي الدم تَحْتاج للماءَ كي تؤدي عملها علي الوجه الاكمل
وليس معني هَذا ان ملء الجسم بأكثر مِن حِاجته الي الماءَ لا يخلو مِن الاضرار, فإن الماءَ الزائد يمدد مصل الدم, ويباعد الانسجة والحجيرات ويجعلها تبطئ القيام بعملها, وان كَان مِن النادر ان يقع تسمم ناشئ عَن الاسراف فِي تناول الماء, اللهم الا لدي المرضى, أو لدي الَّذِين اجريت لَهُم عمليات جراحية كبرى
ومن الضروري ان نشير الي ان الماءَ يُمكن ان يحمل معه كثِيرا مِن الجراثيم المعوية كَما تَحْتوي مياه الجبال علي بيوض ديدان حِيات البطن اسكاريس)
وهُناك انواع اخري مِن المياه تَحْتوي علي طفيليات وجراثيم, ويمكن ان تصيب باضرارها اعدادا كبيرة مِن الناس عَن طريق العدوى.

  • ãÞæáÉ Úä ÇáãÇÁ
الماء اهمية موضوع 135 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...