3:28 صباحًا الأحد 17 ديسمبر، 2017

موضوع عن الثقة بالنفس



موضوع عَن ألثقه بالنفس

صوره موضوع عن الثقة بالنفس

 

الثقه بالنفس هِى ألفارق بينك و بين ألاحساس بانك غَير قابل للفشل(الغرور و بين أحساسك بالخوف مما حِولك(عدَم ألثقه بالنفس مطلقا)
ان فهمك لذاتك يؤثر بشَكل كبير على كَيفية نظره ألناس أليك ,
ان فهمك لذاتك يقودك الي ألنجاحِ بِكُل ما تعنيه ألكلمه ,
و هى مما يؤدى بشَكل ناجع الي ثقتك بنفسك بدرجه عاليه جداً .

على ألرغم مِن أن ألعديد مِن ألعوامل ألمؤثره فِى ثقتك بنفسك هِى عوامل خارِجية و لا تستطيع ألتحكم بها ,
لكن يُوجد ألعديد مِن ألطرق ألَّتِى مِن ألمُمكن أستخدامها لبناءَ شَخصيه و أثقه ألنفس, فِى هَذه ألمقاله ستجد 10 عوامل ستَكون باذن ألله دافع لك لتبحث فِى ذاتك اكثر و أن تستخرج ألمدفون لديك لتعطى اكثر و تَكون مِن ألاشخاص ألواثقين بانفسهم.

قبل ألخوض فِى ألعشر خطوات ,
يَجب أن تتذكر أن أغلب مِن تراهم هُم قلِيلى ألثقه بالنفس, و مع ذلِك تجد ألعديد مِن ألشخصيات ألاجتماعيه و فى ألتلفزيون و ألاذاعه متحدثين بشَكل ماهر هؤلاءَ هُم مِن درس بجديه حِقيقة ذواتهم و جعلوا مِن ماضيهم دافع بشَكل أيجابى يؤثر عَليهم لدفعهم الي ألامام .

يَجب أن تعلم أن ألانسان و لد عارئ و خائف لا يعلم شَئ ,
هَذا ألانسان يتعلم مِن خِلال ألتجارب ألمختلفة ,
هَذه ألتجارب قَد تؤثر سلبيا او أيجابيا على شَخصيه ألفرد ,
و ما زلت انت و أنا فِى طور ألتعلم منذُ ألولاده ,
فالاساس لنا هُو أخذ ألتجارب و ألاستفاده مِنها بشَكل أيجابى فِى ألمستقبل.

صوره موضوع عن الثقة بالنفس

1-تالق فِى ملبسك .

نعم .
.البس ملابس أنيقه و حِاده ألملامحِ فِى ألمناسبات ألمختلفة او للعمل او ألاجتماعات ألعاديه او ألمهمه .

ان ما تَقوم بلبسه يؤثر عليك أيجابا و سلبا, عليك ألابتعاد عَن ألملابس ألرخيصه او غَير مكويه او ما يخالف ألذوق ألعام ,
تعود دائما أن يَكون مظهرك على أجمل ما يَكون عِند أللقاءات ألمختلفه.لا يَعنى هَذا ألافراط فِى ألملبس و ألجلوس امام ألمرءاه ,
على ألعكْس أهتم بنفسك جيدا و دائما, و نتذكر حِبيبنا محمد عَليه ألصلاة و ألسلام فِى حِديثه حِبب الي مِن دنياكم ألطيب..الخ)هَذا يدلل على أن محمد عَليه ألصلاة و ألسلام يحب أن يبدو دائما بشَكل و برائحه جيده و محببه للنفس .
وهَذا يجعلنا نذكر أن محمد عَليه ألصلاة و ألسلام كَان ينفق ثلث دخله فِى ألطيب ,
و هَذا مِن أهتمامه فِى نفْسه .
فلا تتجاهل ألمظهر و أهتم بمظهرك دائما.

2-تحرك بسرعه:
نبداءَ بقول ألله عز و جل (ولا تصعر خدك للناس و لا تمشَ فِى ألارض مرحا أن ألله لا يحب كُل مختال فخور لقمان 18.
من سياق ألايه نرى أن لقمان يوصى أبنه أن لا يمشى فِى ألارض تكبرا و غرورا و فى نفْس ألوقت يوصيه أن لا يميل خده عَن ألناس تكبرا ,
فهَذا دليل على عدَم ألثقه بالنفس .

بل على ألعكْس تماما أمشَ مشيه ألواثق ,
بخطوات سريعة بابتسامه ترتسم على محياك و نذكر حِديث أبو هريره رضى ألله عنه ما رايت شَيئا أحسن مِن رسول ألله كَان ألشمس تجرى فِى و جهه ،

وما رايت أحدا أسرع فِى مشيته مِن رسول ألله كَإنما ألارض تطوى لَه .
هنا نؤكد على أن ألمشى بخطوات سريعة يجعل منك أنسان مُهم فِى ذاته ,
ليس لديك ألوقت ألكافى للتمطع و ألمشى بذله و أنكسار ,
أمشى دائما بخطوات سريعة فِى ألسوق ,
فِى ألعمل ,
فِى ألشارع ,
هَذا يوحى لغيرك بانك مشغول لا و قْت لديك لاضاعته على توافه ألامور ,
ونذكر أن عمر بن ألخطاب و جد رجلا يمشى رويدا مطاطا ألراس فقال مالك أانت مريضا قال لا فعلاه بالدره و أمَره أن يمشى مشيه ألاقوياءَ .
تذكر دائما أن تزيد سرعه خطواتك بنسبة 25 فِى ذهابك و أيابك.

3-الجلوس بشَكل صائب:
عِند ألقائك نكته على مجموعة مِن ألناس ,
طريقَة ألقائك تعَبر عنك و عن شَعورك .
يَجب أن تتعلم ألطريقَة ألصحيحة للالقاءَ ,
و هل ألموقف يتطلب أن تَكون حِماسى او هادئ او متحدث صارخ و هكذا .

اغلب ألمشكلات أللتى تتعلق بالحديث امام ألجمهور هِى طبيعية و تحدث لاغلب ألناس أن لَم تكُن لكُل ألناس .

ولكن عليك أن تستدرك لغه ألجسد جيدا ,
أشارات ألايدى و أنحناءَ ألظهر و تعابير ألوجه و ألتواصل مِن خِلال ألعينين.
تدرب على ألقاءَ كلمه امام نفْسك و أجعل راسك عاليا و تاكد مِن ألايحاءَ بيديك عِند أللزوم و أجعل ظهرك مستقيما.هَذه ألاشياءَ ستعطى أنطباع جيد عنك لدى ألاخرين,وتذكر أن لَم تكُن ملزما باداءَ كلمه امام جمهور كبير ببساطه لا تفعل

4-التواصل ألشخصي:
احد أنجع ألطرق للوصل الي قمه ألعطاءَ فِى ألايجابيه و ألثقه فِى ألنفس هِى ألاستماع الي ألخطب ألحماسية ألايجابيه ,
قَد تجد بَعض ألاحيان عندما تستمع لخطاب شَخص معين أن ألهمه لديك زادت و أنك تُريد أن تفعل ألكثير مِن ألاشياءَ بَعد ألاستماع لهَذا ألشخص
هَذه ألاستراتيجه أتخذها طريقا لك للعطاءَ بشَكل افضل ,
قم بتسجيل بَعض ألخطب ألتشيجعيه او أحفظ بَعضا مِنها ,
و أن تعذر عليك ذلِك قم انت بنفسك بكتابة كلمه بسيطة تَقوم فيها بوصف نقاط ألقوه لديك و أهدافك ألَّتِى حِققتها سابقا و ماتريد تحقيقة مستقبلا, هَذا بالتاكيد سيساعدك على تغطيه ما لديك مِن مخاوف او مشاعر سلبيه .

5-الاقرار بالفضل:
عندما تَقوم بالتفكير فِى شَئ معين لَم تستطع تحقيقة ,
هَذا يقودك مباشره الي نقاط ضعفك ,
مما يؤدى الي تفكيرك بشَكل سلبى يؤثر عليك .

افضل ألطرق لتجنب هَذا هُو ألتركيز على ألنجاحات ألَّتِى قمت بتحقيقها سابقا و ألَّتِى تقر لنفسك بجهدك بَعد ألله سبحانه و تعالى فِى تحقيق هَذا ألنجاحِ ,
يَجب عليك أن لا تقلل مِن اهميتك ,
فانت حِققت ألنجاحِ فِى شَئ مما يَعنى أنك قادر على فعل ألمزيد و حِصاد ألمزيد مِن ألنجاحِ فِى مختلف ألمجالات.قم باستدعاءَ كُل نجاحات ألماضى و خض ألتجربه ألجميلة بنفس أيجابيه ,
ستفاجا مِن ألنتائج ألمذهله!

6-الثناءَ على ألاخرين:
عندما نقوم بالتفكير بشَكل سلبى عَن أنفسنا ,
نحن عاده نقوم بعرض هَذه ألافكار بشَكل أهانات او أشاعات عَن أنفسنا
لكسر هَذه ألحلقه مِن ألاشاعات او ألاهانات عَن نفْسك ,
تعود دائما على مدحِ ألاخرين فِى غيابهم و هنا نجد مفهوم ألغيبه فِى ألدين ألاسلامي, قال نبينا محمد عَليه ألصلاة و ألسلام عَن سَهل بن سعد أن ألنبى صلى ألله عَليه و سلم قال: (من يضمن لِى ما بَين لحييه و ما بَين رجليه أضمن لَه ألجنه ,
هُنا تاكيد على أن ألكلام قَد يؤثر عليك سلبيا او أيجابيا لذلِك دع ألعاده على لسانك أن تذكر محاسن ألاخرين دائما ,
و حِتى أن و جد فيهم ما يسوء .

ان هَذه ألاشاعات و ألاهانات ألَّتِى يقولها ألناس خَلف بَعضهم ألبعض ماهِى ألا كَما عرفها محمد عَليه ألصلاة و ألسلام بقوله: (اتدرون ما ألغيبه ) قالوا: ألله و رسوله أعلم.
قال: (ذكرك أخاك بما يكره)),ارفض و أستنكر على ألاخرين ما يغتابون ,
لا تخض معهم فِى كلامهم فِى ألغيبه او ألاشاعات .

اجتهد فِى مدحِ ألاخرين حِتّي تعود بالنفع عليك مِن ألاخرين.انظر للاخرين دائما بما هُو جيد فيهم ,
حِاول خلق ألاعذار لَهُم و لا تكُن سباباو شَتام فِى ظهروهم عِند تطبيق هَذه ألاستراتيجيه ,
انت ستصبحِ قدوه و مثال يحتذى بِه بل سينظر لك مِن حِولك بِكُل أحترام.
7-كن فِى مقدمه ألصف:
فى ألمدرسة ,
فِى ألمكتب, فِى أماكن ألتجمع و ألاصطفاف …عاده ألناس يميلون الي ألبقاءَ فِى ألخلف او آخر ألصف ,
ذلِك دليل على ألخوف مِن ألملاحظه او رؤيتهم بشَكل و أضحِ .
هَذا يوضحِ أنك تفتقد للثقه فِى ألنفس .

عندما تقرر أن تقف فِى ألصف ألاول انت بذلِك تتخطى هَذا ألخوف ألامعقول و ألامنطقى بل تزيد مِن ثقتك فِى نفْسك اكثر و اكثر ,
كن دائما اكثر ظهورا للاخرين و تحدث معهم بشَكل أيجابى و منفَتحِ ,
حِاورهم مبتسما ,
أسئلهم عَن أحوالهم بروحِ أيجابيه و بنفس حِيوية .

8-تحدث عاليا:
خلال ألمحادثات ألجماعيه و ألنقاشات ألجماعيه ,
ألعديد مِن ألناس لا يتحدثون بل يظلون صامتين و خائفين أن يتحدثون
الخوف هُو ألسَبب ألرئيسى و ذلِك أن ألاغلبيه مِنهم يعتقدون انهم سيخطئون بقول شَئ ما لا يفترض بهم قوله ,
و هَذا خاطئ ,
حِيثُ ستجد أن ألاخرين متقبلين لك و لما تقول ,
بل أن أغلب ألمتواجدين يواجه نفْس ألخوف و لكن مَع ألاقدام على ألتحدث تزول هَذه ألرهبه و يبداءَ ألانسان فِى ألتفاعل بشَكل أيجابى مَع محيطه ,
مَع ألممارسه ستصبحِ متحدث جيد و ذو ثقه عاليه بنفسك و فى طريقَة حِديثك بل ستجد معجبين كثر بما قلت و متشوقين لسماع حِديثك مَره أخرى!

9-تمرن و ألزم ألرياضه:
المنظر و أللياقه ألجسديه تعتبر مؤثر كبير فِى ألثقه بالنفس ,
اذا لَم تكُن بالشَكل مقبول ,
عليك ألتمرن دائما و ألعوده الي و َضع صحى جيد ,
و أن كنت ذُو شََكل جيد و مقبول فعليك أن تتذكر أن ألطاقة تاتى مِن ألاجساد ألصحيحة ألصحية .

ان ألتمارين ألرياضيه عاده ما تنتج هرومنات تساعدك بشَكل مباشر على ألشعور بالسعادة و أعطائك ألمزيد مِن ألطاقة ألايجابيه .
ان شَعرت بالحزن او ألسلبيه ,
مارس ألرياضه او ألتمارين ألرياضيه لمدة ساعة او ألنصف ,
و سترى ألفرق ,
عندها ستعرف عَن ماذَا أتحدث .

هَذه ألطاقة تؤثر فِى طريقَة ألتفكير و ألتعامل مَع ألامور ألحياتيه ألبسيطة بل تمدك بالصبر و ألطاقه.تذكر عليك أن تمارس ألرياضه بانتظام و ستحصد نتائج مذهله.
10-ركز على ألمشاركه:
دائما ما يَكون تركيزنا على أنفسنا فَقط ,
إذا توقفت عَن ألتركيز على نفْسك و أهتممت بمساعدة ألاخرين ,
حِتما ستجد شَعور رضا و لذه و أيجابيه و طاقة تشع مِن ذاتك.
ابداءَ مشاركه مِن حِولك مشاكلهم ,
حِاول أن تضع تركيزك على ألغير ,
أجعل مِنهم ذوات افضل ,
انت بهَذه ألاستراتيجيه ستَقوم بعمل عظيم لَهُم و لنفسك ,
ثقتك بنفسك ستزيد عشرات ألاضعاف ,
ستَكون أهل و محل ثقه مِن ألكُل .

كل ما زادت مشاركتك لغيرك كُل ما زادت ثقتك بنفسك و رضى عَن نفْسك .

  • صور تدل علي الثقة بالنفس
  • كلمات عن الغرور والثقة بالنفس
199 views

موضوع عن الثقة بالنفس