11:25 مساءً الأربعاء 22 نوفمبر، 2017

موضوع عن الاسماك عالم البحار والمحيطات



موضوع عَن ألاسماك عالم ألبحار و ألمحيطات

صوره موضوع عن الاسماك عالم البحار والمحيطات

 

السمك ج.
اسماك؛ و ألواحده سمكه .السمكه هِى اى عضو مِن تلك ألمجموعة مِن ألكائنات ألحيه ألشبه شَعبويه ألَّتِى تضم كُل ألحيوانات ألمائيه ألقحفيه ذَات ألخياشيم و ألَّتِى تفتقر لاطراف ذَات أصابع.
ويندرج تَحْت هَذا ألتعريف أسماك ألجريث،
والانقليس،
والاسماك ألغضروفيه و ألعظميه ألحاليه ،

فضلا عَن مختلف ألمجموعات ألسمكيه ألمنقرضه ذَات ألصله .

معظم ألاسماك هِى كائنات خارِجية ألحراره “ذَات دم بارد”)،
مما يسمحِ لحراره أجسامها بالاختلاف مَع تغير درجات ألحراره ألمحيطه ،

على ألرغم مِن أن بَعض ألاسماك ألكبيرة نشطه ألسباحه مِثل ألقرشَ ألابيض و أسماك ألتونه تستطيع أن تَحْتفظ بدرجه حِراره باطنيه أعلى مِن ألحراره ألمحيطه .

[1][2] أغلب أنواع ألاسماك لَها عظام و بعض ألانواع ألاخرى مِثل ألقرشَ ليس لَها عظام حِقيقيه بل هِى غضروفيه .

بعض ألاسماك تَكون صغيرة بطول ١ سم او اقل و بعضها ألاخر كبيرة و طويله قَد يصل طولها الي ١٥ متر و وزنها الي ١٥ طن كَما فِى سمك ألقرشَ و ألحوت.

صوره موضوع عن الاسماك عالم البحار والمحيطات
يتوافر ألسمك فِى معظم ألمسطحات ألمائيه .

ويمكن ألعثور عَليه تقريبا فِى كُل ألبيئات ألمائيه ،

ابتداءَ مِن ألجداول ألجبليه ألعاليه مِثل سمك ألشار و سمك ألقوبيون الي ألاعماق ألسحيقه و حِتى ألخندقيه مِن أعمق ألمحيطات على سبيل ألمثال،
الانقليس ألمبتلع و أسماك أبو ألشص).كَما أن ألاسماك بَعضها يعيشَ فِى ألماءَ ألعذب فِى ألبحيرات و ألانهار و ألاهوار و بعضها ألاخر يعيشَ فِى ألمياه ألمالحه فِى ألبحار و ألمحيطات.
هُناك حِوالى ٣٢٠٠٠ نوع مِن ألاسماك،
وهى بذلِك ألأكثر تنوعا مِن اى مجموعة أخرى مِن ألفقاريات.[3] السمك مورد مِن ألموارد ألهامه للبشر فِى كُل أنحاءَ ألعالم فأكثر أنواعه تعتبر غذاءَ رئيسيا للبشر.
ومن أنواع ألاسماك ألَّتِى تَكون مرغوبه اكثر مِن غَيرها هِى سمك ألكارب و سمك ألقد و سمك ألرنجه و سمك ألسردين و سمك ألتونه .

يقُوم ألصيادون ألمحترفون و ألكفافيون باصطياد ألاسماك مِن ألمصايد ألبريه أنظر صيد ألسمك او باستزراعها فِى برك او فِى أقفاص فِى ألمحيط أنظر ألزراعه ألمائيه .
ويتِم ايضا صيدها مِن قَبل محبى ألصيد ألترفيهى او ألرياضي،
او للاحتفاظ بها كحيوانات أليفه مِن قَبل محبى هوايه تربيه ألاسماك،
او لعرضها فِى ألاحواض ألعامة .

وقد لعبت ألاسماك دورا هاما فِى ألثقافه على مر ألعصور،
فوظفت للالوهيه و فى ألرموز ألدينيه ،

وكَما و ظفت فِى ألفنون و ألكتب و ألافلام.
كلمه “سمك” او “سمكه ” هِى مصطلحِ يتِم تعريفه بشَكل سلبي،
وتستبعد مِنه رباعيات ألارجل مِثل ألبرمائيات و ألزواحف و ألطيور و ألثدييات ألَّتِى تنحدر مِن بَين ثنايا نفْس ألسلف.
لذلِك هُو مصطلحِ شَبه شَعبوي،
ولا يعَبر عَن تصنيف حِيوى سليم فِى علم ألاحياءَ ألنظامي.
المصطلحات ألتقليديه ألاخرى مِثل ألسمكيات pisces او ichthyes هِى مصطلحات نمطيه او نموذجيه ،

ولكنها ليست تصنيف فِى علم تطور ألسلالات.
بعض ألانواع ألاخرى مِن ألحيوانات ألَّتِى تعيشَ فِى ألبحر مِثل نجمه ألبحر و قنديل ألبحر تدعى كذلِك بالاسماك و لكنها ليست بالاسماك.
أيضا ألكائنات ألرخويه ذَات ألصدف مِثل ألمحاريات ألمختلفة ،

والقشريات مِثل ألروبيان و ألجمبرى و ألسلطعونات ليست بالاسماك.

معلومات عَن سمك ألزينه
اقدم ألكائنات ألحيه ألَّتِى يُمكن أن تصنف بأنها مِن ألاسماك هِى ألحبليات رخوه ألجسم ألَّتِى ظهرت للمَره ألاولى خِلال ألعصر ألكمبري.
ومع انها أفتقرت الي عمود فقرى حِقيقي،
فأنها أمتلكت أحبال ظهريه سمحت لَها أن تَكون اكثر مرونه مِن نظرائها مِن أللافقاريات.
استمرت ألاسماك فِى ألتطور خِلال ألحقبه ألاوليه ،

وتنوعت لضروب و أسعه مِن ألاشكال.
العديد مِن أسماك ألحقبه ألاوليه طورت دروعا خارِجية لتحميها مِن ألحيوانات ألمفترسه .

اول أسماك لَها فك ظهرت فِى ألعصر ألسيلوري،
وبعدها أصبحِ ألعديد مِنها مِثل أسماك ألقرشَ ضوار بحريه هائله بدلا مِن كونها مجرد فريسه للكائنات مِن شَعبه مفصليات ألارجل.
لا يعرف بدقه متَي أنتقلت أللافقاريات الي فقاريات،
لان هَذا ألانتقال تم منذُ عهد سحيق يتجاوز أربعمائه و خمسين مليون سنه ،

اى فِى ألعصر ألسلورى ألادنى،
والمعروف أن ألاسماك هِى ألفقاريات ألاولى ألَّتِى ظهرت على سطحِ ألارض،
وكَانت كلها فِى اول ألامر تنتمى لمجموعة ألاسماك ألمدرعه .

وحتى ألعصر ألسلورى ألاعلى كَانت أنواع ألاسماك لا تزيد فِى ألطول على عشره سنتيمترات،
ثم بدات تظهر بَعد ذلِك أنواع مِن ألاسماك ألمدرعه أرقى و أكبر حِجْما و قد أمكن ألعثور على بقايا ألهياكل ألعظميه ألخارجية مِن هَذه ألاسماك و قلما عثر على هياكلها ألداخلية ،

ويمكن أعتبار ألاسماك مستديره ألفم ألمعاصره مِن أحفاد تلك ألاسماك ألمدرعه ألقديمة .

و لا يُمكن على و جه ألدقه تحديد أصل ألاسماك ألمدرعه ،

بيد أن هُناك أحتمالا يشير الي فصيلتين يُمكن أن تَكون أحداهما أصل هَذه ألاسماك،
وهما ألجرابتوليتا و هى مِن صف ألهيدروانيات ألَّتِى تنتمى الي شَعبه ألجوفمعويات مِثل ألهيدرا و ألمران و غيرهما،
والفصيله ألثانية هِى ألتريلوبيتا ” او ثلاثيه ألفصوص،
وهى حِيوانات قشريه تنتمى الي شَعبه ألمفصليات.

  • موضوع تعبير عن عالم البحار
150 views

موضوع عن الاسماك عالم البحار والمحيطات