11:31 مساءً الخميس 22 فبراير، 2018

موضوع انشاء عن الوفاء



موضوع أنشاءَ عَن ألوفاء

صوره موضوع انشاء عن الوفاء

الوفاءَ بِالعهد شرف يحمله ألمسلم علي عاتقه و هُو قيمه أنسانيه و أخلاقيه عظمي ،

بها تدعم ألثقه بَِين ألافراد ،

وتؤكد أواصر ألتعاون في ألمجتمع ،

وهو أصل ألصدق و عنوان ألاستقامه ،

الوفاءَ بِالعهد خصله مِن خصال ألاوفياءَ ألصالحين ،

ومنقبه مِن مناقبِ ألدعاه ألمخلصين ،

وهو أدبِ ربانى حِميد ،

وخلق نبوى كريم ،

وسلوك أسلامى نبيل ،

الوفاءَ بِالعهد مِن شعبِ ألايمان و خصاله ألحميده ،

ومن أهم و أجبات ألدين و خصال ألمتقين و خِلال ألراغبين في فضل ربِ ألعالمين ،

فمن أبرم عقدا و جبِ أن يحترمه ،

ومن أعطي عهدا و جبِ أن يلتزمه ،

لانه أساس كرامه ألانسان في دنياه ،

وسعادته في أخراه .

صوره موضوع انشاء عن الوفاء

الوفاءَ بِالعهد..
1.
من صفات الله جل و علا فَهو أحق أن يتصف بِِه ” و عد الله ألذين أمنوا منكم و عملوا ألصالحات ليستخلفنهم في ألارض كَما أستخلف ألذين مِن قَبلهم و ليمكنن لَهُم دينهم ألذى أرتضي لَهُم و ليبدلنهم مِن بَِعد خوفهم أمنا .
.” [ سوره ألنور ] 2.
من سمات أهل ألاصلاحِ و ألايمان ” و ألموفون بِعهدهم أذا عاهدوا ” [ ألبقره ] 3.
سبيل للوصول ألي أعلي ألدرجات و ألقربِ مِن ربِ ألبريات ” و مِن أوفي بِما عاهد عَليه الله فسيؤتيه أجرا عظيما “[ ألفتح
4.
من صفات أولى ألالبابِ أهل ألعقول ألنيره بِكتابِ الله و سنه رسول الله ” أنما يتذكر أولوا ألالبابِ ألذين يوفون بِعهد الله و لا ينقضون ألميثاق ” [ ألرعد ] 5.
من صفات ألانبياءَ و ألمرسلين ” و أبراهيم ألذى و فى ” [ ألنجم ] ” و أذكر في ألكتابِ أسماعيل أنه كَان صادق ألوعد و كَان رسولا نبيا ” [ مريم ]

العهود ألتى بَِين الله و بَِين ألخلق
1.
العهود ألتى يرتبط ألمسلم بِها درجات ،

فاعلاها مكانه ،

واقدسها ذمه ،

العهد ألذى بَِين ألعبد و ألربِ ،

فان الله خلق ألانسان بِقدرته ،

ورباه بِنعمته ،

وطلبِ مِنه أن يعرف هَذه ألحقيقه و أن يعترف بِها ألم أعهد أليكم يا بِنى أدم ألا تعبدوا ألشيطان أنه لكُم عدو مبين و أن أعبدونى هَذا صراط مستقيم .

2.
ما أخذه الله تعالي علي ألبشر بِان يعبدوه و حِده و لا يشركوا بِِه شيئا ” و أذ أخذ الله ميثاق ألنبيين لما أتيتكم مِن كتابِ و حِكمه ثُم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن بِِه و لتنصرنه قال أاقررتم و أخذتم علي ذلكُم أصرى قالوا أقررنا قال فاشهدوا و أنا معكم مِن ألشاهدين ”
3.
ايمان ألفطره ” و أذ أخذ ربك مِن بِنى أدم مِن ظهورهم ذريتهم و أشهدهم علي أنفسهم ألست بِربكم قالوا بِلي ” [ ألاعراف
4.
نشر ألعلم و تبليغه و بِيانه و تبيينه ” و أذ أخذ الله ميثاق ألذين أوتوا ألكتابِ لتبيننه للناس و لا تكتمونه ” [ أل عمران ] 5.
التزام ألمسلم بِدين الله و أتباعه شرعه و سلوكه سنه رسوله فَهو مِن ألوفاءَ ،

يقول بِن عباس رضى الله عنه ” كُل ما أحل الله و ما حِرم و ما فرض في ألقران ؛ فَهو عهد ”
6.
” أن الله أشتري مِن ألمؤمنين أنفسهم بِان لَهُم ألجنه يقاتلون في سبيل الله فيقتلون و يقتلون و عدا عَليه مِن الله و مِن أوفي بِعهده مِن الله فاستبشروا بِبيعكم ألذى بِايعتم بِِه و ذلِك هُو ألفوز ألعظيم ” [ ألتوبه ] 7.
” تكفل الله لمن جاهد في سبيله ؛ لا يخرجه مِن بِيته ألا ألجهاد في سبيله ،

وتصديق كلماته ؛ بِان يدخله ألجنه ،

او يرجعه ألي مسكنه ألذى خرج مِنه ،

مع ما نال مِن أجر و غنيمه ” [ رواه مسلم ]

العهود ألتى بَِين ألخلق
1.
قيام ألمسلم بِما ألتزم بِِه مِن قول أو كتابه تجاه أخوانه ألمسلمين ” و أوفوا بِالعهد أن ألعهد كَان مسئولا ”
2.
توكيد أليمين و عدَم نقضها ” و أوفوا بِعهد الله و لا تنقضوا ألايمان بَِعد توكيدها ”
3.
عقد ألزواج مِن ألعهد ” أن أحق ألشروط أن توفوا ما أستحللتم بِِه ألفروج ” [ رواه ألبخارى ] 4.
” ألمسلمون تتكافا دماؤهم ،

يسعي بِذمتهم أدناهم ،

ويجير عَليهم أقصاهم ،

وهم يد علي مِن سواهم ،

يرد مشدهم علي مضعفهم ،

ومتسريهم علي قاعدهم ،

لا يقتل مؤمن بِكافر ،

ولا ذُو عهد في عهده ” [ رواه أبو داود ] 5.
الاحسان ألي ألابناءَ و تربيتهم ” يا أيها ألذين أمنوا قوا أنفسكم و أهليكم نارا و قودها ألناس و ألحجاره .
.” و مِن أهملهم لَم يوفى بِما عهد أليه .

6.
حفظ حِقوق ألجار بِان لا تستباحِ حِرمته ،

ولا ينال مِن عرضه ،

ولا يستحل ماله ” و الله لا يؤمن ،

والله لا يؤمن ،

والله لا يؤمن ،

قيل مِن يا رسول الله قال ” ألذى لا يامن جاره بِوائقه ” [ رواه ألبخارى ] 7.
ايفاءَ ألمسلمين حِقوقهم عامه ” حِق ألمسلم علي ألمسلم ست أذا لقيته فسلم عَليه ،

واذا دعاك فاجبه ،

واذا أستنصحك فانصحِ لَه ،

واذا عطس فحمد الله فشمته ،

واذا مرض فعده ،

واذا مات فاتبعه ” [ رواه مسلم ] 8.
احترام ألعقود و ألامر بِانفاذ ألشروط ألتى بَِين ألمسلمين ” ألمسلمون عِند شروطهم ” [ رواه ألبخارى ] 9.
اداءَ ألدين لمستحقيه و عدَم ألمماطله فيه ” مِن أخذ أموال ألناس يُريد أداءها أدي الله عنه ،

ومن أخذها يُريد أتلافها أتلفه الله ” [ رواه ألبخارى ]


10.
التسويف في أداءَ أجره ألاجراءَ و حِقوق ألعمال ألضعفاءَ ” قال الله عز و جل ثلاثه أنا خصمهم يوم ألقيامه رجل أعطي بِى ثُم غدر ،

ورجل بِاع حِرا فاكل ثمنه ،

ورجل أستاجر أجيرا فاستوفي مِنه و لَم يعطه أجره ” [ رواه ألبخارى ] 11.
من عاهد غَيره مِن ألناس ،

ووعده بِهبه أو صدقه أو بِذل معونه أو زياده أجر أو مكافاه أو أنجاز عمل أو قضاءَ حِاجه أو أداءَ دين و جبِ عَليه أن يرعي عهده و ألا يخلف و عده ” أربع مِن كن فيه فَهو منافق خالص ،

ومن كَانت فيه خله مِنهن كَان فيه خله مِن نفاق حِتي يدعها أذا حِدث كذبِ ،

واذا و عد أخلف ،

واذا أئتمن خان ،

واذا خاصم فجر ” [ رواه أبو داود ] 12.
” جاءَ رجل ألي ألنبى صلي الله عَليه و سلم فقال يا رسول الله مات أبى و أمى فهل بِقى مِن بِر أبوى شيء أبرهما بِِه بَِعد موتهما ،

فقال ألنبى صلي الله عَليه و سلم نعم ،

الصلاه عَليهما ،

والاستغفار لهما ،

وانفاذ عهدهما مِن بَِعدهما ،

وصله ألرحم ألتى لا توصل ألا بِهما ،

واكرام صديقهما ” [ رواه أبو داود ]

مواقف تجلي فيها ألوفاءَ بِالعهد
1.
روي أنس بِن مالك رضى الله عنه قال ” غابِ عمى أنس بِن ألنضر عَن قتال بِدر ،

فقال يا رسول الله غبت عَن أول قتال قاتلت فيه ألمشركين لئن الله أشهدنى قتال ألمشركين ليرين الله ما أصنع ،

فلما كَان يوم أحد و أنكشف ألمسلمون ،

فقال أللهم أنى أعتذر أليك مما صنع هؤلاءَ يعنى أصحابه و أبرا أليك مما صنع هؤلاءَ يعنى ألمشركين ثُم تقدم ،

فاستقبله سعد بِن معاذ ،

فقال يا سعد بِن معاذ ،

الجنه و ربِ ألنضر أنى أجد ريحها دون أحد … قال أنس فوجدنا بِِه بِضعا و ثمانين ما بَِين ضريه بِالسيف أو طعنه بِالرمحِ أو رميه بِالسهم ،

ووجدناه قَد مِثل بِِه ألمشركون ،

فما عرفه أحد ألا أخته بِشامه بِبنانه … [ رواه ألبخارى ] 2.
عن عوف بِن مالك قال ” كنا عِند رسول الله صلي الله عَليه و سلم سبعه أو ثمانيه أو تسعه ،

فقال ألا تبايعون رسول الله و كنا حِديث عهد بِبيعه ،

قلنا قَد بِايعناك يا رسول الله ،

ثم قال ألا تبايعون رسول الله فقلنا قَد بِايعناك يا رسول الله ،

ثم قال ألا تبايعون رسول الله قال فبسطنا أيدينا و قلنا قَد بِايعناك يا رسول الله ،

فعلي ما نبايعك قال أن تعبدوا الله و لا تشركوا بِِه شيئا ،

وتصلوا ألصلوات ألخمس و تطيعوا و أسر كلمه خفيفه و لا تسالوا ألناس شيئا ،

فلقد رايت بَِعض أولئك ألنفر يسقط سوطه أحدهم ،

فما يسال أحدا يناوله أياه ” [ رواه مسلم ] 3.
عن أبن عباس رضى الله عنهما قال قال ألنبى صلي الله عَليه و سلم و هُو في قبه أللهم أنى أنشدك عهدك و وعدك أللهم أن شئت لَم تعبد بَِعد أليوم ،

فاخذ أبو بِكر بِيده ،

فقال حِسبك يا رسول الله ،

فقد ألححت علي ربك و هُو في ألدرع فخرج و هُو يقول سيهزم ألجمع و يولون ألدبر بِل ألساعه موعدهم و ألساعه أدهي و أمر [ رواه ألبخارى ] 4.
” عَن عائشه رضى الله عنها قالت جاءت عجوز ألي ألنبى صلي الله عَليه و سلم و هُو عندى ،

فقال لَها مِن أنت قالت أنا جثامه ألمزنيه ،

فقال بِل أنت حِسانه ألمزنيه ،

كيف أنتم كَيف حِالكُم كَيف كنتم بَِعدنا قالت بِخير بِابى أنت و أمى يا رسول الله ،

فلما خرجت قلت يا رسول الله تقبل علي هَذه ألعجوز هَذا ألاقبال فقال أنها كَانت زمن خديجه ،

وان حِسن ألعهد مِن ألايمان ” [ ألمستدرك علي ألصحيحين ] 5.
وفاءَ يزيد بِن ألسكن في غزوه أحد قال الله صلي الله عَليه و سلم ” مِن يردهم عنى و لَه ألجنه ” فتقدم يزيد بِن ألسكن و دافع عَن ألنبى صلي الله عَليه و سلم حِتي سقط شهيدا ،

فقال صلي الله عَليه و سلم ” ضعوا خده علي قدمى ،

ثم رفع ألنبى صلي الله عَليه و سلم راسه ألي ألسماءَ فقال أللهم أنى أشهدك أن يزيد بِن ألسكن قَد و فى ” [ رواه مسلم ] 6.
يقول عبدالله بِن أبى ألحمساءَ ،

بايعت ألنبى صلي الله عَليه و سلم قَبل أن يبعث بِيعه و بِقيت لَه بِقيه فوعدته أن أتيه بِها في مكانه ،

فنسيت ثُم تذكرت بَِعد ثلاث ،

فجئت فاذا هُو في مكانه فقال يا فتي ،

لقد شققت علَى ،

انا هاهنا منذُ ثلاث أنتظرك ” [ رواه أبو داود ]

واخيرا .
.
فان ألوفاءَ صفه أساسيه في بِناءَ ألمجتمع ألمسلم ،

وقاعده تَقوم عَليها حِياه ألفرد و بِناءَ ألجماعه ،

فاذا فقد فقدت ألاستقامه و ألثقه و ضعفت ألاواصر و تهاوت ألعلاقات ،

وصدق الله ” بِلي مِن أوفي بِعهده و أتقي فإن الله يحبِ ألمتقين “

  • الوفاء
  • صور الوفاء
  • انشاء عن الوفاء
  • كلمات عن الوفاء
  • تعبير عن الوفاء
  • عن الوفاء
  • معنى الوفاء بالعهد
  • صور وكلمات عن الوفاء
  • صور عن لوفائ
  • صورة عن الوفاء
2٬550 views

موضوع انشاء عن الوفاء