2:24 صباحًا الإثنين 17 ديسمبر، 2018

مواصفات الجمال عند المراة



مواصفات الجمال عند المراة

صوره مواصفات الجمال عند المراة

 

 

الجمال هل له مفهوم عام يتفق عليه الجميع‏,‏ ام انه مفهوم يختلف من شخص الى اخر؟‏..‏

حسب الملاحظ الجمال مساله نسبيه لا يتفق معها الكل و لا يختلف ،


فلا يتفق احد على مفهومه او معناه او مواصفاته ،



لكنهم يتفقون و يختلفون .


فهناك من يرون المراه الجميله هى الوادعه الناعمه و هنالك من يرونها البيضاء و اخرون يرونها السمراء ،


حتى الشعوب تختلف و جهه نظرهم في الجمال ،


ومقاييس الجمال ففى اليابان يعشقون المراه الناعمه الرقيقه الهادئه الصوت ذات الاقدام الصغيره و المشيه المتقاربة‏,‏
اما رائحه الانثي خاصه رائحه الفم و الشعر فكانت اهم معيار للجمال عند بعض الشعوب
كالاسكيمو و الهنود الحمر‏..‏
لذا تحرص نساؤهم على وضع الزيوت العطريه على الشعر
مع مضغ بعض النباتات التى تطيب رائحه الفم‏,‏
حيث يلقى على عاتق الخاطبه مهمه اختبار رائحه المراه المستهدفه قبل خطبتها‏.‏

 

اما الفراعنه بحسب صحيفه “الاهرام ”
فكانوا يهتمون بالعيون اكثر من غيرها << ياجامدين
لذلك بحثوا عن اجود انواع الكحل لاعتقادهم انه يزيد المراه سحرا و جاذبية‏..‏
واذا عرفنا ان الملكه كليوباترا لم يكن طولها يتجاوز‏150‏ سم
لعرفنا ان الطول الفارع لم يكن يهمهم على الاطلاق‏.‏

اما في افريقيا فيزداد مهر المراه في بعض القبائل كلما ازداد سواد بشرتها‏..‏
فالسواد عندهم ليس دليلا على الجمال فقط بل دليل على صفاء العرق‏,‏
والشعر الطويل عندهم ليس من علامات الانوثه لذا نجدهم يقومون بحلق رءوس الفتيات تماما‏,‏
كما تعجبهم السمنه و الارداف الممتلئه و الاكتاف ايضا‏.‏

وتهتم بعض القبائل في جنوب السودان و بعض الدول الافريقية
بعمل شقوق على وجه المراه منذ ولادتها و كذلك بطنها و يديها و يعتبرون المراه غير‏(‏ المخمشة‏)‏
ناقصه لا تصلح للزواج‏,‏
اما الشعر العربى فسجل
ان البدانه كانت دائما من اهم مقاييس الجمال العربي
فقد كانت المراه العبلاء هى المراه الجميله في نظر العرب
والعبلاء هى من كان اعلاها خفيفا و اسفلها كثيبا
وكانوا يتعوذون بالله من الزلاء اي خفيفه الشحم
اعوذ بالله من زلاء ضاويه كان ثوبيها علقا على عود
كما وصف العرب البدينه بخرساء الاساور
لان البدانه تمتد الى الرسغ فتمنع ارتطام الاساور فتصبح خرساء‏.‏
هرمونات الانوثة

صوره مواصفات الجمال عند المراة

والسؤال الذى يتبادر الى الذهن بعد هذا العرض
هو ما الذى يجعل امراه تبدو جذابه في عيون رجل ما في حين انها قد لا تهز شعره في راس رجل اخر؟
الاجابه توضحها الدراسه التاليه التى اثبتت انه كلما ارتفع مستوى الهرمون الانثوى الاستروجين في الجسم
ازدادت جاذبيه المراه في اعين الرجل‏..‏

ليس هذا فحسب بل انه كلما ارتفع مستوى هذا الهرمون تمتعت المراه بعينين اوسع و فكين اصغر و شفاه ممتلئة
وشعر غزير و هى الصفات التى ينجذب اليها الرجال دون ان يعرفوا السبب‏..‏

هذه الحقيقه تم اكتشافها مؤخرا في جامعه سانت اندرو بعد ان جمعت الدكتوره مريام سميث صور‏56‏ طالبة
تتراوح اعمارهن بين‏18‏ و ‏24‏ عاما و عرضتها علي‏30‏ طالبا
بغرض تقييمها من حيث الجمال و الجاذبيه و تناسق الملامح
وفى نفس الوقت اجرت تحليلا لمستوى هرمون الاستروجين
المسئول عن خصوبه المراه و منها الملامح الانثوية‏.‏

واكدت نتائج الدراسه وجود علاقه بين الخصوبه من جهه و ما نعتبره جمالا من جهه اخري‏,
‏ و كشفت دراسه اخرى اجراها العلماء
فى جامعه جاجيلونيون في بولندا
ان النساء الباربى اي ذوات الخصر النحيل و الصدر الكبير و السيقان الطويله اكثر خصوبه من غيرهن
نتيجه لارتفاع مستوى هرمون الانوثه لديها بالمقارنه بالاخريات بنسبة‏30%‏
ولهذا اكتشف فريق البحث ان الرجال ينجذبون تلقائيا للجميله التى تتمتع بمقاييس الجمال السابق ذكرها
ويرونها الاكثر جاذبية‏,‏ دون و عى منهم انها ايضا الاكثر خصوبة‏.‏

البيضاء او السمراء

اما بالنسبه للون البشره و لمعرفه هل السمار اجمل من البياض ام العكس
اجرى اطباء الاعصاب في جامعه باريس اختبارات في الرياضيات و المعلومات لاكثر من‏200‏ رجل‏,
‏ و في منتصف كل اختبار عرضوا عليهم صور نساء يتمتعن بالوان بشره و شعر مختلفة‏..‏
وبعد تقييم النتائج اتضح ان الرجال يصابون بالغباء و يتصرفون بحماقه حين يرون امراه شقراء
فى حين يرتفع ذكاؤهم او يظل ثابتا مع ذوات الشعر الاسود‏,‏
ليس هذا فحسب بل اتضح ايضا ان الرجال الذين لم تعرض عليهم صور الشقراوات
حققوا درجات اعلى من بقيه زملائهم و لم تظهر في ادمغتهم مؤشرات هبوط كهربائي‏.

وعلق د‏.‏ ثييرى ما ير استاذ علم الاعصاب المشرف على الدراسه على هذه النتائج قائلا‏:‏
يبدو ان ذوات الشعر الاشقر يجذبن الانتباه و يثرن الرجال فيتشتت تركيزهم
حتي في حال تساويهن في الحسن و الجمال مع بقيه النساء
ويضيف ان اهتمام الرجال بالشقراوات ظاهره عالمية‏,‏
وفى المقابل اثبتت تجربه جامعه سيتى بلندن ميل الرجال الاذكياء فقط
الى السمراوات لاعتقادهم انهن اكثر ذكاء و فطنة‏,‏
شملت التجربة‏1500‏ رجل عرضت عليهم صور عارضات ازياء بشعر اشقر و داكن
وطلب منهم استنتاج شخصيه كل عارضه من خلال صورها‏..‏
فوصف‏81%‏ من الرجال ذوات الشعر الداكن بالذكاء و الاستقلاليه و حده الذهن
فى حين وصف‏19%‏ فقط ذوات الشعر الاشقر بهذه الصفات‏.‏

ضريبه الزواج من الجميلة

ولكن هل تصلح الجميله كزوجه و ام ربه منزل


ام انها تصلح فقط كواجهه جميله يتباهى بها الزوج في المحافل العامه

السؤال تجيب عنه دراسه اجراها باحثون في جامعه بيل الامريكية
حيث اكدت الدراسه ان‏80%‏ من ازواج الجميلات يتحملون شئون المنزل و الابناء
لان زوجاتهم الجميلات لا يعبان بشئون الاسره قدر اهتمامهن بشئونهن الشخصيه من ملابس و ما كياج و حياه اجتماعية‏..
‏ كما اظهرت الدراسه ان غيره بعض الرجال على زوجاتهم الجميلات
هى السبب الرئيسى في اصابتهم بامراض الضغط و الاجهاد الشديد‏,‏
وخلصت الدراسه التى اجريت علي‏3509‏ رجال متزوجين بجميلات انه كلما ازداد جمال الزوجه توفى الزوج
وهو في سن صغيره مشيره الى ان نسبه كبيره من النساء اللاتى حصلن علي‏14‏ درجه من‏20‏ درجة
فى اختبارات الجمال اصبحن ارامل في بدايه حياتهن
بينما عاشت الزوجات ذات الملامح العاديه مع ازواجهن اعمارا فاقت التوقعات‏.‏

وتعليقا على الدراسه السابقة
يقول د‏.‏ احمد القصير استاذ علم الاجتماع بجامعات عين شمس و صنعاء و عدن سابقا ‏:‏
انا افهم ان اهتمام المراه بجمالها و انوثتها هو شئ طبيعى وحشجابى ما دام في حدود المعقول‏,‏
كما ان الرجل عاده يلتفت الى المراه الجميله و يميل اليها‏,‏
اما اهتمامه بشئون المنزل و غيرته المرضيه التى قد تؤدى لوفاته فهى امور لا نعتبرها قاعدة‏,‏
وعلينا ان نراعى دائما الفروق الفرديه بين الاشخاص
ولا نعمم على الاطلاق لان هناك زوجات جميلات جدا
وملتزمات و اكثر حرصا على الزوج و البيت و الاسره من غيرهن‏,‏
وفى اعتقادى ان هذا يعود الى التربيه في الصغر و الى مستوى ثقافه المراه في المقام الاول‏.‏
قالوا عن الجمال

المراه الجميله ليست طيبه دائما .

.ولكن .

.

المراه الطيبه دائما جميلة

المراه الجميله تملك “القلوب”..

و المراه الفاضلة:تسرق العقول

الاولي ملكت ما سمى “قلبا”لكثره تقلباته

الثانية: اقتنت كنز الحكمه و مركز حقيقه الانسان

الجمال في كيف تتصرف المراه ,

و ليس كيف تتجمل

جميله و مبتذله .

.

زهره بلا عطر

لا تخطب المراه لحسنها ,

ولكن لحصنها..

فان اجتمع الحسن و الحصن فذلك هو الجمال المطلق
امدح المراه رائعه الجمال ,

بما تمتاز به من جمال النفس و الفهم و العطف .

.
اما متوسطه الجمال,فهى احوج ما تكون الى ان تؤكد لها جمالها

الحياء:جمال المراة
كونى جميله اذا استطعت..وعاقله اذا اردت .

.واما محترمه فيجب ان تكوني

اتركى ايتها المراه جمالك حر طليق الا من قيدين

؟العفاف .

.والشرف
للجمال شروط كثيره اهمها الابتسامة

الجمال بلا اخلاق لا يساوى شيئا
فى استطاعه الانسان ان يشترى مجرد جمال الوجه و القد بسهوله
,كما يشترى الزهرة..و لكن القلب الوفى الامين ,

والنفس الزكيه الطاهره ,

و العقل الكبير,
و باقى العناصر التى تصنع من المراه ملاك ان كل هذه سلع لا تشتري و لا تباع

الجمال:هو طهاره القلب..

و نقاء الضمير..

و عفه النظر

الجمال الجسدي:ليس شيئا اذا قوبل بجمال العقل.

واخيرا يقول اوسكار وحشلد ان جمال الروح هو الشيء الوحيد الذى لا يستطيع الزمن ان ينال منه .

مكياج الجميلات

تهوى كل امراه كل ما هو جديد في عالم التجميل ،


ولكن من ناحيه اخرى قد نجد بعض النساء يهملن الاعتناء بانفسهن على الاطلاق مما يدفع ازواجهن الى التذمر .


تشير خبيره التجميل عاليه حسين الى ان
“عندما تغير المراه شكلها او ازياءها او تسريحتها او طريقه ما كياجها تجد من يؤيد التجديد و من يعارضه ،


الي ان يعتاد عليه ،



و المراه الذكيه هى التى تتجنب ملل الزوج،
بادخال تجديدات معقوله من حين لاخر على شكلها و ازيائها،
وقبل ان تشترى ما كياجها يجب ان تعتنى ببشرتها،
فمستحضرات العنايه بالبشره اهم من مستحضرات التجميل ،


والمهم كيف تبرز جمالها بشكل هادئ ،



سواء لزوجها او لمن حولها ،


وعليها ان تتجنب المبالغه في استعمال المساحيق،

حتي لا يبدو و جهها كتمثال الشمع” .

وعن التجميل المناسب تقول عالية
“يبدا التجميل بالعنايه بالبشره و تنظيفها و تغذيتها،

و اختيار الوان الماكياج بعناية،
حتي تناسب الوجه و الشخصية،

و افضل شيء استعمال اقل قدر من الماكياج في الفتره الصباحية،
والمساحيق الجديده استطاعت ان تفعل الكثير بالنسبه للمراه ،


فالجمال الطبيعى هو الذى يحدد شكلها،
والمراه الذكيه هى التى تنجح في ان تضع نفسها داخل اجمل اطار
من ثوب انيق و تسريحه شعر مناسبه و ما كياج يخفى عيوب الوجه”.

سيدتى .

.

اذا كنت دائمه عابثه الوجه فحاولى تغيير نفسك قبل ان يؤثر سلوكك على صحتك
وينفر كل منك كل من حولك ،


حيث اشار خبراء علم النفس و الاجتماع
ان المراه تحب ان تستاثر باعجاب الاخرين و انه هو الاعجاب
اذا لم يسانده جمال الروح “الجاذبية” و التى تعرف باسم “الكاريزما” فانه سرعان ما يزول.
ويؤكد الخبراء ان الصوره الحزينه مرفوضه ،


فالحزن و الالم و الضيق عناصر موجوده اصلا في الانسان و لا يمكنه التخلص منها
ويجب عليه اخفاؤها او تقليلها بقدر الامكان حتى لا يمل الاخرون منه.

 

  • مواصفات الجمال عند التونس
  • اجمل الملامح للبنات
  • السمراوات أكثر جاذبية في عيون الرجال
  • ايهم اكثر انوثه بنات صنعاء ام بنات عدن
  • علامات جمال المرأة الجسدية
  • مواصفات المرأة الجميلة
763 views

مواصفات الجمال عند المراة