9:54 مساءً الأحد 17 فبراير، 2019






من اين تاتي الراحة النفسية

من اين تاتى الراحه النفسية

بالصور من اين تاتي الراحة النفسية 20160712 556

م يعد صعبا عليك ان تري البؤس الذى يعلو وجوه البشر،

لم يعد امرا يحتاج الى وقت لتكتشف حاله الضيق النفسى التى تخيم على الناس من حولك،

لم يعد تشخيص الاكتئاب العام يحتاج منك تخصص في العلوم النفسية..

ولكى تساعد نفسك و ارجو ان تساعد بتوصيله للاخرين في ان تتخلص من هذه الحاله و تخرج لعالم اكثر رحابه .



عالم اكثر راحه على المستوي النفسي.

بالصور من اين تاتي الراحة النفسية 20160712 557

اعرض لك عشره امور اعتقد انها تغطى جوانب ” اكتئابك” او ضيقك النفسى

1 ذكر نفسك دوما بان ” الماضي” انتهى،

بكل ما حدث فيه،

فالايام لا ترجع الى الوراء،

لتعيد اختيار موقف او شخص،

او تحذر من تجربه .



او توقف الم تعرضت له قبل ان يبدا .

فالماضى سيبقي .

.

ما ضى .

.

ان المك فيه شئ فاعلم انه ” اما تجربه #8221; ستساعدك على اختيار افضل،

او قدر صبرت عليه و مررت به و الله دوما يعوضنا و لكننا لا نري عوضه و نعد عليه سبحانه ” الالم” الذى يصيبنا.

2 تسامح .

.

تسامح .

.

تسامح .

.

فمن اكثر الاشياء التى تصعب على البشر حياتهم هو عدم ” تسامحهم” فيما مر فيهم من اخرين،

رغم ان “التسامح” يحقق لك انت نفع اكبر ممن تسامحه،

ذلك لان البغضاء لا يحبها الله،

و هى ثقيله على النفس،

تشل حركتها،

و تشغل مكانا كان يمكن ان تشغله “بالحب” .

ولكى اقول لك كلام و اقعى .

.

فاننى لا اطالبك ” بالنسيان” لانه امر ربما يحتاج الى فتره و اليات،

و ربما هناك مواقف و اوجاع ” لا ننساها” لكنى هنا اطلب منك ان “تتسامح فيها” او “تتصالح” معها،

و هذا الامر انت تقدر عليه اكثر من النسيان.

ولكى اساعدك على تحقيق التسامح دعنا نحلل مواقفه المختلفه

اولا … موقف تعرضت فيه الى “ظلم مؤكد” تسامح فيه لان

* الله يعوض المظلوم.

بالصور من اين تاتي الراحة النفسية 20160712 558

* قد تكون انت ظلمت احد حتى دون درايه منك و تتمني لو انه سامحك،

فما ان تبدا الا و يحدث ذلك على الناحيه الاخري خاصه ان فعلته بنيه خالصه لان رب العالمين هو الذى يسدد ثمن النوايا عن البشر الاخرين .

* اذا رايت طلباتك من الله ستجد ان ما يزيد عن 50 منها يتعلق بطلبك ان “يسامحك” فكيف تطلب من الله من رحمته ما لا تستطيع ان تفعله من اجتهادك؟!!

ثانيا … موقف تعرضت فيه الى “ظلم غير مؤكد” تسامح فيه لان

* البشر ” اسري ادراكهم” و بالتالى قد يكون ادراكك اختلف مع الشخص الاخر و هو لم يري انه ظلمك ” تبعا لمفاهيمه” و كيف لا تسامح شخص على ما تربي عليه و انت تختلف عن 99.999 من البشر بوصفك بصمه فريده

!

* ان تسامحك فيما هو ” ظني” يصنع لك ” عتبه #8221; مرتفعه تجعلك “تحذر” حين تصنف المواقف،

فتتوقف كثيرا قبل “رصد” موقف ضدك بانه “ظلم”.

3 اعترف ” بحدودك” و ” حدود ” قدراتك

من اسباب الراحه النفسيه بدرجه كبيره ان تجلس و تكتب عن نفسك بعض الامور التى تتعلق ب ” قدراتك” الانسانيه .



و المهنيه .



و الماليه .



و الشخصيه .



بحيث لا تبقي دوما ” حزين” على شئ ” انت لا تملك ثمنه” او تجد نفسك تعيش حاله عذاب” لانك تري اخرين حصلوا على كذا دونك،

او تحمل نفسك اكثر من طاقتها.

بالصور من اين تاتي الراحة النفسية 20160712 559

فان كنت اصبحت كبيرا في السن فلا تعذب نفسك بحثا عن “القوه الجسديه #8221; التى كنت تتمتع بها،

فتجد نفسك “تلهث” خلف العقاقير التى ترفع كفاءتك،

رغم ان سنه الكون اننا نمر بمراحل لا يمكن ” ان تعيدها” ،



و ان كنت اصبحت اقل ما لا او ملا الشيب شعرك،

او اصبحت اكثر خوفا من ايام الفحوله و القوه .



فاعترف بذلك كى تحدد ” ساحات حربك مع الحياه #8221;،

فلا تعرض نفسك الى ” ما لا يناسبك” و لا تعيش “تعاسه غير مبرره #8221; كمن لا يملك سوي راتب ضعيف وينام كل يوم حزينا لانه لم يسكن الفيلا التى تم بناءها في اول شارع عمله!!!

4 حدد متطلباتك من البشر على ” قدر استطاعتهم”

فمعظم شقاء البشر في العلاقات انهم “ينتظروا” من الناس ما هم ليسوا اهلا له،

فكيف تنتظر ممن لم يتربي على التضحيه ان يضحى من اجلك؟!

و كيف تنتظر ممن يغير من اخيه ان يفرح لك؟!

و كيف تنتظر ممن لا يعرف سوي لغه الارقام و الاموال ان يلمح دمعه صامته في عينك و هى لا تشبه اوراق البنكنوت؟!

و كيف تتنتظر ممن عاش يبيعه الناس ان يفهمك و انت تشترى شخص و يتقبل ذلك؟!!

فضع الناس في ” قدرها” دون غضب او حزن،

فساكشف لك سرا شخصيا افعله الحقيقه منذ الصغر،

بان اقوم بوضع درجات من الشده التى سوف اقع فيها و اكتب على ورقه ” الشخص المناسب” لارتكن اليه في كل درجه .



فان كنت في شده بسيطه .



موقف سخيف تعرضت له او احراج ما ،



استدعيت اي شخص من الفئه رقم عشره .



و ان كانت الموقف اشد اتصلت باحد من الفئه تسعه .



و هكذا حتى اشد المواقف و الازمات،

و التى فيها اتفاجئ باتصال ممن هم في الفئه الاولي يسالوني: ماذا بك

!

قلبى مشغول عليكى

!

حلمت بيكى .

.

و يعلم الله انى احيانا اكون لم ادرى بالمصيبه بعد،

و احيانا اصمت من شده الصدمه فتتحدث صديقتى و تروى التفاصيل و كانها عاشتها!!!

فكما خلقنا الله ” درجات” في الايمان،

و الرزق،

خلقنا “درجات في القدره #8221; على التقديم للاخر و الايثار له و غير ذلك،

فحدد الاشخاص من حولك،

و لا تخلط ابو قرش على ابو قرشين،

و لا تقربهما ممن لا تقدره كنوز الدنيا.

5 حدد دورك في كل مجال تتواجد فيه

بعد ان طلبت منك ان تحدد ” قدراتك” في النقطه رقم ” 3″ اطلب منك هنا ان تحدد بناء على قدراتك ،



ما هو الذى يمكن ان تقدمه في كل مجال انسانى تتواجد فيه،

فدورك في تربيه اولادك ليس هو دورك في تلقين الطفل الذى يقول كلمات بذيئه في الشارع،

و ليس هو نفس مقدار دورك في ادخال مفهوم قيمى لابن اختك في زياره لك،

و ليس هو نفس دورك نحو الحال السياسى في مصر.

فان كنت مسؤل بنسبه 100 عن اولادك و عن قيمهم الاساسيه على الاقل فانت مسؤل عما يحدث في “سياسه مصر” بنسبه قدرتك على العمل الايجابى فيها فقط طبعا ان لم تكن رجل سياسه ” سامحك الله ” .

6 قلل درجه ” التصنع” التى تقوم بها

مما يتعب البشر انهم يميلون الى ارتداء ” و شوش” اخري بخلاف و جههم الحقيقي،

فيتعامل معهم الناس على اساس ” ما يظهرون” و هو ما يحدث لهم صدمه لان حقيقتهم على غير ذلك،

فيظلوا في دائره مفرغه .



الناس تعتقد انهم يفعلوا لهم ما يرضيهم،

و هم لا يرضون لانهم لا يظهروا حقيقه “ما يرضيهم”.

فكلما قللت من ” الوشوش” ربما لا تجد الكثير من الاصحاب لكنى اعدك بان القليل الذى ستجده سيعتبر كنز حقيقى لك،

و ستشبع منه حقا لانه سيكون على معرفه حقيقيه بما تحتاج لانك اظهرت له ” و جهك الحقيقي” .

فلا داعى ” للتجميل المبالغ فيه” في الشخصيه .



عبر عن “ضيقك” من كذا،

عدم تقبلك لفلان ،



او غير ذلك،

فلا يمكن ان تصبح انسان “مناسب” لكل البشر.

بالصور من اين تاتي الراحة النفسية 20160712 560

7 ابك وقتما تشعر برغبه في ذلك

عجيبه ثقافتنا الشرقيه التى تعتبر البكاء ” ضعف” و التى تعتبره ” اعتراض على حكم الله ” او تلك التى تعتبره ” فعل لاستجلاب التعاطف”،

و الدموع “الحقيقيه #8221; اطهر من ذلك بكثير،

و اهم بكثير مما نعتقد.

وهنا اصرح لك بان ” تبكي” وقتما يشتد لديك طلب البكاء،

فقد اصبحت اري عيون تمتلئ بالدموع و لكنها لا تبك فتراها طيله الوقت ” متاهبه #8221; للبكاء لكنها لا تفعله،

و والله لو فعلته لذهب الى حال سبيله و انتهي امره و لم يعد يلازم و جهك طيله الوقت،

ما كنت دوما تحمل صوره ” الباكي” رغم انك تستطيع ان تفعلها للحظات و تبقي في باقى وقتك ” متحررا ” منها.

8 اعتذر حينما يبدر منك خطا

الاعتذار هو عباره عن حاله ” مصالحه نفسيه #8221; فيها تقوم بمنتهي القوه “بمحو” ما كتبته خطا،

و فيه شعور كبير بالراحه و كانك لم تقم بالشئ لانك استطعت ان تعتذر عنه في اعتراف منك بانك ” تصيب و تخطئ”،

شعور سيريحك جدا خاصه حينما تجد تفهم الاخرين لذلك و طيب شعورهم نحوك بعده،

و الاهم شعورك انت نحو نفسك.

9 ” حب”،

عبر عن مشاعرك الطيبه

حتي لو كان لشخص في الشارع قام بعمل نبيل رفع لسيده حقيبه .



ساند شخص في حركته،

صنع اي موقف فيه شئ اعجبك،

احبه و عبر له،

عبر لاصدقاءك،

فالتعبير عن الحب يمنح شعور طيب يستمر،

و يعطيك رصيد عن الاخرين ربما تحتاج له حينما تعجز عن التعبير او تزداد عليك الهموم.

حب .

.

و ادفع فاتوره الحب مهما كانت..

ما دمت تحب فيما يرضى رب العالمين،

حب دون ان تنظر كيف سيصنفك الناس،

كيف يرون حبك،

حب و لا تلتفت لكثير من القيود التى استطاعت ان تقيد كل شئ لكنها لم تستطع ان تقيد قلوب البشر.

حب..

فطاقه الحب كفيله بان تنسيك هموم كثيره .



بان تنسيك قسوه البشر لان هناك مكان يساعك حينما تسد في و جهك الاماكن.

بالصور من اين تاتي الراحة النفسية 20160712 561

حب .

.

فالقلوب التى تحب لا يصيبها العجز و لا تتليف مع السن

10 قم بعمل فروض الله كامله

” يستنصح” بعض البشر و يعتقدون انهم يمكن ان ياخذوا اي شئ في الدنيا دون اذن صاحبها!!

،

فحين تساله عن الصلاه يخبرك عن ” ضيق الوقت ”

!!!

و حين تحدثه عن “الصيام” يحدثك عن احتياج العمل لعدم صومه وان العمل عباده بالمناسبه نفسى اعرف مين النصاب اللى طلع الجمله ديه لو لديكم اي تاريخ لها ارجو مراسلتى به و حينما تسالهم عن “الصدقه #8221; يحدثك عن حال البلد الذى لم يعد يسمح و ضيق الرزق و مصاريف العيال

!

و كانه هو الذى ينفق عليهم .

نعم..

هى حاله من الاستعباط النفسى و الانساني،

نقوم بها دون ان نلتفت الى قول احد السلف انى اري اثر معصيتى في خلق دابتى و خلق زوجتي.

ويقول الحسن البصرى و الله انى لاعلم ذنبى في خلق زوجتى و في خلق دابتي.

فلماذا لا تحزنك زوجتك و انت لا تراعى الله في سلوكك؟!!!

ولماذا لا يخرج ابناءك على اخلاقيات تتمناها او يحافظون على كبرك و انت لم تتحري كل مليم تنفقه عليهم؟!!

ولماذا تعيش مطمئنا و انت لا تقوم بتطبيق قواعد ” تشغيلك”

!

فانت جهاز صنعه الله له المثل الاعلي و بالتالى لك قواعد تشغيليه يجب ان تلتزم بها مثلما تلتزم بقواعد التليفون الصينى الذى تشتريه و يامرك الصانع الذى صممه تحت السلم بان تضع بطاريته 24 ساعه في الشاحن و تفعل دون مناقشه

!

فما بالك ب ” صانعك” انت

!!

افعل ما يامرك الله،

و استقم .

.

و قتها فقط سترتاح لانك ستدرك ان ما يحل بك لهو خير مهما بدا لك لان رسول الله الكريم اخبرنا بان امر “المؤمن” كله خي،

و ما الايمان سوي ان تعرف ربك و تقوم على قواعده في كافه جنبات حياتك.

بالصور من اين تاتي الراحة النفسية 20160712 562

  • الراحه النفسيه للبنات
179 views

من اين تاتي الراحة النفسية