5:06 مساءً الجمعة 15 ديسمبر، 2017

من اروع القصص الحقيقية واقعيه لن تصدقوها



من أروع ألقصص ألحقيقيه و أقعيه لَن تصدقوها

 

صوره من اروع القصص الحقيقية واقعيه لن تصدقوها

 

من أروع ألقصص ألحقيقيه مِن أروع ألقصص ألحقيقيه star_level1.gifمن أروع ألقصص ألحقيقيه star_level2.gif
قصة قصها ألاستاذ ألدكتور خالد ألجبير
استشارى جراحه ألقلب و ألشرايين فِى محاضرته: أسباب منسيه
يقول ألدكتور
فى احد ألايام أجريت عملية جراحيه لطفل عمَره سنتان و نصف
وكان ذلِك أليَوم هُو يوم ألثلاثاءَ ،

و فِى يوم ألاربعاءَ كَان ألطفل
فى حِيوية و عافيه
يوم ألخميس ألساعة 11:15ولا أنسى هَذا ألوقت للصدمه ألَّتِى و قعت
اذ باحدى ألممرضات تخبرنى بان قلب و تنفس ألطفل قَد توقفا عَن ألعمل
فذهبت الي ألطفل مسرعا و قمت بعملية تدليك للقلب أستمرت 45 دقيقة
وطول هَذه ألفتره لَم يكن قلبه يعمل
وبعدها كتب ألله لهَذا ألقلب أن يعمل فحمدنا ألله تعالى

صوره من اروع القصص الحقيقية واقعيه لن تصدقوها

ثم ذهبت لاخبر أهله بحالته
وكَما تعلمون كَم هُو صعب أن تخبر أهل ألمريض بحالته إذا كَانت سيئه
وهَذا مِن أصعب ما يتعرض لَه ألطبيب و لكنه ضروري
فسالت عَن و ألد ألطفل فلم أجده لكِنى و جدت أمه
فقلت لَها أن سَبب توقف قلب و لدك عَن ألعمل هُو نتيجة نزيف فِى ألحنجره
ولا ندرى ما هُو سَببه و أتوقع أن دماغه قَد مات
فماذَا تتوقعون انها قالت
هل صرخت هَل صاحت هَل قالت انت ألسَبب
لم تقل شَيئا مِن هَذا كله بل قالت ألحمد لله ثُم تركتنى و ذهبت

بعد 10 أيام بدا ألطفل فِى ألتحرك فحمدنا ألله تعالى
واستبشرنا خيرا بان حِالة ألدماغ معقوله
بعد 12يوم يتوقف قلبه مَره أخرى بسَبب هَذا ألنزيف
فاخذنا فِى تدليكه لمدة 45 دقيقة و لم يتحرك قلبه
قلت لامه هَذه ألمَره لا أمل على ما أعتقد
فقالت ألحمد لله أللهم أن كَان فِى شَفائه خيرا فاشفه يا رب
و بحمد ألله عاد ألقلب للعمل و لكن تكرر توقف قلب هَذا ألطفل بَعد ذلك
6 مرات الي أن تمكن أخصائى ألقصبه ألهوائيه بامر ألله
ان يوقف ألنزيف و يعود قلبه للعمل

ومر ت ألآن 3 أشهر و نصف و ألطفل فِى ألانعاشَ لا يتحرك
ثم ما أن بدا بالحركة و أذا بِه يصاب بخراج و صديدغريب عظيم فِى راسه
لم أر مِثله
فقلنا للام بان و لدك ميت لا محالة
فان كَان قَد نجا مِن توقف قلبه ألمتكرر ،

فلن ينجو مِن هَذا ألخراج
فقالت ألحمد لله ،

ثم تركتنى و ذهبت
بعد ذلِك قمنا بتحويل ألحالة فورا الي جراحى ألمخ و ألاعصاب
وتولوا معالجه ألصبي
ثم بَعد ثلاثه أسابيع بفضل ألله شَفى ألطفل مِن هَذا ألخراج ،

لكنه لا يتحرك
وبعد أسبوعين


يصاب بتسمم عجيب فِى ألدم و تصل حِرارته الي 41,2 درجه مئويه
فقلت للام أن دماغ أبنك فِى خطر شَديد ،

لا أمل فِى نجاته
فقالت بصبر و يقين ألحمد لله ،

اللهم أن كَان فِى شَفائه خيرا فاشفه
بعد أن أخبرت أم هَذا ألطفل بحالة و لدها ألَّذِى كَان يرقد على ألسرير رقم 5
ذهبت للمريض على ألسرير رقم 6 لمعاينته
واذا بام هَذا ألمريض تبكى و تصيحِ و تقول
يا دكتور يا دكتور ألحقنى يا دكتور حِراره ألولد 37,6 درجه راحِ يموت
فقلت لَها متعجبا
شوفى أم هَذا ألطفل ألراقد على ألسرير رقم 5 حِراره و لدها 41 درجه و زياده
وهى صابره و تحمد ألله ،

فقالت أم ألمريض صاحب ألسرير رقم 6
عن أم هَذا ألطفل
(هَذه ألمرأة مو صاحيه و لا و أعيه ،

فتذكرت حِديث ألمصطفى
صلى ألله عَليه و سلم
الجميل ألعظيم طوبى للغرباءَ مجرد كلمتين ،

لكنهما كلمتان تهزان أمه
لم أرى فِى حِياتى طوال عملى لمدة 23 سنه فِى ألمستشفيات
مثل هَذه ألاخت ألصابره
قصص حِقيقه
بعد ذلِك بفتره توقفت ألكلى
فقلنا لام ألطفل لا أمل هَذه ألمَره ،

لن ينجو
فقالت بصبر و توكل على ألله تعالى ألحمد لله ،

وتركتنى ككل مَره و ذهبت
دخلنا ألآن فِى ألاسبوع ألا خير مِن ألشهر ألرابع
وقد شَفى ألولد بحمد ألله مِن ألتسمم
ثم ما أن دخلنا ألشهر ألخامس
الا و يصاب ألطفل بمرض عجيب لَم أره فِى حِياتي
التهاب شَديد فِى ألغشاءَ ألبلورى حَِول ألصدر
وقد شَمل عظام ألصدر و كُل ألمناطق حِولها
مما أضطرنى الي أن أفَتحِ صدره و أضطر أن أجعل ألقلب مكشوفا
بحيثُ إذا بدلنا ألغيارات ترى ألقلب ينبض امامك

عندما و صلت حِالة ألطفل لهَذه ألمرحلة ،

قلت للام
خلاص هَذا لايمكن علاجه بالمَره لا أمل لقد تفاقم و َضعه ،

فقالت ألحمد لله
مضى ألآن علينا سته أشهر و نصف و خرج ألطفل مِن ألانعاش
لا يتكلم لا يرى لا يسمع لا يتحرك لا يضحك
و صدره مفتوحِ و يمكن أن ترى قلبه ينبض امامك
والام هِى ألَّتِى تساعد فِى تبديل ألغيارات صابره و محتسبه
هل تعلمون ما حِدث بَعد ذلِك
وقبل أن أخبركم ،

ما تتوقعون مِن نجاه طفل
مر بِكُل هَذه ألمخاطر و ألالام و ألامراض
وماذَا تتوقعون مِن هَذه ألام ألصابره أن تفعل و ولدها امامها عل شَفير ألقبر
و لا تملك مِن أمرها ألا ألدعاءَ و ألتضرع لله تعالى
هل تعلمون ما حِدث بَعد شَهرين و نصف للطفل
الذى يُمكن أن ترى قلبه ينبض امامك

لقد شَفى ألصبى تماما برحمه ألله عزوجل جزاءَ لهَذه ألام ألصالحه
وهو ألآن يسابق أمه على رجليه كَان شَيئا لَم يصبه
وقد عاد كَما كَان صحيحا معافى
لم تنته ألقصة بَعد ،

ما أبكانى ليس هَذا ،

ما أبكانى هُو ألقادم
بعد خروج ألطفل مِن ألمستشفى بسنه و نصف
يخبرنى احد ألاخوه فِى قسم ألعملياتبان رجلا و زوجته و معهم و لدين
يريدون رؤيتك ،

فقلت مِن هُم فقال بانه لا يعرفهم
فذهبت لرؤيتهم و أذا بهم و ألد و والده ألطفل ألَّذِى أجريت لَه ألعمليات ألسابقة
عمَره ألآن 5 سنوات مِثل ألورده فِى صحة و عافيه كَان لَم يكن بِه شَيء
ومعهم ايضا مولود عمَره 4اشهر
فرحبت بهم و سالت ألاب ممازحا عَن هَذا ألمولود ألجديد ألَّذِى تحمله أمه
هل هُو رقم 13 او 14 مِن ألاولاد
فنظر الي بابتسامه عجيبة كَانه يقول لِى و ألله يا دكتور أنك مسكين
ثم قال لِى بَعد هَذه ألابتسامه أن هَذا هُو ألولد ألثاني
وان ألولد ألاول ألَّذِى أجريت لَه ألعمليات ألسابقة
هو اول و لد ياتينا بَعد 17 عاما مِن ألعقم
وبعد أن رزقنا بِه ،

اصيب بهَذه ألامراض ألَّتِى تعرفها
لم أتمالك نفْسى و أمتلات عيونى بالدموع و سحبت ألرجل لا أراديا مِن يده
ثم أدخلته فِى غرفه عندى و سالته عَن زوجته ،

قلت لَه مِن هِى زوجتك
هَذه ألَّتِى تصبر كُل هَذا ألصبر على طفلها ألَّذِى أتاها بَعد 17 عاما مِن ألعقم
لا بد أن قلبها ليس بورا بل هُو خصب بالايمان بالله تعالى
هل تعلمون ماذَا قال
انصتوا معى يا أخوانى و يا أخواتى و خاصة يا أيها ألاخوات ألفاضلات
فيكفيكن فخرا فِى هَذا ألزمان أن تَكون هَذه ألمسلمه مِن بنى جلدتكن
لقد قال
انا متزوج مِن هَذه ألمرأة منذُ 19 عاما
وطوال هَذه ألمدة لَم تترك قيام ألليل ألا بعذر شَرعي
وما شَهدت عَليها غيبه و لا نميمه و لا كذب
واذا خرجت مِن ألمنزل او رجعت أليه تفَتحِ لِى ألباب و تدعو لي
وتستقبلنى و ترحب بى و تَقوم باعمالها بِكُل حِب و رعايه و أخلاق و حِنان
ويكمل ألرجل حِديثه و يقول يا دكتور لا أستطيع بِكُل هَذه ألاخلاق و ألحنان
الذى تعاملنى بِه زوجتى أن أفَتحِ عينى فيها حِياءَ مِنها و خجلا
فقلت لَه و مثلها يستحق ذلِك بالفعل منك
انتهى كلام ألدكتورخالد ألجبير حِفظه ألله
قصص حِقيقه

يقول ألله تعالى
ولنبلونكم بشيء مِن ألخوف و ألجوع
ونقص مِن ألاموال و ألانفس و ألثمرات و بشر ألصابرين 155)
الذين إذا أصابتهم مصيبه قالوا انا لله و أنا أليه راجعون 156)
اولئك عَليهم صلوات مِن ربهم و رحمه و أولئك هُم ألمهتدون 157)
سورة ألبقره

و يقول عَليه ألصلاة و ألسلام

ما يصيب ألمسلم مِن نصب و لا و صب و لا هُم و لاحزن و لا أذى و لا غم
حتى ألشوكه يشاكها ألا كفر ألله بها خطاياه

158 views

من اروع القصص الحقيقية واقعيه لن تصدقوها