3:48 مساءً الثلاثاء 19 يونيو، 2018

مكانة المعلم في المجتمع



مكانه ألمعلم فِى ألمجتمع

صوره مكانة المعلم في المجتمع

تعد مهنه ألتعليم مِن أشرف ألمهن و أهمها ،

فالعلماءَ و رثه ألانبياءَ فالانبياءَ لَم يورثوا دينارا و لا درهما بِل و رثوا ألعلم ،

والمعلم يتولي مسؤوليه عظيمه ،

هى تغذيه ألفكر بِالعلم و ألمعرفه ،

وتنشئه ألاجيال ليخدموا أنفسهم و دينهم و وطنهم ،

فالامم ألحيه هِى ألَّتِى تعتنى بِمعلميها و ترعاهم ،

ومقياس تقدم ألامم عنايتها بِهم و رعايتهم ،

وكان ألمعلم فِى ألقديم لَه مكانه مرموقه عِند ألخلفاءَ و ألسلاطين ،

فلا تخلوا مجالسهم مِنهم يتخذونهم مربين و معلمين لابنائهم و يستشيرونهم فِى أمر دينهم و دنياهم و هَذا هارون ألرشد احد خَلفاءَ بِنى ألعباس قَد أتخذ ألكسائى امام ألنحاه فِى ألكوفه مربيا و معلما لابنيه ألامين و ألمامون ،

وقد جلس ألكسائى يوما فِى حِضره هارون ألرشيد فساله ألرشيد مِن افضل ألناس ياكسائى
،

صوره مكانة المعلم في المجتمع

فقال ألكسائى او غَيرك يستحق ألفضل يا أمير ألمؤمنين ،

فقال ألخليفه نعم

ان افضل ألناس مِن يتسابق ألاميران الي ألباسه خفيه ،

وكان ألامين و ألمامون تقديرا للكسائى يتسابقان علَي ألباسه خفيه عندما يهم بِالخروج مِن عندهما ،

هَذه مكانه ألعلم و هَذا تقدير ألعلماءَ و لكن ألصورة مَع ألاسف ألشديد أنعكست هَذه ألايام ،

فلم يعد للمعلم هَذه ألمكانه و ألتقدير ألَّذِى كَان يحظي بِهما فِى ألسابق ،

فلماذَا أختلفت ألصورة ،

واصبحِ ألمعلم يهان و تداس كرامته و لا ناصر لَه أالله ،

هُناك حِكايه ظريفه رواها لِى احد ألزملاءَ أن بَِعض ألنساءَ أجتمعن مَره ،

وصرن يتجاذبن أطراف ألحديث ،

قالت ألاولي أن زوجى ضابط:
وقالت ألأُخري
ان زوجى طبيبِ و قالت ألثالثة
ان زوجى مهندس أما ألرابعة فقد طمنت راسها و لم تنبس بِِكُلمه ،

فقالت أحداهن

اخبرينا يا أختى عَن مهنه زوجك ،

ان طلبِ ألعيشه مافيها عيبِ ،

هل و صل ألحد بِالمعلم أن تَكون مهنته مصدر تندر فِى ألمجالس
،
هكذا و صلت بِِه ألحال مَع ألاسف مِن تدنى مكانته فِى ألمجتمع ،

فمتي ياتري يستر د مكانته أللائقه بِِه فِى ألمجتمع


ان مِن أسبابِ تدهور ألتعليم فِى بِلادنا مايعانيه ألمعلم مِن هموم و من فقدان قيمته بَِين طلابه ،

فاصبحِ ألطالبِ ينظر أليه بِاحتقار و أستهجان ،

حتي أن بَِعض أولياءَ أمور ألطلابِ لايقدرونه و يعتبرونه متجنى علَي أبنائهم ،

فكيف نُريد مِن هَذا ألانسان و هو ألمعلم أن يخلص فِى عمله ،

وهو لايشعر بِالتقدير و ألاحترام ،

والله ألموفق

  • صور عن المعلم مكتوبه
284 views

مكانة المعلم في المجتمع