8:01 صباحًا الأربعاء 21 فبراير، 2018

مكارم الاخلاق من صفات الانبياء



مكارم ألاخلاق مِن صفات ألانبياء

صوره مكارم الاخلاق من صفات الانبياء

مكارم ألاخلاق صفه مِن صفات ألانبياءَ و ألصديقين و ألصالحين بِها تنال ألدرجات و ترفع ألمقامات و قَد خص الله جل و علا نبيه محمدا صلي الله عَليه و سلم بِايه جمعت لَه محامد ألاخلاق و محاسن ألادابِ فقال

وانك لعلي خلق عظيم / ألقلم 4

وحسن ألخلق يوجبِ ألتحابِ و ألتالف و سوء ألخلق يثمر ألتباغض و ألتحاسد و ألتدابر.
وقد حِث ألنبى صلي الله عَليه و سلم علي حِسن ألخلق و ألتمسك بِِه و جمع بَِين ألتقوي و حِسن ألخلق فقال عَليه ألصلاه و ألسلام:

أكثر ما يدخل ألناس ألجنه تقوي الله و حِسن ألخلق رواه ألترمذى و ألحاكم

صوره مكارم الاخلاق من صفات الانبياء

وحسن ألخلق:
طلاقه ألوجه
وبذل ألمعروف
وكف ألاذي عَن ألناس

هَذا مَع ما يلازم ألمسلم مِن كلام حِسن و مداره للغضبِ و أحتمال ألاذى.
واوصي ألنبى صلي الله عَليه و سلم أبا هريره رضى الله عنه بِوصيه عظيمه فقال:
يا أبا هريره عليك بِحسن ألخلق

قال أبو هريره رضى الله عنه: و ما حِسن ألخلق يا رسول ألله…..؟قال:

تصل مِن قطعك و تعفو عمن ظلمك و تعطى مِن حِرمك}رواه ألبيهقي

وتامل – أخى ألكريم – ألاثر ألعظيم و ألثوابِ ألجزيل لهَذه ألمنقبه ألمحموده و ألخصله ألطيبه فقد قال صلي الله عَليه و سلم

ان ألرجل ليدرك بِحسن خلقه درجه ألصائم ألقائم /رواه أحمد

وعد ألنبى صلي الله عَليه و سلم حِسن ألخلق مِن كمال ألايمان فقال عَليه ألصلاه و ألسلام:

أكمل ألمؤمنين أيمانا أحسنهم خلقا رواه أحمد و أبوداود

وعليك بِقول رسول الله صلي الله عَليه و سلم:

احبِ ألناس ألي الله أنفعهم و أحبِ ألاعمال ألي الله عز و جل سرور تدخله علي مسلم أو تكشف عنه كربه أو تقضى دينا أو تطرد عنه جوعا و لئن أمشى مَع أخى ألمسلم في حِاجه أحبِ ألى مِن أن أعتكف في ألمسجد شهرا /رواه ألطبراني

والمسلم مامور بِالكلمه ألهينه أللينه لتَكون في ميزان حِسناته قال عَليه ألصلاه و ألسلام:

الكلمه ألطيبه صدقه /متفق عَليه

بل و حِتي ألتبسم ألذى لا يكلف ألمسلم شيئا لَه بِذلِك أجر:

وتبسمك في و جه أخيك صدقه /رواه ألترمذي

والتوجيهات ألنبويه في ألحث علي حِسن ألخلق و أحتمال ألاذي كثِيره معروفه و سيرته صلي الله عَليه و سلم نموذج يحتذي بِِه في ألخلق مَع نفْسه و مَع زوجاته و مَع جيرانه و مَع ضعفاءَ ألمسلمين،
ومع جهلتهم،
بل و حِتي مَع ألكافر قال تعالى

ولا يجرمنكم شنان قوم علي ألا تعدلوا أعدلوا هُو أقربِ للتقوي /المائده :8

وقد جمعت علامات حِسن ألخلق في صفات عده فاعرفها – أخى ألمسلم – و تمسك بِها.
وهى أجمالا:

ان يَكون ألانسان

كثير ألحياء

قليل ألاذي كثِير ألصلاح

صدوق أللسان

قليل ألكلام

كثير ألعمل

قليل ألزلل

قليل ألفضول

برا و صولا و قورا

صبورا و شكورا

راضيا و حِليما

رفيقا عفيفا شفيقا

لا لعانا و لا سبابا

ولا نماما و لا مغتابا

ولا عجولا و لا حِقود

ا و لا بِخيلا و لا حِسودا

بشاشا هشاش

https://4.bp.blogspot.com/-r7PtxsLGnaw/VnKTfcfsF1I/AAAAAAAADU4/LedwpDAwEVs/s1600/%25D9%2585%25D9%2588%25D8%25B6%25D9%2588%25D8%25B9%2B%25D8%25AA%25D8%25B9%25D8%25A8%25D9%258A%25D8%25B1%2B%25D8%25B9%25D9%2586%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A7%25D8%25AE%25D9%2584%25D8%25A7%25D9%2582%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AD%25D9%2585%25D9%258A%25D8%25AF%25D8%25A9%2B%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B3%25D9%2584%25D9%2588%25D9%2583%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B3%25D9%2584%25D9%258A%25D9%2585.jpg

يحبِ في الله و يرضي في الله و يغضبِ في ألله

اصل ألاخلاق ألمذمومه كلها:

الكبر و ألمهانه و ألدناءه

واصل ألاخلاق ألمحموده كلها ألخشوع و علو ألهمه فالفخر و ألبطر و ألاشر و ألعجبِ و ألحسد و ألبغى و ألخيلاءَ و ألظلم و ألقسوه و ألتجبر و ألاعراض و أباءَ قبول ألنصيحه و ألاستئثار و طلبِ ألعلو و حِبِ ألجاه و ألرئاسه و أن يحمد بِما لَم يفعل و أمثال ذلِك كلها ناشئه مِن ألكبر.

واما ألكذبِ و ألخسه و ألخيانه و ألرياءَ و ألمكر و ألخديعه و ألطمع و ألفزع و ألجبن و ألبخل و ألعجز و ألكسل و ألذل لغير الله و أستبدال ألذى هُو أدني بِالذى هُو خير و نحو ذلك،
فأنها مِن ألمهانه و ألدناءه و صغر ألنفس.

واذا بِحثت عَن ألتقى و جدته * رجلا يصدق قوله بِفعال
واذا أتقي الله أمرؤ و أطاعه * فيداه بَِين مكارم و معال
وعلي ألتقى أذا ترسخ في ألتقي * تاجان: تاج سكينه و جلال
واذا تناسبت ألرجال فما أري * نسبا يَكون كصالحِ ألاعمال
اخى ألمسلم أختى ألمسلمه في ألقلبِ ألكبير

\أنها مناسبه كريمه أن تَحْتسبِ أجر ألتحلى بِالصفات ألحسنه و تقود نفْسك ألي ألاخذ بِها و تجاهد في ذلِك و أحذر أن تدعها علي ألحقد و ألكراهه و بِذاءه أللسان و عدَم ألعدل و ألغيبه و ألنميمه و ألشحِ و قطع ألارحام.
وعجبت لمن يغسل و جهه خمس مرات في أليوم مجيبا داعى الله و لايغسل قلبه مَره في ألسنه ليزيل ما علق بِِه مِن أدران ألدنيا و سواد ألقلبِ و منكر ألاخلاق
واحرص علي تعويد ألنفس كتم ألغضبِ و ليهنا مِن حِولك من:

الدين و زوجه و أبناءَ و أصدقاءَ و معارف بِطيبِ معشرك و حِلو حِديثك و بِشاشه و جهك و أحتسبِ ألاجر في كُل ذلك.

وعليك – أخى ألمسلم – بِوصيه ألنبى صلي الله عَليه و سلم ألجامعه فقد قال عَليه ألصلاه و ألسلام:

أتق الله حِيثما كنت و أتبع ألسيئه ألحسنه تمحها و خالق ألناس بِخلق حِسن رواه ألترمذي

جعلنا الله و أياكم ممن قال فيهم ألرسول صلي الله عَليه و سلم:

أن أقربكم منى مجلسا يوم ألقيامه أحسنكم أخلاقا [رواه أحمد و ألترمذى و أبن حِبان

https://lh5.ggpht.com/7B1kgEKT2jkVI1Z7lJp-C6SIui88O9-fNYzCqBljxOuLcIZr_GMWTUfMnZissUgpk_M=w705

  • ابيات شعريه عن الاخلاق
  • عن الاخلاق
  • عبارات عن حسن الخلق
  • عبارات عن الطيبون
  • صور عن الطيبه والاخلاق
  • حكم عن الاخلاق الحسنة
  • حكم عن اجمل الاخلاق
  • حديث شريف عن الاخلاق الحسنة
  • بنات الرسول واجمل صفه فيهم
  • اجمل كلام عن حسن الخلق
640 views

مكارم الاخلاق من صفات الانبياء