مقدمة عن يوم القيامة المجيد

مقدمة عَن يوم القيامة المجيد

صوره مقدمة عن يوم القيامة المجيد

اهوال يوم القيامه

حكمة الله تعالي ان تَكون هَذه الدنيا دار عمل وجد لجميع الناس وفي نِهاية هَذه الدنيا ياتي يوم الحساب والجزاءَ علي الاعمال الَّتِي قاموا بها
وذلِك اليَوم هُو اليَوم الاخر
والَّتِي تبداعلاماته مِن لحظات فراقه للدنيا
فحينئذ يعلم العبد ما هُو مقبل عَليه مِن امره
وقد اخبرنا الله تعالي واخبرنا رسوله صل الله عَليه وسلم عَن اليَوم الاخر باخبار مليئة بالاحداث والمشاهد والصور المرعبه
ولا شَك ان ذلِك كله حِاصل
وسيعقبه الجزاءَ الاخير علي العمل
فاهل الصلاحِ الي جنة النعيم والرضوان
واهل الشقاءَ الي الجحيم والنيران.

ايها المسلمون هيا لنقف مَع بَعض حَِول تلك الاحوال والاهوال
وسنبدا بالامر الَّذِي كتبه الله عز وجل علي جميع الخلائق،انه الموت الحق الَّذِي لا شَك فيه
والدليل علي ذلِك ما نشاهده كُل يوم باعيننا
نودع فيه اناسا اعزاءَ علي قلوبنا مِن احباب واصحاب
بل حِتّى مِن الاعداء
لان سنة الله سبحانه وتعالي فِي هَذا الفراق أنه كتبه علي جميع الخلائق قال تعالي ”فاذا جاءَ اجلهم لا يستاخرون ساعة ولا يستقدمون” الاعراف 34

صوره مقدمة عن يوم القيامة المجيد

اول احداث الموت الانسان إذا قبضت روحه تحضر ملائكة الموت اليه
تَقوم باتيان المؤمن فِي احسن صورة جميلة
وتَقوم باتيان الكافر المنافق فِي صور غَير حِسنة ومخيفة
وفي حِالة الموت قَد تظهر حِالتان عظيمتان يتِم انقسام الناس عَليهم الحالة الاولى: حِسن الخاتمة
والحالة الثانية: سوء الخاتمة
وثاني احداث الموت القبور واهوالها واحوالها: حِيثُ يقُوم الاهل بحمل الميت فيسارعون الي نقله الي ظلمة القبر.
وثالث احداثها القيامة واهوالها
هدوء يخيم علي كُل شَيء فيَكون صمت رهيب وهدوء و المكان لا يُوجد فيه الا القبور والموتي ……فان الزمن قَد انتهي وفات ما فات …و هنالك صيحة عالية ومخيفة تعمم السكون وتحل الخوف …..فتوقظ الاموات وتبعثر القبور وانشقاق الارض …..فتخرج البشر عرآة ويسارعون فِي تلبية النداءَ فإن هَذا يوم القيامة

صوره مقدمة عن يوم القيامة المجيد

عندما يَكون اولها تتنازل الملائكة حِتّى ينزل حِملة العرشَ فينطلق مِنهم صوت التسبيحِ عاليا فِي صمت الخلائق فينزل الله تبارك وتعالي فِي جلاله وملكه ويضع كرسيه حِيثُ يشاءَ مِن ارضه ويقول سبحانه وتعالي يا معشر الجن والانس اني قَد انصت اليكم منذُ ان خلقتكم الي يومكم هَذا اسمع قولكُم وابصر اعمالكم
. فاستمعوا الي فإنما فهَذه اعمالكُم وصحفكم تقرا عليكم فمن وجد لَه خيرا فليحمد الله ومن وجد غَير ذلِك فلا يلوم الا نفْسه

الحساب:فانت تصور نفْسك واقفا للجزاءَ والحساب
فتري ربك ليس بينك ويَكون بينه
وسيط
فيكلمك ربك باعمالك
وينشر كتاب يُوجد فيه اعمالك الَّتِي عملتها فالكتاب لا يترك مِنها شَيئا
وأيضا انحلال العلاقات الدنيوية يوم القيامة فإن فِي يوم القيامة لا يعرف الولد ابيه ولا امه ويقدمهما فداءَ لنفسه مِن شَدة العذاب

وياتي الجزاءَ والعقاب وتَكون نار جهنم يلقي فيها مِن اهل النار الاعداد الكثيرة
والكافر فيها يضخم جسمه حِتّى يصير اضراسه كجبل أحد كَما تبين فِي الحديث الصحيحِ
( وما بَين منكبي الكافر مسيرة ثلاثة ايام
فتصور الكافر بهَذا الحجم العظيم
ويلقي فيها الكفار )جميعا
ويتكردس مِن يتكردس مِن عصآة الموحدين
والنار تشتد تغيظا وزفيرا وتقول هَل مِن مزيد.فاما اهل الجنة مكانهم فِي النعيم وحور العين

صوره مقدمة عن يوم القيامة المجيد

  • صور يوم القيامه
  • جهنم يوم القيامة
  • مقدمة عن يوم الحساب
  • lمقدمه عن يوم القيمه
  • مقدمة اذاعة عن يوم القيامة
  • مقدمه إذاعة مدرسية قصيره عن اهوال يوم القيامة
القيامة مقدمة يوم 428 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...