11:06 صباحًا الأحد 24 مارس، 2019






مقال عن العمل واهميته

مقال عن العمل و اهميته

بالصور مقال عن العمل واهميته

منذ قديم الزمان و الانسان منذ حطت قدماه الارض و هو يسعي لان يبنى حياته و يعمر الارض بكل انواع العمل، يجرب و يحاول و يزيد على ذلك العمل شيء جديد حتى وضع القواعد الاساسيه لكل الاعمال، و وضع نقاط الانجاز على حروف العمل، و لولا ان كان من الانسان في القدم اتقان في عمله لما استمر في هذه الحياه فالاتقان دليل الاستمرار و البقاء قدر الامكان.

ان الاختلاف في اعمال الناس، و الاختلاف بين مجموعه و اخرى، و الاختلاف بين دوله و اخرى، و شعب و اخر لا تكمن فيما يفعلون بقدر ما تكمن في كيفما يفعلون، و هل يقومون باعمالهم على اتم وجه و باتقان ام يقومون بها بشكل خاطئ او بدرجه قليله من الاتقان؛ لان كل الناس لديهم اولويات في حياتهم، و هى تامين المسكن و الطعام و الامن و التعليم و العمل، و كل الشعوب تعمل على هذه المحاور، لكنها ليست كلها على خط واحد من التقدم او على محور واحد من التاخر، و هذا التباين الواضح بينهم هو لان شعبا ما يتقن في عمله و اخر لا يتقن.

 

بالصور مقال عن العمل واهميته 20160626 71

واذا و قف الانسان يفكر قليلا ان هذا العمل مطلوب منه بكل الاحوال كى يامن عيشه و حياته، فلم لا يقوم به على اكمل و جه، لن ياخذ منه الوقت الكثير اذا عمل باتقان مقارنه بعمله بلا اتقان؛ و ذلك لان الاعمال الغير متقنه تتراكم اخطاؤها على بعضها، و تؤدى الى كارثه فيما بعد، و تؤدى الى خطا كبير يتحمله شعب كامل او مجموعه كامله رغم انه كان بالامكان على فرد ان يقوم به بساعات متعدده باسوا الاحوال.

بالصور مقال عن العمل واهميته 20160626 72

وقد حث الاسلام على الاتقان وجعله من الاساسيات في الاسلام سواء كان في العبادات التى يقوم بها المسلم لله تعالى، او في الاعمال الدنيويه التى يقوم بها و التى تعود عليه بالنفع بطريقه مباشره او غير مباشره فقد قال الله تعالى في كتابه الكريم: “وقل اعملوا فسيري الله عملكم و رسوله و المؤمنون”، هذا امر بالعمل و انه على العمل يكون هناك رقيب هو الله و رسوله و المؤمنون، فان لم يتقن المسلم عمله من تلقاء نفسه و من نزعه المسئوليه في ذاته، يتقنه لان هناك رقيب و ليس اعظم من مراقبه الله في كل زمان و مكان لاتقان كل الاعمال، و على سبيل العبادات، فقد قال عليه السلام ذات مره لرجل: اذهب فصل فانك لم تصل، رغم انه صلى و لكنه صلى صلاته بلا اتقان فلم تكن على الوجه المطلوب، فوجب عليه اعادتها، فلو تم التعامل بهذا المنطق في اعمال الدنيا ان نقوم باعاده العمل الغير متقن، فهذا سوف يجلب الخير الكثير و النتائج المرضيه الكثيرة.

والذى يتقن عمله هو محبوب من الله و رسوله و من الناس، و هناك دافع كبير لاتقان العمل هو ابتغاء حب الله، فقد قال عليه السلام: “ان الله يحب اذا عمل احدكم عملا ان يتقنه”.

وفى الامثله الحيه لشعوب العالم و المثل القوى الذى يضرب دائما و هو اليابان، فالمواطن اليابانى بطبيعته غير ذكى ذكاء خارق، و معدل ذكائه لا يفوق المواطن العربى مثلا؛ و لكن تكمن قوتهم و نهضتهم في انهم متقنون لاعمالهم، و يقومون بها على اكمل وجه و بطريقه جماعيه لتكون اعمال مثلى.

لذا فاتقان العمل قيمه عظيمه و هو عباده كبيره و هو سبب التقدم و دليل كل استمراريه فلذلك يجب الحرص عليه و العمل به للوصول لاعلي المراتب في الدنيا و الاخرة.

بالصور مقال عن العمل واهميته 20160704 338

    صور عن العمل واهميته

    افكار لتزيين استقبال المدرسة

    الفريق العمل

    سور عن العمل

441 views

مقال عن العمل واهميته