مع برسيل مفيش مستحيل

مع برسيل مفيشَ مستحيل

صوره مع برسيل مفيش مستحيل

وبركاته

بعد التحية والسلام….

….اليكم هَذه القصة الغريبة الَّتِي يقشعر لَها البدن

القصه تقول

ان فيه بنت تدرس فِي الثانويه واسمها عبير مَره راحت السوق مَع امها

وقابلت واحد عجبته و رمالها رقمه فِي ورقه … فكرت تعمل ايه ؟؟
المهم اخذت الرقم واتصلت عَليه و اتعرفت عَليه وهو اسمه عيسى).
اتعرفو علي بَعض وزادت العلاقه وقويت بينهم …
و كَانو عايزين يتقابلوا بس مشَ عارفين كَيف وفجاه جت فكره لعيسي …

قال لعبير ايه رايك لما نتقابل عِند المدرسه ؟

قالت عبير كَيف وضح؟؟؟

قال اسمعي أنتي ابوك بينزلك الصبحِ ويروحِ الشغل صح؟

قالت صح
.

قال أنا معايا عربيه…اعدي عليكي تركبي معايا و نروحِ نتفسح

قالت بس المديره تعرف ماما و مُمكن تتكلم علي البيت

قال افصلي التليفون اليَوم ده و ريحي دماغك !

قالت::بس خايفه انكشف

قال جربي وربنا يستر.

المهم راحِ ابو عبير ووصل بنته للمدرسه ومشى

وثواني وكان عيسي واقف وركبت

عبير بسرعه وراحوا افطرو فِي كوفي شَوب فخم و قعدو يتكلمو و يتغازلوا وفي تمام
الساعه 1:30

صوره مع برسيل مفيش مستحيل

راحِ عيسي ونزل عبير ورجعت البيت وهي خايفه بس محدشَ عرف
.

وكلمت عيسي علي طول وقالت ان اهلها ما حِسوشَ بحاجه وطمنته و حِكوا شَويه وقال
عيسي ايه رايك اقابلك بكره ؟؟

قالت لالالا مشَ كُل مَره تسلم الجره

قال المَره دي جايب لك هديه

قالت مر واشوف الوضع

ومرعيسي فِي الوقت نفْسه وركبت عبير

المهم اخذو علي الحال ده اسبوع كامل مِن السبت الي الاربعاءَ … بس الموضوع كَان
تطور لأنها كَانت بتروحِ معاه البيت.

وجاءَ يوم السبت اليَوم اللي نست فيه عبير تفصل التليفون.
وطلعت مَع عيسى
.

و التليفون رن الصبح..قامت ام عبير ردت.

ام عبير:الو

المديره :الو السلام عليكم

ام عبير عليكم السلام مين؟؟

المديره::انا الاستاذه هدي مديرة المدرسه اللي تدرس فيها بنتك

ام عبير::اهلا خير انشاءَ الله

المديره لا ما فيه الا الخير بس عبير لَها اسبوع ماجتشَ لعل و عسي تَكون بخير ؟

ام عبير :ايه؟؟

صوره مع برسيل مفيش مستحيل

((وفهمت ان فيه حِاجه و البنت بتكت
.بس حِبت تداري الموضوع))

ام عبير الله يسلمك البنت مرضت شَويه بس

المديره :الف سلامه عَليها..المهم تَكون بخير

ام عبير الحمد لله

المديره طيب سلميلي عَليها … مَع السلامه

ام عبير دارت بها الدنيا و مشَ عارفه تعمل ايه؟ هَل تقول لابو عبير ولا تمسك البنت وتسالها ؟..؟؟

المهم قالت لابو عبير عَن كُل شَيء وقال اسمعي ماتقوليلهاشَ أي شَيء أنا هشوف
بتروحِ فين…

ويوم الاحد وصل ابو عبير بنته ومشي شَويه واستخبي لحد ماشاف عربيه جات وركبت
عبير بنته المهم مشي وراها ابو عبير لحد ماوقفت أمام عماره ونزلت عبير و عيسى
ووقف ابو عبير ونزل ومسك البواب وقاله فِي أي شَقه
عرف أنها 14 وطلع ابو عبير وهو طالع كَان عيسي نازل لكِن ابو عبير مخدشَ باله مِنه وخبط علي الباب وكَانت الصدمه ؟ عبير اللي فَتحت

لما شَافها ابوها ضربها فجريت علي المطبخ واخذت السكينه تخوفه عشان مايضربهاش
غلطت وطعنته فِي صدره ووقع الاب مغمي عَليه وجه عيسي وشاف الموقف وقال
لعبير بسرعه شَيلي معي للحمام.

وحطوه فِي (البانيو) وملوه ماءَ وحطوا عَليه صابون الغسيل عشان الرغوه تمنع الريحه
و الدم أو أي شَيء و قالها عيسي ماتخافيشَ أنا هاتصرف
.

ورجعت البنت للمدرسه وهي تفكر فِي اللي حِصل حِقيقه ولا خيال
.المهم طلعت مِن المدرسه ورجعت مَع الباص و كَانت خايفه تدخل البيت..
خبطتتعلي باب البيت و كَانت المفاجاه الغريبه ابوها فَتحِ لها….

وصااااااااحت وقالت :بابا مشَ معقول..

:صوره مع برسيل مفيش مستحيل
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
:
رد ابوها
مع برسيل…
ما فيشَ مستحي ل
اتمني ان تَكون القصه ناله اعجابكم

بتوفيق…

 

  • مع برسيل مفيش مستحيل
  • موقع تنسيق بيرسيل
برسيل مستحيل مفيش 86 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...