4:03 مساءً الثلاثاء 26 مارس، 2019






معنى كلمة رادار

معني كلمه رادار

بالصور معنى كلمة رادار 20160618 885

الكاشوف او الرادار او الراصد او المشعاع بالانكليزية: Radar هو نظام يستخدم موجات كهرومغناطيسيه للتعرف على بعد و ارتفاع و اتجاه و سرعه الاجسام الثابته و المتحركه كالطائرات، و السفن، و العربات، و حاله الطقس، و شكل التضاريس. يبعث جهاز الارسال موجات لاسلكيه تنعكس بواسطه الهدف فيتعرف عليها جهاز الاستقبال. و تكون الموجات المرتده الى المستقبل ضعيفه فيعمل جهاز الاستقبال على تضخيم تلك الموجات مما يسهل على الكاشوف ان يميز الموجات المرسله عن طريقه من الموجات الاخري كالموجات الصوتيه و موجات الضوء. يستخدم الكاشوف في مجالات عديده كالارصاد الجويه لمعرفه موعد هطول الامطار، و المراقبه الجويه و من قبل الشرطه لكشف السرعه الزائده و اخيرا و الاهم استخدامه بالمجال العسكري. سمى الرادار بهذا الاسم اختصارا لعباره RAdio Detection And Ranging تلفظ بالانگليزية: /reɪˈdioʊˌ dəteˈkʃən ən(d reɪˈnʤiŋ/)‏.[1][2][3][4]

بالصور معنى كلمة رادار 20160627 2118
برج رادار لعمليات الرصد الجوي
اول من استعمل الموجات اللاسلكيه للكشف عن وجود اجسام معدنيه عن بعد كان العالم الالمانى كريستيان هولسماير الذى كشف عن وجود سفينه في الضباب و لكن من غير تحديد المسافه و ذلك في عام 1904.[5][6][7] انشا نيكولا تيسلا رائد علم الكهرباء الاسس المرتبطه بين الموجات و مستوي الطاقه قبل الحرب العالميه الثانيه و بالتحديد في شهر اغسطس من سنه 1917، فكان هذا الكاشوف البدائي.[8] اما الكاشوف احادى النبض فقد ظهر في عام 1934 بالولايات المتحده ثم المانيا و فرنسا، و ذلك على يد اميلى جيراردو، الذى اخترع اول كاشوف فرنسي[9][10][11][12] حسب تصورات تيسلا الاساسيه في حين ان اول ظهور للكاشوف الكامل كان في بريطانيا، حيث طور كاحدي و سائل الانذار المبكره عن اي هجوم للطائرات المعاديه و ذلك في عام 1935.[12][13][14][15] ازدادت نسبه الابحاث خلال الحرب العالميه الثانيه بهدف ابتكار افضل الكواشف بوصفها تقنيات دفاعيه حتى ظهرت كواشف متحركه بمواصفات افضل. و خلال السنوات التى تلت الحرب، استخدم الكاشوف بشكل كبير في المجال المدني، كمراقبه الملاحه الجويه و الارصاد و حتى بالمجال الفلكى بعلم قياسات الفضاء.
اساسيات عمل الكاشوف[عدل] الانعكاس[عدل]

بالصور معنى كلمة رادار 20160627 2119

طريقه عمل الزوايا العاكسة.
تنعكس الموجات الكهرطيسيه و احيانا تتبدد، عند اي اختلاف كبير في ثوابت العزل الكهربائى او التعاكس المغناطيسى الديامغناطيسية)، و هذا يعنى ان المواد الصلبه الموجوده بالهواء او الفراغ او اي تغيير ملموس بالكثافه الذريه بين الجسم و البيئه المحيطه به سوف يبدد الاشعاع او الموجات اللاسلكيه و تنطبق هذه الظاهره على الموصلات الكهربائيه كالمعادن و الالياف الكربونيه و التى تساعد الكاشوف على الكشف على الطائرات و السفن بسهولة.
تحتوى المواد التى تمتص موجات الكاشوف على مقاومه و مواد مغناطيسيه و تستخدم بالعربات العسكريه لخفض انعكاس الموجات، و كذلك الحال بالنسبه للاصباغ الداكنة.
تتشتت موجات الكاشوف بعده اشكال اعتمادا على طول الموجه و شكل الهدف. فاذا كان طول الموجه اقصر من حجم الهدف فان الموجه سترتد باتجاهات متغايره كالضوء على المرأة و اذا كانت الموجه اطول من حجم الهدف فان الهدف سيكون متقاطب الشحنات الموجبه و السالبه منفصلة مثل الاريال ثنائى الاقطاب. استخدمت الكواشف المبكره موجات ذات اطوال عاليه اطول من الهدف مما جعلها تستقبل اشارات مبهمه لكن الحديثه منها تستخدم اطوال قصيره جدا بحيث يمكنها التقاط اهداف بحجم رغيف الخبز.

بالصور معنى كلمة رادار 20160627 156
تنعكس الموجات اللاسلكيه القصيره من الزوايا و المنحنيات بطريقه مشابهه للمعان قطعه زجاج مدورة. و للاهداف الاكثر عكسا للموجات القصيره زوايا يصل قياسها الى 90 درجه بين الاسطح المنعكسه الجسم الذى يحتوى على 3 اسطح تلتقى بزاويه واحده كزاويه علبه تعكس الموجات الداخله اليها مباشره الى المصدر و تسمي بالزوايا العاكسه و هذه الطريقه تستعمل لتسهيل الكشف الرادارى و توجد بالقوارب لتسهيل حالات الانقاذ و تقليل الاصطدامات.
وهناك انواع من الاجسام المصممه لتجنب الكشف الراداري، و ذلك بعمل زوايا اجسامها بطريقه تمنع الكشف، حيت ان حوافها تكون عموديه لاتجاه الكشف مما يقود لاتجاه العكس كما بطائره الشبح، و مع ذلك فان التخفى لا يكون كاملا بسبب عامل انحراف الموجات و خاصه للموجات الطويلة.
معادله الكاشوف[عدل]

كاشوف جوي. لاحظ المناطق الباهته التى تدل على انعكاس الموجات اللاسلكية.
كميه الطاقه للاشاره المرتده الى الكاشوف المرسل تعطي بالمعادله التالية:
P_r = {P_t G_t A_r sigma F^4}over{{(4pi)}^2 R_t^2R_r^2}}
فى حال كان جهاز الارسال و الاستقبال على نفس الموضع فستكون المسافه المرسله الى الهدف هى نفسها.
P_r = {P_t G_t A_r sigma F^4}over{{(4pi)}^2 R^4}}
حيث ان:
Pt = الطاقه المرسلة
Gt = زياده ارسال الهوائى معامل التضخيم)
Ar = مساحه سطح هوائى الاستقبال الفعالة
σ = المقطع العرضى للرادار
F = عامل الانتشار
Rt = المسافه او المدي بين المرسل و الهدف
Rr = المسافه او المدي بين المستقبل و الهدف
R = المسافه او المدي بين المرسل او المستقبل و الهدف في حال كانا في نفس الموضع)
يلاحظ من خلال المعادله ان كميه طاقه الاشاره المرتده تضعف الى مستوي اقل من ربع طاقه المدي مما يعنى ان قوه الاشاره المستلمه تكون ضعيفه جدا.
عامل الانتشار=1 في حاله الفراغ مما يفيد بعدم وجود اي تشويش، و هذا العامل ينسب الى تاثير الانتشار و التضليل و طبيعه البيئه المحيطه و حتى الفقدان خلال الطريق. بعض المعادلات الرياضيه التى تطور اشاره الكاشوف تضيف تصنيف زمن التردد المويجة و تستخدم في كشف الاهداف المتحركة.
الاستقطاب[عدل] يتعامد المجال الكهربائى لاشارات الكاشوف المرسله مع اتجاه الموجه و اتجاه هذا المجال يكون هو استقطاب الموجه و بالتالى فان قطبيه الكاشوف تكون اما افقيه او عموديه او على شكل خط مستقيم او دائريه حتى يمكنه الكشف على عده انواع من الانعكاسات، فمثلا الاستقطاب الافقى يستخدم لتقليل التشويش الاتى من المطر، و الاستقطاب المعاد على خط مستقيم يستخدم للتعريف على الاجسام المعدنيه و الاستقطاب العشوائى المعاد يدل على الاسطح الصغيره و الاجسام الصلبه كالصخور و الارض و هذا النوع من الكواشف يستخدم لمراقبه الملاحه الجوية.
التداخل[عدل] يهدف نظام الكاشوف الى تخطى بعض الاشارات غير المرغوبه الناشئه من مصادر داخليه او خارجيه سواء سلبيه او ايجابيه حتى تظهر الاهداف الحقيقية. و تعرف تلك المقدره على تخطى موجات التشويش بنسبه الاشاره الى الضجيج، بالانكليزية: signal to noise ratio, SNR)، و كلما كانت النسبه سالفه الذكر مرتفعه كلما كانت نقاوه الموجه المستقبله افضل.
الضوضاء[عدل] اشاره الضوضاء هى مصدر داخلى من الاختلافات المتعدده للاشاره و تشكلت الى حد ما من قبل القطع الالكترونيه الداخلية. و هى مضافه بشكل عشوائى على الموجه المرتده بالكاشوف المستقبل، و كلما ضعفت الاشاره المستقبله كلما زادت صعوبه تطهيرها من الضجيج، و افضل مثال على ذلك هو سماع همسات بجانب طريق مزدحم. لذلك من الاهميه تقليل تلك الضوضاء بتقليل عواملها، و تقاس تلك الضوضاء المنتجه داخل الجهاز المستقبل مقارنه مع الجهاز المثالى و كلما قلت الكميه المقروءه كلما كان الاستقبال افضل.
هناك ضوضاء ذات مصدر خارجى يكون سببها عاده الحراره الطبيعيه المحيطه بالهدف. في انظمه الكاشوف الحديثه تكون اجهزه الاستقبال ذات كفاءه بحيث ان الضوضاء الداخليه تكون بسيطه و اقل حده من الضوضاء الخارجية. ايضا هناك ما يعرف بالضوضاء المتقطعه التى تظهر خلال مرور الالكترونات و تكون ذات علاقه عكسيه مع الموجه بمعني انه كلما زادت قوه الموجه كلما قلت تلك الضوضاء بشكل كبير. يستخدم الكاشوف النبضى النظام التمازجي، بمعني اقتران ترددين.
الموجه المزعجة[عدل] يرجع مصدر الموجه المزعجه او الفوضويه الى الموجه اللاسلكيه الحقيقيه و هى عباره عن صدي لموجه تعود من الهدف غير ذات فائده بالنسبه للعامل على الكاشوف. و من الاهداف التى تحتوى على الموجه الفوضوية:
الاجسام طبيعيه كالارض و البحر، و المنتشره كالمطر و الثلج و الاعاصير الرمليه و الجويه و الحيوانات و تاثير الغلاف الجوى و النيازك الصغيره و حتى الاجسام المبتكره من قبل البشريه كالمبانى او مضادات الكواشف كالشذرات و الخدع الرادارية.

صوره لمرشد الموجه الذى يوضع بين الهوائى و الجهاز المرسل المستقبل.

موجات مشوشه تظهر و تختفي.

اهداف غير حقيقية: اشباح او خيال.
تظهر احدي اشكال التشويش بسبب طول كبل مرشد الموجه بالانكليزية: waveguide ما بين جهاز المرسل-المستقبل بالانكليزية: transceiver و بين الهوائي، بشاشات الكاشوف ذات مبين الموقع الاسقاطى بالانكليزية: plan position indicator, PPI عليها و رادارها الدوار، حيث تظهر نقط اشبه بالومضات بمنتصف الشاشه تكون عاده بسبب صدي الغبار الذى يسبب تغيير بالاشاره اللاسلكية. معظم تلك الومضات تكون بسبب انعكاس الموجات المرسله قبل خروجها من الهوائي، و في سبيل التقليل من تلك الومضات ينبغى تغيير التوقيت ما بين لحظه الارسال و اللحظه التى يبدا الاستقبال بالعمل.
بعض الموجات المزعجه تكون غير معرفه لبعض الكواشف، و مثال ذلك غيوم الاعاصير التى لا يتعرف عليها كاشوف اسلحه الدفاع الجوى و لكنها معرفه بكواشف الارصاد الجويه بتلك الحاله تعتبر هذه الموجه سلبيه بسبب عدم الحاجه لها. هناك عده طرق لكشف و تحييد تلك الموجات التى تعتبر بتلك الحاله مزعجه و تعتمد تلك الطرق على ظهور الموجه المزعجه ثابته خلال الكشف الراداري، لذلك عند مقارنه تسلسل صدي الكشف يلاحظ ان الموجات المرغوبه تتحرك بينما كل موجات الصدي الثابته تختفى من على الشاشة.
موجات البحر الفوضويه تقلل بواسطه الاستقطاب الافقى و المطر يقلل بواسطه الاستقطاب الدائري. يلاحظ انه بحاله كاشوف الارصاد الجويه تكون تلك الخصائص مطلوبه لذلك يستعمل استقطاب الخط المستقيم لكشف المطر و حاله البحر و غيرهما. هناك طريقه تسمي “ثابت معدل الانذارات الكاذبة” بالانكليزية: Constant False-Alarm Rate)، و هى شكل من اشكال ضبط الزياده التلقائيه بالانكليزية: Automatic Gain Control)، و هى تعتمد على كون صدي الموجات الفوضويه الراجعه اكثر بكثير من صدي الاهداف المرغوبه و بالتالى فان زياده الجهاز المستقبل ستعدل تلقائيا للمحافظه على المعدل الثابت للموجات للفوضويه المرئيه و قد لايمكن لهذا الجهاز ان يعمل بكفاءه في حاله استقبال هدف يكون مغلف بموجه فوضويه قويه و لكن له المقدره على تمييز مصدر الموجات القوية. كان ضبط الزياده التلقائيه يتم التحكم به الكترونيا في السابق، لكن حاليا اصبح مبرمجا و يسيطر على الزياده مع قابليه اكثر للتعديل للكشف عن خلايا محدده بالكاشوف.
قد تنشا بعض الموجات الفوضويه من صدي ذو مسارات متعدده صادر عن هدف حقيقى و ذلك بسبب الانعكاسات الارضيه و الغلاف الجوى او انعكاس الغلاف الايوني. يعتبر هذا النوع من الموجات الفوضويه مزعجا بالنسبه للبعض بسبب انها تتحرك و تتصرف كهدف حقيقي، الامر الذى ينتج عنه ما يسمي بالاشباح او الخيال.
ومثال هذا: صدي الطائره الى الكاشوف هو انعكاس من عده اتجاهات من الارض و من فوق الهدف يظهر على جهاز الاستقبال كهدف حقيقى تحت الهدف الاصلي. قد يحاول الكاشوف ان يوحد الاهداف معطيا للهدف ارتفاع غير حقيقى او قد يمنعها بالمره و هو الاحتمال الاسوا، بسبب اختلاف المعطيات للهدف او لان التطبيقات تكون غير ممكنة. يمكن التغلب على تلك المشاكل بواسطه دمج الخريطه بالكاشوف و منع كل انواع الصدي التى تظهر تحت الارض او فوق ارتفاع معين.
تستخدم الانواع الحديثه من الكواشف الارضيه للمطارات الخوارزميات للتعرف على الاهداف المزيفه بواسطه مقارنه النبضات الاتيه حديثا مع المجاوره معها، مثل حساب الراجع غير المحتمل مثل حساب الارتفاع و المسافه و التوقيت ما بين الارسال و الاستقبال.
التشويش[عدل] ان مصدر تشويش الردار هو الموجات اللاسلكيه الناشئه من خارج النظام، و هى ترسل على موجه الردار و تخفى الاهداف المرغوبة. قد يكون التشويش متعمدا، كما في حاله الاسلحه المضاد للردارات المستخدمه في الحروب الالكترونيه و قد يكون غير متعمد كما في حاله موجات الردارات الصديقه التى تعمل على نفس الموجه الرادارية. ينظر الى التشويش على انه قوه تداخل فعاله لانها تنشا من عناصر خارج النظام غير مرتبطه باشارات الردار.
يعتبر التشويش مشكله معقده ذلك لان الموجه المشوشه تحتاج ان تتوجه الى الكاشوف المعنى دون حاجه للرجوع، بينما موجه الكاشوف تتجه ذهابا وايابا: الكاشوف-الهدف-الكاشوف، فتقل قوتها بشكل ملموس مع عودتها للمستقبل. تحتاج اجهزه التشويش الى طاقه اقل من اجهزه الكاشوف و لكنها تبقي ذات فعاليه قويه و قادره على اخفاء الاهداف، الواقعه ضمن مدي البصر، من المشوش الى الكاشوف فص التشويش الرئيسي، Mainlobe Jamming). للمشوش تاثير مضاف الى تاثير الكاشوف على طول مدي البصر خلال استقبال موجه الاخيره و يسمي هذا التاثير “فص التشويش الجانبي” بالانكليزية: Sidelobe Jamming). يمكن تقليل فص التشويش الرئيسى عن طريق تضييق الزاويه المجسمه له، و لكن لا يمكن ازالتها خاصه عندما تواجه مباشره المشوش الذى يستخدم نفس الموجات و نفس الاستقطاب الذى يستخدمه الكاشوف. يمكن التغلب على الفصوص الجانبيه للتشويش بواسطه تصميم هوائى يقلل استقبال الفصوص الجانبيه وايضا عن طريق استخدام هوائى لجميع الاتجاهات بالانكليزية: omnidirectional antenna لكشف و اهمال اشارات الفصوص الجانبية.
من التقنيات الاخري المضاده للتشويش: الاستقطاب و قفزات التردد، و الاخيره عباره عن تغيير التردد بتسلسل عشوائى يعرفه المرسل و المستقبل فقط. يشكل التداخل حاليا مشكله للنطاق C-band الذى تستخدمه الارصاد الجويه على موجه 5.4 جيغا هرتز مع تقنيه الواى فاي.[16][17] تجهيز اشاره اللاسلكي[عدل] قياس المسافة[عدل] وقت العبور[عدل]

رحله الموجه ذهابا وايابا.
هناك طريقه واحده لقياس بعد الهدف و هى ارسال نبضه قصيره من موجه لاسلكيه اشعاع كهرومغناطيسي ثم حساب الوقت حتى عودتها من الهدف، و سرعه الموجه هى سرعه الضوء(186.000 ميل بالثانية و المسافه تكون نصف الرحله كلها ذهابا وايابا)، و يتطلب حساب هذه المسافات بدقه بعض الاجهزه المتطوره الدقيقة.
ان المستقبل لا يعمل في لحظه ارسال الموجه و السبب هو جهاز المبدل التناوبى بالانكليزية: Duplexer)، و هو يعمل على تناوب الكاشوف ما بين ارسال و استقبال بمعدل زمنى محدد سلفا، و لمعرفه مسافه الهدف يقاس طول الموجه و يضرب بالسرعه و يقسم الحاصل على اثنين. اما الكشف على اهداف اقرب فيتطلب توافر موجات اقصر.
ومن العوامل التى تفرض استعمال المدي الاقصى، عوده النبضه من الهدف بلحظه ارسال نبضه اخرى، الامر الذى يجعل المستقبل لا يستطيع التمييز بين النبضات، و بهذه الحاله ينبغى اطاله المدي باستخدام وقت اطول بين النبضات او ما يسمي توقيت تكرار النبضات بالانكليزية: pulse repetition time). المشكله ان هذان العاملان يميلان لان يكونا متضادين، اذ ليس سهلا دمج موجتان احداهما قصيره المدي و الاخري طويله بكاشوف واحد، و السبب ان النبضات القصيره المطلوبه عند الحد الادني للبث الجيد ذات طاقه ضعيفه مما يقلل عدد الموجات العائده و تكون الاهداف صعبه الكشف، و لتجنب ذلك تتم زياده النبضات مره اخري لتقليل الحد الاعلي للمسافه لهذا السبب فان كل كاشوف يستخدم نوع خاص من الاشارة. فالكواشف ذات المدي البعيد تستخدم نبضات طويله ذات توقيت انتشار اطول، و الكواشف ذات المدي القصير تستخدم نبضات قصيره مع توقيت انتشار اقل، لتشكيل عدد من النبضات و التوقيت يسمي تردد النبضات المتكرر بالانكليزية: pulse repetition frequency)، و هو احد الصفات المهمه للكاشوف. و منذ ان تطورت انظمه الكواشف بحيث اصبح بامكانها تغيير تردد النبضات المتكرر و من ثم تغيير المدى، اصبحت الكواشف المتطوره او الحديثه تطلق نبضتين بالضربه الواحده احداهما للمسافات القصيره اي لحوالى 6 اميال، و الاخري لحوالى 60 ميل للمسافات الطويلة. يعتمد تحليل المسافه و مميزات الاشاره المستقبله مقارنه مع الازعاج الاتى معها بقوه على شكل النبضة. تكون النبضه عاده معدله للحصول على كفاءه افضل بتقنيه تسمي انضغاط النبضات بالانكليزية: pulse compression).
تعديل التردد[عدل] شكل اخر لقياس المسافه بالكاشوف يستند على تعديل التردد FM، و مقارنه التردد ما بين اشارتين اكثر دقه الى حد بعيد حتى بالانظمه الراداريه القديمة من توقيت الموجه عن طريق تغيير تردد الاشارات الراجعه و مقارنتها مع الاصليه ثم حساب الفرق بينهما. تستخدم هذه التقنيه بكاشوف الموجه المتصله و بالطائرات كذلك الامر حيث يطلق عليه تسميه مقياس الارتفاع الراديوي. تكون اشاره الكاشوف الحامله بتلك الانظمه معتدله التردد، او تتخذ شكل موجه الجيب او شكل سن المنشار لترددات الصوت، و هذه الاشاره ترسل بهوائى و يستقبلها هوائى اخر وتلك الهوائيات تكون بالجانب السفلى من الطائرة و تتم المقارنه بين الاشارات بشكل متواصل. بما ان تردد الاشاره يتغير فالاشاره العائده تكون مزاحه عن ترددها الاصلي، فمعدل الازاحه يزداد كلما ازدادت الفتره لعوده الاشاره اي كلما ازداد الفرق بالتردد كلما كانت المسافه اطول. يعتبر نظام معالجه الموجه هنا مشابها لنظام كاشوف دوبلر.
قياس السرعة[عدل] السرعه هى فرق المسافه مع الزمن، لذلك فان النظام الموجود لقياس المسافه يقترن مع سعه الذاكره لمعرفه مكان وجود الهدف فيسهل عليه قياس السرعة. كانت الذاكره بالقلم و المسطره على الشاشه لاستخراج السرعه سابقا، اما الان فالكاشوف الحديث يستخلص السرعه بكفاءه افضل بواسطه الحاسوب. و اذا كانت معطيات المرسل متماسكه اي متطابقه المراحل، فسيكون هناك تاثير اخر لجعل قياسات السرعه فوريه دون حاجه للذاكره و هو ما يسمى بتاثير دوبلر. تستخدم هذه الاساسيات بالانظمه الحديثه للكاشوف و تسمي “كاشوف دوبلر النبضي”. تكون الاشارات العائده من الهدف منحرفه عن التردد الاصلى خلال تاثير دوبلر مما يمكن حساب سرعه الجسم بالنسبه الى الكاشوف. يمكن لتاثير دوبلر ان يحدد السرعه النسبيه للهدف خلال مدي البصر الخاص الممتد من الكاشوف للهدف فقط. فاي عنصر من سرعه المستهدف يكون عمودى على مدي البصر لا يمكن تحديده بطريقه تاثير دوبلر و حدها، و لكن يمكن تحديده بمتابعه اتجاه السمت للهدف، و هذا النظام الاخير يسمي “كاشوف الموجه المتصلة”.
تقليل تاثيرات التداخل[عدل] يستخدم معالج الاشاره بالكاشوف لتقليل اثار التداخل، و ذلك بالانظمه التالية: بيان الاهداف المتحركه كاشوف دوبلر، معالجات كشف الاهداف المتحركه معالجه تكيف الزمن الفضائي، ثابت معدل الانذارات الكاذبه معالج التضاريس الرقمى الذى يستخدم في بيئات الموجات المزعجه بالاضافه الى انه مرتبط باهداف كاشوف المراقبه الثانوي.
هندسه الكاشوف[عدل] يحتوى نظام الكاشوف على العناصر التالية:
المرسل: هو الذى يولد الاشاره اللاسلكيه مع المذبذب مثل الماغنترون وهو صمام الكترونى مغناطيسي و الكليسترون الذى يتحكم بعمل الدوره بواسطه مغير الموجة.
مرشد الموجة: و هو متصل بالمرسل و المستقبل.
المبدل التناوبي: و هو يعمل على تناوب الهوائى ما بين ارسال و استقبال.
المستقبل: يعرف شكل الاشاره المستلمه او النبضة)، و المستقبلات المثاليه تكون ذات مصفاه ملائمة.
الجزء الالكترونى الذى يهيمن على المنظومه و الهوائى لاداء المسح الرادارى الذى تتطلبه البرمجيات.
وصله المستخدم.
تصميم الهوائي[عدل] تنتشر اشاره الموجه اللاسلكيه التى تبث من الهوائى بجميع الجهات، كذلك فان الهوائى الذى يستقبل الاشارات يستقبلها من كل الجهات، و هذا ما يسبب للكواشف مشكله تحديد موقع جسم الهدف. كانت الانظمه القديمه تستخدم هوائى متعدد الاتجاهات للبث مع هوائيات استقبال محدده الاتجاه، و مثال على ذلك نظام “Chain Home”، الذى يستخدم هوائيان متعامدان للاستقبال، كل هوائى بشاشه مختلفه[18] حيث يستقبل الهوائى المتعامد على جسم الهدف اعلي اشارات الموجات، و يستقبل الهوائى المواجه له الاشارات الدنيا، عندها يستطيع العامل على الكاشوف ان يعرف مكان الهدف بتحريك الهوائي، فيظهر جسم الهدف المطلوب بوضوح على الشاشه بينما تظهر الاجسام الاخري بشكل بسيط. احد اوجه القصور المهمه مع هذا النوع من الحلول هو ان البث سيكون بجميع الاتجاهات، لذلك ستكون نسبه الطاقه المفحوصه من المكان المطلوب قليله و بالتالى للحصول على كميه معقوله من الطاقه الاتيه من الهدف يفضل ان يكون هوائى الارسال موجه.

طبق من النوع العاكس مكافئ القطع.
عاكس مكافئ المقطع[عدل] تستخدم الانظمه الحديثه طبق ذا توجيه مكافئ المقطع لانتاج حزمه بث قويه و طبق مماثل للمستقبل لها، مثل تلك الانظمه تدمج ترددين بالهوائى المفرد للحصول على توجيه تلقائي، او ما يسمي “غلق الكاشوف”.
انواع المسح[عدل] مسح اولي: يقوم الهوائى الرئيسى بانتاج حزمه المسح، مثال:المسح الدائرى و المسح النطاقي.
مسح ثانوي: تقوم تغذيه الهوائى بانتاج حزمه المسح، مثال:المسح المخروطي، و المسح المقطع احادى الاتجاه.
مسح متقاطع او نخيلي: تنتج حزمه المسح من تحريك الهوائى مع عناصر تغذيته، و هذا المسح عباره عن دمج المسحين الاولى و الثانوي.
مرشد الموجه المخروم[عدل]

هوائى مرشد الموجه المخروم.
استخدامه مثل استخدام العاكس مكافئ القطع، فهوائى مرشد الموجه المخروم ميكانيكى النقل و ملائم لانظمه مسح الاسطح الغير متابعه بالانكليزية: non-tracking surface scan systems حيث النمط العمودى يبقي ثابتا. يستخدم هذا المرشد بالسفن و المطارات و كواشف مراقبه الموانئ بسبب كلفته القليله و مقاومته للرياح بشكل اكبر من الهوائى العاكس المكافئ.
المنظومه التدريجية[عدل] من اشكال الكواشف الاخري ما يسمي بالمنظومه الراداريه التدريجيه التى تستخدم مجموعه من الهوائيات المتشابهه مماثله التباعد. و في هذه المنظومه تكون الاشاره لكل هوائى منفرده لذلك فانها تكون قويه بالاتجاه المطلوب و ملغيه بالاتجاهات الاخرى، فاذا كانت تلك الهوائيات المنفرده على مستوي واحد و الاشاره تغذى الهوائيات كل على حده في كل مرحله فان الاشاره ستكون قويه بالاتجاه العمودى للسطح المستوي. و بتغيير الشكل النسبى للاشاره المغذاه لكل هوائى فان اتجاه الحزمه سيتحرك لان اتجاه التداخل البناء سيتحرك، و لان كاشوف المنظومه التدريجيه لا يتطلب حركه للمسح فالحزمه يمكنها مسح الاف الدرجات بالثانيه الواحده و بسرعه كافيه للاشعاع و تتبع اهداف كثيره و تدير مدي و اسع من البحث بكل مرحلة. يمكن تشغيل بعض الهوائيات و اطفائها ببساطه و الحزمه يمكنها الانتشار للبحث و التضييق لمتابعه الهدف، او تنشطر الى رادارين حقيقين او اكثر حتى، و لكن الشعاع لا يمكن توجيهه بشكل فعال على زوايا صغيره باسطح المصفوفات، و لاجل تغطيه شامله فالمصفوفات المتعدده مطلوبه كلها. يقول الخبراء ان التوزيع المثالى للمصفوفات هو على اوجه مثلث هرمي.

رادار المنظومه التدريجية.[19] كانت كواشف المنظومه التدريجيه تستخدم منذ ان ظهر الكاشوف للمره الاولي ايام الحرب العالميه الثانيه و لكن محدوديه الانظمه الالكترونيه ادت الى خلل بالدقة. و هى حاليا تستخدم بالصواريخ الدفاعيه و هو نظام الدرع الوقائى الموجود بالسفن و انظمه صوارخ الباتريوت.
بما ان اسعار البرمجيات و الالكترونيات هبطت، فان ذلك النظام اصبح اكثر شموليه فجميع انظمه الكاشوف العسكريه الحديثه تقريبا تعتمد على المنظومه الراداريه التدريجيه و مع ذلك لا تزال الهوائيات المتحركه التقليديه منتشره على نطاق و اسع و السبب هو رخص السعر، و هى موجوده بمراقبه الملاحه الجويه و كواشف الطائرات المدنيه و غيرها.
هذا النظام له قيمه و اهميه بسبب انه يمكنه تتبع اكثر من هدف. اول طائره استعملت هذا النظام هى بي-بي1 لانسر. و اول مقاتله استخدمت تلك المنظومه الراداريه SBI-16 زاسلون هى طائرات ميغ 31،[20] و هى تعتبر احدي افضل انظمه الرادار المحموله جوا.

 

    معنى كلمه رادار

    اصل كلمة رادار

    المبدل التناوبي للموجة

    ما معنى كلمه رادار

    مامعنا كلمة الردار

320 views

معنى كلمة رادار