6:44 صباحًا الإثنين 20 مايو، 2019




معلومات عن مدينة الغردقة

معلومات عن مدينة الغردقة

صور معلومات عن مدينة الغردقة

الغردقة،

 

مدينة مصرية،

 

تتبع محافظة البحر الاحمر ادرايا.

اكتسبت الغردقة اسمها من شجرة الغردق،

 

الذى ينمو بكثرة في هذه المنطقة.

 

كان الصيادون ياتون من شبة الجزيرة العربية و يلتقون عند شجر الغرقد.

 

و كانت نقطة التقاء الصيادين بعد الانتهاء من الصيد عند شجرة الغرقد ذات الارتفاع الكبير.

 

كان هناك في ذلك الوقت تردد مستمر لجملة بعينها و هي “نتقابل عند الغرقد” و منها اشتق مؤخرا اسم الغردقة.[بحاجة لمصدر] تم تشييد استراحة استجمامية في موضع هذه الشجرة للملك فاروق.

 

و بعد التاميم في عهد الرئيس جمال عبدالناصر فقد اصبح هذا المبني نادى القوات المسلحة للرياضات المائية, و موقعة الان امام مركز الاستعلامات السياحية بالمدينة.

يعد تاريخ المدينة قصير جدا،

 

فلا توجد اي اثار او معابد او ذكر لهذه المدينة في التاريخ المصري القديم.

 

كانت الغردقة ملتقي للصيادين القادمين من شبة الجزيرة العربية من قبائل الجهينة و الرشايدة و المعازة،

 

و المدينة في ذلك الوقت لم تكن سوي مجموعة من المنازل البدائية التي كان يسكنها البدو،

 

و تمركزوا بصفة اساسية في منطقة السقالة.

 

عمل سكان المنطقة في صيد الاسماك و تجفیفه،

 

و صید اللؤلؤ.

صور معلومات عن مدينة الغردقة

اكتشف البترول في تلك المنطقة سنة 1913،[2] و بدا الانتاج الاقتصادى للتصدیر في ابار الغردقة عام 1921.

 

كانت شركة ابار الزیوت الانجلیزیة المصریة المحدودة شركة تابعة لمجموعة شل العالمية)[3] من اوائل الشركات التي بدات في انتاج النفط بهذه المنطقة.

 

بلغ انتاج الغردقة من البترول من تاریخ الاكتشاف و حتى 1996 41,448 ملیون برمیل).

 

و مع انخفاض الانتاج بصورة كبيرة تم نقل عدد كبیر من العاملین الى راس غارب و حقول الشركة في سيناء مثل راس سدر،

 

و لم یتبق سوى عدد محدود من العاملین حتى 1954 لایزید عددهم عن 40عامل.

 

مع انخفاض الانتاج البترول اعتمدت الغردقة على الخدمات باعتبارها عاصمة المحافظة.

 

فندق شيراتون الغردقة افتتح عام 1963

ظلت السیاحة في هذه الفترة فردیة لمحبى البحر.

 

شهدت استراحة الملك فاروق الكثیر من زیارات الملك حیث كان یقوم برحلات الصید،

 

و بعد الثورة تحولت الى استراحة للمشیر عبدالحكيم عامر الذى قام بشراء سبع مراكب صید تم توزیعها على الصیادین و تم انشاء جمعیة للصیادین تتولى تقدیم الخدمات لهم و مراقبة بیع الاسماك من الصیادین لشركة المصاید.

 

افتتح فندق شیراتون الغردقة في عام 1963 كلف ملیون جنیة تقريبا على ید شركة شیراتون العالمیة فكانت نقطة تحول من انتاج البترول الى السیاحة فصدور القرار الوزارى رقم 70 لسنة 1964 باعتبار محافظة البحر الاحمر محافظة سیاحیة و لكن بقیت الغردقة في اعتمادها على صید الاسماك و تقدیم الخدمات و مركز ادارى للمحافظة و مدیریاتها المختلفة فتم انشاء مصنع اسماك سرباكس و شركة تسویق الاسماك و بقیت السیاحة محدودة في فندق شیراتون و فندق عروس البحر.[ملاحظة 2]

شهدت بدایة الثمانینات طفرة هائلة في مجال السیاحة.[2] يعد الفریق يوسف عفيفى [ملاحظة 3] اول من اطلق مشروعات تنمية مدينة الغردقة لتحويلها الى مدینة سیاحیة.

الجغرافيا

تقع مدينة الغردقة على الشاطئ الغربى للبحر الاحمر على خط طول 48′ 33° شرقا و خط عرض 15′ 27° شمالا،

 

تتبع اداريا لمحافظة البحر الاحمر،

 

و هي عاصمة المحافظة.

 

و يحدها شمالا مدينة راس غارب بمسافة 143 كم،

 

و جنوبها مدينة سفاجا بمسافة 61 كم،

 

و تطل على ساحل البحر الاحمر من جهة الشرق،

 

و غربها مباشرة جبال البحر الاحمر.[4] تغطى الغردقة مساحة 40 كم من الشريط الساحلى للبحر الاحمر

    معلومات عن مدينه الغردقه

330 views

معلومات عن مدينة الغردقة