معلومات عن رسم سريالي قديم , فنون تعبر عن المشاعر العميقه

آخر تحديث ف28 نوفمبر 2021 الخميس 1:55 صباحا بواسطه اشتياق عزمي

معلومات عن رسم سريالى قديم


السريالية بالفرنسية: Surréalisme او الفواقعية اي “فوق الواقع” و هي مذهب فرنسي حديث فالفن و الادب يهدف الى التعبير عن العقل الباطن بصورة يعوزها النظام و المنطق و حسب منظهرها اندرية بريتون بالفرنسية: André Breton فهي الية او تلقائية نفسية خالصة،

 


من خلالها ممكن التعبير عن و اقع اشتغال الفكر اما شفويا او كتابيا او باى كيفية اخرى،

 


وهي “فوق كل الحركات الثورية”.

 


اذن فالامر يتعلق حقيقة بقواعد املائية للفكر،

 


مركبة بعيدة جميع البعد عن اي تحكم خارجى او مراقبة تمارس من طرف العقل و خارجة عن نطاق اي انشغال جمالى او اخلاقى و ربما اعتمد السرياليون فرسوماتهم على الحاجات الواقعية تستعمل كرموز للتعبير عن احلامهم و الارتقاء بالاشكال الطبيعية الى ما فوق الواقع المرئي.




و ربما لقيت المدرسة السريالية رواجا كبيرا بلغ ذروتة بين عامي 1924-1929 و كان احدث معارضهم فباريس عام 1947.

ومن اهم اقطابها الفنان الاسبانى سلفادور دالى 1904-1989).

 


ومن بعض اعمالة الفنية “الخلوة”،

 


“تداعى الذاكرة”،

 


“الاثار” و ”البناء”.النشاة و التطور[عدل]
نشات المدرسة السيريالية الفنية ففرنسا،

 


وازدهرت فالعقدين الثاني و الثالث من القرن العشرين،

 


وتميزت بالتركيز على جميع ما هو غريب و متناقض و لا شعوري.

 


وكانت السيريالية تهدف الى البعد عن الحقيقة و اطلاق الافكار المكبوتة و التصورات الخيالية و سيطرة الاحلام.

 


واعتمد فنانو السيريالية على نظريات فرويد رائد التحليل النفسي،

 


خاصة فيما يتعلق بتفسير الاحلام.

وقد تطورت السريالية من اثناء انشطة الدادا الدادئية اثناء الحرب العالمية الاولي حيث كان مركزها الاساس باريس.

 


ومن العشرينيات فصاعدا انتشرت الحركة عبر العالم و اثرت بشكل كبير فالفنون البصرية و الادب و الموسيقي و الفكر السياسى و الممارسة و الفلسفة و النظرية الاجتماعية فالكثير بلدان العالم.

وصف النقاد اللوحات السيريالية بانها تلقائية فنية و نفسية،

 


تعتمد على التعبير بالالوان عن الافكار اللاشعورية و الايمان بالقدرة الهائلة للاحلام.

 


وتخلصت السيرالية من مبادئ الرسم التقليدية.

 


فى التركيبات الغربية لاجسام غير مرتبطة ببعضها البعض لخلق احساس بعدم الواقعية اذ انها تعتمد على الاشعور.

واهتمت السيريالية بالمضمون و ليس بالشكل و لهذا تبدو لوحاتها غامضة و معقدة،

 


وان كانت منبعا فنيا لاكتشافات تشكيلية رمزية لا نهاية لها،

 


تحمل المضامين الفكرية و الانفعالية التي تحتاج الى ترجمة من الجمهور المتذوق،

 


كى يدرك مغزاها حسب خبراتة الماضية.

 


والانفعالات التي تعتمد عليها السيريالية تخرج ما خلف الحقيقة البصرية الظاهرة،

 


اذ ان المظهر الخارجى الذي شغل الفنانين فحقبات عديدة لا يمثل جميع الحقيقة،

 


حيث انه يخفى الحالة النفسية الداخلية.

 


والفنان السيريالى يكاد ان يصبح نص نائم و يسمح ليدة و فرشاتة ان تصور احساساتة العضلية و خواطرة المتتابعة دون عائق،

 


وفى هذي الحالة تكون اللوحة اكثر صدقا.

تاسيس الحركة[عدل]
صاغ غيوم ابولينير كلمة السريالية و ظهرت لاول مرة فمقدمة مسرحيتة “اثداء ترسياس” Les Mamelles de Tirésias التي كتبت عام 1903 و تم تمثيلها لاول مرة عام 1917.

ولقد قامت الحرب العالمية الاولي بتشتيت الكتاب و الفنانين الذين كانوا فباريس, و انخرط العديدون فتلك المرحلة بحركة الدادا مقتنعين بفكرة ان القيم البرجوازية جلبت الصراع و الحرب للعالم.

 


وناصر الدادئيون تجمعات “لا للفن” رفض الفن التقليدى و محاربة الفن بفن جديد يتجاهل علم الجمال التقليدي و كتاباتهم و اعمالهم الفنية.

 


ولكنهم عادوا بعد الحرب الى باريس و استانفوا نشاطاتهم.

 


كان اندرية برتون الذي درس الطب و الطب النفسي يعمل اثناء الحرب فمشفي للاعصاب و يطبق طرق سيغموند فرويد فالتحليل النفسي على الجنود الذين كانوا يعانون من صدمة الحرب.

 


واثناء لقاءة بجاك فاتش, شعر برتون ان فاتش هو الابن الروحى للكاتب و مؤسس فلسفة الباتافيزيقا جارى الفرد, و اعجب باراء الفنان الشاب ضد المجتمع و ازدراءة للتقاليد الفنية الراسخة.

 


وقد كتب لاحقا قائلا” فالادب كنت ما خوذا برامبو و جارى و ابولينير و نوفو و لاتريمينت, و لكنى مدين بالغالب ل جاك فيتش”.

وبالعودة الى باريس فقد انضم بريتون لانشطة الدادا و اسس مجلة ادبية تسمي Littérature مع لويس اراغون و فيلب سوبالت و بداوا بتجربة الكتابة العفوية التلقائية الالية دون مراقبة للافكار.

 


ونشروا كتاباتهم و احلامهم فالمجلة.

 


وقد توسع بريتون و سوبالت فالكتابة التلقائية و كتبوا كتاب “الحقول المغناطيسية” The Magnetic Fields عام 1920.

ومع استمرارهما بالكتابة, جلبا انظار الكثير من الكتاب و الفنانين.

 


وقد جاؤوا بالاعتقاد ان الكتابة التلقائية هي تقنية اروع للتغير الاجتماعى من هجوم الدادا على القيم السائدة.

 


وقد نمت المجموعة لتضم باول الورد, و بنيامين بيرت, و رينية كريفل, و روبرت ديزنوس, و جاك بارون, و ما كس موريس, و بيار نافيل, و روجر فيتراك, و غالا الورد, و ما كس ارنست, و سلفادور دالي, و ما ن راي, و هانس ارب, و جورج كالكيني, و ميشيل ليرس, و جورج ليمبور, و انطون ارتود, و ريموند كوينو, و اندرية ما سون, و جوان ميرو, و ما رسيل دوشامب, و جاك بريفرت, و ايف تانجي.

ومع تطويرهم لفلسفتهم, اعتقد السرياليون ان التعبيرات العادية ممكن ان تكون مهمة جدا جدا فالسريالية و لكن يشترط ان يصبح مصاغة بانفتاح تام على عالم الخيال حسب الديالكتيك الهيجلي.

 


كما اهتموا كذلك بالديالكتك الماركسى و اعمال منظرين اخرين كو التر بنيامين و هربرت ما ركوس.

وكان لاعمال فرويد حول التداعى الحر, و تفسير الاحلام و اللاوعى اهمية قصوي للسرياليين لتطوير طرقهم نحو الخيال الحر.

 


وتبنوا فكرة الخصوصية Idiosyncrasy حالة عقلية تتضمن تعبيرات و ردود افعال خاصة بالمريض و رفضوا فكرة الجنون المنبثقة عنها.

 


ووضح سلفادور دالى هذا بقوله” هنالك فرق وحيد بينى و بين و رجل مجنون هو انني لست مجنونا”




والي جانب تفسير الاحلام, اكد السرياليون انه بالامكان جمع عناصر غير متجانسة طبيعيا فنفس الاطار للحصول على نتائج غير منطقية و مذهلة.

 


وقد اضاف بريتون فكرة التجاور Juxtaposition اسلوب ادبى يقوم على الانتقالات غير المتوقعة و غير المتجانسة منطقيا من مقال لاخر الى بينانة عام 1924, و التي نقلها بدورة عن موضوع للشاعر بيير ريفيردى ذكر به ” كلما كان بين التباعد بين حقيقتين او اكثر اكبر, كانت الصورة و قوة العاطفة و الواقع الشعري اقوى”.

وهدفت المجموعة الى انشاء ثورة فالتجربة الانسانية فكافة جوانبها الشخصية و الثقافية و الاجتماعية و السياسية.

 


فقد ارادوا تحرير الانسان من العقلانية الزائفة و العادات و البني المقيدة.

 


واعلن بريتون ان الهدف الحقيقي للسريالية كان ” تعيش الثورة الاجتماعية و حدها”.

 


ولهذا السبب, تماشت السريالية فالكثير من الاوقات مع الشيوعية و الاناركية الفوضوية او اللاسلطوية و ربما اعلنوا عن فلسفتهم فالبيان السريالى الاول عام 1924.

 


وفى نفس العام اسسوا مكتب البحوث السريالية و بداو بنشر مجلة “الثورة السريالية” La Révolution surréaliste




قام السراليون بعد اعلان البيان السريالى الاول بفترة قصيرة بنشر العدد الافتتاحى لمجلة “الثورة السريالية” La Révolution surréaliste و التي استمر نشرها حتي عام 1929.

 


وقد صمم المحررين الاوائل نافيل و بيريت المجلة على غرار مجلة La Nature بناء على دراسة علمية دقائق لها.

 


وكانت المجلة دائما ثورية و و فاضحة لتحقق غايات السرياليين.

 


وعلي الرغم من ان التركيز فالمجلة كان على الكتابات, الا انها كذلك شملت انتاج اعمال فنية تشمل اعمال جورجيو دى شيريكو, و ارنست, و ما سون, و ما ن راي.

 

 

  • رسم سريالي
  • رمزيات رسومات علمية بالرصاص
  • رسم السريالية
  • رسم سريالي سهل
  • رسوم سريالية
  • رسومات سريالية دالي
  • لوحات تشكيلية سريالية
  • لوحات سلفادور دالي السريالية