6:32 صباحًا الأربعاء 22 نوفمبر، 2017

معلومات عن رسم سريالي قديم



معلومات عَن رسم سريالى قديمصوره معلومات عن رسم سريالي قديم

السرياليه بالفرنسية Surréalisme او ألفواقعيه اى “فوق ألواقع” و هى مذهب فرنسى حِديث فِى ألفن و ألادب يهدف الي ألتعبير عَن ألعقل ألباطن بصورة يعوزها ألنظام و ألمنطق و حِسب منظهرها أندريه بريتون بالفرنسية André Breton فَهى أليه او تلقائيه نفْسيه خالصه ،

من خِلالها يُمكن ألتعبير عَن و أقع أشتغال ألفكر أما شَفويا او كتابيا او باى طريقَة أخرى،
وهى “فوق كُل ألحركات ألثوريه ”.
اذن فالامر يتعلق حِقيقة بقواعد أملائيه للفكر،
مركبه بعيده كُل ألبعد عَن اى تحكم خارِجى او مراقبه تمارس مِن طرف ألعقل و خارِجه عَن نطاق اى أنشغال جمالى او أخلاقى و قَد أعتمد ألسرياليون فِى رسوماتهم على ألاشياءَ ألواقعيه تستخدم كرموز للتعبير عَن أحلامهم و ألارتقاءَ بالاشكال ألطبيعية الي ما فَوق ألواقع ألمرئي.صوره معلومات عن رسم سريالي قديم
و قَد لقيت ألمدرسة ألسرياليه رواجا كبيرا بلغ ذروته بَين عامى 1924-1929 و كَان آخر معارضهم فِى باريس عام 1947.
ومن اهم أقطابها ألفنان ألاسبانى سلفادور دالى 1904-1989).
ومن بَعض أعماله ألفنيه “الخلوه ”،
“تداعى ألذاكره ”،
“الاثار” و ”البناء”.النشاه و ألتطور[عدل] نشات ألمدرسة ألسيرياليه ألفنيه فِى فرنسا،
وازدهرت فِى ألعقدين ألثانى و ألثالث مِن ألقرن ألعشرين،
وتميزت بالتركيز على كُل ما هُو غريب و متناقض و لا شَعوري.
وكَانت ألسيرياليه تهدف الي ألبعد عَن ألحقيقة و أطلاق ألافكار ألمكبوته و ألتصورات ألخياليه و سيطره ألاحلام.
واعتمد فنانو ألسيرياليه على نظريات فرويد رائد ألتحليل ألنفسي،
خاصة فيما يتعلق بتفسير ألاحلام.
وقد تطورت ألسرياليه مِن خِلال أنشطه ألدادا ألدادئيه خِلال ألحرب ألعالمية ألاولى حِيثُ كَان مركزها ألاساس باريس.
ومن ألعشرينيات فصاعدا أنتشرت ألحركة عَبر ألعالم و أثرت بشَكل كبير فِى ألفنون ألبصريه و ألادب و ألموسيقى و ألفكر ألسياسى و ألممارسه و ألفلسفه و ألنظريه ألاجتماعيه فِى ألعديد بلدان ألعالم.
وصف ألنقاد أللوحات ألسيرياليه بأنها تلقائيه فنيه و نفسيه ،

تعتمد على ألتعبير بالالوان عَن ألافكار أللاشعوريه و ألايمان بالقدره ألهائله للاحلام.
وتخلصت ألسيراليه مِن مبادئ ألرسم ألتقليديه .

فى ألتركيبات ألغربيه لاجسام غَير مرتبطه ببعضها ألبعض لخلق أحساس بَعدَم ألواقعيه أذ انها تعتمد على ألاشعور.
واهتمت ألسيرياليه بالمضمون و ليس بالشَكل و لهَذا تبدو لوحاتها غامضه و معقده ،

وان كَانت منبعا فنيا لاكتشافات تشكيليه رمزيه لا نِهاية لها،
تحمل ألمضامين ألفكريه و ألانفعاليه ألَّتِى تَحْتاج الي ترجمة مِن ألجمهور ألمتذوق،
كى يدرك مغزاها حِسب خبراته ألماضيه .

والانفعالات ألَّتِى تعتمد عَليها ألسيرياليه تظهر ما خَلف ألحقيقة ألبصريه ألظاهره ،

اذ أن ألمظهر ألخارجى ألَّذِى شَغل ألفنانين فِى حِقبات كثِيرة لا يمثل كُل ألحقيقة ،

حيثُ انه يخفى ألحالة ألنفسيه ألداخلية .

والفنان ألسيريالى يكاد أن يَكون نصف نائم و يسمحِ ليده و فرشاته أن تصور أحساساته ألعضليه و خواطره ألمتتابعة دون عائق،
وفى هَذه ألحالة تَكون أللوحه اكثر صدقا.
تاسيس ألحركة [عدل] صاغ غيوم أبولينير كلمه ألسرياليه و ظهرت لاول مَره فِى مقدمه مسرحيته “اثداءَ ترسياس” Les Mamelles de Tirésias ألَّتِى كتبت عام 1903 و تم تمثيلها لاول مَره عام 1917.
ولقد قامت ألحرب ألعالمية ألاولى بتشتيت ألكتاب و ألفنانين ألَّذِين كَانوا فِى باريس, و أنخرط ألكثيرون فِى تلك ألمرحلة بحركة ألدادا مقتنعين بفكرة أن ألقيم ألبرجوازيه جلبت ألصراع و ألحرب للعالم.
وناصر ألدادئيون تجمعات “لا للفن” رفض ألفن ألتقليدى و محاربه ألفن بفن جديد يتجاهل علم ألجمال ألتقليدى و كتاباتهم و أعمالهم ألفنيه .

ولكنهم عادوا بَعد ألحرب الي باريس و أستانفوا نشاطاتهم.
كان أندريه برتون ألَّذِى درس ألطب و ألطب ألنفسى يعمل خِلال ألحرب فِى مشفى للاعصاب و يطبق طرق سيغموند فرويد فِى ألتحليل ألنفسى على ألجنود ألَّذِين كَانوا يعانون مِن صدمه ألحرب.
وخلال لقاءه بجاك فاتش, شَعر برتون أن فاتشَ هُو ألابن ألروحى للكاتب و مؤسس فلسفه ألباتافيزيقا جارى ألفرد, و أعجب باراءَ ألفنان ألشاب ضد ألمجتمع و أزدراءه للتقاليد ألفنيه ألراسخه .

وقد كتب لاحقا قائلا” فِى ألادب كنت ماخوذا برامبو و جارى و أبولينير و نوفو و لاتريمينت, و لكنى مدين بالغالب ل جاك فيتش”.
وبالعوده الي باريس فقد أنضم بريتون لانشطه ألدادا و أسس مجلة أدبيه تسمى Littérature مَع لويس أراغون و فيلب سوبالت و بداوا بتجربه ألكتابة ألعفويه ألتلقائيه ألاليه دون مراقبه للافكار.
ونشروا كتاباتهم و أحلامهم فِى ألمجلة .

وقد توسع بريتون و سوبالت فِى ألكتابة ألتلقائيه و كتبوا كتاب “الحقول ألمغناطيسيه ” The Magnetic Fields عام 1920.
ومع أستمرارهما بالكتابة ,
جلبا أنظار ألعديد مِن ألكتاب و ألفنانين.
وقد جاؤوا بالاعتقاد أن ألكتابة ألتلقائيه هِى تقنيه افضل للتغير ألاجتماعى مِن هجوم ألدادا على ألقيم ألسائده .

وقد نمت ألمجموعة لتضم باول ألورد, و بنيامين بيرت, و رينيه كريفل, و روبرت ديزنوس, و جاك بارون, و ماكس موريس, و بيار نافيل, و روجر فيتراك, و غالا ألورد, و ماكس أرنست, و سلفادور دالي, و مان راي, و هانس أرب, و جورج كالكيني, و ميشيل ليرس, و جورج ليمبور, و أنطون أرتود, و ريموند كوينو, و أندريه ماسون, و جوان ميرو, و مارسيل دوشامب, و جاك بريفرت, و أيف تانجي.
ومع تطويرهم لفلسفتهم, أعتقد ألسرياليون أن ألتعبيرات ألعاديه يُمكن أن تَكون مُهمه جداً فِى ألسرياليه و لكن يشترط أن يَكون مصاغه بانفتاحِ تام على عالم ألخيال حِسب ألديالكتيك ألهيجلي.
كَما أهتموا ايضا بالديالكتك ألماركسى و أعمال منظرين أخرين مِثل و ألتر بنيامين و هربرت ماركوس.
وكان لاعمال فرويد حَِول ألتداعى ألحر, و تفسير ألاحلام و أللاوعى اهمية قصوى للسرياليين لتطوير طرقهم نحو ألخيال ألحر.
وتبنوا فكرة ألخصوصيه Idiosyncrasy حِالة عقليه تتضمن تعبيرات و ردود أفعال خاصة بالمريض و رفضوا فكرة ألجنون ألمنبثقه عنها.
ووضحِ سلفادور دالى ذلِك بقوله” هُناك فرق و حِيد بينى و بين و رجل مجنون هُو أنى لست مجنونا”
والى جانب تفسير ألاحلام, أكد ألسرياليون انه بالامكان جمع عناصر غَير متجانسه طبيعيا فِى نفْس ألاطار للحصول على نتائج غَير منطقيه و مذهله .

وقد أضاف بريتون فكرة ألتجاور Juxtaposition أسلوب أدبى يقُوم على ألانتقالات غَير ألمتوقعه و غير ألمتجانسه منطقيا مِن موضوع لاخر الي بينانه عام 1924, و ألَّتِى نقلها بدوره عَن مقال للشاعر بيير ريفيردى ذكر فيه ” كلما كَان بَين ألتباعد بَين حِقيقتين او اكثر أكبر, كَانت ألصورة و قوه ألعاطفه و ألواقع ألشعرى أقوى”.
وهدفت ألمجموعة الي أنشاءَ ثوره فِى ألتجربه ألانسانيه فِى كافه جوانبها ألشخصيه و ألثقافيه و ألاجتماعيه و ألسياسية .

فقد أرادوا تحرير ألانسان مِن ألعقلانيه ألزائفه و ألعادات و ألبنى ألمقيده .

واعلن بريتون أن ألهدف ألحقيقى للسرياليه كَان ” تعيشَ ألثوره ألاجتماعيه و حِدها”.
ولهَذا ألسبب, تماشت ألسرياليه فِى ألعديد مِن ألاوقات مَع ألشيوعيه و ألاناركيه ألفوضويه او أللاسلطويه و قد أعلنوا عَن فلسفتهم فِى ألبيان ألسريالى ألاول عام 1924.
وفى نفْس ألعام أسسوا مكتب ألبحوث ألسرياليه و بداو بنشر مجلة “الثوره ألسرياليه ” La Révolution surréaliste
قام ألسراليون بَعد أعلان ألبيان ألسريالى ألاول بفتره قصيرة بنشر ألعدَد ألافتتاحى لمجلة “الثوره ألسرياليه ” La Révolution surréaliste و ألَّتِى أستمر نشرها حِتّي عام 1929.
وقد صمم ألمحررين ألاوائل نافيل و بيريت ألمجلة على غرار مجلة La Nature بناءَ على دراسه علميه دقيقة لها.
وكَانت ألمجلة دائما ثوريه و و فاضحه لتحقق غايات ألسرياليين.
وعلى ألرغم مِن أن ألتركيز فِى ألمجلة كَان على ألكتابات, ألا انها ايضا شَملت أنتاج أعمال فنيه تشمل أعمال جورجيو دى شَيريكو, و أرنست, و ماسون, و مان راي.

 

 

  • رسم سريالي
  • رسوم سريالية
  • لوحات تشكيلية سريالية
567 views

معلومات عن رسم سريالي قديم