2:55 صباحًا الأربعاء 17 أكتوبر، 2018

معلومات عن رسم سريالي قديم



معلومات عن رسم سريالي قديمصوره معلومات عن رسم سريالي قديم
1.5" src="https://new-girls.ws/images/img_1/b3c321368a31ea3172ea29c01b96d028.jpg" alt="" width="445" height="375" />

السرياليه بالفرنسيه:

Surréalisme او الفواقعيه اي “فوق الواقع” وهي مذهب فرنسي حديث في الفن والادب يهدف الى التعبير عن العقل الباطن بصورة يعوزها النظام والمنطق وحسب منظهرها اندريه بريتون بالفرنسيه:

André Breton فهي اليه او تلقائيه نفسيه خالصه،

من خلالها يمكن التعبير عن واقع اشتغال الفكر اما شفويا او كتابيا او باي طريقة اخرى،

وهي “فوق كل الحركات الثوريه”.

اذن فالامر يتعلق حقيقة بقواعد املائيه للفكر،

مركبه بعيده كل البعد عن اي تحكم خارجي او مراقبه تمارس من طرف العقل و خارجه عن نطاق اي انشغال جمالي او اخلاقي و قد اعتمد السرياليون في رسوماتهم على الاشياء الواقعيه تستخدم كرموز للتعبير عن احلامهم و الارتقاء بالاشكال الطبيعية الى ما فوق الواقع المرئي.صوره معلومات عن رسم سريالي قديم
و قد لقيت المدرسة السرياليه رواجا كبيرا بلغ ذروته بين عامي 1924-1929 و كان اخر معارضهم في باريس عام 1947.
ومن اهم اقطابها الفنان الاسباني سلفادور دالي 1904-1989).

ومن بعض اعماله الفنيه “الخلوه”،

“تداعي الذاكره”،

“الاثار” و”البناء”.النشاه والتطور[عدل] نشات المدرسة السيرياليه الفنيه في فرنسا،

وازدهرت في العقدين الثاني والثالث من القرن العشرين،

وتميزت بالتركيز على كل ما هو غريب ومتناقض ولا شعوري.

وكانت السيرياليه تهدف الى البعد عن الحقيقة واطلاق الافكار المكبوته والتصورات الخياليه وسيطره الاحلام.

واعتمد فنانو السيرياليه على نظريات فرويد رائد التحليل النفسي،

خاصة فيما يتعلق بتفسير الاحلام.
وقد تطورت السرياليه من خلال انشطه الدادا الدادئيه خلال الحرب العالمية الاولى حيث كان مركزها الاساس باريس.

ومن العشرينيات فصاعدا انتشرت الحركة عبر العالم واثرت بشكل كبير في الفنون البصريه والادب والموسيقى و الفكر السياسي والممارسه والفلسفه والنظريه الاجتماعيه في العديد بلدان العالم.
وصف النقاد اللوحات السيرياليه بانها تلقائيه فنيه ونفسيه،

تعتمد على التعبير بالالوان عن الافكار اللاشعوريه والايمان بالقدره الهائله للاحلام.

وتخلصت السيراليه من مبادئ الرسم التقليديه.

في التركيبات الغربيه لاجسام غير مرتبطه ببعضها البعض لخلق احساس بعدم الواقعيه اذ انها تعتمد على الاشعور.
واهتمت السيرياليه بالمضمون وليس بالشكل ولهذا تبدو لوحاتها غامضه ومعقده،

وان كانت منبعا فنيا لاكتشافات تشكيليه رمزيه لا نهاية لها،

تحمل المضامين الفكريه والانفعاليه التي تحتاج الى ترجمة من الجمهور المتذوق،

كي يدرك مغزاها حسب خبراته الماضيه.

والانفعالات التي تعتمد عليها السيرياليه تظهر ما خلف الحقيقة البصريه الظاهره،

اذ ان المظهر الخارجي الذي شغل الفنانين في حقبات كثيرة لا يمثل كل الحقيقه،

حيث انه يخفي الحالة النفسيه الداخليه.

والفنان السيريالي يكاد ان يكون نصف نائم ويسمح ليده وفرشاته ان تصور احساساته العضليه وخواطره المتتابعة دون عائق،

وفي هذه الحالة تكون اللوحه اكثر صدقا.
تاسيس الحركه[عدل] صاغ غيوم ابولينير كلمه السرياليه وظهرت لاول مره في مقدمه مسرحيته “اثداء ترسياس” Les Mamelles de Tirésias التي كتبت عام 1903 وتم تمثيلها لاول مره عام 1917.
ولقد قامت الحرب العالمية الاولى بتشتيت الكتاب والفنانين الذين كانوا في باريس,

وانخرط الكثيرون في تلك المرحلة بحركة الدادا مقتنعين بفكرة ان القيم البرجوازيه جلبت الصراع والحرب للعالم.

وناصر الدادئيون تجمعات “لا للفن” رفض الفن التقليدي ومحاربه الفن بفن جديد يتجاهل علم الجمال التقليدي وكتاباتهم واعمالهم الفنيه.

ولكنهم عادوا بعد الحرب الى باريس واستانفوا نشاطاتهم.

كان اندريه برتون الذي درس الطب والطب النفسي يعمل خلال الحرب في مشفى للاعصاب ويطبق طرق سيغموند فرويد في التحليل النفسي على الجنود الذين كانوا يعانون من صدمه الحرب.

وخلال لقاءه بجاك فاتش,

شعر برتون ان فاتش هو الابن الروحي للكاتب ومؤسس فلسفه الباتافيزيقا جاري الفرد,

واعجب باراء الفنان الشاب ضد المجتمع وازدراءه للتقاليد الفنيه الراسخه.

وقد كتب لاحقا قائلا” في الادب كنت ماخوذا برامبو وجاري وابولينير ونوفو ولاتريمينت,

ولكني مدين بالغالب ل جاك فيتش”.
وبالعوده الى باريس فقد انضم بريتون لانشطه الدادا واسس مجلة ادبيه تسمى Littérature مع لويس اراغون وفيلب سوبالت وبداوا بتجربه الكتابة العفويه التلقائيه الاليه دون مراقبه للافكار.

ونشروا كتاباتهم واحلامهم في المجله.

وقد توسع بريتون وسوبالت في الكتابة التلقائيه وكتبوا كتاب “الحقول المغناطيسيه” The Magnetic Fields عام 1920.
ومع استمرارهما بالكتابه,

جلبا انظار العديد من الكتاب والفنانين.

وقد جاؤوا بالاعتقاد ان الكتابة التلقائيه هي تقنيه افضل للتغير الاجتماعي من هجوم الدادا على القيم السائده.

وقد نمت المجموعة لتضم باول الورد,

وبنيامين بيرت,

و رينيه كريفل,

وروبرت ديزنوس,

وجاك بارون,

وماكس موريس,

وبيار نافيل,

وروجر فيتراك,

وغالا الورد,

وماكس ارنست,

وسلفادور دالي,

ومان راي,

وهانس ارب,

وجورج كالكيني,

وميشيل ليرس,

وجورج ليمبور,

وانطون ارتود,

وريموند كوينو,

واندريه ماسون,

وجوان ميرو,

ومارسيل دوشامب,

وجاك بريفرت,

وايف تانجي.
ومع تطويرهم لفلسفتهم,

اعتقد السرياليون ان التعبيرات العاديه يمكن ان تكون مهمه جدا في السرياليه ولكن يشترط ان يكون مصاغه بانفتاح تام على عالم الخيال حسب الديالكتيك الهيجلي.

كما اهتموا ايضا بالديالكتك الماركسي واعمال منظرين اخرين مثل والتر بنيامين وهربرت ماركوس.
وكان لاعمال فرويد حول التداعي الحر,

وتفسير الاحلام واللاوعي اهمية قصوى للسرياليين لتطوير طرقهم نحو الخيال الحر.

وتبنوا فكرة الخصوصيه Idiosyncrasy حالة عقليه تتضمن تعبيرات وردود افعال خاصة بالمريض ورفضوا فكرة الجنون المنبثقه عنها.

ووضح سلفادور دالي ذلك بقوله” هناك فرق وحيد بيني وبين ورجل مجنون هو اني لست مجنونا”
والى جانب تفسير الاحلام,

اكد السرياليون انه بالامكان جمع عناصر غير متجانسه طبيعيا في نفس الاطار للحصول على نتائج غير منطقيه ومذهله.

وقد اضاف بريتون فكرة التجاور Juxtaposition اسلوب ادبي يقوم على الانتقالات غير المتوقعه وغير المتجانسه منطقيا من موضوع لاخر الى بينانه عام 1924,

والتي نقلها بدوره عن مقال للشاعر بيير ريفيردي ذكر فيه ” كلما كان بين التباعد بين حقيقتين او اكثر اكبر,

كانت الصورة وقوه العاطفه والواقع الشعري اقوى”.
وهدفت المجموعة الى انشاء ثوره في التجربه الانسانيه في كافه جوانبها الشخصيه والثقافيه والاجتماعيه والسياسيه.

فقد ارادوا تحرير الانسان من العقلانيه الزائفه والعادات والبنى المقيده.

واعلن بريتون ان الهدف الحقيقي للسرياليه كان ” تعيش الثوره الاجتماعيه وحدها”.

ولهذا السبب,

تماشت السرياليه في العديد من الاوقات مع الشيوعيه والاناركيه الفوضويه او اللاسلطويه وقد اعلنوا عن فلسفتهم في البيان السريالي الاول عام 1924.

وفي نفس العام اسسوا مكتب البحوث السرياليه وبداو بنشر مجلة “الثوره السرياليه” La Révolution surréaliste
قام السراليون بعد اعلان البيان السريالي الاول بفتره قصيرة بنشر العدد الافتتاحي لمجلة “الثوره السرياليه” La Révolution surréaliste والتي استمر نشرها حتى عام 1929.

وقد صمم المحررين الاوائل نافيل وبيريت المجلة على غرار مجلة La Nature بناء على دراسه علميه دقيقة لها.

وكانت المجلة دائما ثوريه و وفاضحه لتحقق غايات السرياليين.

وعلى الرغم من ان التركيز في المجلة كان على الكتابات,

الا انها ايضا شملت انتاج اعمال فنيه تشمل اعمال جورجيو دي شيريكو,

و ارنست,

وماسون,

ومان راي.

 

 

  • رسم سريالي
  • رسوم سريالية
  • لوحات تشكيلية سريالية

745 views

معلومات عن رسم سريالي قديم