معلومات عن الحياة البرزخية

معلومات عَن الحيآة البرزخية

صوره معلومات عن الحياة البرزخية

يعرف البرزخ علي أنه الحيآة الَّتِي تاتي ما بَعد الموت
وفي هَذه الحيآة تبدا مرحلة جديدة تتصف بالحساب علي ما اسلفه الانسان فِي الحيآة الدنيا
تبدا الحيآة البرزخية مَع اللحظات الاولي مِن فبض الروحِ ومن ثُم والعروج بها والرحيل الي الدار الاخري واول منازلها وهو القبر واحواله واهواله والَّتِي تبدا لضمة القبر وسماع قرع نعال مِن هُم مِن حِوله مِن مشيعيه وسؤال الملكين الَّذِي يتِم مِن خِلاله تحديد مصير العبد،

صوره معلومات عن الحياة البرزخية

فيري مقعده مِن الجنة ويفسحِ لَه فِي قبره مدد البصر ان كَان عبد صالحا مات علي العقيدة القويمة
ويضيق عَليه ويَكون حِفرة مِن حِفرة النيران فيري مِن النار مِن افاتها وحرها وعذابها حِتّى يلقي ربه ان كَان مِن عبد طالحا
ويري العبد مقعده فِي الجنة ومقعده فِي النار فيفرحِ ويستبشر الصالحِ ويزداد الطالحِ عما وقنوتا وعذابا علي غمه وعذابه
ويدوم الحال علي الميت
فيبقي المنعم مَنعما بل ويزيده علي ذلِك نعيم الجنة ويبقي المعذب معذبا الي يوم يبعثون
ومجمل تفصيل كُل ما ورد ذكره دلت عَليه النصوص الشرعية
فقد استعاذ النبي صلي الله عَليه وسلم مِن عذاب القبر
فبين حِال العبد الصالحِ عندما توفيه المنية وقارن بينه وبين العبد الطالح
وللقبر ضمة لا يسلم مِنها عبد قط
وهي أول مرحلة فِي الحيآة البرزخية
ينبغي ان يمر بها كُل عبد خلقه الله
وهَذا تصديقا لما قاله النبي صلي الله عَليه وسلم.

صوره معلومات عن الحياة البرزخية

وتختلف الحيآة البرزخية اختلافا كليا عَن الحيآة الدنيوية وعن الحيآة الاخروية
فكل لَه صفات ومقومات تتميز فِي شَيء يسمو علي الاخر ففي الحيآة البرزخية تسمو النفس علي كُل مِن الجسد والروح
كَما ويختلف كُل مِنها فِي اوجه كثِيرة أهمها: ان الروحِ ذُو صلة دائمة بالبدن فَهي تتعلق بِه تعلقا خاصا
فأنها وان فارقت الجسد وانسلخت عنه عِند قبضها
فأنها لا تفارقه بشَكل كلي
بحيثُ لا يبقي لَها التفات ابدا
وإنما تعود اليه احيانا فِي بَعض الاوقات
كعودتها فور سؤال الملكين عِند نزوله الي القبر
كَما ان تسليم المسلم علي الميت عِند زيارته لَه يستذكرها أيضا
وهَذا الرد هُو عملية اعادة معينة للروحِ لا تكرر حِيآة البدن قَبل البعث

ومن مقتضيات الحيآة البرزخية معرفة الميت لكُل مِن يزوره مِن البشر
كَما ويسمع الميت علي الارجحِ لخطاب كُل مِن يزوره.

ومع كُل ما ذكرناه عَن حِيآة البرزخ
تبقي هنالك الكثير مِن الحقائق الَّتِي لا يعلمها الا الله ولا يدركها الا الميت نفْسه
وعلي العبد المسلم الايمان والتسليم بمقتضيات الموت وان يعلم أنه ملاقي ربه فِي يوم مِن الايام.

فما هِي حِيآة البرزخ
وهل الانسان يَكون بجسده وروحه فيها؟

صوره معلومات عن الحياة البرزخية

حيآة البرزخ علي حِسب حِيآة الانسان فِي الدنيا:

  • فالمؤمن ينعم فِي البرزخ وروحه فِي الجنة وجسده يناله بَعض النعيم.
  • والكافر روحه تعرض علي النار
    ويناله نصيب مِن العذاب, وينال جسده نصيب مِن العذاب.

هَذه حِال البرزخ
المؤمن فِي سعادة ونعيم
واخبر النبي صلي الله عَليه وسلم أنه روحِ المؤمن فِي الجنة تسرحِ فِي الجنة حِيثُ شَاءت, ان نعيم البرزخ و عذابه مذكور فِي القران فِي أكثر مِن موضع: فمِنها قوله تعالى: ولو تري اذ الظالمون فِي غمرات الموت و الملائكة باسطو ايديهم اخرجوا انفسكم اليَوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تقولون علي الله غَير الحق و كنتم عَن اياته تستكبرون و هَذا خطاب لَهُم عِند الموت و قَد اخبرت الملائكة وهم الصادقون أنهم حِينئذ يجزون عذاب الهون ولو تاخر عنهم ذلِك الي انقضاءَ الدنيا لما صحِ ان يقال لَهُم اليَوم تجزون
و مِنها قوله تعالي فبما اخبر عَن ال فرعون،{النار يعرضون عَليها غدوا وعشيا ويوم تَقوم الساعة ادخلوا ال فرعون اشد العذاب غافر:46
فالكفار ارواحهم معذبة واجسادهم ينالها نصيبها مِن العذاب حِتّى يبعث الله الجميع ثُم تسير ارواحِ المؤمنين الي الجنة وارواحِ الكفار الي النار
نسال الله العافية
هؤلاءَ مخلدون فِي الجنة وهؤلاءَ مخلدون فِي النار
نسال الله العافية.

المصدر:

الروحِ لابن القيم

  • صورفي الحيه البرزيخة
البرزخية الحياة معلومات 83 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...