6:14 صباحًا السبت 20 أبريل، 2019






معلومات عن الجن و الشياطين

معلومات عن الجن و الشياطين

 

بالصور معلومات عن الجن و الشياطين 367a92eaf5f49114100d1e2bbe268f68

 

 

معلومات عن الجن

تعريف هذا العالم يختلف عالم الجن اختلافا كليا عن عالم الملائكة و الانسان،

فكل له ما دتة التي خلق منها ،

 

 

و صفاتة التي يختلف بها عن الاخر،

 

الا ان عالم

الجن يرتبط مع عالم الانس من حيث صفة الادراك و صفة العقل و القدرة على

اختيار طريق الخير و الشر.

وابو الجن هو ابليس كما ان ابو الانسان ادم عليه السلام .

 

 

اما طبيعة خلقتهم فقد

اخبرنا الله عز و جل عنهم انه خلقهم من نار،

 

كما قال تعالى والجان خلقناههم

من قبل من نار السموم و قوله عز و جل و خلق الجان من ما رج من نار .

 

 

و قد

فسر اهل العلم من السلف الصالح قوله ما رج من نار هو طرف اللهب و منهم

ابن عباس ،

 

 

و عكرمة ،

 

 

و مجاهد ،

 

 

و الحسن و غيرة ،

 

 

و قال النووى ” المارج اللهب

المختلط بسواد النار ” .

 

 

اما الانسان فقد خلق من طين كما اخبرنا عز و جل بقوله

قال ما منعك الا تسجد اذ امرتك قال انا خير منه خلقتنى من نار

وخلقتة من طين و في قوله سبحانة فاستفتهم اهم اشد خلقا ام من خلقنا انا

خلقناهم من طين لازب و كذلك كما و رد في الحديث الذى اخرجة مسلم عن

عائشة ،

 

 

عن النبى صلى الله عليه و سلم قال ” خلقت الملائكة من نور،

 

و خلق

الجان من ما رج من نار،

 

و خلق ادم مما وصف لكم “.

 

و قد خلق الجان قبل الانسان

بالصور معلومات عن الجن و الشياطين 20160719 1136

وسكن الارض قبلة ،

 

 

بدليل قول الله عز و جل و لقد خلقنا الانسان من حما

مسنون والجان خلقناة من قبل من نار السموم .

 

انواع الجن و اصنافهم

وينقسم الجن الى ثلاثة اصناف كما صنفهم لنا رسول الله صلى الله عليه و سلم

قال “الجن ثلاثة اصناف ،

 

 

فصنف يطير في الهواء ،

 

 

و صنف حيات و كلاب،

وصنف يحلون و يضعنون ” رواة الطبرانى ،

 

 

و الحاكم ،

 

 

و البيهقى باسناد صحيح.

وقد امرت الجن و كلفت كما كلف الانسان ،

 

 

فهم ما مورون بالتوحيد و الايمان

والطاعة و العبادة ،

 

 

و عدم المعصية و البعد عن الظلم و عدم تعى حدود الله ،

 

فمسلمهم مسلم،

 

و مؤمنهم مؤمن،

 

و كافرهم كافر ،

 

 

و المطيع منهم لله و رسوله،

يدخل الجنة و من ابي دخل النار سواء بسواء،

 

مثلهم مثل الانسان و الدليل من قوله

بالصور معلومات عن الجن و الشياطين 20160719 1137

عزوجل و ما خلقت الجن و الانس الا ليعبدون .

 

اذا هم خلق من خلق الله و من

ينكرهم فانه يكفر للادلة الكثيرة من الكتاب و السنة .

 

 

و قد و جد من ينكرهم قديما

وحديثا .

 

 

و لا يضيرنا ذلك منهم .

 

 

و الذى يهمنا انهم حقيقة لاشك فيها و لا مرية

لما سيترتب على ما سوف نسرد من اخبارهم و احوالهم،

 

و ربنا و ربهم الله .

 

هل الجن ياكلون و يشربون

و حيث ان مثل هذه الامور الغيبية في احوال الجن الذين لا نراهم،

 

توجب علينا

كامة مسلمة تؤمن بالغيب،

 

ان نؤمن بكل المغيبات التي و ردت في الجن و ذلك لما

يتصف به المؤمنون من الايمان بالغيب كما قال عز و جل و علا شانة الم ذلك

الكتاب لا ريب فيه هدي للمتقين الذين يؤمنون بالغيب و يقيمون الصلاة و مما

رزقناهم ينفقون و الذين يؤمنون بما انزل اليك و ما انزل من قبلك و بالاخرة هم

يوقنون .

 

 

و موضوع الجن امدنا فيه رسول الله بالخبر اليقين ،

 

 

فاليك اخي

المسلم المؤمن هذه الادلة الصادقة من عند الذى لا ينطق عن الهوي .

 

ففى صحيح البخارى عن ابي هريرة رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه

وسلم امرة ان ياتية باحجار يستجمر بها ،

 

 

و قال له: ” و لا تاتينى بعظم و لا بروثة”

بالصور معلومات عن الجن و الشياطين 20160719 1138

ولما سال ابو هريرة الرسول صلى الله عليه و سلم،

 

بعد ذلك عن سر نهية عن العظم

و الروثة ،

 

 

قال:”هما من طعام الجن ،

 

 

و انه اتانى و فد نصيبين ،

 

 

و نعم الجن ،

 

فسالوني

الزاد ،

 

 

فدعوت الله لهم الا يمروا بعظم و لا روثة الا و جدوا عليها طعاما” .

 

 

و في

صحيح مسلم عن ابن مسعود عن رسول الله صلى الله عليه و سلم انه قال ” اتاني

داعى الجن فذهبت معه ،

 

 

فقرات عليهم القران ،

 

 

قال فانطلق بنا فارانا اثارهم

واثار نيرانهم ،

 

 

فسالوة الزاد فقال ” لكم كل عظم ذكر اسم الله عليه يقع في ايديكم

لحما،

 

و كل بعرة علف لدوابكم” فقال النبى صلى الله عليه و سلم ” فلا تستنجوا بهما

فانهما زاد اخوانكم ” .

 

 

و في سنن الترمذى باسناد صحيح ” لا تستنجوا بالروث ،

 

ولا بالعظام ،

 

 

فانة زاد اخوانكم من الجن” و قد اخبرنا الرسول صلى الله عليه و سلم ،

 

ان الشيطان ياكل بشمالة و امرنا بمخالفتة في ذلك .

 

 

و قد روي مسلم في صحيحة عن

ابن عمر رضى الله عنهما ان النبى صلى الله عليه و سلم قال:” اذا اكل احدكم فلياكل

بيمينه،

 

و اذا شرب فليشرب بيمينه،

 

فان الشيطان ياكل بشمالة و يشرب بشماله”.

و في مسند الامام احمد ” من اكل بشمالة اكل معه الشيطان،

 

و من شرب بشمالة شرب

معة الشيطان” .

 

 

و كما ان الانسان المسلم منهى عن اكل اللحم الذى لم يسمي عليه اسم

الله ،

 

 

فان الجن المسلم ايضا منهى عن ان ياكل لحم الميتتة لانة لم يذكر اسم الله

عليها.

 

لذا فقد ترك اللحم الذى لم يذكر اسم الله عليه ياكلة المشركون ،

 

 

و الذين

يذبحون لغير الله و الشيطان على شاكلتهم.

 

لذا نستنتج ان الميتتة اكل الشيطان.

 

و قد

استنبط ابن القيم رحمة الله من قوله تعالى انما الخمر و الميسر و الانصاب و الازلام

رجس من عمل الشيطان ان المسكر من شراب الشيطان،

 

فهو يشرب من الشراب

الذى عملة اولياؤة بامرة ،

 

 

و شاركهم في عملة ،

 

 

فيشاركهم في شربة ،

 

 

و اثمة و

عقوبته.

اين يعيش الجن و اين يسكن

كما اسلفنا فان الجن هي امة من الامم ،

 

 

و طالما ان الله عز و جل هو خالقهم فانه عز

وجل لم يخلق عبادة عبثا،

 

و لم يتركهم هملا،

 

تماما ككل المخلوقات في السماء او في

الارض او في جوف البحر،

 

فان لكل نظامة و حياته،

 

فالسمك يعيش في الماء و لو

اخرج منه لمات،

 

و الانسان و الطير و كثير من الحيوان الذى يعيش فوق الارض لو

ادخل في البحر لماتوا كلا،

 

لان الخالق سبحانة جعل لكل نظام و غذاء و حياة تختلف

عن الاخر.

 

و الجن لهم حياتهم و معاشهم و اكلهم و شربهم ،

 

ولهم اماكن يسكنون فيها او

مختصة بهم،

 

و قد يشاركوننا في بعض الاماكن .

 

 

فهم يسكنون في الاحراش و الخرابات

وبيوت الخلاء ،

 

 

و في مواضع النجاسات و المقابر.

 

و كما يقول شيخ الاسلام ابن تيمية ،

 

(ياوى الى كثير من هذه الاماكن التي هي ما وي الشياطين،

 

الشيوخ الذين تقترن بهم

الشياطين،

 

و يتواجدون في اماكن اللهو و في الاسواق حيث يكثر تواجدهم لاضلال الناس

وافسادهم،و قد اوصي الرسول صلى الله عليه و سلم احد اصحابة قائلا ”لا تكونن ان

استطعت اول من تدخل السوق ،

 

 

و لا اخر من يخرج منها ،

 

 

فانها معركة الشيطان ،

 

وبها ينصب رايتة ” رواة مسلم في صحيحة .

فالجن ايضا تعيش في منازلنا و معنا و لكن لا نراهم،

 

و قد ياكلون معنا و يشربون معنا

من حيث لا نراهم لاستتارهم عنا،

 

لقوله عز و جل انه يراكم هو و قبيلة من حيث

لا ترونهم .

 

 

الا انه قد يتشكل في بعض الاحيان،

 

و هذا ما سنتطرق الية في حينة في

قصتة مع ابي هريرة رضى الله تعالى عنه،

 

و كى لا يشكل هذا الامر على البعض

فاحيانا نذكر الجن و احيانا اخرى نذكر الشيطان فما هي العلاقة بينهما

 

هل الشيطان اصلة من الجن

كما تقدم فقد ذكرنا ان الشيطان ابو الجن كما ان ادم ابو الانس ،

 

 

و الظاهر من سياق

القران ان الشيطان من الجن كما في قول الله عز و جل و اذ قلنا للملائكة اسجدوا

لادم فسجدوا الا ابليس كان من الجن ففسق عن امر ربة ا فتتخذونة و ذريتة اولياء من

دونى و هم لكم عدو بئس للظالمين بدلا .

 

 

فهذا دليل و اضح جلى بان الشيطان

او ابليس كان من الجن ،

 

 

ففسقة و عدم تنفيذ اوامر الله و غروره،

 

كان سببا في

ابلسة الله له،

 

كما ان شيطنتة ابعدتة من رحمة الله،

 

فاختلف الناس في ذلك فمنهم

من قال بهذا و منهم من قال بغيرة .

 

 

و ذكر شيخ الاسلام ابن تيمية ،

 

 

فى مجموع

الفتاوي ج/4 235ص346 انه يذهب بالقول بان الشيطان اصل الجن كما ان ادم

ابو الانس .

 

تشكل الجن او الشيطان

ان من رحمة الله سبحانة و تعالى بخلقة من الانس ،

 

 

ان جعل الشيطان و حزبة من

المردة و العفاريت و غيرهم فيما يدخل في مضمون الجن ،

 

غير مرئيين لهم،

 

لانه

سبحانة و تعالى يعلم بان اشكالهم قبيحة ،

 

 

و قد تكون اعين البشر و عقولهم لا

تستوعب البشاعة التي خلق عليها الشياطين .

 

 

و قد ذكر الله لنا ذلك في محكم التنزيل

واصفا قبح الشيطان بان شبة لنا شجرة الزقوم التي تنبت من اصل الجحيم برؤوس

الشياطين لما علم من قبح صورهم و اشكالهم ،

 

 

فقال عز و جل انها شجرة تخرج

فى اصل الجحيم طلعها كانة رؤوس الشياطين .

 

و قد ذكر لنا النبى صلى الله عليه

و سلم ” ان للشيطان قرون وان الشمس تخرج بين قرنى شيطان ” و في البخاري

و مسلم قوله صلى الله عليه و سلم “اذا طلع حاجب الشمس فدعوا الصلاة حتى تغيب ،

 

و لا تحينوا بصلاتكم طلوع الشمس و لاغروبها،

 

فانها تطلع بين قرنى شيطان “.

 

و من

هذا كله يتبين لنا ان منظر الشيطان او الجن او ابليس بشع لنا كبشر للنظر اليه،

 

و لا

يستطيع انسان كائن من كان من دون الرسل و الانبياء ،

 

 

ان يري الشيطان على حقيقة

خلقتة التي خلقة الله عليها كما يدعى البعض من الناس الجهلة و ذلك لقوله عز و جل

(انة يراكم هو و قبيلة من حيث لا ترونهم .

 

اما الانبياء و الرسل فالله يريهم ما يريد

و ما يشاء .

 

 

و لكن الشيطان او الجن يستطيع ان يتحول من خاصيتة التي خلقة الله

عليها الى خاصية اخرى كان يكون في صورة كلب او حية او عقرب او صورة

انسان او ما الى ذلك .

 

 

كما حدث في عهد النبى صلى الله عليه و سلم،

 

اذ راى

الشيطان في اكثر من موضع و بصور لاشخاص معروفين و اشخاص غير معروفين

و قد حدث ان كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يحدث اصحابة فيدخل

عليهم رجل غريب ،

 

 

نتن الريحة ،

 

 

قبيح المنظر،

 

مقطع الثياب فيخبرهم النبي

صلى الله عليه و سلم انه الشيطان جاء يشككهم في امر دينهم .

 

 

و اليك اخي القارىء

هذه القصة الطريفة التي جرت مع ابي هريرة رضى الله عنه و رواها البخارى ،

 

 

قال

ابو هريرة رضى الله عنه و كلنى رسول الله بحفظ زكاة رمضان ،

 

 

فاتانى ات فجعل

يحث من الطعام ،

 

 

فاخذتة ،

 

 

و قلت و الله لارفعنك الى رسول الله صلى الله عليه و

سلم ،

 

 

قال: اني محتاج،

 

و على عيال ،

 

 

و لى حاجة شديدة،

 

قال: فخليت عنه ،

 

فاصبحت فقال النبى صلى الله عليه و سلم” يا ابا هريرة ،

 

 

ما فعل اسيرك البارحة

 

قال: قلت: يا رسول الله شكا حاجة شديدة و عيالا ،

 

 

فرحمته،

 

فخليت سبيله،

قال ” اما انه كذبك و سيعود “،

 

فعرفت انه سيعود لقول رسول الله صلى الله عليه

وسلم انه سيعود ،

 

 

فرصدتة ،

 

 

فجاء يحثو من الطعام فاخذتة ،

 

 

فقلت لارفعنك

الي رسول الله صلى الله عليه و سلم ،

 

 

قال: دعنى فانى محتاج ،

 

و على عيال ،

 

لا اعود ،

 

 

فرحمتة ،

 

 

فخليت سبيله،

 

فاصبحت ،

 

 

فقال رسول الله صلى الله عليه و

سلم ” يا ابا هريرة ،

 

 

ما فعل اسيرك؟” قلت يا رسول الله شكا حاجة شديدة و عيالا

فرحمتة .

 

 

فخليت سبيلة قال:” اما انه كذبك و سيعود” ،

 

 

فرصدتة الثالثة ،

 

 

فجاء

يحثو من الطعام ،

 

 

فاخذتة فقلت لارفعنك الى رسول الله صلى الله عليه و سلم ،

 

وهذا اخر ثلاث مرات انك تزعم لا تعود ،

 

 

ثم تعود

 

 

قال: دعنى اعلمك كلمات

ينفعك الله بها ،

 

 

قلت ما هو

 

قال: اذا اويت الى فراشك فاقرا اية الكرسي

(الله لا الة الا هو الحى القيوم حتى تختم الاية ،

 

 

فانك لن يزال عليك من الله حافظ ،

 

و لا يقربك شيطان حتى تصبح ،

 

 

فخليت سبيله،

 

فاصبحت ،

 

 

فقال لى رسول الله

صلى الله عليه و سلم:” ما فعل اسيرك البارحة

 

” قلت يا رسول الله زعم انه يعلمني

كلمات ينفعنى الله بها فخليت سبيلة ،

 

 

قال:” ما هي

 

 

” قلت: قال لى اذا اويت الى

فراشك فاقرا اية الكرسى من اولها حتى تختم الله لا الة الا هو الحى القيوم ،

و قال لى لن يزال عليك من الله حافظ ،

 

 

و لا يقربك شيطان حتى تصبح،

 

و كانوا

احرص شيئا على الخير ،

 

 

قال النبي:” اما انه صدقك و هو كذوب ،

 

 

تعلم من تخاطب

منذ ثلاث ليالي يا ابا هريرة

 

 

” قال: لا ،

 

 

قال: ” ذاك شيطان ” .

 



    معلومات عن الجن

    حقائق عن الجن

    اسماء الشياطين والجن

    الجن المسلم بالصور

    الجن صورهم

    مسلسل عن الجن

    معلومات عن ابليس

    معلومات عن الجن المسلم

    معلومات عن الشياطين

700 views

معلومات عن الجن و الشياطين