5:27 مساءً الأحد 26 مايو، 2019




معلومات حول غزوة مؤتة

معلومات حول غزوة مؤتة

صور معلومات حول غزوة مؤتة

مثلت معركة مؤتة واحدة من اهم المعارك الاسلامية التي سطر فيها المسلمون اروع المثل في البذل و التضحية؛

 

حيث ثبت ما يقارب من ثلاثة الاف مجاهد امام مئتى الف من الرومان من دون ان يخسروا في المعركة سوي ثلاثة عشر رجلا،

 

و قد خسر العدو مقابل ذلك الاف الرجال،

 

و قد عد هذا الامر نصرا بحد ذاته،

 

فحين تقف ثابتا تقهر الاعداء و تثخن فيهم الجراح فهذا من عوامل النجاح و الانتصار في المعركة،

 

فمتى حدثت معركة مؤتة

 

و ما اسبابها

 

و ما هي نتيجة المعركة؟

صور معلومات حول غزوة مؤتة

اسباب

حدثت معركة مؤتة في السنة الثامنة للهجرة،

 

و كان سببها ان النبى صلى الله عليه و سلم قد ارسل رسولا و اسمه الحارث بن عمير الازدى برسالة الى و الى بصرى،

 

و قد لقية في طريقة شرحبيل بن عمرو الغسانى و الذى كان و اليا على البلقاء من قبل قيصر،

 

و قد اوثق شرحبيل رسول رسول الله برباط ثم قتلة بضرب عنقه،

 

و عندما بلغت الاخبار رسول الله عليه الصلاة و السلام غضب لذلك غضبا شديدا و قام بتجهيز جيش المسلمين لمحاربة اعداء الله،

 

و قد امر عليهم زيد بن حارثة،

 

و اذا قتل يحمل الراية بعدة جعفر بن ابي طالب،

 

و اذا قتل جعفر تولي عبدالله بن رواحة حمل الراية.


وقد قام رسول الله بتوديع جيش المسلمين و حثهم على الاستعانة بالله و نهاهم عن قتل الصبيان و الصغار و النساء و الكهول،

 

و من هو معتزل بصومعته،

 

كما امرهم بان لا يغدروا او يمثلوا بالجثث وان لا يقطعوا شجرة او يهدموا بناء،

 

فسار جيش المسلمين على بركة الله حتى التقوا مع معسكر الكافرين في منطقة مؤتة،

 

و قد التحم الفريقان و حدثت بينهما معارك امتدت لاكثر من يوم ما بين كر و فر،

 

و قد استشهد في المعركة حامل الراية زيد بن حارثة فحمل الراية جعفر بن ابي طالب الذى تمسك بها حتى فقد كل اطرافة فابدلة الله بهما جناحين في الجنة،

 

ثم حمل الراية عبدالله بن رواحة حتى استشهد،

 

ليجمع المسلمون على تكليف سيف الله المسلول خالد بن الوليد بحمل الراية،

 

فحملها ليفتح الله على يدية النصر المبين.


وقد بث خالد بن الوليد الرعب بين الكفار حين اظهر تكتيكات في المعركة اوهمت الكفار بوصول مدد للمسلمين،

 

حتى اذا تحقق الردع في المعركة انسحب منها قافلا بجيشه،

 

و قد سماهم رسول الله حين لمزهم بعض القوم و قالوا عنه بانهم فرار بقوله بما معناة بل هم الكرار،

 

بل هم الكرار)،

 

و قد بقيت اساليب التكتيك العسكرى فيها تدرس في مدارس الغرب حتى عهد قريب.

285 views

معلومات حول غزوة مؤتة