معلومات بخصوص تكنولوجيا الاتصال والمعلومات

معلومات بخصوص تكنولوجيا الاتصال والمعلومات

صوره معلومات بخصوص تكنولوجيا الاتصال والمعلومات

تكنولوجيا الاتصال والمعلومات
مقدمة:
شهدت تكنولوجيا الاتصال والمعلومات خِلال السنوات الاخيرة تطورات سريعة وتاثيرات مباشرة للثورة الرقمية علي نمط الحيآة الانسانية علي الاصعدة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية تجعل التنمية الاقتصادية مرتبطة الي حِد كبير بمدي قدرة الدول علي مسايرة هَذه التحولات والتحكم فيها قصد استغلال الامكانات المتوفرة والمتجددة.
اولا/ ماهية تكنولوجيا المعلومات والاتصال:
قبل التطرق الي تعريف تكنولوجيا الاعلام والاتصال
نبدا بتحديد مفهوم ثورة تكنولوجيا الاتصال وتكنولوجيا المعلومات لنخلص فِي الاخير الي تعريف هَذه التكنولوجيات الَّتِي يصعب ايجاد تعريف موحد لَها بسَبب تنوعها وتعقدها.

صوره معلومات بخصوص تكنولوجيا الاتصال والمعلومات
يقصد بثورة تكنولوجيا الاتصالات
تلك التطورات التكنولوجيا فِي مجالات الاتصالات الَّتِي حِدثت خِلال الربع الاخير مِن القرن العشرين والَّتِي اتسمت بالسرعة والانتشار والتاثيرات الممتدة مِن الرسالة الي الوسيلة
الي الجماهير داخِل المجتمع الواحد أو بَين المجتمعات
وهي تشمل ثلاث مجالات[1].
1
ثورة المعلومات أو ذلِك الانفجار المعرفي الضخم
المتمثل فِي الكُم الهائل مِن المعرفة.
2
ثورة وسائل الاتصال المتمثلة فِي تكنولوجيا الاتصال الحديثة
الَّتِي بدات بالاتصالات السلكية واللاسلكية
وانتهت بالاقمار الصناعية والالياف البصرية.
3
ثورة الحسابات الالكتروني الَّتِي امتزجت بوسائل الاتصال واندمجت معها والانترنتاحسن مثال علي ذلك.
اما مفهوم تكنولوجيا المعلومات فيشير الي جميع انواع التكنولوجيا المستخدمة فِي تشغيل ونقل وتخزين المعلومات فِي شََكل الكتروني
وتشمل تكنولوجيات الحسابات الالية ووسائل الاتصال وشبكات الربط
واجهزة الفاكس وغيرها مِن المعدات الَّتِي تستخدم بشدة فِي الاتصالات[2].

صوره معلومات بخصوص تكنولوجيا الاتصال والمعلومات
ومن خِلال كُل هَذا نلاحظ بان ثورة تكنولوجيا الاتصال قَد سارت علي التوازي مَع ثورة تكنولوجيا المعلومات
ولا يُمكن الفصل بينهما فقد جمع بينهما النظام الرقمي
الذي تطورت اليه نظم الاتصال فترابطت شَبكات الاتصال مَع شَبكات المعلومات[3] تعرف تكنولوجيا المعلومات و الاتصال بأنها “مجموع التقنيات أو الادوات أو الوسائل أو النظم المختلفة الَّتِي يتِم توظيفها لمعالجة المضمون أو المحتَوي الَّذِي يراد توصيله مِن خِلال عملية الاتصال الجماهيري أو الشخصي أو التنظيمي
والَّتِي يتِم مِن خِلالها جمع المعلومات و البيانات المسموعة أو المكتوبة أو المصورة أو المرسومة أو المسموعة المرئية أو المطبوعة أو الرقمية مِن خِلال الحاسبات الالكترونية ثُم تخزين هده البيانات والمعلومات
ثم استرجاعها فِي الوقت المناسب
ثم عملية نشر هده المواد الاتصالية أو الرسائل أو المضامين مسموعة أو مسموعة مرئية أو مطبوعة أو رقمية
ونقلها مِن مكان الي آخر
ومبادلتها
وقد تَكون تلك التقنية يدوية أو الية أو الكترونية أو كهربائية حِسب مرحلة التطور التاريخي لوسائل الاتصال و المجالات الَّتِي يشملها هدا التطور

صوره معلومات بخصوص تكنولوجيا الاتصال والمعلومات
ان المتطلع الي التطورات والتغيرات المتلاحقة عَبر العصور ابتداءا مِن فجر التاريخ كَان كُل عصر ياخذنا قدما علي نحو أكثر سرعة مِن العصر الَّذِي سبقه
فالعصر الحجري ظل قائما لملايين السنين
الا ان عصور المعادن الَّتِي تلته قَد دامت لفترة لا تزيد عَن خمسة الاف سنة
وقد قامت الثورة الصناعية بَين اوائل القرن الثامن عشر واواخر القرن التاسع عشر
اي أنها استغرقت 200 عام علي وجه التقريب
واحتل عصر الكهرباءَ 40 عاما بِداية مِن اوائل القرن العشرين حِتّى الحرب العالمية الثانية
اما العصر الالكتروني عصر الكمبيوتر فلم يدم سوي 25 عاما بالكاد
في حِين بلغ عصر المعلومات 20 عاما مِن عمَره مَع نِهاية التسعينات[5].
ثانيا/اهمية وخصائص تكنولوجيا المعلومات والاتصال.

صوره معلومات بخصوص تكنولوجيا الاتصال والمعلومات
لقد ساهم التطور العلمي والتكنولوجي فِي تحقيق رفاهية الافراد
ومن بَين التطورات الَّتِي تحدث باستمرار تلك المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصال
وما تبلغه مِن أهمية مِن ناحية توفير خدمات الاتصال بمختلف انواعها
وخدمات التعليم والتثقيف وتوفير المعلومات اللازمة للاشخاص والمنظمات
حيثُ جعلت مِن العالم قرية صغيرة يستطيع افرادها الاتصال فيما بينهم بسهولة وتبادل المعلومات فِي أي وقْت وفي أي مكان
وتعود هَذه الاهمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصال الي الخصائص الَّتِي تمتاز بها هَذه الاخيرة
بما فيها الانتشار الواسع وسعة التحمل سواءَ بالنسبة لعدَد الاشخاص المشاركين أو المتصلين
او بالنسبة لحجم المعلومات المنقولة
كَما أنها تتسم بسرعة الاداءَ وسهولة الإستعمال وتنوع الخدمات.


– وتوفرتكنولوجياالمعلوماتوالاتصالات اداةقوية لتجاوز الانقسام الانمائي بَين البلدان الغنية والفقيرة والاسراع ببذل الجهودبغية دحر الفقر
والجوع
والمرض
والامية
والتدهور البيئي
ويمكن لتكنولوجياالمعلوماتوالاتصالتوصيل منافع الالمامبالقراءة والكتابة
والتعليم
والتدريب الي أكثر المناطق انعزالا
فمن خِلالتكنولوجياالمعلوماتوالاتصال
يمكن للمدارسوالجامعات والمستشفيات الاتصال بافضلالمعلوماتوالمعارف المتاحة
ويمكن لتكنولوجياالمعلوماتوالاتصالنشر الرسائل الخاصة بحل العديد مِن المشاكل المتعلقة بالاشخاص والمنظمات وغيرها[6].
– ان تكنولوجيا المعلومات والاتصال تساهم فِي التنمية الاقتصادية:تؤدي الثورة الرقمية الي نشوء اشكال جديدة تماما مِن التفاعل الاجتماعي والاقتصادي وقيام مجتمعات جديدة
وعلي عكْس الثورة الصناعية الَّتِي شَهدها القرن المنصرم
فان ثورة تكنولوجيا المعلومات والاتصال مِن شَأنها الانتشار بشَكل سريع والتاثير فِي حِيوية الجميع
وتتمحور تلك الثورة حَِول قوة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الَّتِي تسمحِ للناس بالوصول الي المعلومات والمعرفة الموجودة فِي أي مكان بالعالم فِي نفْس اللحظة تقريبا.[7] – زيادة قدرة الاشخاص علي الاتصال وتقاسم المعلومات والمعارف ترفع مِن فرصة تحَول العالم الي مكان أكثر سلما ورخاءَ لجميع سكانه
وهَذا إذا ما كَان جميع الاشخاص لَهُم امكانيات المشاركة والاستفادة مِن هَذه التكنولوجيا.


– تمكن تكنولوجياتالمعلوماتوالاتصال
بالاضافةالي وسائل الاعلام التقليدية والحديثة
الاشخاص المهمشين والمعزولين مِن ان يدلوابدلوهم فِي المجتمع العالمي
بغض النظر عَن نوعهم أو مكان سكنهم
وهي تساعد علىالتسوية بَين القوة وعلاقات صنع القرار علي المستويين المحلي والدولي
وبوسعها تمكينالافراد
والمجتمعات
والبلدان مِن تحسين مستوي حِياتهم علي نحو لَم يكن ممكنا فيالسابق
ويمكنها أيضا المساعدة علي تحسين كفاءة الادوات الاساسية للاقتصاد مِن خِلال الوصول الىالمعلوماتوالشفافية.[8] من هَذا يتضحِ ان لتكنولوجيا المعلومات والاتصال دور هام فِي تعزيز التنمية البشرية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية،وذلِك لما لهَذه الاخيرة مِن خصائص متميزة وأكثر كفاءة مِن وسائل الاتصال التقليدية
فتكنولوجيا المعلومات والاتصال واسعة الانتشار تتخطي بذلِك الحدود الجغرافية والسياسية للدول لتصل الي أي نقطة مِن العالم عجزت ان تصل اليها وسائل الاتصال القديمة
كَما أنها تمتاز بكثرة وتنوع المعلومات والبرامج التثقيفية والتعليمية لكُل مختلف شَرائحِ البشر
متاحة فِي أي مكان وزمان
وبتكلفة منخفضة
فَهي تعد مصدر هام للمعلومات سواءَ للاشخاص أو المنظمات بمختلف انواعها أو للحكومات
كَما أنها تلعب دورا هاما فِي تنمية العنصر البشري مِن خِلال البرامج الَّتِي تعرض مِن خِلالها
كبرامج التدريب وبرامج التعليم وبرامج التعليم وغيرها.
لهَذا يَكون مِن الضروري الاهتمام بهَذه التكنولوجيا وتطويرها استخدامها بشَكل فعال
مع تدريب وتعليم الافراد علي إستعمالها
وتوعيتهم باهميتها فِي التنمية والتطور
من خِلال ابراز أهميتها علي الصعيد الجزئي والكلي.
ثالثا/تكنولوجيا المعلومات والاتصال فِي الدول العربية


لقد عرفت هَذه التكنولوجيات تسميات عديدة بحيثُ وصفت فِي أول ظهور لَها علي أنها
التكنولوجيا الحديثة للمعلومات والاتصال NTIC ثُم حِذفت كلمة الحديثة مِن التسمية لتصبحِ تكنولوجيا المعلومات والاتصال TIC
ثم بِداية مِن استخدام الانترنت فِي التسعينات مِن نفْس القرن ظهرت بَعض الادبيات استخدم مؤلفوها التسمية المختصرة [9]TI.
يمكن القول بانه يُمكن الفصل بَين تكنولوجيا المعلومات وتكنولوجيا الاتصال
فقد جمع بينهما النظام الرقمي الَّذِي تطورت اليه نظم الاتصال وترابطت شَبكات الاتصال مَع شَبكات المعلومات
وهو ما نلمسه واضحا فِي حِياتنا اليومية مِن التواصل بالفاكس عَبر شَبكات التليفون وفي بَعض الاحيان مرورا بشبكات اقمار الاتصال وما نتابعه علي شَاشات التلفزيون مِن معلومات تاتي مِن الداخِل وقد تاتي مِن أي مكان فِي العالم أيضا وبالتالي انتهي عهد استقلال نظم المعلومات عَن نظم الاتصال.
رابعا/ دور تكنولوجيا المعلومات والاتصال فِي الدول العربية:
تكنولوجيا المعلومات والاتصال تؤدي الي صنع انواع جديدة مِن الوظائف ونشاطات متنوعة فِي بيئات العمل ويمكن ملاحظة ذلِك مِن خِلال العناصر التالية [10] 1
تعمل علي توفير قوة عمل فعلية داخِلة التنظيم.
2
تساعد علي تحقيق رقابة فعالة فِي العمليات التشغيلية
خاصة بالنسبة للمؤسسات الصناعية الَّتِي تستعمل تكنولوجيا عالية فِي الانتاج
فتكنولوجيا المعلومات ستسَهل بِدون شَك مِن اكتشاف اخطاءَ التصنيع وكذا امداد الادارة الوصية بالمعلومات اللازمة فِي الوقت المطلوب
وهَذا يشَكل فِي حِد ذاته ميزة تنافسية تواجه بها المؤسسة تقلبات المحيط بوقت أقل
بالنسبة لتنظيم المؤسسة وهَذا يمس بالدرجة الاولي الهيكل التنظيمي وجميع مستوياته
الميزة التنافسية الَّتِي تقدمها تكنولوجيا المعلومات والاتصالتتمل فِي رفع كفاءة وفعالية نظام المعلومات المتبع داخِل المؤسسة وذلِك مِن خِلال سرعة انتقال المعلومة بَين المرسل والمستقبل
وكذا سرعة احداث التغذية الرجعية
وهَذا مِن دون شَك سيسرع مِن عملية اتخاذ القرار داخِل المؤسسة فيعطي بذلِك للمؤسسة ميزة سرعة رد الفعل كميزة تنافسية

3
تكنولوجيا المعلومات والاتصال تساعد علي توفير الوقت خاصة بالنسبة للادارة العليا بما يسمحِ لَها بالتفرغ لمسؤوليات أكثر استراتيجية

4
هَذا بالاضافة الي الدور غَير المباشر لتكنولوجيا المعلومات فِي تحفيز الافراد عموما أو متخذي القرار خصوصا فمن المُمكن اعتبار ان بَعض انواع المعلومات مصدر لتحفيز الافراد و دفعهم للعمل
و بروحِ معنوية عالية
الامر الَّذِي قَد يؤدي فِي الاخير الي زيادة التنافسية

يبرز دور تكنولوجيا المعلومات كوسيلة تحفيز
من خِلال أنها تساعد فِي امداد متخذ القرار
بالتقارير علي مستويات الاداءَ الَّتِي تحققت
ليتمكن فِي الاخير مِن مقارنة قراراته بانجازاته
او مِن خِلال مقارنة انجازاته بانجازات نظرائه
و بالتالي تتَكون لديه فكرة عَن درجة كفاءته فِي العمل عموما و فِي اتخاذ القرار خصوصا
و هَذا لاشك سيشَكل حِافزا معنويا
و لكِن بطريقَة غَير مباشرة
فالمعلومات عموما
تساعد علي فهم نموذج التنظيم الَّذِي يمثل الاشخاص اجزاءَ فاعلة فِي
كَما تقدم المعلومات راحة نفْسية
خاصة عندما تَكون الانحرافات فِي الاداءَ تتطابق و الحدود المسموحِ بها للانحرافات.

  • المعلومات كميزة تنافسية
  • تعريف تكنولوجيا الاتصال
  • تعريف تكنولوجيا الاعلام والاتصال
  • صور التكنولوجيات المعلومات
  • صور تكنولوجيا
الاتصال تكنولوجيا والمعلومات 368 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...