7:43 مساءً الإثنين 18 ديسمبر، 2017

مشاكل بنات حواء وحلولها



مشاكل بنات حِواءَ و حِلولها

صوره مشاكل بنات حواء وحلولها

فتره ألمراهقه هِى فتره حِاسمه بَين ألطفوله و ألرجوله او بَين ألطفوله و ألانوثه كلنا مررنا بهَذه ألفتره و كلنا أحسسنا بما أحسس بِه غَيرنا فهَذه ألفتره يمر بها ألانسان فَهى تغير ألعديد مِن ألاشياءَ كالمشاعر و ألمزاج و ألافكار و ألسلوك و ألانفعال ألشديد و ألنفور مِن ألعمل و ألنشاط و ألرفض و ألعناد فهنا نحتاج لمن يفهمنا و يقدرنا و يثمن كلامنا و يحسسننا باننا كبار قادرين على كُل شَى مستقلين .
.
فتره ألمراهقه هِى فتره يتخبط فيها بَين ألطفوله و نوع ألجنس ذكر او أنثى و ذلِك بسَبب سعى ألمراهق الي نيل ألاستقلال و ألحريه .

ولذلِك يحتاج ألمراهق فِى هَذه ألمرحلة ألعمريه الي طريقَة معامله مختلفة عما كَان عَليه فِى فترات سابقة مِن حِياته .

صوره مشاكل بنات حواء وحلولها
ونجدها تتَكون مِن ثلاث مراحل:
مرحلة ألمراهقه ألمبكره مِن سن 12 – 14.
مرحلة ألمراهقه ألوسطى 14 – 17.
مرحلة ألمراهقه ألمتاخره 17 – 19.
التغيرات على جسم ألفتاة و ألذكر ففى بِداية سن ألمراهقه للفتاة يبدا جسم ألفتاة بالكبر و نمو ألثديين و نزول ألطمث و نمو ألرحم …..
اما بالنسبة لجسم ألفتى او ألذكر فيبدا ب:ازدياد حِجْم ألخصيتين.
ظهور شَعر أللحيه و ألشارب.
ازدياد فِى ألطول و ألاطراف.
خشونه فِى ألصوت.
نمو ألعضلات.
ظهور حِب ألشباب.
التغيرات ألنفسيه للمراهق:
ويتراوحِ بدء سن ألمراهقه حِسب أختلاف ألجنس فمثلا تبلغ ألفتاة أسرع مِن ألذكر او ألذكر أسرع مِن ألفتاه.
هَذه ألفتره هِى أنكد فتره فِى ألعمر فَهى فرض ألشخصيه و حِب ألاستقلاليه و بناءَ ألنفس حِسب ألمزاج و هو شَعور ألانسان بالكمال بانه قادرا على أن يعمل مايريد و يحقق مايريد هَذه فتره تتاثر بها سلوكياتنا فنغضب بسرعه و نرضى بسرعه و لنا ألف قرار و نريد عمل كُل شَى بهَذه ألفتره قَبل ألتفكير باى شَى فكم حِالات منا تدهورت فعندما نشعر بالضيق نحسس بصغر ألعالم و أننا يائسون و أننا حِزينون و أن لنا حِقوق على غَيرنا نُريد تحقيقها فلا نستطيع و أن ما نُريد يكن لمن لايريد فهَذا يجعلنا اكثر يؤسا و يجعلنا أسيرون فِى عالم ألاحزان فتنمو بداخله قوه و عناد لفعل اى شَى خطير قَد يسَبب لنا ألتعاسه للابد او ألموت او فقدان ألامل و كابه ألنفس و ألأكثر ما يساعد على ألكائبه هُم ألاهل ألَّذِين مروا بهَذه ألفتره و ينسون ما كَانو بِه يشعرون و يعاملون أبنائهم بسوء ألاسلوب و كانهم بمعركه يتحدى أبنه على أن يفوز بما يقول و يمشى رايه على راى أبنه و لا يحترم رايه فلا يشعرون ألاهل بان هَذه ألفتره يَجب معاملتها معامله خاصة مختلفة عَن غَيرها مِن فترات ألحيآة ….فَهى فتره عناد قَد يتعرض ألمراهق دون غَيره الي مشاكل تَحْتاج الي قدر كبير مِن ألتفهم مِن قَبل ألوالدين فعلى ألرغم مِن كونها غَير ذَات اهمية لدى ألوالدين و لكنها تعتبر ذَات أثر كبير على نفْسيه ألمراهق مِثل:-ضغوط ألدراسه و ألملل و ضغوط ألاباءَ و ضغوط ألاصدقاء،
المشاكل ألماليه و ألانحرافات مِثل تدخين ألسجائر،
شرب ألكحوليات و أرتكاب بَعض ألجرائم).


فكم خسرنا مِن أولادنا و بناتنا فِى هَذه ألفتره ألخطيره بسس غفلنا و عدَم أدراكنا لخطورتها فكم منا شَرب ألمخدرات و كم منا أنتحر و كم منا رمى نفْسه مِن مرتفعات و كم منا يئس مِن ألحيآة فترك عائلته و هجر .

كيفية ألتعامل مَع ألمراهق ألكثير مِن ألاباءَ يجهل ألتعامل مَع أبنائهم ألمراهقين و ألكثير مِن ألطرق ألسهلة و ألمتفهمه هِى باحترام أرائهم و أستشارتهم بجميع ألامور ألخاصة و ألعامة و أحترامهم امام ألاخرين و جعل لَهُم شَخصيه و تانيقهم و شَراءَ لَهُم ألملابس ألجميلة و ألمظهر ألانيق و تدليعهم كَانهم أطفال و تعليمهم أمور ألحيآة بكسب ثقه ألمراهق و ألتعامل معه كَانه صديق و ليس معلم لان ألمراهقين لايحتاجون لمعلم بل يحتاجون لصاحب ينصحهنم و يصاحبهم و أن نشعره بحبنا و ثقتنا بِه و أننا كاباءَ مررنا بنفس ألمرحلة و تخطيناها .


وبعض ألاباءَ يدركون يكف يعاملون أبائهم ألمراهقين و لاكنهم يرفضون معاملتهم برفق و لين أما بسَبب كره ألاب لابنه بامور خاصة أرتكبها فلا يراعى أبنه و لا يتفهم مشاعره فيحتقره و يقلل مِن شَانه أما أصدقاءه و أقربائه مما يجعله يائسا حِزينا و حِيدا مَنعزلا عَن ألاخرين و بعض ألاباءَ يقفون فِى صف ألاخ ألمراهق ضد ألاخ ألمراهق ألاخر مما يودى لتوليد ألحقد و ألغيره فِى قلب أتلاخر و ألعداوه بينه و بين أخوه فيكره أخوه و يحتقره و لا يساعده باى شَى و أن أطر ألامر يقتله فالمراهقه هِى مرحلة يَجب أن نتعامل فيها و نراعيها لأنها صعبة و خطيره عامل أبنائك بلطف تكسبهم فلا تخسرهم لان ألابناءَ زينه ألحيآة ألدنيا.

136 views

مشاكل بنات حواء وحلولها