مشاكل بنات حواء وحلولها

مشاكل بنات حِواءَ وحلولها

صوره مشاكل بنات حواء وحلولها

فترة المراهقة هِي فتره حِاسمه بَين الطفوله والرجوله أو بَين الطفوله والانوثه كلنا مررنا بهَذه الفتره وكلنا احسسنا بما احسس بِه غَيرنا فهَذه الفتره يمر بها الانسان فَهي تغير العديد مِن الاشياءَ كالمشاعر والمزاج والافكار والسلوك والانفعال الشديد والنفور مِن العمل والنشاط والرفض والعناد فهنا نحتاج لمن يفهمنا ويقدرنا ويثمن كلامنا ويحسسننا باننا كبار قادرين علي كُل شَي مستقلين
.
فتره المراهقه هِي فتره يتخبط فيها بَين الطفوله ونوع الجنس ذكر أو انثي وذلِك بسَبب سعي المراهق الي نيل الاستقلال والحرية
ولذلِك يحتاج المراهق فِي هَذه المرحلة العمرية الي طريقَة معاملة مختلفة عما كَان عَليه فِي فترات سابقة مِن حِياته

صوره مشاكل بنات حواء وحلولها
ونجدها تتَكون مِن ثلاث مراحل:
مرحلة المراهقة المبكرة مِن سن 12 – 14
مرحلة المراهقة الوسطي 14 – 17
مرحلة المراهقة المتاخرة 17 – 19.
التغيرات علي جسم الفتاه والذكر ففي بدايه سن المراهقه للفتاه يبدا جسم الفتاه بالكبر ونمو الثديين ونزول الطمث ونمو الرحم …..
اما بالنسبة لجسم الفتي أو الذكر فيبدا ب:ازدياد حِجْم الخصيتين
ظهور شَعر اللحية والشارب
ازدياد فِي الطول والاطراف
خشونة فِي الصوت
نمو العضلات
ظهور حِب الشباب
التغيرات النفسية للمراهق:
ويتراوحِ بدء سن المراهقه حِسب اختلاف الجنس فمثلا تبلغ الفتاه اسرع مِن الذكر أو الذكر اسرع مِن الفتاه.
هَذه الفتره هِي انكد فتره فِي العمر فَهي فرض الشخصيه وحب الاستقلاليه وبناءَ النفس حِسب المزاج وهو شَعور الانسان بالكمال بانه قادرا علي ان يعمل مايريد ويحقق مايريد هَذه فتره تتاثر بها سلوكياتنا فنغضب بسرعه ونرضي بسرعه ولنا الف قرار ونريد عمل كُل شَي بهَذه الفتره قَبل التفكير باي شَي فكم حِالات منا تدهورت فعندما نشعر بالضيق نحسس بصغر العالم واننا يائسون واننا حِزينون وان لنا حِقوق علي غَيرنا نُريد تحقيقها فلا نستطيع وان ما نُريد يكن لمن لايريد فهَذا يجعلنا أكثر يؤسا ويجعلنا اسيرون فِي عالم الاحزان فتنمو بداخله قوه وعناد لفعل أي شَي خطير قَد يسَبب لنا التعاسه للابد أو الموت أو فقدان الامل وكابه النفس والأكثر ما يساعد علي الكائبه هُم الاهل الَّذِين مروا بهَذه الفتره وينسون ما كَانو بِه يشعرون ويعاملون ابنائهم بسوء الاسلوب وكانهم بمعركه يتحدي ابنه علي ان يفوز بما يقول ويمشي رايه علي راي ابنه ولا يحترم رايه فلا يشعرون الاهل بان هَذه الفتره يَجب معاملتها معامله خاصه مختلفه عَن غَيرها مِن فترات الحيآة ….فَهي فتره عناد قَد يتعرض المراهق دون غَيره الي مشاكل تَحْتاج الي قدر كبير مِن التفهم مِن قَبل الوالدين فعلي الرغم مِن كونها غَير ذَات أهمية لدي الوالدين ولكنها تعتبر ذَات اثر كبير علي نفْسية المراهق مِثل:-ضغوط الدراسه والملل وضغوط الاباءَ وضغوط الاصدقاء
المشاكل المالية والانحرافات مِثل تدخين السجائر
شرب الكحوليات وارتكاب بَعض الجرائم).

صوره مشاكل بنات حواء وحلولها
فكم خسرنا مِن اولادنا وبناتنا فِي هَذه الفتره الخطيره بسس غفلنا وعدَم ادراكنا لخطورتها فكم منا شَرب المخدرات وكم منا انتحر وكم منا رمي نفْسه مِن مرتفعات وكم منا يئس مِن الحيآة فترك عائلته وهجر

كيفية التعامل مَع المراهق الكثير مِن الاباءَ يجهل التعامل مَع ابنائهم المراهقين والكثير مِن الطرق السهله والمتفهمه هِي باحترام ارائهم واستشارتهم بجميع الامور الخاصه والعامه واحترامهم أمام الاخرين وجعل لَهُم شَخصيه وتانيقهم وشراءَ لَهُم الملابس الجميله والمظهر الانيق وتدليعهم كَانهم اطفال وتعليمهم امور الحيآة بكسب ثقه المراهق والتعامل معه كَانه صديق وليس معلم لان المراهقين لايحتاجون لمعلم بل يحتاجون لصاحب ينصحهنم ويصاحبهم وان نشعره بحبنا وثقتنا بِه واننا كاباءَ مررنا بنفس المرحله وتخطيناها

صوره مشاكل بنات حواء وحلولها
وبعض الاباءَ يدركون يكف يعاملون ابائهم المراهقين ولاكنهم يرفضون معاملتهم برفق ولين اما بسَبب كره الاب لابنه بامور خاصه ارتكبها فلا يراعي ابنه ولا يتفهم مشاعره فيحتقره ويقلل مِن شَانه اما اصدقاءه واقربائه مما يجعله يائسا حِزينا وحيدا مَنعزلا عَن الاخرين وبعض الاباءَ يقفون فِي صف الاخ المراهق ضد الاخ المراهق الاخر مما يودي لتوليد الحقد والغيره فِي قلب اتلاخر والعداوه بينه وبين اخوه فيكره اخوه ويحتقره ولا يساعده باي شَي وان اطر الامر يقتله فالمراهقه هِي مرحله يَجب ان نتعامل فيها ونراعيها لأنها صعبه وخطيره عامل ابنائك بلطف تكسبهم فلا تخسرهم لان الابناءَ زينه الحيآة الدنيا.

بنات مشاكل 96 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...