4:04 صباحًا الأحد 21 يناير، 2018

مخاطر الحمل في الشهر الثاني



مخاطر ألحمل فِى ألشهر ألثاني

صوره مخاطر الحمل في الشهر الثاني

ياتى ألشهر ألثانى مِن ألحمل بكثير مِن ألتغيرات فِى جسم ألحامل،
وهو ألوقت ألَّذِى قَد تبدا فيه معاناه ألحامل مِن معظم ألاعراض و ألعلامات ألمزعجه ألرئيسيه فِى بِداية ألحمل،
مثل ألغثيان و حِرقان ألفؤاد و ألتعب و ألارق و ألتبول ألمتكرر،
ولكن دعى هَذه ألاشياءَ جانبا،
وانظرى أليها كعلامات داله على ‏تقدم حِملك بشَكل أنسيابي،
ففى دراسه حِديثه ،

تبين فِى ألواقع أن ألنساءَ أللواتى يعانين مِن أعراض و علامات مرتبطه بالحمل فِى ألاسبوع ألثامن مِن ألحمل مِن ألارجحِ ألا يتعرضن للاجهاض ألتلقائي.
المخاطر ألمبكره ألَّتِى تتعرض لَها صحة ألجنين
‏تَكون ألفتره ألممتده مِن ألاسبوع ألثالث الي ألاسبوع ألثامن مِن ألاخصاب هِى ألفتره ألتبى يتعرض فيها ألجنين ألمتخلق لمعظم ألمخاطر،
وهى تمثل ألفتره مِن ألاسبوع ألخامس حِتّي ألعاشر مِن ألحمل،
حيثُ تتشَكل ألاعضاءَ ألرئيسيه خِلال هَذه ألمرحلة ،

ويمكن أن تؤدى ألاصابات ألواقعه على ألمضغه الي عيب خلقى هام.

صوره مخاطر الحمل في الشهر الثاني
‏المواسخ Teratogens
المواد ألَّتِى تسَبب عيوبا جسديه و من ألامثله على ذلِك ألكحَول و بعض ألادويه و ألعقاقير.
‏العدوى Infections و ألامراض ألمعديه
يمكن أن تؤدى ألفيروسات و ألبكتيريا الي ضرر محتمل عِند طفلك فِى بِداية ألحمل،
ولا يكتسب ألجنين احد هَذه ألحالات ألا مِن خِلال ألام،
ولكن قَد لا تشعرين بمرض شَديد عِند تعرضك لبعض هَذه ألحالات ألَّتِى يُمكن أن تسَبب عيوبا خطيره .

لحسن ألحظ،
التمنيع او أللقاحات ألَّتِى تعطى لك تشمل ألكثير مِن هَذه ألامراض ألساريه ،

كَما قَد تَكون لديك مناعه طبيعية ضد غَيرها،
ومع ذلك،
لا بد مِن أتخاذ أحتياطات مناسبه لتجنب ألتعرض لبعض ألامراض مِثل ألحماق جدرى ألماءَ chickenpox و ألنكاف أبو كعب mumps و ألحصبه measles و ألحصبه ألالمانيه rubella و ألاصابة بالفيروس ألمضخم للخلايا cytomegalovirus.
‏الاشعه Radiation
يمكن أن تضر ألجرعات ألمرتفعه مِن ألاشعاع ألمؤين بالجنين،
مثل ألمعالجه ألاشعاعيه للسرطان،
لكن ألجرعات ألخفيفه ألموجوده فِى ألتصوير ألشعاعى بالاشعه ألسينيه لا تزيد خطر ألعيوب ألخلقيه كثِيرا،
ومع ذلك،
عندما تكونين حِاملا،
يفضل تجنب هَذا ألتصوير ما لَم يكن ضروريا،
مثلما ينبغى ألا تخضعى لاى أجراءَ طبى او تناول ألعقاقير ما لَم يكن هُناك ضروره لذلِك فِى اى و قْت كَان.
لكن عندما تَكون لديك مشكلة صحية خطيره ،

يمكن أن تقدم فيه ألصورة بالاشعه ألسينيه ألبسيطة معلومات هامه ،

قد يَكون مِن ألافضل ألقيام بذلك،
وللعلم،
فان ألصورة ألشعاعيه ألبسيطة ألتشخيصيه عندما لا تَكون و أسعه تَكون اكثر فائده مِن ضررها،
حتى فِى بِداية ألحمل.
اذا تعرضت لصورة شَعاعيه بسيطة قَبل معرفتك بالحمل،
فلا تخافى و أذكرى ذلِك لطبيبك.


سوء ألتغذيه Poor nutrition
يمكن أن تؤدى عادات ألاكل ألسيئه جداً خِلال ألحمل الي تضرر ألجنين،
فالاكل ألقليل جداً لعنصر غذائى معين قَد يقود الي نقص ألنمو ألخلوى عَن ألحد ألمثالي،
ولكن،
قد لا تتاذى ألمضغه ألباكره بنقص ألسعرات ألحرارية حِتّي و أن قلل ألغثيان و ألقيء مِن ألسعرات ألمتناوله .

‏احرصى على تناول مستحضرات ألفيتامينات يوميا بما لا يقل عَن 400 ‏مكغ مِن حِمض ألفوليك،
فهَذا يقلل مِن خطر ظهور ألسنسنه ألمشقوقه ألصلب ألمشقوق spina bifida او غَيرها مِن عيوب ألانبوب ألعصبى لدى طفلك.
اهمية ألهرمونات
‏الهرمونات هِى ألمراسيل ألكيميائيه ألَّتِى تنظم ألكثير مِن أوجه ألحمل،
ففى ألبِداية ،

ينتج هرمون ألبروجستيرون مِن ألمبيضين ثُم مِن ألمشيمه ،

وهو يحفظ ألرحم مِن ألتقلص،
كَما يعزز نمو ألاوعيه ألدمويه فِى جدران ألرحم،
وهَذا ضرورى لتغذيه ألجنين.
كَما ينتج ألمبيضين و ألمشيمه هرمون ألاستروجين ألَّذِى يسَبب ألنمو و ألتغيرات فِى ألرحم و بطانته و عنقه و ألمهبل و ألثديين،
كَما يؤثر ألاستروجين فِى عدَد مِن ألعمليات ألرئيسيه فِى ألجسم،
متل مقدار ألانسولين ألمنتج.
‏تنتج ألمشيمه هرمونين هامين أخرين:
1.
موجهه ألغدد ألتناسليه ألمشيميه ألبشريه human chorionic gonadotropin و يرمز لَها HCG: يساعد على صيانه ألجسم ألاصفر ألَّذِى يمثل كتله مِن ألخلايا ألمتبقيه فِى ألمبيض بَعد أنطلاق ألبويضه مِن ألجريب ألناضج
2.
محفز ألالبان ألمشيمى ألبشرى human placental lactogen و يرمز لَه HPL: ألهرمون ألأكثر مساهمه فِى نمو ألطفل،
فَهو يغير ألاستقلاب لديك لتوفير ألسكريات و ألبروتينات اكثر للجنين،
كَما ينبه ألثدى للنمو و ألاستعداد لانتاج ألحليب.


كيف يتغير جسم ألحامل؟
‏تَقوم ألهرمونات ألمنطلقه خِلال ألحمل بامرين أثنين،
فَهى تؤثر فِى نمو ألجنين،
وترسل أشارات تغير طريقَة عمل كُل عضو مِن أعضاءَ ألحامل،
وفى ألواقع،
تؤثر ألتغيرات ألهرمونيه للحمل فِى كُل جُزء مِن ألجسم تقريبا.
‏مستويات ألهرمونات
‏يَكون أنتاج ألمهرمونات مستمرا بالزياده خِلال هَذا ألشهر،
وتؤدى هَذه ألزياده على ألارجحِ الي بَعض ألعلامات و ألاعراض ألمزعجه ،

حيثُ يُمكن أن تعانى مِن ألغثيان و ألقيء و ألم ألثديين و ألصداع و ألدوخه و زياده ألتبول و ألارق و ألاحلام ألزائده .

ولكن قَد يَكون ألغثيان و ألقيء اهم تغير مرتبط بالهرمونات تعانين مِنه منذُ نِهاية هَذا ألشهر.
‏لم يتاكد ألعلماءَ تماما مِن كَيفية أحداث ألتغيرات ألهرمونيه للغثيان و ألقيء،
لكن مِن ألمؤكد أن ألتغيرات فِى ألجهاز ألهضمى أستجابه لارتفاع ألمستويات ألهرمونيه تساهم فِى ذلك،
فزياده ألبروجستيرون تبطئ مِن أيقاع مرور ألطعام عَبر ألقناة ألهضميه ،

مما يجعل ألمعده تفرغ ببطء نوعا ما،
وهَذا ما يجعل ألحامل اكثر ميلا الي ألشكوى مِن ألغثيان و ألقيء،
كَما يتصف ألاستروجين بتاثير مباشر فِى ألدماغ يحرض بموجبه على ألغثيان.
‏يصيب ألغثيان و ألقيء 70 مِن ألنساءَ ألحوامل،
وتبدا هاتان ألمشكلتان ألمزعجتان عاده بَين ألاسبوعين ألرابع و ألثامن مِن ألحمل،
وتخمدان فِى ألاسبوع ألرابع عشر عاده .

وقد تحدثان فِى اى و قْت مِن أليَوم حِتّي بشكلهما ألمسمى عاده بغثيان ألصباح.
‏يترافق ألغثيان و ألقيء فِى بِداية ألحمل،
وعِند بَعض ألنساءَ بفرط أفراز أللعاب excessive salivation و هى حِالة نادره ،

وقد لا يَكون عِند ألنساءَ ألمصابات أيه زياده فِى أنتاج أللعاب،
وإنما تجدن صعوبه فِى بلعه بسَبب ألغثيان.
‏القلب و ألجهاز ألدوري
‏يستمر جسم ألحامل فِى أنتاج ألمزيد مِن ألدم لحمل ألاكسجين و ألمغذيات ألعناصر ألغذائية الي ألجنين.
ويتواصل أنتاج ألدم بشَكل زائد فِى كامل ألحمل،
ولكنه يزيد كثِيرا فِى هَذا ألشهر و ألشهر أللاحق بسَبب ألحاجات ألكثيرة ألَّتِى يفرضها ألحمل على ألدوران لديك.
‏ورغم هَذا ألمجهود،
تتوسع ألاوعيه ألدمويه بشَكل أسرع فلا يزداد حِجْم ألدوران ألا لفتره قصيرة ،

وللتكيف مَع هَذه ألتغيرات،
يستمر ألقلب فِى ألضخ بشَكل أكبر و أسرع،
وقد تؤدى هَذه ألتغيرات فِى ألجهاز ألدورى الي ألتعب و ألدوخه و ألصداع.
‏الثدي
يواصل ألثديين تَحْت تاثير ألانتاج ألزائد للاستروجين و ألبروجستيرون،
تضخمهما بسَبب ألنمو ألحجمى للغدد ألمنتجه للحليب ضمنهما،
كَما قَد تلاحظين بدء ألكبر و ألاغمقاق فِى أللعوتين او هاله حِلمه ألثدى areolas حِلقتان مِن ألجلد ألبنى او ألبنى ألمحمر حَِول ألحلمتين و ألسَبب فِى ذلِك هُو زياده ألدوران ألدموي،
كَما قَد تشعرين بمضض فِى ألثدى او نخز او ألم او ثقل و أمتلاء.
الرحم
‏اذا كَان ألحمل ألَّذِى انت فيه هُو ألحمل ألاول،
يَكون ألرحم بحجم حِبه ألكمثرى تقريبا،
لكنه يبدا ألآن بالتمدد حِتّي يصبحِ أكبر بنحو 1000 ‏مَره مِن حِجْمه ألاصلى عِند ألولاده .

‏يتمدد ألرحم مِن مكانه ضمن ألحوض حِتّي ما دون ألقفص ألصدرى ليتسع للجنين ألنامي،
ويبقى ألرحم خِلال ألشهر و ألشهر أللاحق ضمن حِوضك متلائما معه.
لكن زياده حِجْمه يُمكن أن تؤدى الي ألشعور بالحاجة الي ألتبول بشَكل اكثر تواترا.
كَما قَد يحدث تسرب ألبول عِند ألعطاس او ألسعال او ألضحك.
وهَذا أمر بسيط مِن ناحيه ألوضعية ألجغرافيه ،

فالمثانه تتوضع امام ألرحم مباشره و ألى ألاسفل مِنه قلِيلا،
وتصبحِ منحشره شَيئا فشيئا مَع نمو ألرحم.
‏تواصل ألمشيمه خِلال هَذه ألاسابيع ألنمو و ألتثبت فِى مرتكزها على ألرحم،
ويؤدى ذلِك أحيانا الي بَعض ألنزف ألبسيط ألطبيعى عاده ،

لكن عِند حِدوث ذلك،
اخبرى طبيبك به.
عنق ألرحم
‏يصبحِ عنق ألرحمك فِى هَذا ألشهر بلون مزرق و يستمر فِى تلينه،
فخلال تقدم ألحمل يتليتن عنقه شَيئا فشيئا،
وهَذا ما يحضره للترقق ألامحاءَ effacement و ألانفتاحِ ألتوسع dilation ألضروريين للولاده .

‏وبحلول ألاسبوع ألسابع مِن ألحمل،
تَكون ألسداده ألمخاطيه قَد توطدت و أكتملت فِى عنق ألرحم،
وتعمل هَذه ألبنيه على سد قناة عنق ألرحم خِلال ألحمل بهدف ألوقايه مِن دخول ألبكتيريا أليه،
غير أن هَذه ألسداده ما تلبث أن تتخلخل و تلين و تنزل فِى مرحلة متاخره مِن ألحمل،
ويَكون ذلِك عاده عندما يبدا عنق ألرحم بالترقق و ألانفتاحِ أستعدادا للمخاض.
المهبل
‏يمكن أن تعانى مِن بَعض ألنزف ألمهبلى خِلال اول 12 أسبوع مِن ألحمل،
وتشير ألاحصائيات الي أن 40 ‏من ألنساءَ ألحوامل يُمكن أن يصبن ببعض ألنزف،
لكن ألاحصائيات تشير ايضا الي نصف هؤلاءَ ألنساءَ تقريبا يتعرضن للاجهاض ألتلقائي.
تاثير ألحمل ألسابق
‏اذا كنت قَد حِملتى بحمل فِى مَره سابقة ،

يمكن أن تشعرى بانه أكبر مما كنت تلاحظين فِى ألوقت نفْسه مِن حِملك ألاخير،
كَما قَد تلاحظى أن ألتاثيرات ألجانبيه تبدو أبكر ظهورا مما كَانت عَليه فِى ذلِك ألوقت.
‏يدعى ما سبق باسم تاثير ألاعداد ألمسبق،
فمثل ألبالون ألَّذِى يبدو أسَهل نفخا فِى ألمَره ألثانية او ألثالثة ،

يمكن أن يتوسع ألرحم بسرعه أكبر و بسهولة اكثر مما كَان عَليه فِى ألحمل ألسابق،
كَما تَكون عضلات ألبطن و أربطته قَد تمططت سابق،
لذلِك يَكون ألتمدد فِى ألمَره ألثانية أسَهل مِثل ألرحم.
‏وبما أن ألرحم يكبر بسرعه أكبر،
يمكن أن تعانى مِن بَعض ألاعراض،
مثل ألضيق ألحوضى و ألم ألظهر،
بشَكل أبكر فِى هَذا ألحمل مما كَان عَليه ألحال فِى ألحمل ألاول.
عواطفك و مشاعرك خِلال ألاسابيع 5 8
الحمل رحله نفْسيه فضلا عَن انه رحله بيولوجيه ؛ فانت ما تزالين بنتا لوالديك،
وستكونين قريبا أما لطفلك،
وستمارسين دورا جديدا و يَكون لك هويه جديدة ؛ و يمكن أن تَكون عواطفك ألَّتِى تشعرين بها فِى مواجهه هَذا ألواقع أيجابيه غامَره و سلبيه مزعجه معا.
الاستباق
الاستباق Anticipation هُو جُزء سوى مِن ألانتقال الي ألوالديه parenthood،
وهو ألوقت ألمناسب لجمع ألمعلومات حَِول كَيفية كونك أما صالحه ،

ويبدا ذلِك باكرا خِلال ألحمل.
وتعود جذور ألاستباق او ألتوقع الي ألوالديه ألَّتِى تلقيتيها عندما كنت طفلة و ملاحظات عَن ألعائلات ألاخرى ألَّتِى صادفتيها؛ كَما أن ألذاكره عَن تنشئتك مَع ألمثاليات ألشخصيه عَن ألوالديه يعملان كرصيد للصور ألَّتِى يُمكن أن تستحضريها عِند ألتفكير بنمط ألوالديه ألامومه ألَّذِى تتوقعينه.
وفى أثناءَ زمن ألاستباق،
قد يَكون لديك أحلام و أمال حَِول ما سيَكون عَليه طفلك؛ و ليست هَذه ألتخيلات مضيعه للوقت،
فَهى بدايات للرابطه ألعاطفيه بينك و بين طفلك.
القلق و ألمخاوف
خلال ألشهر ألثانى مِن ألحمل،
يمكن أن يبدد ألخوف ألابتهاج ألَّذِى شَعرت بِه عندما علمت بنبا ألحمل.
ما هُو ألشيء ألَّذِى ربما قمت بِه و يؤذى طفلك قَبل أن تعلمى بانك حِامل ماذَا بالنسبة الي ألاسبرين ألَّذِى تناولتيه للصداع او نوبه ألنزله ألوافده ألانفلونزا ألَّتِى أصبت بها؟
من ألمهم ألتحقق مِن أنك لا تستطيعين ألتخطيط او ألتحكم بِكُل ما يتصل بحملك؛ غَير انه مِن ألهام ايضا و َضع خياراتك لنمط حِياتك بحيثُ تمنحك افضل فرصه لحمل سليم و صحيح؛ فاذا بقيت لديك مشاغل و مخاوف،
اشركى مقدم ألرعايه ألصحية فيها،
وافعلى ما يجعلك صافيه ألذهن و مرتاحه ألبال.
كَما قَد ينتابك ألقلق حَِول أشياءَ أخرى؛ كَيف تتكيفين مَع ألم ألمخاض و ألولاده هَل ستكونين أما صالحه ناقشى مخاوفك و مصادر قلقك مَع زوجك؛ فاذا أخفيت ذلك،
يمكن أن تؤدى ألمخاوف الي توتر فِى علاقتك،
وقد تخلق أحساسا بينك و بين زوجك فِى و قْت تكونان فيه معا بحاجة الي دفء علاقه حِب و ثيقه .

تعانى بَعض ألنساءَ مِن أحلام او مشاعر مزعجه محرضه للقلق خِلال مستهل ألحمل،
وقد تبدو هَذه ألافكار لا معنى لَها او غَير منطقيه ،

لكنها أشياءَ سويه و طبيعية و شَائعه جدا،
وهى تزول عاده عِند معظم ألوالدين ألجدد.
لكن عندما تستمر ألافكار و ألمشاعر ألمزعجه و تشَكل عبئا عليك،
فكرى بالحديث الي مقدم ألرعايه ألصحية لك ألَّذِى يُمكن أن يحيلك الي معالج او مستشار لمساعدتك على تدبير مِثل هَذه ألافكار.
المواعيد مَع طبيبك او مقدم ألرعايه ألصحية لك
ماذَا تتوقعين مِن ألموعد او أللقاءَ ألاول
عندما يحين يوم موعدك ألاول،
اتيحى لَه و قْتا و أفرا فِى جدولك يصل الي ساعتين او ثلاث ساعات بحيثُ لا تشعرين بانك على عجل،
فقد تقابلين عدَدا مِن ألاشخاص ألمختلفين،
بما فِى ذلِك ألممرضات و موظفى ألعياده ألَّذِين يعملون مَع مقدم ألرعايه ألصحية .

وبعد مناقشه ألتاريخ ألمرضى medical history مَع مقدم ألرعايه ألصحية ،

يقُوم ألاخير بالفحص ألجسمانى physical exam و يحدد تاريخ ألولاده ؛ و فى أثناءَ ألزياره ألاولى قَبل ألوضع او بَعدها مباشره ،

يمكن أن تتوقعى أجراءَ عده فحوص مختبريه .

تقييم تاريخك ألمرضى او ألطبي
يراجع مقدم ألرعايه ألصحية او ألطبيب،
خلال ألموعد ألاول معك،
تاريخك ألصحى ألسابق و ألراهن،
بما فِى ذلِك أيه حِالات طبيه مزمنه لديك و أيه مشاكل سبق أن عانيت مِنها خِلال ألحمول ألسابقة أن و جدت.
ويعد جمع ما أمكن مِن ألمعلومات عَن صحتك ألسابقة و ألراهنه احد أكبر ألاهداف ألَّتِى يسعى أل جنيها مقدم ألرعايه ألصحية مِن لقائه ألاول معك،
ويَكون للاجوبه ألَّتِى يعطيها لك تاثير فِى ألرعايه ألَّتِى تتلقينها.
تعالى الي موعدك و أنت مستعده للاجابه عَن ألاسئله ألخاصة بهَذه ألمواضيع و عن حِملك حِتّي تاريخه و عن تغطيه ألتامين insurance coverage.
وخلال مناقشه تاريخك ألطبى مَع طبيبك او مقدم ألرعايه ألصحية ،

تَكون لديك ألفرصه لطرحِ ألعديد مِن ألاسئله ألَّتِى تجول بذهنك عَن ألحمل؛ فاذا كَانت لديك قائمة بهَذه ألاسئله ،

اجلبيها معك حِتّي لا تنسي شَيئا مِنها خِلال موعدك ألاول.
الفحص ألسريري
‏يمكن أن يتحرى ألطبيب ألوزن و ألطول و ضغط ألدم خِلال ألفحص ألسريري،
كَما يقيم حِالتك ألصحية ألعامة ،

ويعد فحص ألحوض pelvic exam جزءا مُهما مِن هَذا ألتقييم.
‏قد ينظر ألطبيب خِلال هَذا ألفحص فِى ألمهبل vagina بإستعمال جهاز يدعى ألمنظار speculum و يسمحِ هَذا ألجهاز برؤية و أضحه لعنق ألرحم cervix ألمدخل الي ألرحم)،
فالتغيرات فِى عنق ألرحم و فى حِجْم ألرحم تساعد ألطبيب على أخباره عَن عمر ألحمل.
‏ويمكن أن يقُوم ألطبيب خِلال بقاءَ ألمنظار فِى موضعه بجمع بَعض ألخلايا و ألمخاط مِن عنق ألرحم لاجراءَ أختبار يسمى مسحه باب ‏ Pap test و أستقصاءَ ألعدوى،
ويساعد أختبار باب على كشف ألشذوذَات ألَّتِى تشير الي ألافات ألسابقة للتسرطن او سرطان عنق ألرحم،
كَما قَد تؤثر عدوى عنق ألرحم مِثل أمراض ألسيلان gonorrhea و ألكلاميديا chlamydia ألمنقوله جنسيا فِى ألحمل و صحة طفلك.

  • مخاطر الحمل في الشهر الثاني
  • مخاطر الشهر الثانى من الحمل
205 views

مخاطر الحمل في الشهر الثاني