6:37 صباحًا الجمعة 22 يونيو، 2018

محاضرات في التنمية البشرية



محاضرات فِى ألتنميه ألبشريه

كيف أعمل ألصحِ

:

تلك ألفكرة ألتي تراودنى منذُ أن كنت صغيرا انه لا ياس مَع ألحيآة و لا حِيآة مَع ألياس و أنه لا يُوجد شيء أسمه مستحيل كُل شيء يتحقق بِالجد و ألمثابره و ألالتزام و أظن أننى كنت علَي حِق و كنت لا أعلم شيئا عَن علم ألتنميه ألبشريه كنت أجمع أصدقائى و أبعث فى نفوسهم ألامل ناصحهم بِالا يياسوا و بِمجرد اول كتابِ قراته للتنميه ألبشريه فَتحِ الله لِى بِابا كنت ألتمسه منذُ صغري و هدفي أن أساعد ألناس .

صوره محاضرات في التنمية البشرية

انت كمان أعمل ألصحِ

لقد كتبت هَذه ألسلسله أنطلاقا مِن حِبي لك فى الله و هدفي مساعدتك جئت لاقول لك فَقط أعمل ألصحِ .

اعمل ألصحِ …..
اكتشف كنزك

صوره محاضرات في التنمية البشرية

اكتشف ألكنز ألذي بِداخلك فجر قدراتك أللامحدوده .

فى داخِل كُل أنسان كنز أعطاه الله لَه فهنيا لك إذا أكتشفته سترتفع درجاتك و تقدرك بِلادك و تفوز بِمناصبِ و تساعد ألناس بِكنزك .
.
ولكن هُناك أناس يدفن معهم كنزهم عندما يموتون لا يعرفون ماهُو لتركيزه فَقط علَي ألشكوي و أللوم و ألعتابِ و ألمقارنة مَع ألاخرين لاتظن أن الله أناس كنزا و أخرين لا و لكن كُل و أحد لَه كنز مختلف عَن ألاخر .
.
من ألآن حِاول أن تكتشف كنزك أذهبِ لكورسات و دورات أقرا كتبِ فجر قدراتك و أصنع مستقبلك .

اعمل ألصحِ …..
لاتياس

لاتياس مِن تحقيق أهدافك بِل أصبر و صابر أعمل و ألتزم أنضبط لا تخف أن الله يحبِ ألمتوكلين الله يحبك مِن ماذَا تخاف توكل عَليه فَقط و قرر أن تنجحِ و ستنجحِ و ردد أنك ستنجحِ فتنجحِ بِاذن أالله تحقيقا لقانون ألجذبِ أن أي فكرة تفكر بِها ستحدث …

قال ألدكتور أبراهيم ألفقي إذا يئست مِن تحقيق هدفك فاعلم أنك قريبِ مِنه فعليك أن تستريحِ قلِيلا و فكر فى اى شيء آخر و ستنجح)

وقال احد ألحكماءَ كثِير مِن حِالات ألفشل فى هَذه ألحيآة لاناس لَم يعلموا انهم قريبون جداً مِن تحقيق أهدافهم حِين قررو أن يستسلموا

اذن أعمل ألصحِ و لا تياس أجعل تفاؤلك عنوانك مُهما حِدث

قال رسول الله صلي الله عَليه و سلم تفاءلوا بِالخير تجدوا تفاءل بِِه ستجده أن لَم تتفاءل بِِه لَن تجده انه قانون لا يميل و لايزيغ قال دكتور مصطفى محمود عَن ألفكرة انها كالتنويم ألمغناطيسى تقول انا شفيت فتشفى انا مرضت فتمرض انا سافشل فتشل سبحان مِن فرق أناس عَن أناس بِافكارهم فكرتك سلاحك عشان تعمل ألصح

من ألآن فصاعدا

كلما فكرت فكرة سلبيه قل لنفسك انا هعمل ألصحِ … كلما جئت لتتخد قرار قل لنفسك أعمل ألصحِ .
.
استفد مِن ماضيك أجعله كنزا لمستقبلك و حِاضرك…عمرك لحظه لانك لست ضامنا أنك ستعيش لحظه بَِعدها و لا تملك ماقبلها و لكن ألَّذِى تملكه هُو أللحظه ألتي تعيشها انت ألآن عشها بِالامل و ألصبر و ألكفاحِ و عليك أن تقدر قيمه ألحيآة .
.
 

اخلاقيات ألعمل
يستخدم هَذا ألمصطلحِ عاده لوصف سلوكيات ألناس فِى كل
من ألعمل و أللعب.
في ألرياضه،
علي سبيل ألمثال،
كثيرا ما تذكر أخلاقيات ألعمل علَي انها صفات أللاعبين ألجيدين.
وبشَكل عام دون تحديد اى سياق،
عاده ما ترتبط أخلاقيات ألعمل بِالافراد
الذين يعملون بِجد و يحسنون ألصنع فِى عملهم.
وقبل ألتطرق الي مظاهر أخلاقيات ألعمل
وكيف يستطيع ألمرء أستخدامها ليطور أخلاقيات ألعمل لديه،
هُناك بَِعض ألنقاط ألواجب
اخذها بِعين ألاعتبار.
يَجبِ علَي ألمرء قَبل قبوله أيه و ظيفه او عمل ما
ان يقرا عقد ألعمل و سياسات ألمؤسسة ألَّتِى سيعمل لها
بتمعن و عنايه شديدين.
من ألمهم أن تفهم انت بِصفتك موظفا/عام
لا حِقوقك و حِقوق صاحبِ ألعمل ألَّذِى ستعمل لَه مستقبِ لا.خطوات نحو أخلاقيات عمل افضل
١.
الحضور:
ان للحضور و ألانضباط فِى ألمواعيد عاده
تاثير كبير علَي نجاحِ ألفرد و ألجماعه،
بينما يؤثر ألغيابِ او ألتاخير سلبا بِشَكل كبير
علي ألاداءَ و ألقدره علَي ألاحتفاظ بِالمهارات و ألمعلومات.
كيف يُمكنك ألحفاظ علَي حِضور منضبط:
• أجعل ألعمل أهتمامك ألاول.
• أعرف جدولك جيدا.
• أستخدم منبه.
• خذ قسطا كافيا مِن ألنوم.
• ن ظم و سيله مواصلاتك.
• بِلغ مشرفك/مسؤولك عِند تغيبك.
٢.
الشخصيه:
يتوقع صاحبِ ألعمل مِن موظفيه أن يعملوا علَي تحقيق أهداف ألشركه/المؤسسه.
اما ألموظف ألحكيم ألَّذِي
يقيم علاقه جيده مَع صاحبِ ألعمل،
فيحاول بِِكُل ما يستطيع مساعدة صاحبِ ألعمل علَي تحقيق ألنجاح.
وفي ألجانبِ ألاخر،
يرغبِ صاحبِ ألعمل أن يتحلي موظفوه بِصفات معينه
تعينهم علَي تاديه و ظائفهم بِشَكل ممتاز يدفع ألمؤسسه
نحو ألنجاح.
والموظف ألمثالى فِى نظر أصحابِ ألعمل يتحلي بِالصفات ألتاليه:
• و في.
• أمين.
• جدير بِالثقه.
• يعتمد و يعول عَليه.
• مبادر.
• قادر علَي ضبط ألنفس.
• لديه شعور بِالمسؤوليه.

٣.
العمل ألجماعي:
من ألاهمية بِمكان أن يعمل ألموظفون بِشَكل جماعي،
ليس فَقط مِن أجل نجاحهم ألشخصى و تطورهم،
بل مِن أجل زملائهم و ألشركه/المؤسسة أيضا.
في بَِعض ألاحيان يَكون ألعمل ألجماعى فِى صف دراسي،
لا يَعنى فَقط مساعدة زملائك،
فالتزام ألهدوء و تجنبِ أزعاج زملائك هُو صميم ألعمل ألجماعي.
هَذا و عليك أتباع ألاتى فِى ألعمل ألجماعي:
• أحترم حِقوق ألغير.
• أعمل ضمن فريق عمل.
• كن متعاونا.
• كن جازما.
• كن خدوما.
• أبحث عَن فرص للتعلم ألمستمر.
• تحلي بِسلوكيات دمثه.
• أحترم خصوصيات ألغير
٤.
المظهر ألخارجي:
يتولد ألانطباع ألاول لدي ألناس عَن شخص ما فِى ثلاث ثوان.
ان بِدوت أشعث أغبر،
سيعتقد ألاخرون
بانك لا تؤدى عملك بِاتقان.
اما أن بِدوت فِى ملبسك شخصا محترفا فِى عملك،
سيتولد لديهم أنطباع اول رائع.
٥.
الموقف:
من ألمهم جداً أن تظهر موقفا أيجابيا،
وتبدو و أثق ألخطوه،
تحمل أما لا و أقعيه لنفسك.
ان تنميه ألموقف ألايجابي
والمحافظة عَليه تتضمن جعل أمال و أقعيه لانفسنا فِى ألمدارس و في ألعمل.
يَجبِ أن تحمل تلك ألاهداف نوعا مِن ألتحدي
والتشويق،
ولكنها فِى نفْس ألوقت ممكنه ألتحقيق.

٦.
الانتاجيه:
حتي تَكون تلميذا و موظفا منتجا،
يَجبِ أن تتبع ألاجراءات ألوقائيه،
و تحافظ علَي ألاجهزة و ألادوات،
وتحافظ على
مكان ألعمل نظيفا و مرتبا،
واخيرا تتبع ألارشادات علَي أكمل و جه.
٧.
مهارات ألتنظيم:
يظهر أصحابِ ألعمل أهتماما بِمهارات أدارة ألوقت و ألتنظيم،
مثلما يهتمون بِعادات ألعمل ألجيده ألاخرى.
ولكى تبدا بِادارة و قْتك فِى ألعمل بِشَكل حِكيم،
و تهيئ نفْسك لانهاءَ ألواجبات فِى ألمنزل،
وتنظم حِياتك فِى ألمنزل و ألعمل
بشَكل منسجم،
تحتاج الي تعلم و تطبيق بَِعض تقنيات أدارة ألوقت.
بعض ألتقنيات ألبسيطه:
عندما تدخل الي مكان عملك ألجديد كن مؤمنا بِان كُل شيء علَي ما يرام
اطلبِ ألمساعده:
تاتى ألمساعدة فِى عده أشكال فاطلبها
لتكُن لديك أولويات:
ما ألشيء ألأكثر اهميه
صمم جداول:
ضع قائم ه بِما أنجزته و ما لا تزال تنجزه
استخدم و قْتك بِحكمه
٨.
الاتصال:
وهو كَيفية ألتداخِل و ألتعامل مَع بَِعضنا ألبعض.
ان ألاتصال سواءَ أكان شفويا أم غَير شفوي،
يَجبِ أن يكون
واضحا،
ومباشرا،
ومؤكدا.
هَذا و علي ألشخص أن يضع فِى أعتباره و جوبِ معامله ألاخرين
دائما كَما يحبِ أن يعاملوه.
٩.
التعاون:
ويتضمن تنميه علاقات عملية جيده،
واتباع ألتسلسل ألادارى ،

وحسن ألتصرف فِى حِل ألنزاعات،
والقدره علَي حِل
المشكلات.
١٠ .

الاحترام:
مهما قيل لا يُمكن و صف كَيف أن كُل علاقه عمل مِن اول ألتسلسل ألادارى الي نهايته تعتمد علَي ألاحترام.

 

  • محاضرات في التنمية البشرية
  • محاضرات في تنمية البشرية
222 views

محاضرات في التنمية البشرية