11:01 صباحًا السبت 23 فبراير، 2019






مجموعة الامراض المزمنة وعلاجها

مجموعه الامراض المزمنه و علاجها

بالصور مجموعة الامراض المزمنة وعلاجها b65a069b7d6b293a4f414d2c26ffb1c2

مرض السكر
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم): بحسب ابن ادم لقيمات يقمن صلبه. و قال: نحن قوم لا ناكل حتى نجوع و اذا اكلنا لا نشبع. و هذا منهاج لو اتبعه مريض السكر لتفادى المرض و مضاعفاته. و مرض السكر يتطلب في المقام الاول طبيبا متمرسا ليكون ملما بتفاصيل العلاج و اسباب ظهور المرض و الاحتمالات و ابعاد المرض و مضاعفاته و نوعه. لان اليه ظهور هذا المرض لا تنحصر في قله افراز الانسولين بالدم او القصور في افرازه من البنكرياس فقط . فقد يكون سبب هذا المرض عده امراض و اعراض اخرى تؤثر على نسبه السكر بالدم. فلقد كان لتطور العلاج و اساليبه و تنوع التحاليل الطبيه و الفحوصات التشخيصيه اثرها في اطاله اعمار مرضى السكر. لهذا الثقافه الطبيه حول هذا المرض المزمن مطلوبه للتعرف على المرض و كيفيه التعامل معه. لان للمريض دوره الاساسى و الفعال في علاجه و تفادى مضاعفاته. و هذا ما جعلنى اكتب هذا المقال و لاسيما وان 20 منا مصابون بهذا المرض او معرضون للاصابه به. فلقد اصبح مرض السكر و باء عالميا على الخريطه الصحيه لمنظمه الصحه العالميه حيث يصيب شخصا من بين كل6 اشخاص.فمرض السكر لا شفاء منه لانه يلازم المريض به بقيه عمره. فهو الرفيق قبل ان يكون الصديق. و كان المرض معروفا قديما.

بالصور مجموعة الامراض المزمنة وعلاجها 20160716 296

وكان ابن سينا قد شخصه منذ عشره قرون حيث كان يبخر البول السكرى ليتحول الى ما ده شرابيه لزجه او يتحول لسكر ابيض . و كان مريض السكر حتى مطلع هذا القرن يعتبر الحى الميت و انه قد حلت به لعنته بعدما حكم المرض عليه بالموت المبكر. لان علاجه لم يكن معروفا. و كان الاطفال و المراهقون عندما يصابون به تذوى اجسامهم ليموتوا بعد عده شهور .وحتى عام 1920 لم يكن الاطباء يستطيعون التفريق بين مرض البول السكرى الحلو المذاق و بين مرض السكر الكاذب الذى لا طعم للبول فيه . الا ان المرضين يتشابهان في العطش الشديد و كثره البول . و لهذا كان يصعب على الاطباء التفريق بينهما قبل ظهور التحاليل الطبيه .ومرض البول السكرى مرتبط بهورمون الانسولين الذى تفرزه غده البنكرياس الذى يعتبر سائل الحياه بالنسبه لنا و بسكر الجلوكوز و نسبته في الدم . عكس مرض السكر الكاذب الزائف فلا علاقه له بنسبه السكر بالدم و لكن اسبابه مرتبطه بهورمونات الغده النخاميه بالمخ و هورمونات الكلى . و يطلق على هذا النوع من المرض مرض البول المائى .وكان الاطباء يفرقون بينهما بغمس اصابعهم في بول المريض و يتذوقون حلاوته. فان كان حلو المذاق فهو بول سكرى وان لم يكن فهو بول ما ئى .وظل هذا متبعا حتى اكتشف محلول فهلنج الذى كان يسخن فيه البول فيعطى راسبا احمر و حسب شده الحمره يكون تركيز السكر بالبول .وكان العلاج قبل اكتشاف الانسولين عام 1921 تنظيم طعام المريض و الاقلال من تناول السكريات و النشويات التى تتكسر بالجسم و تتحول لسكر جلوكوز.

اكتشاف مذهل[عدل]

بالصور مجموعة الامراض المزمنة وعلاجها 20160715 1076
لاحظ العالم بوشاردت عام 1815 ان ثمه علاقه و ثيقه بين مرض السكر و عدم كفاءه غده البنكرياس على افراز هورمون الانسولين. و لقد قام العالمان مينوكوفسكى و جوزيف فون لتاكيد هذه العلاقه عندما اجريا تجاربهما على الكلاب بعد تخديرها و استئصال بنكرياساتها. و بعد عده ساعات من اجراء هذه العمليات ظهرت اعراض السكر عليها . فكان الكلب المريض يفرز حوالى اوقيتين سكر في بوله يوميا . كما لاحظا ارتفاعا حادا في السكر بدمائها .وقد قام العالم مينوكوفسكي بتقطيع بنكرياس لقطع . و اخذ قطعا منها و زرعها تحت جلد الكلاب التى انتزعت منها بنكرياساتهم . فوجدها تعيش بصوره عادية. و لم تظهر عليها اعراض السكر. كما و جد ان عصاره البنكرياس التى تفرز في الجهاز الهضمى لا تؤثر على نسبه السكر في الدم. فاكتشف بهذا ان البنكرياس يفرز موادا اخرى مباشره بالدم. و بهذا اكتشف هورمون الانسولين. و قام العالم لانجرهانز عام 1893 بوضع شرائح من البنكرياس تحت الميكروسكوب فلاحظ نوعين من الخلايا. احدها اشبه بعناقيد العنب و بها جزر اطلق عليها جزيرات لانجرهانز. و وجد انها تفرز موادا لها اهميتها بالنسبه للسكر في الدم. و عندما فحص بنكرياسات موتى كانوا مصابين بالسكر و جد ان بعضها غير طبيعي. و هذا ما اكد ان البنكرياس يقوم بوظيفتين هما افراز عصارات هاضمه بالامعاء الصغرى و هورمون الانسولين بالدم للقيام باستغلال السكر به.

بالصور مجموعة الامراض المزمنة وعلاجها 20160716 19

قام العالم باتنج عام 1921 باستخلاص الانسولين من بنكرياسات الكلاب حيث قطعها لقطع و خلطها بالرماد و الماء الملح ثم رشح الخليط. و اخذ المحلول و حقن به كلاب استئوصلت بنكرياساتها. فلاحظ ان معدل السكر بدمها قد انخفض و لم يصبح البول سكريا و التئمت جروحها و استعادت عافيتها و عاشت مددا اطول مما يتوقع. و بهذا امكن تحضير سائل الانسولين و لاسيما من بنكرياسات الابقار و الخنازير ليصبح منقذا للحياه لملايين البشر في العالم. و يعتبر جاليا خط الدفاع الاول و الاخير ضد مرض السكر. فالبنكرياس عباره عن غده رماديه اللون و يقع في شمال التجويف البطنى و يزن 60 جراما و طوله 12–15 سم. و يفرز الانسولين الذى ينظم كميه سكر الجلوكوز بالدم لتحويله لطاقه داخل الخلايا بالانسجه و العضلات. و يوجد بجسم الانسان حوالى 2 ملعقه صغيره من الانسولين و تظل هذه النسبه ثابتة. فلو قلت الى نصف ملعقه او تضاعفت الى 4 ملاعق صغيره يصاب الشخص بغيبوبه و يتعرض للموت.

بالصور مجموعة الامراض المزمنة وعلاجها 20160716 297

اليه الانسولين[عدل] تفرز خلايا بيتا بالبنكرياس الانسولين .وتعريفنا لمرض السكر نجده هو ارتفاع دائم للسكر في الدم و درجه ارتفاعه ترتبط مباشره بقصور في افراز الانسولين من البنكرياس او القصور في فاعليته. و عندما يصل هذا القصور الى حد شديد و حرج. فان ثمه اعراضا تظهر و من بينها كثره التبول و لاسيما باللبل و العطش الشديد مع فقدان في الوزن و الشعور بالاعياء مع بقاء الشهيه للطعام . و لو كان القصور في افراز الانسولين متوسط فان هذه الاعراض قد لا تظهر. و اذا زاد معدل السكر بالدم لدى الشخص العادى .فان خلايا بيتا التى تفرز الانسولين تزيد من كمياته لاستهلاك السكر. و عندما يستهلك و يهبط معدله بالدم تتوقف خلاى بيتا عن الافراز.

واذا زادت كميه الانسولين عن الحاجه فهذا معناه استهلاك كميات كبيره من السكر بالدم فيجوع المخ و الاعصاب التى تتغذى خلاياهما عليه و يتعرضان للتلف و المريض قد يتعرض لغيبوبه نقص سكر حاد تفضى الى موته. و عندما يكون تركيز الانسولين منخفضا بسبب عدم كفاءه البنكرياس او ان تركيزه عال و لا يقوى على استهلاك السكر فيرتفع معدل سكر الجلوكوز بالدم. فيقوم برفع قدره الدم على اجتذاب الماء من الانسجه لتخفيفه و على الكلى افراز الماء و السكر اولا باول. و هذا قد يعرض المريض الى غيبوبه قد تفضى بموته. و امتصاص خلايا الجسم للجلوكوز ليس مهمه سهله كما تبدو. لانه يعتمد على جزيئات ناقله تنقله من الدم لداخل اغشيتها لامدادها بالطاقه و لهذا يقوم الانسولين بهذه العمليه الحيوية. و هذه النواقل للجلوكوز توجد في خلايا الدم الحمراء و يقوم الانسولين بتحريكها تجاه اغشيه الخلايا. فعندما ينخفض معدل الانسولين او معدل الجلوكوز بالدم فهذه النواقل تغير اتجاهها بالدم.

ولا يعتبر الطعام المتهم الوحيد في ظهور مرض السكر. فهناك عده عوامل من بينها قله او عدم افراز الانسولين و العوامل النفسيه و العاطفيه و القلق و الخوف و الغضب و الحزن و الاسي. فهذه عوامل تساهم في ظهوره. و في هذه الحاله لا يكفى الطعام و اعطاء الانسولين في التغلب على المرض. و قد يكون سببه زياده افراز هورمون النمو. لهذا يظهر بسبب العلاج بهورمون ACTH او في المراحل النشطه لظاهره العملقه و البدينيون او الشبان الذين يعانون من مرض السكر الكيتونى .. فرغم وجود الانسولين بدمائهم الا انهم يعانون من حاله تضاد ضد مفعول الانسولين. فكلما ارتفع معدل الجلوكوز لديهم كلما افرز البنكرياس كميات كبيره للتغلب على هذا الارتفاع في السكر دون طائل مما يجهد البنكرياس و قد يتوقف عن الافراز للانسولين.

الا ان البدينين بعد التخسيس يمكنهم الاستفاده بالانسولين الطبيعى في دمائهم بشكل ملحوظ . لان هناك علاقه و ثيقه بين الجلوكوز و الاحماض الدهنيه بالدم . لان زيادتها تتدخل في عمل الانسولين . فهناك انسجه مقاومه للانسولين و هذه مرتبطه بالبدانه و ارتفاع ضغط الدم .وقد يعانى مريض السكر بخلل في التمثيل الغذائى داخل الجسم . فلعدم افراز الانسولين بكميات كافيه لاستهلاك السكر و لعدم استغلاله ينزل الجلوكوز بالبول مما يجعل الجسم يلجا الى بروتينات العضلات فيكسرها للحصول منها على الجلوكوز و الطاقه . لهذا ترتفع نسبه اليوريا بالدم و البول و يظهر على المريض النقرس. و هناك بعض العقاقير ترفع السكر بالدم كالكورتيزونات و الكافيين بالشاى و القهوه و الشيكولاته و الكولا و مدرات البول و الهورمونات الانثويه في اقراص منع الحمل.

كما توجد ادويه تخفض السكر بالدم غير الادويه المخفضه للسكر و منها الاسبرين و السلفا بكافه انواعها و الباربيتيورات. كما ان الصيام و التمارين الرياضيه و المشى كلها تخفض السكر بالدم . و وجد ان ما ده الكافايين في البن تتدخل في طريقه تغامل الجسم مع السكريات في الدم و لاسيما مرضى السكر من النوع 2حيث يقل افراز الانسولين الذى يحول السكر بالدم لطاقه اولايستطيع الانسولين العمل بالجسم .فيدون الانسولين لايمكن للسكر من دخول الخلايا. فلقد و جدت علاقه قويه بين الكافايين الذى نتناوله اثناء الوجبات و ارتفاع السكر و مستوى الانسولين لانه يقلل حساسيه الخلايا له. لهذا ينصح مريض السكر بالاقلاع عن احتساء القهوه او المشروبات التى بها كافايين كالشاى و الكاكاو و مشروبات الكولا.

ماذا ناكل؟[عدل]

بالصور مجموعة الامراض المزمنة وعلاجها 20160716 298
الطعام يتكون من كربوهيدرات نشويات و سكريات و بروتينات و دهون و فيتامينات و املاح و ماء و نفايات لا قيمه غذائيه لها. و هذه مواد اساسية. و لابد من وجودها في الطعام بنسب صحيحه للحصول على تغذيه سليمة. و توفر السكريات في الدم يجعل الجسم ليس في حاجه للدهون و البروتينات الزائدتين عن حاجته لتوليد الطاقة. فالدهون تخزن به و البروتينات الزائده تتحول الى يوريا تفرز في البول او تخزن بالجسم على هيئه دهون. فالكربوهيدرات تتكسر بالجسم لتتحول الى سكر جلوكوز و فركتوز و تمد الجسم بالطاقه و الحرارة. و البروتينات تتكسر الى احماض امينيه و تمد الجسم بالطاقه و الحراره ايضا. و تخل في تكوين بروتينات الدم و الجسم. و الدهون تمد الجسم بالطاقه و الحراره كما تقوم بتثبيت الاعضاء به كوسائد للكلى و القلب و العينين و الطحال . كما تغلف الاعصاب و عزلها كهربائيا عن بعضها او عن الانسجه الموجوده بها كما تدخل في صنع الكولسترول. و الفيتامينات مركبات كيماويه لا تغنينا عن تناول الطعام الا انها تقوم بدور اساسى في عمليه التمثيل الغذائى . كما تساهم في تحويل الدهون و البروتينات الى طاقه بالجسم. كما تساعد في تكوين العظام و الانسجة. و تعتبر احد الخطوط الدفاعيه الرئيسيه للوقايه من اعراض و مضاعفات السكر مع الحفاظ على حيويه الخلايا و الانسجه واجهزه الجسم الحيوية. و تعتبر الاملاح و العناصر كالحديد و الكالسيوم و البوتاسيوم و اليود و الفوسفور عناصر اساسيه بالجسم و تدخل في العمليات الحيويه به. و كلها توجد في الاطعمة. كما يعتبر الماء سائل الحياه لكل الكائنات الحيه و نسبته في الجسم 50-60 من حجمه. و له اهميته في تنظيم حرارته و نقل المواد الغذائيه به و افراز العرق و البول ليخلصه من النفايات . و يرطب الطعام ليسهل بلعه او الرئه لاذابه الاكسجين و ثانى اكسيد الكربون في حاله التنفس. و الجسم يحصل على الماء من الشرب او نتيجه التمثيل الغذائى بالجسم.

انواع مرض السكر[عدل] النوع الاول:المعتمد على تعاطى الانسولين[عدل] وسببه عدم افراز البنكرياس للانسولين و قد يظهر في اي عمر و 1 من المواليد مصابون به. و لا علاج له سوى تعاطى حقن الانسولين. و قد يكون سبب ظهور هذا المرض المناعه الذاتيه لوجود اجسام مضاده تتلف خلايا بيتا بالبنكرياس فلا تفرز الانسولين. او يكون بسبب العدوى بالفيروسات كما في الغده النكفيه حيث تتولد اجسام مضاده تتلف خلايا بيتا او بسبب تلف بالكلى او البنكرياس او لوجود امراض مزمنه بالكبد او بسبب اختلال جهاز المناعة. فتهاجم الخلايا الليمفاويه التائيةخلايا بيتا و تعتبرها اجساما غريبه كالبكتريا و الفيروسات فتهاجمها باستمرار و تولد اجساما مضاده لها و قد تهاجم البنكرياس نفسه او الانسولين عند افرازه.

وهذه الحاله يمكن علاجها في مراحلها المبكره بادويه لتثبيط جهاز المناعة. و قد تصاب خلايا البنكرياس بالشيخوخه المبكره او بسبب ادويه السرطان و المبيدات الحشرية. او بسبب كثره حث البنكرياس بادويه تخفيض السكر ليفرز الانسولين. ففى نهايه المطاف يلجا المريض للانسولين . و هذا النوع يمكن التعرف عليه بسهوله لعدم الاستجابه للاقراص المخفضه للسكر او الاصابه بغيبوبه فجائيه لارتفاع السكر بالدم رغم تعاطى هذه الاقراص بانتظام . و مرضى هذا النوع الاول اغلبهم تحت سن الثلاثين و هم نحاف و تتاخر لديهم فتره البلوغ و علاماته المميزة. و هذا النوع و راثي. لهذا يظهر بين 50 من المصابين به من التوائم المتشابهة.

النوع الثاني: الغير معتمد على الانسولين[عدل] وهذا النوع اكثر انتشارا و يمثل 90 من المصابين بمرض السكر. و معظم مرضاه بدينون. و يظهر عاده في مراحل متاخره من العمر و لاسيما فوق سن 40سنة. و سببه ان البنكرياس يفرز كميات قليله من الانسولين لا تكفى باستهلاك الجلوكوز في الدم و يعيده لمعدله الطبيعي. و غالبا ما يكتشف بالصدفه عند اجراء تحليل دوري. و يظهر بين البدينين المكرشين و صدورهم ممتلئه و ليس لهم خصور. و قد ينتج البنكرياس لديهم كميات كبيره من الانسولين الا ان خلايا الجسم تقاومه فيرتفع السكر بالدم و هذه الحاله قد تكون و راثيه بين بعض الاسر. و هذا النوع قد يشفى منه المريض بعد التخسيس و تناول اطعمه متوازنة. و قد يلجا المريض للاقراص المخفضه للسكر و التى تحث البنكرياس على افراز الانسولين. لكن مع مرور الوقت قد يكف البنكرياس عن افرازه و يصبح المريض محتاجا لحقن الانسولين بعدما يتحول للنوع الاول.

مرض سكر الكلي[عدل] يعتبر كثره وجود سكر الجلوكوز بالدم مدرا للبول. لهذا كثره التبول احد مظاهر مرض السكر لان الكلى لها قدره على احتجاز الجلوكوز عند حد اقصى لتعيده ثانيه للدم . و يعتبر الشخص مريضا بالسكر لو ان كميته بالدم ما بين 9 10 مول /لتر 164 180 مجم /مل .ويظهر السكر بالبول لدى 3 من الحوامل بسبب قله اعاده امتصاص الجلوكوز بالكلى . و قد يظهر مرض السكر بسبب خلل في وظائف الكلى . فتحتفظ به عند الحد الطبيعى و ما زاد تتخلص منه اولا باول و يطلق على هذه الحاله سكر البول او السكر الزائف غير السكر الكاذب .فيظهر ارتفاعا في السكر بالبول و الدم سكره طبيعي. و هناك مرض السكر المؤقت او السكر الثانوى و سببه خلل في وظائف الغدد كالغده فوق كلويه او الغده النخاميه بالمخ حيث يفرزان هورمونات مضاده للانسولين. فيرتفع السكر بالدم . و مرض السكر البرونزى و يمكن تشخيصه عن طريق صبغ خلايا الجلد باملاح الحديد و سببه وجود مرض بالبنكرياس او الكبد لهذا يرسب الحديد به و بالاحشاء كما يصيب الكبد بالتلف.

غيبوبه السكر[عدل] قد يكون نقص السكر بالدم عن المعدل الطبيعى سببه زياده جرعه الانسولين او تناول جرعات اكبر من ادويه السكر و قله تناول الطعام و اعراضه العرق الزائد و الشعور بالم الجوع مع اضطراب في الاعصاب و اضطراب في الكلام او الشلل النصفى و رعشه و زغلله في العين و تشنجات و قد تفضى الحاله للغيبوبه و الموت. بعدما يصبح معدل السكر اقل من 50 مجم مل. فنجد ان السكر ينقص كثيرا في المخ و الاعصاب. و يمكن التغلب على هذه الحاله باعطاء المريض سكريات و حقن هورمون جلوكاجون . لهذا على المسنين تقليل جرعه الانسولين و ادويه السكر. و قد يكون ارتفاع السكر بالدم سببه عدم تناول المريض جرعات دواء السكر او انه لا يستجيب اصلا للعلاج. و في ارتفاع السكر بالدم تصبح رائحه فم المريض كرائحه الثوم الاسيتون و الشعور بالغثيان و القيء و الامساك و كثره التبول و عدم القدره على الحركه و قد يدخل المريض في غيبوبه تفضى للموت. و قبل الدخول في الغيبوبه يكون كلام المريض ثقيلا و بطيئا مع الشعور بالصداع الشديد و الترنح كالسكارى و يزرق الوجه و القدمان.

علاج السكر[عدل] يعتبر علاج مرض السكر علاجا معقدا . و هناك العلاج بحقن الانسولين و الاقراص المخفضه للسكر . كما توجد تقنيه زراعه البنكرياس و قد نجحت لدى 70 90 ليصل معدل السكر الطبيعى خلال سنه من زراعته . و تعتبر عمليه جذريه لعلاج المرض. و هناك زراعه الخلايا بيتا او البنكرياس الصناعى و هو عباره عن مضخه اليه تضخ الانسولين في الغشاء البريتونى بالبطن.

الاقراص المخفضه للسكر[عدل] سلفونيل يوريا: كالدايميكرون و الدوانيل تزيد معدل الانسولين بالدم و تعطى للمرضى الذين ليس لديهم اجسام كيتونيه بالبول. و قد يصاحبها زياده في الوزن . و لا تفيد مع مرضى السكر من النوع الاول . و لا تستعمل مع الاطفال او في حاله الارتفاع الشديد في السكر او في حاله غيبوبه السكر . و يفضل اقراص جليكيدون للذين لديهم مشاكل في الكلى لانها لا تفرز عن طريقها . و من تاثيراتها الجانبيه و لاسيما في حاله الصيام خفض معدل السكر و الشعور بالاهتزاز و العرق و الارهاق و الجوع و الاضطرابات و قد تظهر بعض الحساسيه و الهرش فلا يوقف الدواء .
اقراص ميتوفورمين:(سيدوفاج . و يفضل استعمالها بواسطه مرضى السكر البدينين بعد فشل رجيم الغذاء و الرياضه في التخسيس . و تعمل على اقلال مقاومه الخلايا للانسولين و لا تقلل افراز الانسولين من البنكرياس و لا يسبب ظهور غيبوبه نقص السكر و يقلل الدهون بالدم كما يقلل انطلاق الجلوكوز من الكبد او امتصاصه من الامعاء. و اثارهالجانبيه فقدان الشهيه و الشعور بطعم معدنى بالفم و الغثيان و القيء و الام بالبطن و الاسهال . و هذه الاثار تقل مع الوقت.
ثيازوليدنونات: منها اقراص تروجليتازون التى تزيد من حساسيه الانسولين . فتساعد الانسجه و العضلات على اخذ الجلوكوز من الدم . و تقلل كميه الجلوكوز التى يصنعها الكبد من الجليكوجين و يحسن مقاومه الخلايت لانسولين . و اثاره الجانبيه ظهور انخفاض في السكر . لهذا تقلل جرعه سلفوتيل يوريا اقراص او الانسولين .
الفاجلوكوزيداز: كاقراص اكاربوز). و تقلل تاثير عمل الانزيم المسئول عن تكسير السكر و النشويات اثناء الهضم و تحويلها الى جلوكوز بمتص بالامعاء. لهذا يؤخذ قبل الاكل مباشره ليقلل امتصاص السكر من الامعاء. و لهذا تقلل جرعات ادويه السكر. و يقل مفعول دواء الاكاربوز مع تناول مدرات البول و الكورتيزونات و الاستيرويدات و الفينوباربيتيورات و ادويه الغده الدرقيه و الاستيروجينات الانثويه في حبوب منع الحمل و دواء ايزونازيد لعلاج الدرن. و دواء اكازبوز لا يمتص من الامعاء و يسبب تخمرا للسكريات في الجهاز الهضمى لبطيء هضمها … و في حاله انخفاض السكر بالدم مع تناول هذا الدواء يفضل اعطاء المريض حقن جلوكوز.
وبصفه عامه لا تستعمل الادويه المخفضه للسكر اثناء الحمل او الرضاعه او ادمان الخمور و في حالات الامراض المعديه و العمليات الجراحيه او الحساسيه ضد السلفا و مشتقاتها كما في اقراص السلفونيل يوريا او مع تناول الكورتيزونات او الاستيرويدات .

الانسولين[عدل] يعتبر فقر الانسولين او عوزه بالدم سببا مباشرا في ظهور مرض السكر. لان و ظيفته الاساسيه ادخال السكر بالخلايا و الانسجه و العضلات و المخ و الاعصاب. و يستهلك عاده السكر الزائد بالدم عن المعدل الطبيعى خلال ساعتين. و الانسولين لا يؤخذ بالفم حاليا يوجد استنشاق و لكنه يؤخذ كحقن. و يوجد منه انسولين قصير او متوسط او طويل او ممتد المفعول، و احسن مكان يمتص منه الانسولين الحقن في البطن. لان حقنه بالذراع او الفخذين مع الحركه يمتص بسرعة. و عند اخذ الانسولين يؤخذ الانسولين العادى الرائق في المحقن السرنجة او ثم يخلط بالانسولين المعكر طويل المفعول في نفس المحقن . و العكس يحول الانسولين العادى السريع مفعول الى انسولين طويل المفعول. و هناك حقن انسولين عليها ارقام 20 او40 او 100 و حدة. و هذا معناه ان كل سنتيمتر مكعب مل من السائل به 20 او 40 او 100وحدة. و بعض الزجاجات عليها 30/70. و هذا الرقم معناه ان الزجاجه تتكون من نسبة30 انسولين عادى و 70 انسولين طويل المفعول. و الانسولين عبواته 10 مل سنتيمتر مكعب). و يظل مفعول سائل الانسولين لمده شهر في درجه الحراره العاديه 25درجه مئوية . لهذا يخزن في الثلاجات و لا يخزن في الفريزر حتى لا يفقد مفعوله. و عند اخذ الجرعه لا ترج الزجاجه بل تدار بين راحتى اليد. و يوجد الانسولين الحيوانى و البشرى المهندس و راثيا. و يفضل الانسولين البشرى لانه لا يسبب حساسيه او اجساما مضاده تقلل مفعول الانسولين عكس ما يسببه الانسولين الحيواني.

تحليل السكر[عدل] تحليل البول بعد القيام من النوم صباحا ليس مؤشرا على تركيز السكر بالدم و يفضل تحليل الدم . و المرضى الذين يعالجون بالانسولين يحلل البول بصفه منتظمه للتعرف على الاجسام الكيتونيه به . لانها مؤشر ارتفاع السكر و عدم استغلاله مما يجعل الجسم يقبل على استهلاك الدهون المخزونه به وان جرعات الانسولين غير كافيه او انه لا يعمل داخل الجسم. لهذا تظهر هذه الاجسام الكيتونيه اثناء الصيام الطويل او القيء المستمر . و يجرى تحليل السكر قبل الفطار صائم او بعد العشاء بحوالى 12 ساعة. و ياخذ المريض علاجه قبل الفطار مباشره ثم يحلل الدم بعد تناول الطعام بساعتين للتعرف على مفعول الدواء. و من الاخطاء الشائعه تحليل البول بالشرائط . لانها قد تعطينا نتائج زائفه و لاسيما لو تناول الشخص العصائر او الفواكه او الكورتيزونات او فيتامين ج او الاسبرين. فقد يظهر سكر في البول رغم عدم وجوده اصلا. و اذا ظهر السكر بالبول و لم يظهر بالدم فهذا امر طبيعى و ليس معناه وجود مرض السكر.

مضاعفات المرض[عدل] تعتبر مضاعفات مرض السكر النتيجه الحتميه لهذا المرض و لاسيما لو اهمل علاجه. و مرض السكر ليس مرضا معديا و لكنه قد يكون و راثيا. و لان مريض السكر يتبول كثيرا و يعطش بشده فيقل حجم الماء في الدم بجسمه لهذا تقل الدوره الدمويه بالاطراف مع زياده الازوت اليوريا مما قد يؤدى للفشل الكلوى و المضاعفات المرضيه لمرض السكر كالجلطات حتى و لو كان يعالج منه بالانسولين او الادويه المخفضه للسكر. و على المريض مراقبه وزن الجسم و فحص قاع العين و تحليل البول كل 24ساعه للتعرف على الزلال به و بصفه دوريه يقوم بتحليل الكرياتنين و يوريا الدم و اجراء مزرعه للبول و قياس ضغط الدم و الكشف عن التهاب الاعصاب الطرفيه سواء بالقدمين و الساقين و الذراعين. كما يجرى له اختبار دوبللر للكشف على الاوعيه الدمويه بالساقين و الرقبة. و يفحص القلب و الاذن و اللثه و الصدر و الكولسترول و فحص القدمين جيدا حتى لا يصابا بعدوى بكتيريه قد تسبب الغرغرينا. و اهم مضاعفات مرض السكر التهاب الاطراف و لاسيما بالقدمين حيث يشعر المريض بعد عده سنوات من المرض بحرقان بهما. كماان كثيرين من المرضى لا يميزون الالوان و تصاب عدسه العين بالعتمه و لاسيما لدى المسنين. و قد تصاب الشبكيه بالعين بالانفصال و النزيف الدموى بعد 5-6 سنوات من المرض. و 30 يعانون من ارتفاع ضغط الدم و ظهور العجز الجنسي. و اخيرا .. يتطلب مرض السكر تعاون المريض مع نفسه و لاسيما في الدواء و ممارسه الرياضه و المشى و الطعام. مع الكشف و التحليل الدوري. و بهذا نخفف غائله المرض.

وبلا مواربه نقول .. ان الانسولين البشرى الذى نتكالب عليه و سط ازمته المستحكمه حاليا لم يعد الاختيار الاول لعلاج مرض السكر في عده بلدان كبرى ككندا و امريكا و انجلترا و المانيا و النرويج بعد اكتشاف تاثيراته الجانبيه و لاسيما تسببه في حالات مميته من موت الفراش مما جعل السلطات الصحيةهناك تعلن المحاذير على تعاطيه. كما ان العلماء مع كل اسف لايعرفون حتى الان ابعاد تاثيره على المرضي. لانه اول دواء صناعى 100%. صنع بتقنيه جينيه عكس الانسولين الحيوانى فهو طبيعى لانه خلاصه من بنكرياسات المواشى و هى على قفا من يذبح. و هذا النوع من الانسولين يحضر حاليا بتقنيه بسيطه و بنقاوه عاليه مما جعل تاثيره الجانبى لايذكر بعدما كان يسبب الحساسيه المفرطه و نشوء اجسام مضاده له . و يتميز على الانسولين البشرى ان مفعوله ابطا. و هذا ما يجعله دواء امنا . لان الانسولين البشرى المعدل و راثيا سريع المفعول مما يجعله يخفض السكر بالدم و المخ بسرعة. مما يعرض المريض لغيبوبه خفض السكر بالدم اوالموت و لاسيما اثناء النوم. فلقد ثبتوا من خلال التقارير العلميه المؤكده ان الانسولين البشرى له تاثير على شبكيه العين و زياده الدهون بالجسم و التفاعل مع جلد المريض و لاسيما بمكان الحقن و ظهور هرش و طفح جلدى و احتباس عنصر الصوديوم مما يتعارض مع مريض القلب و ارتفاع ضغط الدم . و لم �

  • جبوب الماغسيوم تسبب طفج
324 views

مجموعة الامراض المزمنة وعلاجها