5:28 صباحًا الأربعاء 22 مايو، 2019




ما هي قصة العنقاء

ما هي قصة العنقاء

صور ما هي قصة العنقاء

 

ضخم ليس بالعقاب… و قيل: سميت عنقاء لانة كان في عنقها بياض كالطوق،

 

و قال كراع: العنقاء فيما يزعمون طائر يكون عند مغرب الشمس،

 

و قال الزجاج: العنقاء المغرب طائر لم يرة احد… قال ابو عبيد: من امثال العرب طارت بهم العنقاء المغرب،

 

و لم يفسره.

 

قال ابن الكلبي: كان لاهل الرس نبى يقال له حنظلة بن صفوان،

 

و كان بارضهم جبل يقال له دمخ،

 

مصعدة في السماء ميل،

 

فكان ينتابة طائرة كاعظم ما يكون،

 

لها عنق طويل من احسن الطير،

 

فيها من كل لون،

 

و كانت تقع منقضة فكانت تنقض على الطير فتاكلها،

 

فجاعت و انقضت على صبى فذهبت به،

 

فسميت عنقاء مغربا،

 

لانها تغرب بكل ما اخذته،

 

ثم انقضت على جارية ترعرعت و ضمتها الى جناحين لها صغيرين سوي جناحيها الكبيرين،

 

ثم طارت بها،

 

فشكوا ذلك الى نبيهم،

 

فدعا عليها فسلط الله عليها افة فهلكت،

 

فضربتها العرب مثلا في اشعارها،

 

و يقال: الوت به العنقاء المغرب اي طارت به)،

 

و طارت به العنقاء.[1]

صور ما هي قصة العنقاء

وفى كتاب العين: و العنقاء: طائر لم يبق في ايدى الناس من صفتها غير اسمها.

 

و يقال بل سميت به لبياض في عنقها كالطوق.[2]

وفى معجم الامثال و الحكم: حلقت به عنقاء مغرب: مثل يضرب لما يئس منه… العنقاء: طائر عظيم معروف الاسم مجهول الجسم،

 

و اغرب: اي صار غريبا،

 

و انما وصف هذا الطائر بالمغرب لبعدة عن الناس،

 

و لم يؤنثوا صفتة لان العنقاء اسم يقع على الذكر و الانثى كالدابة و الحية،

 

و يقال: عنقاء مغرب على الصفة و مغرب على الاضافة…[3] طارت بهم العنقاء: قال الخليل:

سميت عنقاء لانة كان في عنقها بياض كالطوق،

 

و يقال: لطول في عنقها،

 

قال ابن الكلبي: كان لاهل الرس نبى يقال له: حنظلة بن صفوان،

 

و كان بارضهم جبل يقال له دمخ مصعدة في السماء ميل،

 

و كانت تنتابة طائرة كاعظم ما يكون لها عنق طويل،

 

من احسن الطير،

 

فيها من كل لون،

 

و كانت تقع منتصبة،

 

فكانت تكون على ذلك الجبل تنقض على الطير فتاكله،

 

فجاعت ذات يوم و اعوزت الطير فانقضت على صبى فذهبت به،

 

فسميت: ”عنقاء مغرب” بانها تغرب كل ما اخذتة ثم انها انقضت على جارية فضمتها الى جناحين لها صغيرين ثم طارت بها،

 

فشكوا ذلك الى نبيهم،

 

فقال: اللهم خذها،

 

و اقطع نسلها،

 

و سلط عليها افة،

 

فاصابتها صاعقة فاحترقت،

 

فضربتها العرب مثلا في اشعارها.[3]

وفى مفردات اللغة: و عنقاء مغرب وصف بذلك لانة يقال كان طيرا تناول جارية فاغرب بها،

 

يقال عنقاء مغرب و عنقاء مغرب

كل الف عام،

 

تريد العنقاء ان تولد ثانية،

 

فتترك موطنها و تسعي صوب فينيقيا و تختار نخلة شاهقة العلو لها قمة تصل الى السماء،

 

و تبنى لها عشا.

 

بعد ذلك تموت في النار،

 

و من رمادها يخرج مخلوق جديد..

 

دودة لها لون كاللبن تتحول الى شرنقة،

 

و تخرج من هذه الشرنقة عنقاء جديدة تطير عائدة الى موطنها الاصلي،

 

و تحمل كل بقايا جسدها القديم الى مذبح الشمس في هليوبوليس بمصر،

 

و يحيى شعب مصر هذا الطائر العجيب،

 

قبل ان يعود لبلدة في الشرق.

هذه هي اسطورة العنقاء كما ذكرها المؤرخ هيرودوت،

 

و اختلفت الروايات التي تسرد هذه الاسطورة،

 

و العنقاء او الفينكس هو طائر طويل العنق لذا سماة العرب “عنقاء” اما كلمة الفينكس فهي يونانية الاصل و تعني نوعا معينا من النخيل،

 

و بعض الروايات ترجع تسمية الطائر الاسطورى الى مدينة فينيقية،

 

حيث ان المصريين القدماء اخذوا الاسطورة عنهم فسموا الطائر باسم المدينة.

ونشيد الالة رع التالي حسب معتقداتهم يدعم هذه الفكرة،

 

حين يقول: “المجد له في الهيكل عندما ينهض من بيت النار.

 

الالهة كلها تحب اريجة عندما يقترب من بلاد العرب.

 

هو رب الندي عندما ياتى من ما تان.

 

ها هو يدنو بجمالة اللامع من فينيقية محفوفا بالالهة”.

 

و القدماء،

 

مع محافظتهم على الفينكس كطائر يحيا فردا و يجدد ذاتة بذاته،

 

قد ابتدعوا اساطير مختلفة لموتة و للمدة التي يحياها بين التجديد و التجدد.

بعض الروايات اشارت الى البلد السعيد في الشرق على انه في الجزيرة العربية و بالتحديد اليمن،

 

وان عمر الطائر خمسمائة عام،

 

حيث يعيش سعيدا الى ان حان وقت التغيير و التجديد،

 

حينها و بدون تردد يتجة مباشرة الى معبدالة الشمس رع في مدينة هليوبوليس،

 

و في هيكل رع،

 

ينتصب الفينكس او العنقاء رافعا جناحية الى اعلي.

 

ثم يصفق بهما تصفيقا حادا.

 

و ما هي الا لمحة حتى يلتهب الجناحان فيبدوان و كانهما مروحة من نار.

 

و من و سط الرماد الذى يتخلف يخرج طائر جديد فائق الشبة بالقديم يعود من فورة لمكانة الاصلي في بلد الشرق البعيد.

وقد ضاعت مصادر الرواية الاصلية في زمن لا يابة سوي بالحقائق و الثوابت،

 

و لكن الثابت في القصة هو وجود هذا الطائر العجيب الذى يجدد نفسة ذاتيا.

    صور لطائر الفينيق

    من هي العنقاء

    اجمل الصور لطائر العنقاء

    العنقاء المغرب

    ما معنى كلمة العنقاء

497 views

ما هي قصة العنقاء