8:52 مساءً السبت 18 نوفمبر، 2017

ما هو فضل قراءة سورة يس



ما هُو فضل قراءه سورة يس

صوره ما هو فضل قراءة سورة يس

الحمد لله
اولا
سورة يس مِن سور ألقران ألمكيه ألعظيمه ،

عدَد أياتها ثلاث و ثمانون أيه ،

فواصلها ألقصيرة لَها و قع قوى فِى ألنفوس ألمؤمنه ،

موضوعاتها ألرئيسيه هِى موضوعات ألسور ألمكيه ،

تحدثت عَن توحيد ألالوهيه و ألربوبيه و عاقبه ألمكذبين بهما ،

والقضية ألَّتِى يشتد عَليها ألتركيز فِى ألسورة هِى قضية ألبعث و ألنشور .

ثانيا
قد و ردت عده أحاديث فِى فضائل هَذه ألسورة ،

اكثرها مكذوبه موضوعه ،

وبعضها ضعيف ضعفا يسيرا ،

ولم نقف على حِديث صحيحِ مخصوص فِى فضل سورة يس .

فمما و رد مِن فضائلها و يضعفه أهل ألعلم بالحديث و إنما نسوقه هُنا للتنبيه عَليه –
أن لكُل شَيء قلبا ،

وقلب ألقران يس ،

من قراها فكإنما قرا ألقران عشر مرات
مِن قرا سورة يس فِى ليلة أصبحِ مغفورا لَه
مِن داوم على قراءتها كُل ليلة ثُم مات مات شَهيدا
مِن دخل ألمقابر فقرا سورة يس ،

خفف عنهم يومئذ ،

وكان لَه بَعدَد مِن فيها حِسنات
انظر “الموضوعات” لابن ألجوزى 2/313 ،

“الفوائد ألمجموعة ” للشوكانى 942،979 ،

وانظر للاهمية رساله ” حِديث قلب ألقران يس فِى ألميزان ،

وجمله مما روى فِى فضائلها ” لفضيله ألشيخ محمد عمرو عبد أللطيف ،

حفظه ألله .

صوره ما هو فضل قراءة سورة يس

ثالثا
ومما يرويه ألناس حِديث يس لما قرئت لَه ،

ويعنون بِه أن قراءه سورة يس يحصل معها قضاءَ ألحوائج و تسهيل ألامور ألَّتِى ينويها ألقارئ بقراءته .

والواجب ألتنبيه على بطلان نسبة هَذا ألكلام الي ألسنه ألنبويه ،

او الي أهل ألعلم مِن ألصحابه و ألتابعين و ألائمه ،

فلم يات عَن احد مِنهم مِثل هَذا ألتقرير ،

بل ينبهون على بطلان ذلِك .

يقول ألسخاوى رحمه ألله عَن هَذا ألحديث
” لا أصل لَه بهَذا أللفظ ” أنتهى .

“المقاصد ألحسنه ” 741 ،

وقال ألقاضى زكريا فِى حِاشيه ألبيضاوى موضوع .

كَما فِى “كشف ألخفاء” 2/2215)
ومثله فِى كتاب “الشذره فِى ألاحاديث ألمشتهره ” لابن طولون ألصالحى 2/1158 و فى “الاسرار ألمرفوعه ” للقارى 619 و غيرها .

وانظر رساله ألشيخ محمد عمرو ألمشار أليها ” حِديث قلب ألقران يس .
.
” ص 80 ه 1 .

ولا يجوز لاحد أن ينسب هَذا ألحديث الي ألنبى صلى ألله عَليه و سلم ،

ولا أن يتحدث بِه فِى مجالس ألناس ،

ومن يزعم أن ألتجربه تدل على صحة هَذا ألحديث ،

يقال لَه و ألتجربه و قعت مِن كثِير ممن قرا يس لقضاءَ حِاجته فلم يقضها ألله لَه ،

فلماذَا ناخذ بتجربتك و لا ناخذ بتجربه غَيرك

وما ينقله ألامام أبن كثِير فِى “تفسير ألقران ألعظيم” 3/742 عَن بَعض أهل ألعلم ” أن مِن خصائص هَذه ألسورة انها لا تقرا عِند أمر عسير ألا يسره ألله تعالى ” أنتهى .

فَهو أجتهاد مِنهم ليس عَليه دليل مِن ألكتاب او ألسنه او أقوال ألصحابه و ألتابعين ،

ومثل هَذا ألاجتهاد لا يجوز نسبته الي ألله تعالى و رسوله ،

إنما ينسب مِثل هَذا الي قائله ؛ بحيثُ يَكون صوابه لَه و خطؤه عَليه ،

ولا يجوز أن ينسب الي كتاب ألله تعالى او سنه رسوله ما نتيقن انه مِنه .

قال ألله تعالى قل إنما حِرم ربى ألفواحشَ ما ظهر مِنها و ما بطن و ألاثم و ألبغى بغير ألحق و أن تشركوا بالله ما لَم ينزل بِه سلطانا و أن تقولوا على ألله ما لا تعلمون

على أننا ننبه هُنا الي أن كثِيرا ممن تقضى لَه ألحاجات عِند دعائه ،

او قراءته لمثل ذلِك ،

إنما تقضى لَه لاجل ما قام بقلبه مِن ألاضطرار و ألفقر الي ربه ،

وصدق أللجوء أليه ،

لا لاجل ما قراه مِن دعاءَ ،

او دعا عنده مِن قبر او نحو ذلِك .

يقول شَيخ ألاسلام أبن تيميه رحمه ألله
” ثُم سَبب قضاءَ حِاجة بَعض هؤلاءَ ألداعين ألادعية ألمحرمه أن ألرجل مِنهم قَد يَكون مضطرا أضطرارا لَو دعا ألله بها مشرك عِند و ثن لاستجيب لَه ،

لصدق توجهه الي ألله ،

وان كَان تحرى ألدعاءَ عِند ألوثن شَركا ،

ولو أستجيب لَه على يد ألمتوسل بِه ،

صاحب ألقبر او غَيره لاستغاثته ،

فانه يعاقب على ذلِك و يهوى فِى ألنار ،

اذا لَم يعف ألله عنه …”
ثم يقول ” و من هُنا يغلط كثِير مِن ألناس ؛ فانهم يبلغهم أن بَعض ألاعيان مِن ألصالحين عبدوا عباده او دعوا دعاءَ ،

ووجدوا أثر تلك ألعباده و ذلِك ألدعاءَ ،

فيجعلون ذلِك دليلا على أستحسان تلك ألعباده و ألدعاءَ ،

ويجعلون ذلِك ألعمل سنه ،

كانه قَد فعله نبى ؛ و هَذا غلط لما ذكرناه ،

خصوصا إذا كَان ذلِك ألعمل إنما كَان أثره بصدق قام بقلب فاعله حِين ألفعل ،

ثم تفعله ألاتباع صورة لا صدقا ،

فيضرون بِه ؛ لانه ليس ألعمل مشروعا فيَكون لَهُم ثواب ألمتبعين ،

ولا قام بهم صدق ذلِك ألفاعل ،

الذى لعله بصدق ألطلب و صحة ألقصد يكفر عَن ألفاعل ” .

انتهى مِن أقتضاءَ ألصراط ألمستقيم 2/698،
700)

والله أعلم .

https://modo3.com/thumbs/fit630x300/1120/1410774458/%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%A1_%D8%B3%D9%88%D8%B1%D8%A9_%D9%8A%D8%B3.jpg

475 views

ما هو فضل قراءة سورة يس