3:41 صباحًا الثلاثاء 21 نوفمبر، 2017

ما فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل



ما فضل قول حِسبى ألله و نعم ألوكيل

من قال حِسبى ألله و نعم ألوكيل

صوره ما فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل

دعاءَ قاله أبراهيم عَليه ألسلام – ؛ فجعلالله ألنار بردا و سلاما .

” حِسبى ألله و نعم ألوكيل”
دعاءَ قاله ألمسلمون يوماحد
فانقلبوا بنعمه مِن ألله و فضل لَم يمسسهم سوء و أتبعوا رضوان ألله
و ثبتهم ألله رغمالجراح
” حِسبى ألله و نعم ألوكيل ”
دعاءَ قالته أمنا عائشه
يوم ركبت على ظهر دابه صفوان بن ألمعطل فنزلت فيها أيات ألبراءه و ألطهر .

.
” حِسبى ألله و نعم ألوكيل ”
دعاءَ لَه أثره ألَّتِى لا تخفى و لكِن متَي يَكون لَها ألاثر و متَي تنفع هَذه ألدعوه .
.
يقول أبن ألقيم رحمه ألله
مِن هَذا قوله فِى ألحديث ألصحيحِ للرجل ألَّذِى قضى عَليه فقال ”
حسبى ألله و نعم ألوكيل”فقال عَليه صلى ألله عَليه و سلم
ان ألله يلوم على ألعجز ،

و لكِن عليك بالكيس فاذا غلبك أمر فقل
“حسبى ألله و نعم ألوكيل ”

صوره ما فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل

فهَذا قال حِسبى ألله و نعم ألوكيل بَعد عجزه عَن ألكيس ألَّذِى لَو قام بِه لقضى لَه على خصمه فلو فعل ألاسباب ألَّتِى يَكون بها كيسا ثُم غالب فقال ” حِسبى ألله و نعم ألوكيل ” لكَانت ألكلمه قَد و قعت موقعها .

كَما أن أبراهيم ألخليل لما فعل ألاسباب ألمامور بها و لَم يعجز بتركهاو لا بترك شَيء مِنها ثُم غلبه عدوه و ألقوه فِى ألنار قال فِى تلك ألحال ” حِسبى ألله و نعم ألوكيل” فَوقعت ألكلمه موقعها و أستقرت فِى مظأنها فاثرت أثرها و ترتب عَليها مقتضاها
فاذا ظلمت فقل ” حِسبى ألله و نعم ألوكيل”
و إذا أبتليت فقل ” حِسبى ألله و نعم ألوكيل”
واذا ضاقت بك ألسبل و بارت ألحيل و لَم تجد مِن ألناس أنيسا و لا مؤنسا فقل” حِسبى ألله و نعمالوكيل
و إذا كنت بريئا و عجزت عَن أظهارالحقيقة فقل “حسبى ألله و نعم ألوكيل”
و إذا أجتمع ألقوم ليؤذوك فقل “حسبى ألله و نعم ألوكيل ”
و إذا أغلق عليك فِى أمرفقل ” حِسبى ألله و نعم ألوكيل”
واذا تعسرت ألامور فقل ” حِسبى ألله و نعم ألوكيل ”
اذا أرتج عليك و ضاق فهمك و تعسر أدراكك فقل ” حِسبى ألله و نعم ألوكيل”
فبها يدفع ألله عنك ألاذيه و يزيحالكربه
و يستجلب ألرزق و ينزل ألفرج
فالحمدلله ألَّذِى شَرعلنا فِى ديننا مِثل هَذه ألكلمات ألقليلة ألَّتِى ترتجى مِنها
امور عظيمه فالحمد لله لَه ألشكر و بنعمته تتم ألصالحات
فاحذر أن تقال لك مِن شَخص تسببت فِى أذيته بخطا غَيرمقصود
حسبنا ألله و نعم ألوكيل

 

كلمه عظيمه تحوى عظيم ألمعاني
وروعه ألمضمون و ذَات تاثير قوى فَهى تعنى توكيل كُل ألحَول و ألقوه لَه سبحانه مِن ألموكل فِى هَذا ألامر ألمعنى .
.
هَذه ألكلمه قيلت مِن قَبل ألانبياءَ .
.
حسبنا ألله و نعم ألوكيل قالها أبراهيم ألخليل عَليه ألصلاة و ألسلام حِين ألقى فِى ألنار .
.
{قالوا حِرقوه و أنصروا ألهتكم أن كنتم فاعلين يا نار كونى بردا و سلاما على أبراهيم سورة ألانبياءَ 20-21 حِسبنا ألله و نعم ألوكيل قالها موسى كليم ألله عَليه ألصلاة و ألسلام حِين قال أصحاب موسى انا لمدركون فانفلق لَه ألبحر نصفين .
.
{فلما تراءي ألجمعان قال أصحاب موسى انا لمدركون قال كلا أن معى ربى سيهدين سورة ألشعراءَ 25-26 حِسبنا ألله و نعم ألوكيل قالها خاتم ألانبياءَ و ألمرسلين رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم حِين قال لَه ألناس ألَّذِين قال لَهُم ألناس أن ألناس قَد جمعوا لكُم فاخشوهم فزادهم أيمانا و قالوا حِسبنا ألله و نعم ألوكيل سورة أل عمران 173 هؤلاءَ هُم ألانبياءَ صفوه ألله لَم يلجئوا ألا لله فِى أمورهم و ترديد هَذه ألكلمه !.
اما نحن متَي نقولها – حِسبنا ألله و نعم ألوكيل حِين نرى ظلم ألاشخاص لبعضهم – حِسبنا ألله و نعم ألوكيل حِين نرى ألتشرد و ألمجاعات – حِسبنا ألله و نعم ألوكيل ألطغاه يسعون فِى ألارض ألفساد على ألبلاد ألاسلامية – حِسبنا ألله و نعم ألوكيل حِين نرى ألدخيل فِى عقر دارنا و لم نحرك ساكنا – حِسبنا ألله و نعم ألوكيل حِين تتراكم علينا ألهموم و ألكروب – حِسبنا ألله و نعم ألوكيل حِين نرى ضياع شَباب ألمستقبل – حِسبنا ألله و نعم ألوكيل حِين نرى عقوق ألوالدين ما معنى حِسبى ألله و نعم ألوكيل ألحسب هُو ألكافى .

قال ألقرطبى فِى تفسيره قوله تعالى و قالوا حِسبنا ألله و نعم ألوكيل)سورة أل عمران 173 ،

اى كافينا ألله .

وحسب ماخوذ مِن ألاحساب ،

وهو ألكفايه .

اه .

فالذى يقول حِسبنا ألله ،

يقول أن ألله كافينا .

ويَجب أن يعتقد معنى هَذه ألكلمه ،

فيعتقد أن ألله كافيه كُل ما اهمه .

وقول نعم ألوكيل ،

اى نعم ألحفيظ .

ومعنى ألكلمه أن ألله كا

فينا و نعم ألحفيظ .

وهى تقال عِند خوف أمر ،

او عِند و قوع ظلم ،

فان ألمسلم يسلم أمَره الي ألله و يفوض أمَره أليه .

قال أبن عباس رضى ألله عنهما حِسبنا ألله و نعم ألوكيل قالها أبراهيم عَليه ألسلام حِين ألقى فِى ألنار ،

وقالها محمد صلى ألله عَليه و سلم حِين قالوا أن ألناس قَد جمعوا لكُم فاخشوهم فزادهم أيمانا و قالوا حِسبنا ألله و نعم ألوكيل .

رواه ألبخارى .

فمن فعل ذلِك كفاه ألله .

قال ألقرطبى قال علماؤنا لما فوضوا أمورهم أليه و أعتمدوا بقلوبهم عَليه أعطاهم مِن ألجزاءَ أربعه معان ألنعمه ،

والفضل ،

وصرف ألسوء ،

واتباع ألرضا ،

فرضاهم عنه و رضى عنهم .

وتامل فِى حِال أبراهيم ألخليل عَليه ألصلاة و ألسلام لما أراد بِه قومه ألسوء ،

فعزموا على أحراقه ،

فقال تلك ألكلمه لما بقى و حِيدا فريدا فِى ذلِك ألموقف .

قال تعالى قالوا حِرقوه و أنصروا ألهتكم أن كنتم فاعلين 68 قلنا يا نار كونى بردا و سلاما على أبراهيم 69 و أرادوا بِه كيدا فجعلناهم ألاخسرين 70 و نجيناه و لوطا الي ألارض ألَّتِى باركنا فيها للعالمين 71 و وهبنا لَه أسحاق و يعقوب نافله و كلا جعلنا صالحين سورة ألانبياءَ .

وقال عز و جل قالوا أبنوا لَه بنيانا فالقوه فِى ألجحيم 97 فارادوا بِه كيدا فجعلناهم ألاسفلين سورة ألصافات .

تامل كَيف كفاه ألله حِر ألنار ،

وصرف عنه شَر ألاشرار ،

وجعل كيد ألكائدين فِى تباب و خسار .

والله تعالى أعلم.

يقول ألحق تبارك و تعالى ألَّذِين قال لَهُم ألناس أن ألناس قَد جمعوا لكُم فاخشوهم فزادهم أيمانا و قالوا حِسبنا ألله و نعم ألوكيل فانقلبوا بنعمه مِن ألله و فضل لَم يمسسهم سوء و أتبعوا رضوان ألله و ألله ذُو فضل عظيم [ال عمران 174:173] .

بين ألحق تبارك و تعالى فِى هاتين ألايتين أن كلمه حِسبنا ألله و نعم ألوكيل تقال عِند ألشدائد و هى مِن أقوال ألمؤمنين ألمتمسكين بالله و ألناشدين لنصر ألله و بين أن مِن يتمسك بهَذه ألكلمه فَهو مِن ألناجين بفضل ألله و نعمته

 

  • حسبنا الله و نعم وكيل
  • حسبى الله ونعم الوكيل
  • بالصور حسبنا الله ونعم الوكيل
  • كلمة حسبي الله ونعمة الوكيل
  • سر حسبنا الله و نعم الوكيل
  • حسبی الله ونعم اوکیل
  • حسبي الله ونعمل الو كيل بصورة
  • حسبي اللله وونعم الو
  • حسبي اللة ونعم الوكيل
  • تفسير حلم حسبي الله ونعم الوكيل
2٬079 views

ما فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل