4:47 صباحًا الأربعاء 13 ديسمبر، 2017

ماهي فوائد البصل



ماهِى فوائد ألبصل

صوره ماهي فوائد البصل

البصل: مضاد حِيوى يحافظ على سلامة ألقلب
نتحدث عَن “البصل” و هو:
من نفْس جنس ألثوم
(Allium و لايخلو منزل مِن و جود ألبصل فيه و لاتحلو كثِير مِن ألاكلات ألا بوجود ألبصل.
لقد عرف ألفراعنه ألبصل فِى مصر و قدسوه و خلدوا أسمه فِى كتابات على جدران ألاهرامات و ألمعابد و أوراق ألبردى و كانوا يضعونه فِى توابيت ألموتى مَع ألجثث ألمحنطه لاعتقادهم انه يساعد ألميت على ألتنفس عندما تعود أليه ألحيآة .

وذكر أطباءَ ألفراعنه ألبصل فِى قوائم ألاغذيه ألمقوية ألَّتِى كَانت توزع على ألعمال ألَّذِين أشتغلوا فِى بناءَ ألاهرامات،
كَما و صفوه مغذيا و مشهيا و مدرا للبول.
وقد قدسه ايضا أليونانيون و وصفة أطباؤهم لعده أمراض و نسجت ألاعتقادات ألقديمة حِوله خرافات كثِيرة مِنها أن ألقشور ألرفيعه ألَّتِى تحيط بالبصل تقدم تنبؤات رصديه عَن ألطقس فاذا كَانت عديده و رقيقه و شَفافه كَان ألشتاءَ قاسيا.
ويروى بَعض مؤرخى ألقاره ألامريكية أن ألهنود ألحمر عرفوا ألبصل و تداولوا إستعماله و أطلقوا عَليه أسم “شيكاغو” و سميت مدينه “شيكاغو” باسم ألبصل،
ومعنى شَيكاغو: ألقوه و ألعظمه .

صوره ماهي فوائد البصل

(السموم)

وقد أشاد علماءَ ألطب ألقديم بفوائد ألبصل،
فقالوا أن أكله نيئا او مطبوخا ينفع مِن ضرر ألمياه ألملوثه و يحمر ألوجه و يدفع ضرر ألسموم و يقوى ألمعده و يهيج ألباه،
ويلطف ألبلغم،
ويفَتحِ ألسدد و يلين ألمعده و يشفى مِن داءَ ألثعلبه دلكا و ألمشوى مِنه صالحِ للسعال و خشونه ألصدر،
وينفع و جع أ لظهر و ألورك،
وماؤه إذا أكتحل بِه مَع ألعسل نفع مِن ضعف ألبصر و ألماءَ ألنازل فِى ألعين،
واذا قطر فِى ألاذن نفع مِن ثقل ألسمع و ألطنين و سيلان ألقيح.
وذكر عنه داود ألانطاكى “انه يفَتحِ ألسدد و يقوى ألشهويه خصوصا ألمطبوخ مَع أللحم،
ويذهب أليرقان،
ويدر ألبول و ألحيض و يفتت ألحصى”.
وقال ألرازى “اذا خلل ألبصل قلت حِرافته و قوى ألمعده و ألبصل ألمخلل فاتق ألشهوة جدا”.
وقال أبن ألبيطار “البصل فائق لشهوة أ لطعام ملطف و معطس،
ملين للبطن،
اذا طبخ كَان أقدر أدرارا للبول،
يزيد فِى ألباه أن أكل ألبصل مسلوقا بالماء،
والجور ألمشوى و ألجبن ألمقلى تقطع رائحه ألصل مِن ألفم.

ماهِى ألمحتويات ألكيميائيه للبصل؟
يحتَوى على نفْس ألمادة ألَّتِى يحتويها ألثوم و هى أ للينز و كذلِك متعدده ألسكاكر و مواد سكريه و من اهمها ألسكروز و فلافونيدات و ستيرودات صابونيه و مواد معدنيه مِن اهمها ألكالسيوم و ألفوسفور و ألحديد و ألكبريت و فيتامين أ،ج و مركب ألجلوكوزين ألَّتِى تحدد نسبة ألسكر فِى ألدم و هى تعادل ألانسولين فِى مفعوله.
فوائد ألبصل ألطبيه
للبصل فوائد لاتحصى و من اهمها ما أثبتته ألتجارب ألَّتِى أجريت على ألبصل فِى كليه فكتوريا و جامعة نيوكاسل فِى بريطانيا و ألَّتِى تقول أن أكل ألبصل طازجا او مطهوا بالزيت او ألسمن او مشويا يقلل مِن نسبة ألاصابة بجلطه ألدم فقد أجريت ألتجارب ألاكلنيكيه على 22مريضا تتراوحِ أعمارهم بَين 78.19سنه ،

وكان يقدم لَهُم مَع طعام ألافطار 60جراما مِن أ لبصل بصور مختلفة و كَانت ألنتيجة حِصولهم على مناعه ضد ألاصابة بالجلطات و كانوا يجرون باستمرار تحاليل على عينات مِن دماءَ ألمرضى و قد تبين أن ألعامل ألموجود فِى تركيب ألبصل و ألذى يمنع ألجلطه و يقلل مِن نسبة ألاصابة بها لايتاثر بالحراره و لايذوب فِى ألماء.

(مطهر للفم)

ولقد أثبتت بَعض ألدراسات انه يُمكن أستخدامه فِى تطهير ألفم حِيثُ مضغ ألبصل او أ لثوم لمدة 3دقائق تعد كافيه لقتل كُل ألجراثيم ألموجوده بالفم.
وقد ثبت ايضا أن أستنشاق بخار ألبصل او أكله يؤدى الي نفاذ ألزيت ألطيار ألكبريتى ألموجود فيه الي دم ألانسان مما يؤدى الي أباده ألجراثيم ألمسببه للامراض و بذلِك يُمكن أستخدام ألبصل فِى علاج أمراض ألجهاز ألتنفسى ألناتجه مِن ألاصابة بالجراثيم مِثل ألتهاب ألانف ألحاد و كذلِك ألتهابات ألحلق و ألقصبه ألهوائيه و ألشعب ألهوائيه مِثل ألنزلات ألشعبية .

(التجلط)
كَما أن ألدراسات أثبتت أن ألبصل يمنع ألتجلط فِى شَرايين ألقلب و لذلِك فانه يعتبر مِن ألادويه ألوقائيه ألهامه للمحافظة على سلامة ألقلب و منع حِدوث ألازمات و ألذبحه ألصدريه و لعل هَذا يكشف لنا سر قله حِدوث أصابة ألفلاحين ألمصريين بالذبحات ألصدريه نتيجة تناولهم ألبصل بكميات كبيرة فِى طعامهم و بصورة يومية .

(السكر)
وكذلِك أثبتت ألدراسات ألعلميه أن أ لبصل يخفف ألسكر لدى مرضى ألسكرى فقد و جد أن ألبصل يحتَوى على مادة ألجلوكوزين و هى مادة شَبيهه بهرمون ألانسولين،
ولها مفعول مماثل او قريب مِن مفعول ألانسولين حِيثُ تساعد على تخفيف نسبة ألسكر فِى ألدم.
كَما أثبتت ألدراسات أن ألبصل يستعمل فِى علاج نوبات ألربو حِيثُ يستعمل عصير ألبصل بمقدار ملعقة صغيرة ممزوجه مَع ملعقة مِن ألعسل كُل ثلاث ساعات حِيثُ أن للبصل قدره فائقه على طرد ألبلغم مِن ألشعب ألهوائيه و ألَّتِى تسَبب ضيق هَذه ألشعب مما ينتج عنه ألصعوبه فِى ألتنفس و حِدوث أزمات ألربو.

(السرطان)
اما فيما يتعلق بالسرطان فقد حِقن ألطبيب ألفرنسى جورج لاكوفسكى بمصل ألبصل كثِيرا مِن ألمرضى لاسيما مرض ألسرطان فحصل على نتائج طيبه و يمكن عمل حِقنه شَرجيه تعمل مِن عصير ألبصل ألمستخرج بالضغط لتحقيق ذلك.

(الزكام)
واثبتت ألتجارب ايضا نجاحِ ألبصل فِى علاج ألزكام و ألانفلونزا و ذلِك بعمل شَراب مِن ألبصل حِيثُ تقطع ألبصله الي حِلقات و توضع فِى طبق ثُم يضاف أليها ألسكر و تترك لمدة 24ساعة حِتّي يتِم ألترشيحِ ثُم يؤخذ مِن 2الى 5ملاعق مِن هَذا ألرشاحه يوميا.

(نقص ألشهيه
لقد و أفق دستور ألادويه ألالمانى رسميا على أستخدام ألبصل لعلاج نقص ألشهيه و تصلب ألشرايين و لعلاج مشاكل سوء ألهضم.
ولعلاج ألحمى و ألبرد و لعلاج ألحكه و ألتهاب ألشعب ألهوائيه و لعلاج ضغط ألدم ألمرتفع و لعلاج ألالتهابات ألجرثوميه و ألتهابات ألفم و ألحنجره .

(الدمامل)
والبصل و ألثوم على حِد سواء

الثوم

قال تعالى:{واذ قلتم يا موسى لَن نصبر على طعام و أحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت ألارض مِن بقلها و قثائها و فومها و عدسها و بصلها [البقره 61] وللتخلص مِن رائحه ألثوم بَعد تناوله تؤكل ،

او يمضغ و رق نعناع او يستحلب قرنفل..
وكلما كَان قديم ألتخزين كَانت فاعليته أقوى..
اى بَعد جفاف أوراقه تماما.
او تناول كبسولات تباع فِى ألصيدليات تَحْتوى عاى خلاصه ألثوم بِدون رائحه
الامراض ألَّتِى يعالجها ألثوم
ترياق ألسموم:
تهرس خمسه فصوص ثوم،
وتخلط بفنجان عسل مذاب فِى مغلى ألحبه ألسوداءَ و يشرب ذلِك فورا و يكرر صباحا و مساء،
بعد ذلِك يتِم ألشفاءَ باذن ألله تعالى.
ويدهن بزيت ألثوم مكان ألالم أن كَان مِن سم ثعبان،
او للمعده مِن ألخارِج أن كَان سما مشروبا.
مطهر للمعده
يبلع على ألريق فص ثوم مقطع،
ويشرب بَعده كوب مِن ألشمر ألمحلى بعسل ألنحل،
ويكرر يوميا لمدة أسبوع.
مذيب للكسترول و مانع مِن ألجلطه
اثناءَ تناولك لطعام ألغداءَ يوميا ضَع فِى ألسلطة قدر فصين مهروسين و تناولهما مَع ألسلطة يوميا..
ويا حِبذا لَو داومت على ذلِك و كأنها مِن خضراوات ألسلطة أليومية مَع بقيه ألطعام.
والثوم علاج فعال لضغط ألدم..
ولكن بَعد أنضباطه يتوقف عنه لكيلا يخفض ألضغط،
والذى لديه أنخفاض فِى ألضغط لا يستعمل ألثوم بقدر ألامكان.
مدر للبول و مطهر للمجارى ألبوليه
يغلى ألشعير غليا جيدا و بعد أن يبرد يخلط فيه 3 فصوص ثوم مهروسه ،

ويشرب ذلِك على ألريق يوميا مَع ألاكثار بَعد ذلِك مِن شَرب عصير ألليمون و ألسوائل،
واحذر ألسوائل ألغازية .

يقضى على ألاميبا و ألدوسنتاريا:
تؤخذ حِبه بَعد تقطيعها يوميا عقب كُل و جبه لمدة أسبوع،
فانه يقضى على ألاميبا،
ويا حِبذا لَو شَرب ألمريض ملعقة زيت زيتون بَعد ذلك.
لسوء ألهضم و ألغازات و ألمغص:
يشرب عصير كمثرى مخلوط فيه ثلاثه فصوص مِن ألثوم قَبل ألنوم يوميا،
او فِى و قْت ألمغص مَع دهان ألبطن بزيت ألثوم ألمخلوط بزيت ألزيتون.
لعلاج ألتيفود:
تقطع خمسه فصوص مِن ألثوم و خلط فِى لبن ساخن محلى بعسل ألنحل و يشرب قَبل ألنوم مَع دهان ألعمود ألفقرى للمريض و ألاطراف بزيت ألثوم ألممزوج فِى زيت ألزيتون،
وفى ألصباحِ يستنشق بخار ألثوم لمدة خمس دقائق.
للقروحِ ألمتعفنه
يدق ألثوم حِتّي يصبحِ كالمرهم و يضمد بِه على ألجرحِ حِتّي و أن كَان هَذا مؤلما..
ولكن ذلِك يمنع بفضل ألله ألغرغرينا ألَّتِى قَد تؤدى الي بتر ألعضو و ألعياذ بالله تعالى.
كذلِك يُمكن تطهير ألجروحِ بمزج ألثوم ألمهروس فِى ماءَ دافئ و ينظف بذلِك ألماءَ ألجرحِ فيقتل كُل ألميكروبات و ألجراثيم.
الدفتريا:
يمضغ فص ثوم كاللبان دون بلع لمدة ثلاث دقائق ثُم يبلع،
وذلِك بَعد كُل و جبه يوميا..
ويستنشق بَعد ذلِك بخار ألثوم ألمغلى فِى ماءَ لمدة ثلاث او خمس دقائق مَع ألحذر أن تتعرض للبرد.
للثعلبه
تؤخذ عجينه ألثوم و يعجن فيها قدر ملعقة صغيرة مِن ألبارود حِتّي يَكون كالمرهم ألاسود،
ثم تشرط ألثعلبه بشفره معقمه حِتّي يبدو ألدم ثُم يوضع ألمرهم و يضمد فَوقه،
لا تكرر هَذه ألعملية اكثر مِن خمسه أيام متواليه حِتّي تموت ألثعلبه و ينمو ألشعر مِن جديد مجرب).
اقوى علاج للروماتيزم:
يدق راس ألثوم بَعد تقشيره ثُم يعجن فِى عسل نحل مَع ملعقة حِلبه ناعمه حِتّي يصبحِ كالدهان بَعد خلطه معا،
ثم توضع لبخه على موضع ألروماتيزم مِن ألمساءَ حِتّي ألصباح..
مَره .
.
مرتان..
ينتهى تماما ألروماتيزم باذن ألله تعالى.
للاعصاب:
يقطع فص ثوم و يبلع مَع لبن ساخن عَليه قطرات مِن ألعنبر على ألريق يوميا،
فانه يقوى ألاعصاب و يهدئها تماما.
للصمم:
تدق سبعه فصوص مِن ألثوم ثُم توضع فِى زيت ألزيتون و تسخن على نار هادئه ،

وبعد أن تفتر قلِيلا يقطر فِى ألاذن قَبل ألنوم مَع سدها بَعد ذلِك بقطعة قطن تنزع صباحا،
وتكرر هَذه ألعملية يوما بَعد يوم،
وليس كُل يوم.
للقضاءَ على فيروس ألانفلونزا:
يشرب عصير ألبرتقال و ألليمون ألمضروب فِى سبعه فصوص ثوم،
يشرب ذلِك ألعصير على ألريق يوميا مَع أستنشاق بخار ألثوم ألمغلى قَبل ألنوم..
بعد مَره او مرتين مِن ذلِك ألعلاج ألعجيب..
سوفَ تنتهى ألانفلونزا باذن ألله ألشافي.
للزكام و ألرشح:
بلع فص ثوم بَعد كُل أكله مَع شَرب عصير ألثوم بالليمون مَع أستنشاق بخار ألثوم فانه عجيب فِى علاج أمراض ألبرد عامة .

للسرطان:
تُوجد فِى ألثوم مادة ألالبين و هى مضاده للسرطان،
ولذا فانى أنصحِ كُل مرضى ألسرطان بالاكثار مِن أكل ألثوم و ألجزر باستمرار،
ولسوفَ يجد ألمريض نتيجة عجيبة و شَفاءَ عاجلا برحمه ألله و حِوله و قوته أن شَاءَ ألله.
للسعال ألديكي:
تقطع فصوص ألثوم قدر حِفنه يد،
وتلقى فِى ماءَ مَع قلِيل مِن ألملحِ ليزداد ألبخار،
ويستنشق ألبخار على بَعد..
وذلِك يَكون قَبل ألنوم لتتم ألتدفئه حِتّي ألصباحِ و يتكرر ذلِك كُل مساءَ لمدة أسبوع.
للسل ألرئوي:
يؤخذ كُل صباحِ ثلاثه فصوص مِن ألثوم،
وتهرس فِى قطعة خبز و تؤكل على ألريق،
وفى ألمساءَ يستنشق بخار ألثوم كوصفة ألسعال ألديكي،
ويستمر ذلِك لمدة شَهر.
للكوليرا:
للوقايه مِن ألكوليرا عِند أنتشارها أعاذنا ألله تعالى مِنها و ألمسلمين تؤخذ ملعقة معجون مِن ألثوم بَعد خلطه بالعسل عِند كُل أكله ،

فأنها أقوى و أنجع مِن ألامصال،
وفى كُل حِالات ألاوبئه ألمعديه فانه يفيد.
لطرد ألديدان:
تدق ثلاث حِبات ثوم و توضع فِى حِليب و تشرب بِدون سكر مساءَ قَبل ألنوم،
وفى ألصباحِ تؤخذ شَربه خروع و تكرر مِن حِين لاخر فأنها تقى ألمعده مِن ألطفيليات.
للجرب:
تؤخذ خمسه رؤوس ثوم،
وتفرم،
ثم تعجن فِى شَحم ألغنم او ألبقر او ألجاموس،
ويدهن بِه مكان ألجرب مِن ألمساءَ الي ألصباحِ أثر حِمام ساخن مَع ألاستمرار تباعا لمدة أسبوع،
فانه ينقى ألجسم تماما.
لتفتيت ألحصوه
يؤخذ عصير ليمون و زيت زيتون “وحفنه بقدونس أوراق مقطعة مِن كُل و أحد مِن ألثلاثه قدر فنجان،
ومن ألثوم نصف فنجان مهروس و يخلط ذلِك معا،
وتؤخذ مِنه ملعقة قَبل ألنوم يوميا،
ويعقبها شَرب كميه مِن ألماء.
للقشره
تدق ثلاثه رؤوس ثوم حِتّي تَكون كالعجين،
ثم تعجن فِى خل تفاحِ و تعبا فِى قاروره زجاجيه و تترك لمدة أسبوع فِى ألشمس ثُم يدهن بَعد ذلِك ألراس مَع ألتدليك لمدة أسبوع فسوفَ يقضى ذلِك على ألقشره و يؤدى الي نعومه ألشعر ايضا مَع ملاحظه ألدهن بزيت ألزيتون بَعد ذلِك اى بَعد ألاسبوع.
لتقوية ألذاكره و منشط عام:
تضرب ثلاثه فصوص مِن ألثوم فِى ألخلاط مَع ثلاث حِبات طماطم و قليل مِن ألملح،
ويشرب كعصير مِثلج فِى اى و قْت فانه مقو للنشاط ألعقلى و ألجسدي.
لتقوية أللثه و منع تساقط ألاسنان:
تفرم كميه مِن فصوص ألثوم ألمقشوره و يدلك مِنها أللثه بالاصبع ألسبابه ثُم يتمضمض بماءَ مغلى فيه بقدونس لاصلاحِ رائحه ألفم بَعد ذلِك مَع إستعمال أللبان او ألنعناع.
لتقوية ألقدره ألجنسية
يؤخذ ألثوم و يهرس ثُم يسوى فِى زيت زيتون على نار هادئه حِتّي يصفر ثُم يعبا فِى قاروره صغيرة ،

وعِند ألحاجة يدهن بِه جذر ألاحليل ألعانه بمساج دائرى و لا يغسل ألا بَعد ساعة ،

مع و جوب ألالتزام بالاداب ألاسلامية ألمذكوره فِى باب ألحبه ألسوداءَ لنفس ألغرض.
للصداع:
يدهن بقليل مِن زيت ألثوم مكان ألصداع فانه يزول و كانه لَم يكن،
مع أخذ فص مقطع فِى قلِيل مِن ألماءَ يبلع لكى يقضى على أسباب ألصداع أن كَانت مِن ألمعده ،

ثم تغسل ألراس فتزول رائحه ألثوم مَع ألام ألصداع باذن ألله تعالى.
للدوخه
عجه ألبيض بالثوم و بزيت ألزيتون تقضى على ألدوخه تماما،
وتؤكل ثلاث مرات فِى ثلاثه أيام متتابعات و هى كالعجه ألعاديه تماما،
ولكن يكتفى عَن ألبصل بالثوم مَع قلِيل مِن ألملحِ و ألبهارات.
مسكن لالام ألاسنان:
يوضع نصف فص ثوم على مكان ألالم،
ويصبر ألمريض عَليه قلِيلا فسرعان ما يضيع ألالم تماما باذن ألله تعالى،
فان كَان ألالم فِى ألفك كله فيوضع فص ألثوم داخِل صيوان ألاذن جهه ألفك ألموجوع.
لبناءَ ألعضلات و ألقوه
يؤخذ كُل يوم على ألريق كوب كبير مِن حِليب ألنوق ألمذاب فيه فص او فصين مِن ألثوم ألمفروم،
ولمدة شَهر على ألتوالى و يتوقف فتره شَهر ثُم يعود،
وهكذا فإن ذلِك يبنى جسدا قويا و لو كَان صاحبه مسنا قَد بلغ مِن ألكبر عتيا.
لتصلب ألشرايين و ضغط ألدم:
يدق ألثوم و يلقى فِى زيت زيتون مغطى فِى ألشمس لمدة أربعين يوما،
ثم تؤخذ مِنه ملعقة على ألريق يوميا لمدة أربعين يوما أخرى.
للوقايه مِن ألطاعون و ألايدز:
اعظم درع يرد ألامراض و ألاوبئه هُو تقوى ألله عز و جل أولا و أخيرا و سبحان ألله..
اتباعا للاسباب و للوقايه .
.
عليك بعصير ألثوم و ذلِك بخلط ثلاثه فصوص فِى كوب مِن ألعسل يوميا مخلوطا بالماء،
مع تقواك لله عز و جل ستَكون دوما فِى مَنعه و حِصانه .

للعيون:
يمضغ و رق ألثوم فَقط ثُم يوضع على ألعين صباحا و مساءَ فانه يشفى حِتّي ألرمد باذن ألله تعالى..
ولا شَافى ألا ألله.
من كتاب معجزات ألشفاء
علميا ألثوم يقيك مِن ألزكام

تثبت ألعلماءَ أخيرا،
وبالدليل ألعلمي،
من فوائد ألثوم فِى مكافحه نزلات ألبرد ألشائعه .

فقد تبين لَهُم أن ألناس ألَّذِين يتناولون يوميا أقراص او حِبوب مِن مستخلصات ألثوم،
والَّتِى تباع فِى ألصيدليات و ألمحلات،
هم اقل عرضه للاصابة بنزلات ألبرد،
او ألزكام،
الشائعه بنحو ألضعف.
وتكمن اهمية ألكشف ألعلمى ألجديد فِى انه يبرهن لاول مَره بالدليل ألعلمى ما يعرفه ألناس منذُ ألقديم عَن مزايا و قدرات ألثوم ألمتعدده فِى مكافحه ألامراض و أعراضها.
لكن ألعلماءَ يقولون،
كَما هِى تقاليدهم فِى ألحرص و ألتاكد،
ان مزيدا مِن ألتجارب ضرورية للوقوف بشَكل لا يقبل ألشك على فوائد ألثوم فِى مكافحه عدَد مِن ألامراض او ألوقايه مِنها،
ومِنها ألزكام ألشائع.
والسر فِى قوه ألثوم هُو مادة تدخل فِى تكوينه تعرف باسم ألاسين،
وهى ألمادة ألبيولوجيه ألرئيسيه ألَّتِى تنتجها نبته ألثوم،
ولها ألقدره على خفض معدل ألاصابة بالزكام ألشائع بنسبة تزيد على ألنصف.

198 views

ماهي فوائد البصل