5:08 صباحًا الجمعة 24 مايو، 2019




ماهي الاعاقه السمعيه وما اسبابها

ماهي الاعاقة السمعية و ما اسبابها

صور ماهي الاعاقه السمعيه وما اسبابها

تعريف[عدل] الاعاقة السمعية هي المشكلات التي تحول دون ان يقوم الجهاز السمعي عند الفرد بوظائفه،

 

او تقلل من قدرة الفرد على سماع الاصوات المختلفة،

 

و تتراوح الاعاقة السمعية في شدتها من الدرجات البسيطة و المتوسطة التي ينتج عنها ضعف سمعي الى الدرجات الشديدة جدا و التي ينتج عنها صمم.(يوسف القريوتي و اخرون ,2001 102 ت
تصنيفات[عدل] التصنيف تبعا للسن الذى حدثت فيه الاعاقة[عدل] ويعد السن الذى حدثت فيه الاعاقة من المتغيرات الهامة في تحديد الاثار الناجمة عن الاعاقة السمعية،

 

و التطبيقات التربوية المتعلقة بها،

 

فالطفل الذى يصاب بالصمم منذ الولادة لاتتاح له فرصة التعرض لخبرة لغوية،

 

او لخبرة الاصوات المختلفة في البيئة،

 

بينما اذا حدثت الاصابة عند عمر سنتين او ثلاثة سنوات فان الطفل يكون قد خبر الاصوات و تعلم الكلام،

 

و هذا يجعل امكاناتة و احتياجاتة في مجال تعلم التواصل مختلفة عن الحالة الاولى،

 

و لا ينطبق ذلك على الاعاقة السمعية البسيطة،

 

و تصنف الاعاقة السمعية تبعا لمرحلة النمو اللغوي الى

صور ماهي الاعاقه السمعيه وما اسبابها
1 الصمم ما قبل اللغوي Pre lingual Deafness و يشير الى حالات الصمم التي تحدث منذ الولادة او في مرحلة سابقة على تطور اللغة و الكلام عند الطفل،

 

و يعتقد ان سن 3 سنوات هو السن الفاصل.
2 الصمم بعد اللغوي Poslingual Deafness و يشير الى حالات الصمم التي تحدث بعد حيث يكون الطفل قد اكتسب مهارة الكلام و اللغة.
التصنيف تبعا للاعاقة السمعية[عدل] يقوم هذا التصنيف على تحديد الجزء المصاب من الجهاز السمعي المسبب للاعاقة السمعية،

 

و على الرغم من ان هذا التصنيف ذو علاقة فسيولوجيا السمع و يبدو ضمن الاختصاص الطبى،

 

فان معرفة المعلم لطبيعة الاعاقة السمعية له اهمية في تخطيط البرنامج التربوى.

 

و تقسم الاعاقة السمعية و فقا لذلك الى ثلاثة اشكال
1 الفقدان السمعى التوصيلى Conductive Hearing loss و يشير الى الاعاقة السمعية الناتجة عن خلل في الاذن الخارجية او الاذن الوسطي على نحو يحول دون و صول الموجات الصوتية بشكل طبيعي الى الاذن الداخلية،

 

و عليه فان المصاب يجد صعوبة في سماع الاصوات المنخفضة،

 

بينما يواجة صعوبة اقل في سماع الاصوات المرتفعة،

 

و بوجة عام فان الفقدان السمعي الناتج لا يتجاوز 60 ديسبل.


2 الفقدان السمعى الحس عصبى Sensorineural Hearingloss و يشير الى الاعاقة السمعية الناجمة عن خلل في الاذن الداخلية او العصب السمعى،

 

فعلى الرغم من ان موجات الصوت تصل الى الاذن الداخلية الا ان تحويلها الى شحنات كهربائية داخل القوقعة قد لا يتم على نحو ملائم،

 

اوان الخلل يقع في العصب السمعي فلا يتم نقلها الى الدماغ بشكل تام..

 

و الفقدان السمعي الحسى عصبى لا يؤثر فقط على القدرة على سماع الاصوات بل و على فهمها ايضا،

 

فالاصوات المسموعة تتعرض الى تشوية يحول دون فهمها،

 

و في معظم الاحيان يعاني المصاب من عجز في سماع النغمات العالية.

 

و الحالات التي تتجاوز 70 ديسبل هي في العادة حالات فقدان سمعي حس عصبي كما ان استفادة المصاب من السماعات او تكبير الصوت قليلة.
3 الفقدان السمعى المختلط Mixed Hearing loss و يجمع هذا الشكل بين الاعاقة السمعية التوصيلية و الاعاقة السمعية الحس عصبية..

 

و لذلك يجب تحديد نوع و طبيعة الاعاقة السمعية لما لذلك من انعكاسات على العملية التربوية.

 

الفقدان السمعي المركزي و تحدث في حالة وجود خلل يحول دون تحويل الصوت من جذع الدماغ الى المنطقة السمعية في الدماغ،

 

او عندما يصاب الجزء المسئول عن السمع في الدماغ،

 

و يعود سبب هذه الاصابة الى الاورام او الجلطات الدماغية او الى عوامل و لادية او مكتسبة.

 

(يوسف القريوتي و اخرون, 2001 103 – 107).
المظاهر العامة للاعاقة السمعية يسهل على المعلم اكتشاف حالات الصمم،

 

الا انه في كثير من الاحيان ليس من السهل الكشف عن حالات الضعف السمعي البسيطة،

 

و فيما يلي قائمة ببعض الاعراض التي يمكن ان تعتبر مؤشرات على احتمال وجود صعوبة سمعية 1 الصعوبة في فهم التعليمات و طلب اعادتها.

 

(2 اخطاء في النطق.

 

(3 ادارة الراس الى جهة معينة عند الاصغاء للحديث.

 

(4 عدم اتساق نغمة الصوت.

 

(5 الميل للحديث بصوت مرتفع.

 

(6 وضع اليد حول احدي الاذنين لتحسين القدرة على السمع.

 

(7 الحملقة في و جة المتحدث و متابعة حركة الشفاه.

 

(8 تفضيل استخدام الاشارات اثناء الحديث.

 

(9 ظهور افرازات صديدية من الاذن او احمرار في الصيوان.

 

(10 ضغط الطفل على الاذن او الشكوي من طنين رنين في الاذن.

 

و اذا لاحظ المعلم ان الطفل يظهر بعض الاعراض السابقة بصورة متكررة فعليه ان يسعي الى تحويلة الى الطبيب و اختصاصي قياس السمع حتى يتسني له التحقق فيما اذا كان الطفل يعاني من اعاقة سمعية ام لا.

 

و حتى يتم الكشف المبكر عن حالات الضعف السمعي فمن الاهمية بمكان ان يتم فحص كل الاطفال في المدرسة فحصا سمعيا بسيطا للكشف الاولي عن الحالات المحتملة تمهيدا لتحويلها الى اجراء تشخيصي ادق.

 

(يوسف القريوتي و اخرون, 2001 115 116).


الخصائص الاجتماعية و النفسية للمعوقين سمعيا بفضل صعوبات الاتصال اللفظي الضرورية لاقامة علاقات اجتماعية يلاحظ ان المعوقين سمعيا يحاولون تجنب مواقف التفاعل الاجتماعي في مجموعة،

 

و يميلون الى مواقف التفاعل التي تتضمن فردا واحدا او فردين.

 

و بشكل عام يمكن القول ان الاطفال المعوقين سمعيا يميلون الى العزلة نتيجة لاحساسهم بعدم المشاركة او الانتماء الى الاطفال الاخرين،

 

و حتى في العابهم يميلون الى الالعاب الفردية التي لا تتطلب مشاركة مجموعة من التلاميذ،

 

و يمكن ان تسهم هذه الخصائص في تقديم تفسير جزئي لظاهرة نجاح الصم في مختلف المجتمعات،

 

فى تجميع انفسهم في مجموعات و اندية خاصة بهم،

 

و علاوة على الميل الى العزلة فان الدراسات تشير الى ان النضج الاجتماعي للاشخاص الصم يسير بمعدل ابطا منه لدي السامعين.

 

و لا يوجد ما يشير الى ان نسبة شيوع الاضطرابات النفسية بين المعوقين سمعيا اعلى منها لدي العاديين،

 

الا ان بعض الدراسات تشير الى ان الاطفال الصم اكثر عرضة للضغوط النفسية و القلق و انخفاض مفهوم الذات،

 

و يلاحظ ايضا ان الاطفال الصم اكثر عرضة لنوبات الغضب،

 

و ذلك بفعل الصعوبات التي يواجهونها في التعبير عن مشاعرهم،

 

و لنفس السبب نجد ان الاطفال الصم يعبرون عن غضبهم و احباطهم بعصبية و يظهرون ميلا اكبر للعدوان الجسدى.

 

(يوسف القريوتي و اخرون،

 

2001 117 118)
الخصائص اللغوية للمعوقين سمعيا يؤكد كل من كوفمان و هالهان Hallahan،

 

Kauffman 1991″ ” على ان اكبر الاثار السلبية للاعاقة السمعية يظهر اوضح ما يكون في مجال النمو اللغوي معبرا عنه باللغة المنطوقة،

 

و يضيفان ان ذلك ليس بالضرورة صحيحا بالنسبة للغتهم الخاصة سواء اكانت الاشارة الكلية او ابجدية الاصابع.

 

و عليه فان المعوقين سمعيا يعانون من تاخر و اضح في النمو اللفظى،

 

و تتضح درجة هذا التاخر كلما كانت درجة الاعاقة السمعية اشد،

 

و كلما حدثت الاصابة بالاعاقة السمعية في وقت مبكر،

 

و يعتبر العمر الذى بدات فيه الاصابة بالاعاقة السمعية عاملا هاما في تحديد درجة التاخر في النمو اللفظى،

 

و الاطفال الذين يعانون من صعوبات سمعية منذ الولادة يواجة نموهم اللفظي عجزا و اضحا منذ الطفولة المبكرة رغم انهم يصدرون اصواتا و يبدان في المناغاة كباقى اقرانهم،

 

الا ان
مراحل النمو اللفظي اللاحقة تتاثر بشكل و اضح نتيجة للعوامل الرئيسية التالية:-
(1 نتيجة للاعاقة السمعية لا يحصل الطفل على تغذية راجعة مناسبة في مرحلة المناغاة،

 

فالطفل السامع عندما يقوم بالمناغاة يسمع صوتة و بذلك يتلقي تغذية راجعة فيداوم على المناغاة،

 

اما الطفل المعوق سمعيا فلا يتحقق له ذلك.
(2 لا يحصل الطفل الصغير على اثارة سمعية كافية او على تعزيز لفظي من الراشدين،

 

اما بسبب اعاقتة السمعية او بسبب عزوف الراشدين عن تقديم الاثارة السمعية نتيجة لتوقعاتهم السلبية من الطفل او لكلا العاملين معا.
(3 تحول الاعاقة السمعية دون حصول الطفل على نموذج لغوي مناسب لكي يقوم بتقليده.

 

(يوسف القريوتي و اخرون،

 

2001 120).
طرق التواصل communication هناك ثلاثة طرق للتواصل هي
(1 الطريقة اللفظية OralCommunication
وتقوم هذه الطريقة في التواصل على تعليم الاطفال ضعاف السمع او الصم استخدام الكلام كما هو الحال لمن لا يعانون من اعاقة سمعية،

 

و قد بدات الطريقة اللفظية تكتسب اهتماما اكبر كوسيلة من و سائل الاتصال في تعليم المعوقين سمعيا في منتصف القرن التاسع عشر.
واستخدام الطريقة اللفظية يتضمن تدريب البقايا السمعية عند الطفل و هو ما يعرف بالتدريب السمعي Auditory Training..

 

اضافة الى ذلك فانها تتضمن تعليم الطفل قراءة الكلام Speech Reading و يؤكد على ضرورة استخدام المعينات السمعية -
(ا‌ التدريب السمعي Auditory Training
ويقصد به تعليم الطفل المعوق سمعيا لتحقيق الاستفادة القصوي من البقايا السمعية المتوفرة لديه،

 

و يشتمل التدريب السمعي على تدريب الطفل على الاحساس،

 

و الوعي بالاصوات المختلفة في البيئة و تمييز اصوات الكلام.
وللتدريب السمعي دور هام في تطوير قدرة الطفل على السمع،

 

و تطوير النمو اللغوي لدي الطفل خاصة اذا ما تم البدء بتقديم التدريب في سن مبكرة،

 

و يفضل ان يستعين المعلم او الوالدين بالتقنيات الحديثة اثناء تدريبهم للطفل على التدريب السمعي و عدم الاعتماد على السماعة الفردية التي يضعها الطفل.

 

و تمتاز اجهزة التدريب السمعي بانها توفر للطفل صوتا اكثر نقاء،

 

و مستوي ثابتا من شدة الصوت بغض النظر عن بعد الطفل عن مصدر ذلك الصوت.

 

كما انه يمكن ضبط هذه الاجهزة و التحكم فيها بما يلائم حاجة الطفل.
(ب‌ قراءة الكلام SpeechReading
ويشار الى قراءة الكلام احيانا بقراءة الشفاة Lip Reading و يقصد بذلك تعليم الطفل المعوق سمعيا على استخدام ملاحظاتة البصرية لحركة الشفاة و مخارج الاصوات،

 

بالاضافة الى بقايا السمع من اجل فهم الكلام الموجة اليه،

 

و هناك اساليب مختلفة لتعليم قراءة الكلام منها الاسلوب التحليلي الذى يقوم على تجزئة الكلمة الى مقاطع لفظية لتعليم الطفل تمييزها،

 

و من ثم يجمع بين هذه المقاطع ليميز الكلمة كاملة،

 

و هنالك اسلوب اخر يقوم على تعليم الطفل فهم معنى النص اولا،

 

و من ثم تمييز الشفتين عند نطق اصوات بعض الحروف،

 

علاوة على ان بعض الحروف الحروف الحلقية لا تظهر على الشفتين،

 

فان البعض يستخدم حركات اليد امام الوجة لمساعدة قارئي الشفاة لتمييز تلك الاصوات الصعبة و يعرف هذا الاسلوب باسلوب الكلام المر مز،

 

و بالطبع فان الطريقة اللفظية لا تقتصر على تعليم الطفل فهم كلام الاخرين،

 

و انما تعلم الكلام ايضا و علاج عيوب النطق،

 

و هناك احدي طرق التدريب على النطق و هي طريقة اللفظ المنغم،

 

و تقوم هذه الطريقة على استخدام الحركات الجسمية خاصة حركات الجزء العلوي من الجسم و تدريبات التنفس المختلفة في التدريب على النطق،

 

و يعتقد انصار هذه الطريقة بان الحركات الجسمية المصاحبة للموسيقي تساعد في اخراج الاصوات و اتقانها.
(2 الطريقة اليدوية Manual Communication
وتشير الطريقة اليدوية في الاتصال الى استخدام اليدين في التعبير بدلا من النطق اللفظى،

 

و تقسم الطريقة اليدوية الى الاشارة الكلية و ابجدية الاصابع و غالبا ما يصطلح على الطريقة اليدوية في الاتصال بلغة الاشارة.
فى الاشارة الكلية يتم استخدام اشارة محددة بواحدة من اليدين او كليهما للدلالة على شيء ما ،

 

 

و ما من شك ان الاشارات المستخدمة يتم التعارف عليها بعد شيوع استخدامها.

 

و في كثير من الحالات يقوم المختصون بجمع هذه الاشارات التي يستخدمها الاشخاص الصم في اماكن سكناهم و مجتمعاتهم المحلية،

 

و من ثم تنقيح هذه الاشارات و توثيقها و استخدامها في التعليم على مستوي اوسع،

 

و عليه فان لغة الاشارة تختلف من قطر الى اخر،

 

وان كان هناك درجة من التشابة في بعض الاشارات،

 

و بالنسبة للموضوعات المستجدة في المجتمع كالمستحدثات التكنولوجية فانه يتم استحداث الاشارات اللازمة من قبل المختصين العاملين في مجال لغة الاشارة.
اما بالنسبة لابجدية الاصابع فهي عبارة عن استخدام اصابع اليدين في تهجئة الحروف المختلفة و ذلك باعطاء كل حرف شكلا معينا،

 

و يتم التفاهم بين مستخدمي ابجدية الاصابع عن طريق حركات الاصابع و تهجئة الكلمات يدويا بدل نطقها لفظيا.
(3 التواصل الكلي TotalCommunication
طريقة التواصل الكلي عبارة عن استخدام اكثر من طريقة من الطرق السابقة معا في الاتصال مع الصم،

 

كما تتضمن ايضا طريقة تنمية البقايا السمعية،

 

و تعتبر طريقة التواصل الكلي من اكثر طرق الاتصال شيوعا في الوقت الحاضر،

 

و يعتبر الكثيرون ان استخدام اللفظ و الاشارة معا اثناء الحديث مع الطفل الاصم يساعد في التغلب على الثغرات التي قد تنجم عن استخدام اي منهما بشكل منفرد علاوة على ان هذه الطريقة تستجيب بشكل افضل للخصائص المتميزة لكل طفل،

 

فالاطفال الذين يتقنون ابجدية الاصابع نستخدم في حديثنا معهم اللفظ و ابجدية الاصابع،

 

بينما نقرن اللفظ بالاشارة الكلية بالنسبة لمن يتقنون الاشارة و لا يتقنون ابجدية الاصابع.

 

(يوسف القريوتي و اخرون ,2001 128 132 و لذلك يتضح ان اعاقة الطفل السمعية و درجة الاعاقة و العمر الذى حدثت فيه الاعاقة،

 

و مدي توافر الخدمات المختلفة كالتدريب على النطق او التدريب السمعي او قواميس لغة الاشارة و الوسائل السمعية المعينة تعتبر عوامل هامة في تحديد طريقة التواصل الاكثر مناسبة.

 

و تعتبر طريقة التواصل الكلي هي الطريقة الاكثر مناسبة لمختلف فئات المعوقين سمعيا.

 

فعلاوة على انها تيسر الاتصال فهي توفر الفرصة للاطفال لتعلم لغة الاشارة من جهة و تنمية قدرتهم اللفظية من جهة اخرى.
وكذلك فان هذه الطريقة ايضا تجعل المعوق سمعيا اكثر اهلية للنجاح في الاندماج الاجتماعى،

 

اذ انها تسهم في التغلب على الصعوبات الناجمة عن عدم اتقان العامة للغة الاشارة من جهة و المساعدة في توضيح ما قد يشوب لفظ الطفل الاصم من عيوب و عدم و ضوح
المهارات الاجتماعية تلعب المهارات الاجتماعية دورا مهما في تعزيز الصحة النفسية للاطفال بوجة عام و الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة على و جة الخصوص،

 

كما ان البحث في تنمية المهارات الاجتماعية للاطفال ذو اهمية خاصة في مجال البحث الاكلينيكي و الممارسات المهنية العملية،

 

و ذلك من خلال البرامج و الاستراتيجيات المعرفية و السلوكية التي تقدم للاطفال في المدارس العادية و مدارس التربية الخاصة.
مفهوم المهارات الاجتماعية يشير محمد الشيخ 1985 188 ان المهارة الاجتماعية هي اظهار المودة للناس و بذل الجهد لمساعدة الاخرين.
وتشير ما جدة محمد 1986 27 الى ان المهارات الاجتماعية هي قدرة الشخص على احداث التاثيرات المرغوبة في الاخرين،

 

و القدرة على اقامة تفاعل اجتماعي ناجح معهم و مواصلة هذا التفاعل.
فى حين تعرفها ريهام فتحي 2000 18 بانها مهارة الفرد في تحملة مسئولية الالتزام بالمعايير الاجتماعية السليمة في مواجهة المواقف الصعبة،

 

و تاكيد ذاتة و التعبير عنها،

 

و تحقيق التواصل الاجتماعي مع من حولة دون الاحساس بالخوف او الخجل او توقع الفشل.

 

و يعرفها عادل عبدالله 2001 6 بانها عادات و سلوكيات مقبولة اجتماعيا يتدرب عليها الطفل الى درجة الاتقان و التمكن من خلال التفاعل الاجتماعي الذى يعد بمثابة مشاركة بين الاطفال من خلال مواقف الحياة اليومية التي تفيد في اقامة علاقات مع الاخرين.

 

و اوضح هانى عتريس 1977 ان المهارات الاجتماعية في اطار الاتصال الشخصي تتكون من العناصر التالية
(1 مهارات الاتصال اللفظي Verbal Communication
وتتركز هذه المهارات حول ادب الحديث و الحوار وان تكون اشكال الكلام و صيغ الاتصال اللفظي موافقة و مثيبة للاخرين و يندرج تحتها المهارات التالية
(ا‌ المودة و هي تنطوي على قبول طرق التفاعل الاخر و مشاعر الدفء تجاهة و الحرص على جعل اللقاء ممتعا.
(ب‌ الحفاظ على تقدير الذات لطرق التفاعل و تعني الحرص على تجنب ما قد يضير بتقدير طرق التفاعل الاخر لذاتة او ما يفقدة ماء و جهه.
(ج تجنب صيغة الالزام و تعني ضرورة التخفيف من استخدام صيغة الامر و المطالب المباشرة و الكثيرة.
(د معرفة كيفية الاعتراض او قول لا بمعنى الحرص على تاكيد نقاط الاتفاق و تجنب مواقع الاختلاف عند التحاور كقول نعم لكن،

 

او الاعتراض بابداء الاسف مصحوبا باشارات ايجابية غير لفظية كالابتسام مثلا.
(ه تهذيب الخطا فعند تجاوز قاعدة معينة او التسبب في احباط الاخرين او اغضابهم او الاساءة اليهم يحاول الفرد اصلاح ذلك الامر و التخفيف من و قعة من خلال الترضية عن طريق الاعتناء و ابداء الاسف او ذكر الاعذار او التبريرات.
(و تجنب تجاوز القواعد اي تجنب مقاطعة شخص ما اثناء الحديث معه او النكات غير المناسبة.
(2 مهارات الاتصال غير اللفظي Non – verbal Communication
وتشمل الحيز بين الشخص و يشير الى المسافة التي تفصل بين طرفي التفاعل و يتخذ اربع صور
(ا‌ حيز العلاقات شديدة الخصوصية..

 

و يتراوح من الالتصاق البدني الكامل الى مسافة 6-18 بوصة،

 

و يستخدم في النشاطات الاكثر خصوصية.

 

(ب‌ حيز العلاقات الشخصية..

 

و يتراوح مدة قطرة من 2-4 قدم،

 

و هي اكثر المسافات التي يستخدمها في الحوار مدعاة للراحة.

 

(ج الحيز الاجتماعى..

 

و تتراوح مسافتة بين 4-12 قدم و هي تفصل بين اثنين يعملان معا او يعقدان صفقة ما لية او بين الاشخاص في المواقف الاجتماعية.

 

(د الحيز العام..

 

و يبدا من 12 قدم فاكثر و يستخدمة المدرسون او المتحدثون في التجمعات العامة.
– خصائص الصوت..

 

و يدخل في ذلك نغمة الصوت و نبراتة و مداة و معدل الكلام – لغة البدن..

 

فالاتصال بين الشخص يتم من خلال حركات الجسم و ايحاءاتة المختلفة كحركات الذراع او اليد او الارجل.

 

– لغة العيون التلاحم البصرى..

 

شدة التقاء النظرات،

 

اشارات غير لفظية هامة في تحديد كيف نشعر تجاة شخص ما في موقف ما .

 


– تعبيرات الوجه..

 

فلكل و جة رسائلة الفريدة التي هي مؤشرات انفعالية تعكس بوضوح الحالة الداخلية للشخص كالغضب،

 

الحزن،

 

السعادة،

 

الدهشة،

 

الاشمئزاز و الخوف.

 

(هانى عتريس،

 

1997 15-28 كما حدد محمد عبدالرحمن 1998 16 مكونات المهارات الاجتماعية و فقا لمقياس ما تسون و اخرون للمهارات الاجتماعية للصغار و ذلك على النحو التالي
(1 المباداة بالتفاعل و تعني قدرة الطفل على بدء التعامل من جانبة مع الاطفال الاخرين لفظيا او سلوكيا،

 

كالتعرف عليهم او مد يد العون او زيارتهم او تخفيف الامهم او اضحاكهم.
(2 التعبير عن المشاعر السلبية و تعني قدرة الطفل على التعبير عن مشاعرة لفظيا او سلوكيا كاستجابة مباشرة لانشطة و ممارسات الاطفال الاخرين التي لا تروق له.
(3 الضبط الاجتماعي الانفعالي و تعني قدرة الطفل على التروي و ضبط انفعالاتة في مواقف التفاعل مع الاطفال الاخرين،

 

و ذلك في سبيل الحفاظ على روابطة الاجتماعية
(4 التعبير عن المشاعر الايجابية و تعني قدرة الطفل على اقامة علاقات اجتماعية ناجحة من خلال التعبير عن الرضا عن الاخرين و مجاملتهم و مشاركتهم الحديث و اللعب و كل ما يحقق الفائدة للطفل و لمن يتعامل معه.
ومع هذا فان معظم الباحثين يرون ان برامج التدريب على المهارات الاجتماعية لا تخرج في معظمها عن التعليمات و لعب الدور،

 

و التغذية المرتدة و التدعيم و النمذجة و اخيرا الممارسة.
(1 التعليمات و تتضمن تلك التعليمات و صفا للاستجابات المناسبة و كيفية ادائها،

 

و يجب ان تكون التعليمات محددة و دقيقة.
(2 النمذجة و هي اتاحة نموذج سلوكي مباشر شخصى او ضمني تخيلى للمتدرب،

 

حيث يكون الهدف هو توصيل معلومات حول النموذج السلوكي المعروض للمتدرب بقصد احداث تغيير باقي سلوكه.
(3 لعب الدور و يتمثل في قيام الفرد بتمثيل الدور الذى يصعب القيام به في الواقع الفعلى قد يجعلة اكثر الفة به،

 

و من ثم اعتيادا عليه و اقل تهيبا من ادائة فيما بعد في مواقف طبيعية،

 

و اكثر و عيا باوجة الصعوبة التي يخبرها فيها،

 

و من ثم يعمل على تجنبها فضلا عن انه يمكنة من اجراء بيان عملى” بروفة ” على السلوك قبل تنفيذه،

 

و هو ما يتيح له الفرصة للنقد الذاتي و تلقي نقد الاخرين و تقييمهم لادائة بصورة موضوعية لن تتاح له في الواقع الذى قد تكلف الاخطاء فيه زمنا باهظا يدفعة الفرد خصما من رصيد توافقة النفسي و علاقاتة الشخصية.
(4 التغذية المرتدة و التدعيم و تعني تقييم اداء العميل للمهارة و ارشادة الى نقاط ضعف او قوة الاداء،

 

مع تقديم التدعيم الاجتماعي للاداء الجيد و هذه المدعمات قد تكون تشجيعا،

 

ثناء،

 

امتداحا،

 

مكافات،

 

اشتراك في انشطة ترويحية،

 

و قد يكون التدعيم الايجابي ببونات التدعيم.
وقد يكون مصدر التدعيم داخليا و قد يكون في هذه الحالة اكبر اثرا حينئذ من التدعيم الخارجي من الاخرين،

 

كان يوجة عبارة معينة لنفسة او يعد نفسة بمكافاة عينية.

 

و من المتوقع ان يصبح التدعيم اكثر تاثيرا حين تتوافر فيه شروط معينة كان يصدر عقب فترة قصيرة من صدور الاستجابة و يلي حاجات و رغبات المتدرب و يكون متنوعا و غير متوقع و يتناسب طرديا مع حجم التقدم المنظور.
(5 الممارسة و تقصد بها قيام العميل بممارسة المهارة التي تعلمها خارج الجلسات في الحياة الواقعية حتى يتحسن اداؤة لها مع متابعتة في الجلسات التالية..

 

و لذلك ففي نهاية كل جلسة يعطي العميل و اجبا منزليا محددا يقوم فيه بممارسة المهارات التي تعلمها و تكون هذه الواجبات متدرجة الصعوبة بحيث تكون سهلة في البداية..

 

لان النجاح سيزيد من ثقتة بنفسة و قدرتة على النجاح لاحقا.

 

(ايمان الكاشف،

 

هشام عبدالله،

 

2007 37-41)
المهارات الاجتماعية لدي ذوي الاعاقة السمعية لقد و جد ” ريفيش و روثروك ” ان فئات المشكلات السلوكية التي ابداها الاطفال الصم كانت متشابهة جدا لفئات المشكلات السلوكية التي و جدت عند افراد مرضي اخرين مشكلات السلوك مشكلات الشخصية،

 

عدم النضج،

 

عدم الكفاية،

 

و على اية حال فقد تم اكتشاف مجالين اخرين للمشكلات السلوكية يعتقد انهما فريدان بالنسبة لمجتمع الصم هما 1 مشكلات الانعزال و تشمل الانسحابية،

 

السلوكية غير العاطفية و السلوكيات السلبية.

 

(2 مشكلات الاتصال و تشمل سلوكيات ارسال و تسلم الرسائل و قد اصبح من المسلم به ان نقص المهارات الاجتماعية يمثل اشكالية عند الاطفال الصم.
وقد ظهرت مجموعة كبيرة من الدراسات توضح بدرجة كبيرة طبيعة و مدي نقص المهارات لدي الصم تفيد معظمها انه يوجد لديهم نقص في العلاقات البين شخصية الذى ينعكس على انعدام التوافق الناجح في المجتمع حيث يؤدي ضعف القدرة على التواصل و التفاعل الاجتماعي عند المعاق سمعيا يحاول تجنب مواقف التفاعل الاجتماعي التي تتضمن فردا واحدا او اثنين على الاكثر..

 

كما اظهرت الدراسات ان درجة و شدة الاعاقة تؤدي الى ازدياد التباعد لدي الاصم،

 

و لذلك غالبا ما يندمج المعاقون سمعيا مع بعضهم البعض كجماعة ذات مهارات اجتماعية واحدة،

 

و لديها خصائص تفاعل اجتماعي متقاربة،

 

بينما يكون الاصم بالنسبة لاقرانة من العاديين اكثر نزوعا للانسحاب و ميلا للعزلة و الانطواء مما يؤدي الى تاخر نضجة النفسي و الاجتماعى،

 

و ايضا الى الشعور بنقص شديد في تقدير لذاتة و القدرة على التعبير عن نفسه،

 

مما يولد لدية العديد من السمات و الخصائص غيي المرغوبة مثل الحساسية المفرطة لردود فعل الاخرين و الشك في اي تصرف منهم،

 

الشعور بالخوف و الفشل و سرعة الاستثارة و العصبية.(ايمان كاشف،

 

2004 78)
دور الاسرة في تنمية المهارات الاجتماعية
بما ان الاسرة اكثر المؤسسات التصاقا بالفرد،

 

فان اسلوب التنشئة فيها يساعد على ارتقاء مهاراته،

 

اذا سار في الوجهة التي تدعم السلوك الاجتماعي المناسب.

 

وان العمل على جذب اهتمام الطفل و الاقتراب منه بمودة و اكتسابة كصديق و الاعتراف به كشخص له اهميته،

 

سوف يؤثر في بنائة النفسي الى حد كبير،

 

و اذ نجحنا في تحقيق هذا الشعور فمن الممكن تنشيط دوافعة و اكتسابة كصديق بدلا من عزلتة و انطوائه،

 

و قد تدفعة عملية العزلة المفروضة عليه الى حقدة على الاخرين الذين يستطيعون ان يفعلوا ما لا يستطيع هو،

 

فيزداد حقدة و كرهة الى من حولة و تتسم تصرفاتة و سلوكياتة مع الاخرين بالعنف و التحدى.الطفل ذي الاعاقة السمعية.
طرق الوقاية من الاعاقة السمعية اشارت منظمة الصحة العالمية الى ثلاث مستويات من الوقاية من الاعاقة السمعية و هى: المستوي الاول: و يهدف الى ازالة العوامل التي ادت لحدوث الاعاقة السمعية و هى: 1 التطعيم ضد الحصبة الالمانية و ضمان حصول المراة على الطعون قبل الحمل.

 

2 الكشف عن حالات عدم توافق الدم عند الخطيبين RH).

 

3 عدم تناول الام الحامل لاية ادوية دون استشارة الطبيب.

 

4 الحد من زواج الاقارب.

 

5 رعاية الام الحامل.
المستوي الثاني: و يهدف للتدخل المبكر لمنع المضاعفات الناتجة عن العوامل المسببة لحالة الخلل او الاعاقة و يتمثل ذلك فيما يلى: 1 تقديم العلاج الطبي اللازم للحالات التي يكتشف الاصابة لديها في الجهاز السمعي و يمكن علاجها.

 

2 الكشف المبكر عن حالات الصعوبة السمعية.

 

3 تقديم المعينات السمعية المناسبة لمحتاجيها.
المستوي الثالث: و يهدف لمنع حدوث مضاعفات محتملة لحالة العجز و هي مثل: 1 توفير خدمات التربية الخاصة و توفير فرص العمل للمعوقين سمعيا.

 

2 اعفاء الاجهزة الخاصة بالصم من الرسوم الجمركية.

 

3 اقامة دورات مجانية لتعليم لغة الاشارة لاسر ذوي الاعاقة السمعية و ابناء المجتمع حتى يمكن تسهيل فرص الاتصال و التفاعل الاجتماعي لذوي الاعاقة السمعية.

 

4 توفير انشطة مختلفة على كل المستويات و يكون لذوي الاعاقة السمعية حق الاشتراك فيها من خلال النوادي مع الافراد عادي السمع للحيلولة دون عزلهم اجتماعيا.

 

5 تخصيص عدد من المواطنين بالدوائر الحكومية و القطاع العام لتقديم الخدمات الخاصة بذوي الاعاقة السمعية.

 

6 العمل على بقاء المواطنين ذوي الاعاقة السمعية على دراية بجميع الاحداث المحلية و العالمية من خلال تلخيص يبث لهم عن تلك الاحداث بلغة الاشارة.

 

219 views

ماهي الاعاقه السمعيه وما اسبابها