12:44 صباحًا الإثنين 17 يونيو، 2019




ماذا اعمل ماذا افعل

ماذا اعمل ماذا افعل                                                                            

صور ماذا اعمل ماذا افعل

كثيرا ما تخاف الفتيات و الشباب من ذلك اليوم الذى يسمي ” يوم الدخلة”،

 

و ذلك لان الفتاة قد تكون سمعت الكثير عن ذلك اليوم و ما يحملة من رهبة و خوف و الم،

 

بالاضافة لخاصية الفتاة المسلمة و الشرقية عامة،

 

و هي ان هذا اليوم هو اليوم الاول الذى ستكون فيه مع رجل بمفردها داخل غرفة واحدة،

 

و لان الفتاة الشرقية تربي على الحياء و الخجل فان هذا اليوم ينقسم الى نصفين الاول هو ساعات الزفاف الاولي و هنا تكون الفتاة حيويةومرتاحة سعيدة بكل الذين يحبونها يرقصون من حولها،

 

و لكن ما ان تنقضى هذه الساعات حتى تاتى الساعات المخيفة و المحرجة،

 

فتشعر ان كل من حولها ذهبوا و انها على استعداد لخوض معركة لا تعرف ماذا تفعل بها و هنا تلعب الام الشرقية دورا هاما في اعاء ابنتها معلومات هامة عن كيفية التصرف في هذا اليوم،

 

وان و اليوم في عصر تداول المعلومات تستطيع كل فتاة ان تعرف ماذا تفعل و كيف تتصرف بسهولة.

 

                                                         

صور ماذا اعمل ماذا افعل
كيف تتصرف الفتاة
على الفتاة الشرقية خاصة ان تضبط نفسها في هذا اليوم و تحافظ على ما اعتادت عليه من سلوك،

 

فمن غير الصحيح ان تكون تتعامل مع خطيبها او زوجها الحالى بتحفظ و حياء و ما ان تقفل عليهم الابواب حتى تتحول لفتاة اخرى و تتصرف بجراة و تسرع،

 

                                                                                 

                                                                    كونها تعتبر انها مع زوجها الان،

 

فقد يصدمة هذا التصرف المفاجىء في اليوم الاول بل عليها ان تحافظ على ما اعتدت عليه من حياء و محافظة الى و تتجاوب معه تدريجيا في كل شيء فلا تبدى استعدادا سريعا لكل شيء بل عليها التاني،

 

اما اذا كانت هي و زوجها قد تجاوزا هذه المرحلة في مرحلة الخطوبة و تم كسر كل الحواجز بينهم،

 

بالتدريج ايضا ابتداء من مرحلة الخطوبة،

 

و كانت فترة الخطوبة طويلة،

 

فهنا لا داعى للتصنع،

 

وان تتعامل مع الامور ببساطة،

 

و لا ييعني ان ما نصحت به الفتاة مسبقا هو تصنع بل هو تدرج و تانى في ردة الفعل حتى لا تبدا جيوش الخيالات تقتحم راس الرجل الشرقى الذى تعود على رفيقتة ان تكون خجولة و ذات حياء فاذا ما تغيرت فجاة عن حسن نية و منطق و وجدت انها اصبحت زوجتة الان و لا باس ان تصرفت بجراة قد يظن هوان هذا التصرف بادر عن خبرة و دراية،

 

و ليس عن تحليل منطقي.

 

                        

410 views

ماذا اعمل ماذا افعل