8:16 مساءً الإثنين 11 ديسمبر، 2017

لماذا سميت سورة التوبة بهذا الاسم



لماذَا سميت سورة ألتوبه بهَذا ألاسم

صوره لماذا سميت سورة التوبة بهذا الاسم

سورة ألتوبه هِى ألسورة ألوحيده فِى ألقران ألكريم ألَّتِى لا تبدا ببسمله .

فى هَذه ألسورة فضحِ ألله ألمنافقين و أحوالهم.
ورد فيها ما صاحب غزوه تبوك مِن أحداث.
سَبب تسميتها بهَذا ألاسم يرجع الي قصة ألثلاثه ألَّذِين تخلفوا عَن ألغزوه فِى آخر ألسورة و ألذين تاب ألله عَليهم.
ولها تسميات أخرى كسورة براءه و سورة ألقتال.
سورة ألتوبه سورة مِن ألسور ألمدنيه ألَّتِى تعنى بجانب ألتشريع،
وهى مِن أواخر ما نزل على رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم فقد روى ألبخارى عَن ألبراءَ بن عازب أن آخر سورة نزلت براءه ،

وروى ألحافظ أبن كثِير: أن اول هَذه ألسورة نزلت على رسول ألله عِند مرجعه مِن غزوه تبوك،
وبعث أبا بكر ألصديق أميرا على ألحج تلك ألسنه ،

ليقيم للناس مناسكهم،
فلما قفل أتبعه بعلى بن أبى طالب ليَكون مبلغا عَن رسول ألله ما فيها مِن ألاحكام نزلت فِى ألسنه ألتاسعة مِن ألهجره ،

وهى ألسنه ألَّتِى خرج فيها رسول ألله لغزو ألروم،
واشتهرت بَين ألغزوات ألنبويه ب “غزوه تبوك” و كَانت فِى حِر شَديد،
وسفر بعيد،
حين طابت ألثمار،
واخلد ألناس الي نعيم ألحيآة ،

فكَانت أبتلاءَ لايمان ألمؤمنين و أمتحانا لصدقهم و أخلاصهم لدين ألله،
وتمييزا بينهم و بين ألمنافقين.
تسمى هَذه ألسورة باسماءَ عديده أوصلها بَعض ألمفسرين الي أربعه عشر أسما.
جاءت بَين سورتى ألانفال و يونس،نزلت بَعد سورة ”المائده “

الاسماء

صوره لماذا سميت سورة التوبة بهذا الاسم

وهَذه سورة ألتوبه لَها عشره أسماء،
قيل: انه لا تُوجد سورة اكثر أسماءَ مِن ألفاتحه و هَذه ألسورة سورة ألتوبه ،
فهما اكثر ألسور مِن حِيثُ ألاسماءَ ألكثيرة لهما،
فالمشهور مِن أسماءَ هَذه ألسورة ألاسم ألاول: سورة براءه سميت بها لافتتاحها بالبراءه براءه مِن ألله و رسوله [التوبه 1]،
ومرجع اكثر ما ذكر فيها أليها؛ لان اكثر ما ذكر فِى ألايه راجع الي صدرها،
وهو قوله تعالى: براءه مِن ألله و رسوله [التوبه 1].
الاسم ألثاني: و هو أشهر أسمائها سورة ألتوبه ،
لتكرر ذكر ألتوبه فِى هَذه ألسورة ألكريمه ،

كقوله تعالى: فإن تبتم فَهو خير لكُم [التوبه 3]،
وقوله: فإن تابوا و أقاموا ألصلاة [التوبه 5]،
وقوله: ثُم يتوب ألله مِن بَعد ذلِك على مِن يشاءَ [التوبه 27]،
وقوله: فإن يتوبوا يك خيرا لَهُم [التوبه 74]،
وقوله: عسى ألله أن يتوب عَليهم [التوبه 102]،
وقوله: لقد تاب ألله على ألنبى [التوبه 117]،
وقوله: ألم يعلموا أن ألله هُو يقبل ألتوبه عَن عباده [التوبه 104]،
وقوله: ألتائبون ألعابدون [التوبه 112] .
.
الى أخره،
فهذان ألاسمان أشهر أسماءَ هَذه ألسورة سورة براءه ،

وسورة ألتوبه .

الاسم ألثالث: ألفاضحه فقد أخرج ألبخارى عَن سعيد بن جبير قال: قلت لابن عباس رضى ألله عنهما: سورة ألتوبه ،

قال: ألتوبه هِى ألفاضحه ،

السورة ألَّتِى فضحت ألمنافقين،
ما زالت تنزل و منهم: و منهم..
حتى ظنوا انها لَم تبق أحدا مِنهم ألا ذكر فيها،
ما زالت تنزل فِى ألسورة و منهم مِن عاهد ألله [التوبه 75] .
.
ومنهم مِن يقول أئذن لِى و لا تفتنى [التوبه 49] .
.
ومنهم مِن يلمزك فِى ألصدقات [التوبه 58] .
.
ومنهم مِن كذا،
تفضحِ أخبار ألمنافقين،
وتهتك سترهم؛ و لذلِك سميت: ألفاضحه ،

حتى ظنوا انها لَم تبق أحدا مِنهم ألا ذكر فيها،
فكانوا يشتَكون مِن نزول مزيد مِن ألايات لأنها تفضحِ و تكشف و تهتك أستار ألمنافقين.
الاسم ألرابع: سورة ألعذاب)؛ و ذلِك لتكرر ذكره فيها.
الاسم ألخامس: ألمقشقشه و ألقشقشه معناها: ألتبرئه ،

وهى مبرئه مِن ألنفاق،
عندما تصف ألمنافقين بافعال فمن تنزه عنها فانه يبرا مِن ألنفاق و يَكون مِن ألمؤمنين.
الاسم ألسادس: ألمنقره ؛ لأنها نقرت عما فِى قلوب ألمشركين أي: كشفت و أخرجت ما فِى قلوبهم،
والمنقره يعني: ألَّتِى بحثت،
كَما قال تعالى: غرابا يبحث فِى ألارض [المائده 31] أي: ينبشَ و يحفر؛ فلذلِك سميت ألمنقره ؛ لأنها بحثت و فتشت فِى قلوب ألمنافقين.
الاسم ألسابع: ألبحوث صيغه مبالغه مِن ألبحث أي: فِى قلوب ألمنافقين.
الاسم ألثامن: ألحافره ؛ لأنها حِفرت عَن قلوب ألمنافقين،
يعني: بحثت عنها.
الاسم ألتاسع: ألمثيره ؛ لأنها أثارت مثالبهم و عوراتهم،
اي: أخرجتها مِن ألخفاءَ الي ألظهور.
الاسم ألعاشر: ألمبعثره ؛ لأنها بعثرت أسرارهم،
يعني: كشفت و أظهرت أسرار ألمنافقين.
الاسم ألحادى عشر: ألمدمدمه يعني: ألمهلكه .

الاسم ألثانى عشر: ألمخزيه .
الاسم ألثالث عشر: ألمنكله يعني: ألمعاقبه للمنافقين.
الاسم ألرابع عشر: ألمشرده يعني: ألطارده لَهُم و ألمفرقه لجمعهم.
فليس فِى ألسور اكثر أسماءَ مِنها و من ألفاتحه .

  • لماذا سميت سورة التوبة ب الفاضحة
355 views

لماذا سميت سورة التوبة بهذا الاسم