8:02 مساءً الثلاثاء 23 أبريل، 2019




كيف كان الرسول يحل مشاكل زوجاته

كيف كان الرسول يحل مشاكل زوجاته

بالصور كيف كان الرسول يحل مشاكل زوجاته bfea885375945faf9a1db33e3377ca36

حنون معطاء
ولنري معا كيف كان حال الرسول الكريم مع زوجاتة ،

 

 

فى مختلف الاحوال ،

 

 

فالرسول الكريم كان يرفع من شان زوجاتة و يقدرهن ،

 

 

و يدللهن ،

 

 

،

 

فها هو صلوات ربى و سلامة عليه بعد رجوعة من احدي الغزوات ،

 

 

يطلب من القافلة ان تسبقه،

 

و يقوم بمسابقة السيدة عائشة و ليست لمرة واحدة بل مرتين ،

 

 

فبعد ان كان القائد الباسل في المعركة منذ ساعات ،

 

 

اصبح الزوج الحانى المعطاء مع زوجتة .

 


وفى موقف اخر تحكى السيدة عائشة رضى الله عنها دخل مجموعة من اهل االحبشة المسجد يلعبون،

 

فقال لى رسول الله صلى الله عليه و سلم يا حميراء(1 اتحبين ان تنظرى اليهم فقلت: نعم،

 

فقام بالباب ،

 

 

و جئتة فوضعت ذقنى على عاتقه،

 

فاسندت و جهى الى خده،

 

قالت: و من قولهم يومئذ ابا القاسم طيبا،

 

فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم حسبك فقلت: يا رسول الله لا تعجل ،

 

 

فقام لى ،

 

 

ثم قال حسبك فقلت لا تعجل يا رسول الله،

 

قالت و ما لى حب النظر اليهم و لكنى احببت ان يبلغ النساء مقامة لي،

 

و مكانى منه رواة النسائي و صححة الحافظ و تابعة الالبانى في اداب الزفاف و اصلة في الصحيحين.
هل تصورة كيف كانت تقف خلف النبى صلى الله عليه و سلم ليسترها و قد و ضعت ذقنها على عاتقة صلى الله عليه و سلم و اسندت و جهها الى خدة صلى الله عليه و سلم؟
وكانت تطلب من النبى صلى الله عليه و سلم ان تبقي فترة اطول،

 

تقول و ما بى حب النظر اليهم و لكن كان هدفها ان تسمع النساء مكانتها عنده… و مع ذلك صبر النبى صلى الله عليه و سلم على اطالتها محبة لها و مراعاة لمشاعرها .

 

بالصور كيف كان الرسول يحل مشاكل زوجاته 20160715 223

فعلى الرغم من كل المسئوليات التي يتحملها الرسول الكريم ،

 

الا انه لا ينس حقوق زوجاتة عليه ،

 

فيعاملهم بمنتهى الرقة و الحب و لم يقلل ابدا منهم ،

 

فهو القائل في حديثة الشريف “النساء شقائق الرجال ” و يستدل من حديثة الشريف انه ابدا لم يقلل من قيمتها كما هو مفهوم عند الكثير فهو يضعها في منزلة مساوية له و في مكانة كبيرة ،

 

ولما لا فهي الام و الزوجة و الاخت و العمة و الابنة و الخالة .

 


واعلاء لمكانة الزوجة ،

 

ومن اجل الرفعة من مكانتها ،

 

 

و الحث على ادخال الفرحة الى قلبها ،

 

 

بين الرسول لامتة ان اللهو و اللعب مع الزوجة مما يثاب عليه الرجل ،

 

 

بل لا يعد من اللهو اصلا: ففى حديث عطاء بن ابي رباح قال: رايت جابر بن عبدالله و جابر بن عمير الانصاريين يرميان فمل احدهما فجلس فقال الاخر سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: كل شيء ليس من ذكر الله فهو لغو و لهو الا اربعة خصال مشي بين الغرضين و تاديبة فرسة و ملاعبتة اهلة و تعليم السباحة)

وقد بلغت رقة النبى الشديدة مع زوجاتة انه كان صلوات ربى و سلامة عليه يخشي عليهن حتى من اسراع الحادى في قيادة الابل اللائى يركبنها،

 

فعن انس رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه و سلم كان في سفر و كان هناك غلام اسمه انجشة يحدو بهن اي ببعض امهات المؤمنين و ام سليم يقال له انجشة،

 

فاشتد بهن في السياق،

 

فقال النبى صلى الله عليه و سلم “رويدك يا انجشة سوقك بالقوارير”..

 

(رواة البخاري .

 

بالصور كيف كان الرسول يحل مشاكل زوجاته 20160715 224

اعتراف على الملا
وفى الوقت الذى يري فيه بعض الرجال ان مجرد ذكر اسم زوجتة امام الاخرين ينقص من قيمتة ،

 

 

نجد رسولنا الكريم يجاهر بحبة لزوجاتة امام الجميع.

 

فعن عمرو بن العاص انه سال النبى صلى الله عليه و سلم ”اى الناس احب اليك.

 

قال: عائشة،

 

فقلت من الرجال

 

قال: ابوها”.

 

(رواة البخاري .

 

ولم يكن الحال مع عائشة فقط ،

 

 

ففى موقف اخر تحكى لنا السيدة صفية بنت حيى احدي زوجات الرسول “انها جاءت رسول الله صلى الله عليه و سلم تزورة في اعتكافة في المسجد في العشر الاواخر من رمضان،

 

فتحدثت عندة ساعة،

 

ثم قامت لتنصرف،

 

فقام النبى صلى الله عليه و سلم معها يوصلها،

 

حتى اذا بلغت المسجد عند باب ام سلمة مر رجلان من الانصار فسلما على رسول الله صلى الله عليه و سلم ،

 

فقال لهما: “على رسلكما،

 

انما هي صفية بنت حيي”.

 

(رواة البخاري .

 

وبرومانسية المحب و حنان الزوج ” يحكى لنا انس ان جارا فارسيا لرسول الله كان يجيد طبخ المرق،

 

فصنع لرسول الله صلى الله عليه و سلم طبقا ثم جاء يدعوه،

 

فرفض سيدنا محمد الدعوة مرتين؛

 

لان جارة لم يدع معه عائشة للطعام،

 

و هو ما فعلة الجار في النهاية!
سند في الشدائد
وحبيبنا المصطفى كان مراعيا للحالة التي عليها المراة ،

 

فى الاوقات التي تكون حالتها النفسية و البدنية مختلفة عن باقية الاوقات ،

 

 

فعن ميمونة رضى الله عنها قالت: ” كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يدخل على احدانا و هي حائض فيضع راسة في حجرها فيقرا القران،

 

ثم تقوم احدانا بخمرتة فتضعها في المسجد و هي حائض”.

 

(رواة احمد).

وفى موقف اخر يحاول الرسول الكريم ان يهدا من الحالة السيئة لاحدي زوجاتة ،

 

 

فقد دخل الرسول ذات يوم على زوجتة السيدة صفية بنت حيي رضى الله عنها فوجدها تبكي،

 

فقال لها ما يبكيك؟

قالت: حفصة تقول: اني ابنة يهودي؛

 

فقال قولى لها زوجي محمد و ابي هارون و عمي موسى..

 

(الاصابة 8/127 و هكذا نري كيف يحل الخلاف بكلمات بسيطة و اسلوب طيب.

رفيق بنسائه
وفى وقت يخجل كثير من الرجال من مساعدة زوجاتهم معتقدين ان ذلك قد يقلل من مكانتهم ،

 

نجد رسولنا الكريم لا يتاخر ابدا عن مساعدة زوجاتة ،

 

فقد روى عن السيدة عائشة في اكثر من رواية انه كان في خدمة اهل بيته.

 

فقد سئلت عائشة ما كان النبى صلى الله عليه و سلم يصنع في بيته

 

قالت: كان يكون في مهنة اهلة اي خدمة اهله رواة البخاري).

 

و في حادثة اخرى ان عائشة سئلت عما كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يعمل في بيته

 

قالت: “كان يخيط ثوبة و يخصف نعلة و يعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم” .

 

يشاورهن في قرارته
وفى وقت الذى ينظر فيه الرجال الى النساء على انهن ناقصات عقل و دين ،

 

وانة لا يجب ان ياخذ برايهن ،

 

 

،لم يخجل الرسول الكريم و قائد الامة العظيم في الاخذ براى زوجته،

 

و يتجلي ذلك في استشارتة صلى الله عليه و سلم لام سلمة في صلح الحديبية عندما امر اصحابة بنحر الهدى و حلق الراس فلم يفعلوا ،

 

 

لانة شق عليهم ان يرجعوا ،

 

 

و لم يدخلوا مكة ،

 

 

فدخل مهموما حزينا على ام سلمة في خيمتها فما كان منها الا ان جاءت بالراى الصائب فقالت اخرج يا رسول الله فاحلق و انحر ،

 

 

فحلق و نحر ،

 

 

فاذا باصحابة كلهم يقومون بقومة رجل واحد فيحلقوا و ينحروا .

 

بالصور كيف كان الرسول يحل مشاكل زوجاته 20160716 130

حليم في غضبه
وفى عصر تمتد فيه ايدى الازواج الى نسائهم اذا ما اخطاوا ،

 

 

ننظر الى حكمة الرسول و رقتة و لطفة في التعامل مع نسائة اذا ما حدث اي خلاف بينة و بين زوجاتة ،

 

 

فقد حدث خلاف بين النبى و عائشة رضى الله عنهما فقال لها من ترضين بينى و بينك .

 

.

 

اترضين بعمر

 

قالت: لا ارضى عمر قط “عمر غليظ”.

 

قال اترضين بابيك بينى و بينك

 

قالت: نعم،

 

فبعث رسول الله رسولا الى ابي بكر فلما جاء قال الرسول تتكلمين ام اتكلم

 

قالت: تكلم و لا تقل الا حقا،

 

فرفع ابو بكر يدة فلطم انفها،

 

فولت عائشة هاربة منه و احتمت بظهر النبى ،

 

 

حتى قال له رسول الله: اقسمت عليك لما خرجت بان لم ندعك لهذا.

فلما خرج قامت عائشة فقال لها الرسول ادنى مني؛

 

فابت؛

 

فتبسم و قال: لقد كنت من قبل شديدة اللزوق اللصوق بظهري – ايماءة الى احتمائها بظهرة خوفا من ضرب ابيها لها ،

 

و لما عاد ابو بكر و وجدهما يضحكان قال: اشركانى في سلامكما،

 

كما اشركتمانى في دربكما”.

 

(رواة الحافظ الدمشقي .

 

بالصور كيف كان الرسول يحل مشاكل زوجاته 20160716 132

وعندما يشتد الغضب يكون الهجر في ادب النبوة اسلوبا للعلاج ،

 

 

فلما يمد الرسول الكريم ابدا يدة على اي من زوجاتة ،

 

 

فقد هجر الرسول زوجاتة يوم ان ضيقن عليه في طلب النفقة..

 

حتى عندما اراد الرسول الكريم ان يطلق احدي زوجاتة نجدة و دودا رحيما،

 

فتحكى بنت الشاطئ في كتابها نساء النبي ذلك الموقف الخالد قائلة عن سودة بنت زمعة رضى الله عنها ارملة مسنة غير ذات جمال ،

 

 

ثقيلة الجسم،

 

كانت تحس ان حظها من قلب الرسول هو الرحمة و ليس الحب،

 

و بدا للرسول اخر الامر ان يسرحها سراحا جميلا كى يعفيها من وضع احس انه يؤذيها و يجرح قلبها،

 

و انتظر ليلتها و ترفق في اخبارها بعزمة على طلاقها.

وحتى في اشد المواقف التي يتعرض لها بيت النبوة ،

 

والتي هزتة بقوة الا و هو حادث الافك ،

 

 

كان موقف النبى صلى الله عليه و سلم نبراسا لكل مسلم،

 

فتروي السيد عائشة في الصحيحين قائلة: فاشتكيت حين قدمناها شهرا،

 

و الناس يفيضون في قول اهل الافك،

 

و لا اشعر بشيء من ذلك،

 

و هو يريبنى في و جعى اني لا اري من رسول الله صلى الله عليه و سلم اللطف الذى اري منه حين اشتكي،

 

انما يدخل رسول الله صلى الله عليه و سلم فيقول “كيف تيكم؟”

وعندما يخطب النبى صلى الله عليه و سلم على المنبر يقول: يا معشر المسلمين،

 

من يعذرنى من رجل قد بلغنى اذاة في اهلي،

 

فوالله ما علمت على اهلى الا خيرا..

 

و حين يتحدث الى عائشة يقول لها برقتة المعهودة صلى الله عليه و سلم): اما بعد يا عائشة،

 

فانة قد بلغنى عنك كذا و كذا،

 

فان كنت بريئة فسيبرئك الله،

 

وان كنت الممت بذنب،

 

فاستغفرى الله و توبى اليه”،

 

“حديث الافك مروى في الصحيحين” حتى انزل الله من فوق سبع سموات براءة فرح بها قلب النبى صلى الله عليه و سلم و عائشة و المسلمون كلهم.

فرغم المكانة العظيمة و المنزلة الرفيعة التي يتمتع بها الرسول الكريم ،

 

وتحملة لهموم الامة الاسلامية باكملها .

 

.

 

فان رقتة في التعامل مع زوجاتة تفوق الوصف..فلا تتعلل بمسئولياتك عزيزى الزوج و كن كما كان محمد لتكون زوجتك كخديجة و عائشة و صفية .

 

بالصور كيف كان الرسول يحل مشاكل زوجاته 20160716 133

ويؤكد العلماء على انه ليس حسن الخلق مع الزوجة كف الاذي عنها فقط ،

 

 

بل احتمال الاذي منها،

 

و الحلم عند طيشها و غضبها اقتداء برسول الله صلى الله عليه و سلم فقد كانت ازواجة تراجعنة الكلام،

 

و تهجرة الواحدة منهن اليوم الى الليل،

 

و راجعت امراة عمر رضى الله عنه فقال: اتراجعينني

 

فقالت: ان ازواج رسول الله صلى الله عليه و سلم يراجعنة و هو خير منك .

 

بالصور كيف كان الرسول يحل مشاكل زوجاته 20160716 134

    الرسول حين كان لا يتكلم مع زوجاته

    الرسول كيف كان الرسول يعمل زوجته حديث

    دعاء الرسول لزوجاته عند غضبهم

    كيف كان رسول مع عائشة

435 views

كيف كان الرسول يحل مشاكل زوجاته