6:25 صباحًا الأحد 21 يوليو، 2019




كيف تختار تخصصك الجامعي



كيف تختار تخصصك الجامعي

صور كيف تختار تخصصك الجامعي

ان المتامل في و اقع الكثير من ابنائنا عند تخرجهم من المرحلة الثانوية ليلحظ علامات الاستفهام و الحيرة و التردد بادية على و جوههم
فهو لا يدرى الى اين سيذهب و لا الى اين سينتهى به المطاف ،

 

 

جامعات متعددة و تخصصات متنوعة و خيارات كثيرة زادتة حيرة الى حيرتة فلا لوحات
ترشدة و لا ارشاد يوجهة و لا معايير تعينة فيقع في الفجوة الكبيرة م بين مدرستة التي و دعتة بلا توجية و بين جامعتة التي تفترض فيه القدرة على الاختيار
وقد اشارت احدي الدراسات ان اثنين من كل خمسة من طلابنا الجامعيين يغيرون تخصصاتهم في السنة الاولي مما يدل
على عدم قدرة الطالب في تحديد التخصص الانسب له و ذلك لقلة الوعى لدية و غياب المعلومة عنه و ندرة المرشدين له
وقد عملت و غيرى جاهدا في السنوات الخمس الماضية على تجلية الرؤية امام الطلاب عبر و سائل و اليات و برامج و خطوات تعينهم
على تحديد التخصص الانسب لهم و قد خرجت بنتائج ايجابية و بنسب و احصاءات تظهر ابعاد المشكلة و عمق المعاناة لدي الطلاب
والطالبات و قد عمدت في هذه المقالة الى تقديم بعض التوجيهات التي ينبغى للطالب اخذها في الاعتبار قبل اختيارة لتخصص ما
فيجب علينا عند اختيار التخصص الانسب لنا ان نراعى ثلاثة امور رئيسة
الرغبة و الفرصة و القدرة و ساتناولها بشيء من التفصيل

صور كيف تختار تخصصك الجامعي

المحور الاول الرغبة
اسال نفسك ماذا اريد ان اكون بعد عشر سنوات من الان .

 

.

 

)
وتامل في اجابتك و عش تلك اللحظات الجميلة ثم اسال نفسك ما التخصصات التي احبها و
ارغب الالتحاق بها

 

 

اكتب ثلاث تخصصات مرتبة بحسب اهميتها لك مثلا
طب بشرى هندسة بترولية حاسب الي
ويجب التنبية الى ما يقع فيه الكثير من الطلاب و الطالبات عند تحديد رغباتهم فالكثير منهم يبنى رغبتة بناء على رغبة و الديه
او تمشيا مع صحبتة و اصدقائة او بناء على سمعة التخصص و نظرة المجتمع له
كثيرا ما اسال الطلاب لماذا اخترت الهندسة

 

 

فيقول لانى ارغب ان اكون مهندسا فاسالة ما الهندسة

 

 

و ما اقسامها

 

 

و ما ذ تدرس

 

 

و ما طبيعة درستها

 

 

و ما مستقبلها

 


فيقول لا و الله لا ادرى …

 

اذن بناء على ماذا احببتها و رغبة فيها
كثيرا ما ينخدع الانسان بالشكل الخارجى مثلا لاكلة معينة و يري بعض الناس ياكلها و يحبها فاذا ما اشترها و بدا في اكلها تجدة يضعها جانبا
ولا يستسيغ طعمها فخسر و قتة و ما له و السبب انه انخدع بشكلها او بحديث البعض عنها و لم يسال عن مكوناتها و طريقة اعدادها ما اكثر من دخل الطب لان المجتمع
يحب ذلك و ليس لانة يحب الطب و ما اكثر من درس الهندسة ليقال مهندس فخسر جهدة و اتعب نفسة لارضاء غيره
يجب عليك اخي الطالب ان تبنى رغبتك في تخصص ما بعد ان تكتمل لك الصورة عن هذا التخصص لابد ان تعرف ماذا يدرس

 

 

و كيف ستدرس

 

 

و ما مستقبلة

 


وما انظمتة و متطلباتة

 

 

ابحث عن معلومات عنه في مواقع الجامعات و عند المرشدين الاكاديميين ،

 

 

حاول ان تسال الطلاب الذين سبقوك خاصة من هم في المستويات الاخيرة من الدراس
ة اسالهم عن طبيعة الدراسة و مستقبلها لا عن رايهم فيها او في درجة صعوبتها و سهولته
فما هو جيد لهم قد يكون سيئا لك و ما هو صعب عليهم قد يكون سهلا عليك اسال كذلك المتخرجين من التخصص نفسه
اسال ما الوظائف التي يؤهلنى لها هذا التخصص

 


اسال ثم اسال و اتعب في جمع المعلومات فهذا مستقبلك
لكي تكتمل الصورة في ذهنك و من خلالها تحدد رغبتك في التخصص الذى تريد ان تلتحق به
بعد ان تقوم بما سبق يمكنك ان تحدد رغبتك الحقيقية و التي بنيت من خلال معلومات متوفرة و مصادر متعددة
هذا المحور الاول لعملية اختيار التخصص

https://i.ytimg.com/vi/LSXR56yEZcQ/maxresdefault.jpg

اما المحور الثاني و هو القدرة
فبعد ان حددت تخصصين او اكثر تشعر بميول لهما
يجب ان تعلم اخي الطالب ان كل مخلوق ميسر لما خلق له و انك انسان متفرد و مستقل
لك من القدرات ما ليست لغيرك وان لدي غيرك من الامكانات ما ليست لديك وان ما يناسب غيرك ليس بالضرورة يناسبك لذا ينبغى عليك
ان تعرف امكاناتك و قدراتك ثم تعرف متطلبات التخصص الذى تريد اختيارة مثلا
هل انت تجيد الفهم اكثر ام الحفظ

 

 

و هل التخصص الذى تريدة يتطلب الحفظ ام الفهم

 

 

ما المواد التي تميزت و تفوقت فيها في المرحلة الثانوية

 


ما المواد التي تجد نفسك مرتاح و مستمتعا في تعلمها و قراءتها

 

 

هل انت تحب التفصيل و الترتيب و التدقيق

 

 

ام تحب الاجمال و الاستدلال و البرهان

 


فمثل هذه التساؤلات تكشف لك عن استعداداتك و قدراتك عند اختيارك للتخصص الذى تريد فمثلا
انا لدى ملكة الحفظ جيدة و احب التفاصيل و التنظيم و الترتيب و الحساب
فهل اختار تخصص الصيدلة ام التسويق مثلا

 


قبل ان تحدد التخصص الذى ترغب يجب ان تعرف متطلباتة اولا فالصيدلة تعتمد على الحفظ و التنظيم و المعادلات و الاختصارات فهي الاقرب
لقدراتك و استعداداتك بينما التسويق لا يتطلب ذلك و قد لا تناسبك طريقته
وخلاصة القول في المحور الثاني ان تتعرف على قدراتك و امكاناتك و تتعرف على متطلبات التخصص الذى تود اختيارة و كلما توافقت قدراتك
مع متطلبات التخصص كلما كانت نسبة تكيفك في التخصص اعلى و استمتاعك في التعلم اكثر و قدرة على التفوق فيه ايسر

المحور الثالث الفرصة
جميل جدا اذن انتهينا من المحورين الاول و الثاني فاولا حددنا التخصصات بناء على الرغبات ثم حاولنا معرفة مدي القدرة على الدراسة في
احد هذه التخصصات و بعد ذلك ننتقل للمحور الثالث و هو الفرصة
وهذا يعني ان عند اختيار التخصص يجب ان نختار ما نرغب فيه و ما نقدر عليه كما ذكرنا سابقا وان نختار كذلك ما توجد له فرص و ظيفية في
سوق العمل فليس من المعقول ان احب مثلا قسم التاريخ و اعرف ان لدى القدرة للتفوق فيه ثم بعد ذلك اتخرج منه و لا اجد عملا يقبل شهادتى و السبب ان الوظائف لهذا القسم متعذرة او ضئيلة
لذا يجب ان اختار ما احبة انا و ما استطيع التفوق فيه و ما توجد له فرص في سوق العمل فقد اثبتت دراسة امريكية ان عام 2006 م ان 80
من العاملين يعملون في و ظائف لا تمت بصلة لتخصصاتهم الجامعية و ذلك بسبب سوء اختيار التخصص المناسب لكل فرد منهم
اما كيف يعرف الانسان الفرص الوظيفة فهذا ما لا يمكن الجزم به لتسارع الحياة و تقلب الاحوال و اتساع سوق الاعمال و لقلة بل ندرة مصادر
المعلومات حول الوظائف و الاعمال و عدم تقديم الدعم الاكاديمى اللازم للسائلين

http://keef24.com/wp-content/uploads/2015/11/%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%AA%D8%AE%D8%AA%D8%A7%D8%B1-%D8%AA%D8%AE%D8%B5%D8%B5%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D9%8A2.jpg
ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن اللجوء اليها
مثلا الجامعات الاهلية عادة ما تفتتح اقسامها بناء على احتياج سوق العمل و معرفتك لهذه الاقسام يعطيك بعض المؤشرات لمدي الاحتياج في بعض التخصصات
ومن الاساليب المجدية ان تسال الطلاب الذين تخرجوا عن مدي فرصهم و توفر الوظائف المناسبة لهم و المتوافقة لما درسوا
ويبقي ان هناك تخصصات معلومة ضاقت مساحة الفرص فيها كالمكتبات و قسم الاثار و الاجتماعيات و التربية الخاصة و تخصصات
ما زال الطلب عليها جاريا كالطب و بعض اقسام الهندسة و الحاسب الالى و المحاسبة و ادارة الاعمال و التسويق و كلية الشريعة و القانون
ودعنى اضرب لك مثالا يشتمل على كل ما سبق و يلخص الفرصة
لنفترض اننى محتار في المحاسبة او التربية الخاصة او كلية حربية او كيمياء او كلية الشريعة او الاقتصاد المنزلي للطالبات
وبعد ان سالت عن هذه التخصصات اكتشفت اننى اميل و ارغب في التربية الخاصة و الشريعة و الكيمياء و هذه الرغبة و بعد ذلك بدات انظر في متطلباتها
وفى قدراتى فوجدت ان التربية الخاصة و كلية الشريعة تناسبنى اكثر و هذا هو محور القدرة
ثم بدات انظر في الفرص الوظيفية فوجدت ان التربية الخاصة مثلا مجالات العمل فيها اضيق وان الشريعة تمكننى بعد التخرج من العمل في التعليم
وفى القضاء و في البنوك و في الشركات لذا فكلية الشريعة بناء على الرغبة و القدرة و الفرص انسب من غيرها
اخي الطالب اختي الطالبة
هذا المقال قدم لك شمعة تضيء بها طريقك نحو مستقبلك و يرشدك الطريق و يقدم لك راى مجتهد و يشير عليك بما ينفعك
اخي الطالب اختي الطالبة مستقبلك مسؤوليتك انت و حدك
اسال الله لك في الدنيا النجاح و في الاخرة الفلاح
و و بركاته

 



197 views

كيف تختار تخصصك الجامعي