8:51 مساءً الأربعاء 19 سبتمبر، 2018

كيف تحدث حرائق الغابات



كيف تحدث حرائق الغابات

صوره كيف تحدث حرائق الغابات

اننا لا نرث الارض من اجدادنا بل نستلفها من احفادنا تحت شعار:

الغابه ثروه وطنية لنحافظ عليها
تعد حرائق الغابات من اخطر المشكلات البيئيه التي تواجه العالم،

حيث تتميز هذه الحرائق بسرعه انتشارها بصورة مفزعه لمسافات واسعه،

وقد تستمر هذه الحرائق لاشهر وليس لايام فقط،

وينجم عنها العديد من المخاطر البيئيه،

وخاصة انبعاث الغازات السامه مثل اول اكسيد الكربون،

ناهيك عن الخساره الفادحه للاخشاب والثروه النباتيه والحيوانيه والبشريه،

اضافه الى التشويه والاضرار بالقيم الجماليه والسياحيه في تلك المناطق،

كما ان الغازات السامه الناجمه عن هذه الحرائق تمتد الى البلدان المجاوره ولا تقف عند حدود دوله بعينها.
وهناك اسباب عديده لحدوث الحرائق في الغابات،

منها اسباب طبيعية مثل المناخ الجاف والتصحر والبرق والصواعق،

واسباب بشريه مثل الاشعال المتعمد للحرائق والقاء اعقاب السجائر دون اطفائها والتخلص من المخلفات بطريق الحرق،

فضلا عن عبث الاطفال بالنيران.ولاشك ان هناك عوامل تساعد على انتشار حرائق الغابات،

مثل قصور الوعي لدى من يقومون باشعال النيران في اماكن التنزه الغابيه دون اخذ الاحتياطات الضرورية لتجنب امتداد النيران وانتشارها.

كما ان هناك عوامل اخرى تزيد من اشتعال الحرائق مثل سرعه الرياح واتجاهها وكثافه الاشجار والاعشاب المحيطه بالموقع ودرجه جفاف النباتات؛

ونوعيه المواد المشتعله،

فكلما احتوت الغابه على نباتات بها عطور او زيوت سريعة الاشتعال كان الحريق سريعا وقويا،

وكذا الغابات التي تحتوي على شجر الصنوبر،

حيث ان جوزه الصنوبر تفرقع وتتناثر شظاياها المشتعله،

فتعمل على انتشار واتساع رقعه الحريق،

اضافه الى ما يصاحب هذه الفرقعه من صوت انفجار شديد كصوت القنبله.

صوره كيف تحدث حرائق الغابات
ومن اشهر الامثله على الاسباب البشريه لاندلاع حرائق الغابات،

تلك الحرائق التي نشبت في اندونيسيا في جزيرتي “بورنيو” و”سومارتا” ما بين عامي 1997 – 1998.وقد ادت هذه الحرائق الى انبعاث كميات هائله من الغازات السامه غطت مساحات شاسعه من منطقة جنوب شرق اسيا،

مما ادى الى ظهور مشاكل صحية وبيئيه خطيره،

وقد نشبت الحرائق في حوالي 808 موقعا تم تحديدها بصور الاقمار الصناعيه وقدرت المساحه التي دمرتها الحرائق بحوالي 456.000 هكتارا.
وترجع هذه الحرائق اساسا الى ان شركات تقطيع الاخشاب واستخراج زيت النخيل تعمد الى اشعال النيران بهدف اخلاء الاراضي تمهيدا لزراعتها،

كما يعمد المزارعون الى قطع الاشجار وحرق الاراضي،

بسبب النمو السكاني وزياده الطلب على الاراضي حيث ازيلت مساحات كبيرة من الغابات في العقود القليلة الماضيه.ونتيجة لامتداد الاثار البيئيه الضارة لتلك الحرائق الى دول الجوار،

فقد وقعت دول منظمه الاسيان على معاهده لمكافحه التلوث عبر الحدود عام 2002 ولكن اندونيسيا هي الدوله الوحيده من دول المنظمه التي لم توقع على المعاهده حتى الان,

وتقول انها بانتظار موافقه البرلمان.
ومن الامثله الاخرى لحرائق الغابات،

تلك الحرائق التي نشبت في البرازيل عام 1998 والتي قضت على ما يفوق المليون هكتارا من الغابات،

على نحو ادي الى تحول البرازيل الى واحده من اكثر عشر دول تعاني من التلوث في العالم.

وقد عانت المكسيك ايضا من الجفاف لعده سنوات على نحو ادى لنشوب العديد من الحرائق التي قضت على مساحات شاسعه من الغابات وانتشر دخانها الى جنوب الولايات المتحده الامريكيه.
واذا لم تكتشف حرائق الغابات مبكرا ويتم التعامل معها بسرعه،

فانه يصعب السيطره عليها بعد ذلك،

حيث تتحول الى قوه هائله قاتله للبشر والحيوان والنبات،

ومدمره للممتلكات والمرافق والمنشات،

وعاده ما يصاحبها فيضانات.واستراتيجيه مكافحه حرائق الغابات قد تكون من جهه واحده،

وذلك في حالة عدم انتشار الحريق على نطاق واسع وفي حالة عدم وجود رياح شديده،

حيث تتم المواجهه امام جبهه اللهب لوقف انتشارها.


وقد تكون المواجهه من جانبين،

وذلك عند اشتداد الحريق وتعذر المواجهه من جهه واحده،

حيث تجري المكافحه الجانبيه لمقدمه اللهب من على طرفي محور انتشار اللهب.

اما المكافحه بالاختراق،

فيتم اللجوء اليها عندما تكون الرياح شديده وتتعذر المكافحه بالطريقتين السابقتين،

وهنا تتم المكافحه من الخلف مرورا بوسط اللهب.وتتطلب استراتيجيه مكافحه حرائق الغابات تخطيطا مسبقا بتوفير فرق المكافحه،

وهم المسئولون عن تنظيم الغابات على مدار السنه وازاله مسببات الحريق واعداد مصادر مياه مناسبه للتدخل فور اندلاعه،

اضافه الى رجال البحريه،

وهم يتدخلون عندما تكون الحرائق والغابات مطله او قريبه من البحار والانهار والمحيطات.
وعند زياده حجم الحريق وصعوبه محاصرته بمعرفه رجال الاطفاء،

فان الامر قد يتطلب الاستعانه بقوات مساعدة كرجال الجيش،

او المتطوعين،

وهم اولئك الذين تهددهم الحرائق،

وهم في الغالب يسعون الى التعاون مع الفرق الرسمية للاسراع بمحاصره الحريق.كما تتطلب استراتيجيه المكافحه اعداد غرف عمليات فرعيه في اماكن متفرقه،

اضافه الى غرفه عمليات رئيسيه لتقدير الموقف واصدار البيانات والتوجيهات،

وينبغي تجهيز غرف العمليات بوسائل اتصال مختلفة وخرائط وماكيتات عن مناطق الغابات،

اضافه الى وسائل اعاشه لاحتمال استمراريه الحريق لعده ايام،

كما يجب توفير معدات الاطفاء الضروريه،

مثل المضخات الخفيفه،

وهي التي تستخدم في توصيل المياه بين انابيب المكافحه البعيده او مضخات التغذيه المرتبطه بصهاريج المياه،

الى جانب السيارات المصممه خصيصا لحرائق الغابات،

والتي تستطيع التنقل على كل الاراضي،

ويركب عليها صهاريج مملوءه بالمياه،

تتراوح سعتها في الغالب بين 1000 و3500 لتر.


وتعد الطائرات من ادوات المكافحه الفعاله لحرائق الغابات،

حيث يتم بواسطتها قذف المياه ومواد الاطفاء على مناطق الحرائق،

وينبغي مراعاه الدقه في القذف ومعرفه اتجاه الريح والاقتراب الى اقل ارتفاع ممكن قبل قذف المياه او المواد المطفئه،

والتي قد تصب دفعه واحده او على دفعات او بالتدريج اثناء الطيران،

وبطبيعه الحال فان عمل هذه الطائرات يجب ان يكون مكملا للجهود الارضيه،

حيث لا تستطيع الطائرات وحدها اطفاء الحرائق تماما.
ولاشك ان نجاح اي استراتيجيه لمكافحه الحرائق يتطلب تنسيقا وتعاونا مشتركا بين كافه الجهات المعنيه،

كما يتطلب انشاء مراكز مراقبه مجهزه بوسائل اتصال حديثه،

لسرعه اكتشاف الحرائق وسهوله تحديد مواقعها،

ثم الانذار السريع عن الحريق،

وتتم المراقبه بواسطه الافراد الذين يتولون الحراسه او القيام بدوريات،

ومن خلال ابراج المراقبه التي تتصل بمراكز الاطفاء،

او من خلال الطائرات العموديه وهي طريقة مكلفه للغايه)،

وكذا من خلال تكليف طياري الخطوط المنتظمه الذين يمرون فوق الغابات بملاحظه اي حريق والاخطار الفوري عنه،

كما ينبغي العمل على نشر الوعي بين المواطنين باهمية الغابات وضروره الحفاظ عليها،

وتنظيفها بصفه مستمره وازاله النباتات والاعشاب الميته منها،

مع شق الطرق والممرات بها.

215 views

كيف تحدث حرائق الغابات