كيف اكون زوجة وام مثالية

كيف اكون زوجة وام مثالية

صوره كيف اكون زوجة وام مثالية

لتكوني زوجة مثالية و ام صالحة

وبركاته

فتاتنا الحبيبة
تحية مِن عِند الله طيبة مباركة
اود ان اطرحِ بَين يديك هَذه الكلمات لعلي المس بها شَغاف قلبك الرقيق
فتجعل مِنه قلبا حِيا بحب الله و طاعته و طاعة رسوله صلي الله عَليه وسلم
غاليتىصوره كيف اكون زوجة وام مثالية
ساحدثك عَن فتآة لطالما حِلمت بها الامهات
وطارت اليها قلوب الازواج و الخطاب
وبكي لاجل حِنأنها الاطفال والاولاد
انني احب ان اخاطب فيك قلبك و حِياءك و عقلك
كي تكوني بنتا صالحة
وزوجة محبة عاشقة
واما مربية ناجحة
همسة فِي اذن الام
وقبل ذالك كله
احب ان اخاطب الام الحبيبة
فيا ايتها الحنونة
الا كنت مِثلا طيبا لابنتك الصغيرة
كي تقتدي خطاك و تحذو حِذوك
وقال صلي الله عَليه و سلم
كلكُم راع و كلكُم مسؤول عَن رعيته
وذكر فِي الحديث بان الام راعية و مسؤولة عَن اهل بيتها
فهلا كنت غاليتي الام الصدر الحنون
والنبع المعطاءَ لتهيآة فتاتك الي ان تقود مِن بَعدك الاجيال
وتربي جيلا فاتحا كَما فعلن امهات المؤمنات و الصحابيات الكريمات
غاليتي الامصوره كيف اكون زوجة وام مثالية
علمي ابنتك كُل الفنون
فان لَم تستطيعي فبعض مِنها
كاللباقة و الاناقة
الطبخ و الخياطة
والتلوين علي الزجاج
الخ مِن المهارات المكتسبة
نقاط اساسية لبناءَ الشخصية
احب ان انبهك ايتها الفتاة
بان لديك امكانيات و قدرات هائلة كي تكوني زوجة مثالية و اما صالحة
اولا: بالعودة الي كتاب الله و سنة رسوله المصطفي صلي الله عَليه و سلم
ثانيا: تطبيق ما تعلمتيه دينيا و دنيويا
ثالثا: السمع و الطاعة لمن امرت ان تطعيه
سواءَ والديك أو زوجك مِن بَعدهما
يقول الله تعالى
“ولا تقل لهما اف ولا تنهرهما و قول لهما قولا كريما”
كَما يقول سبحانه
“وصاحبهما فِي الدنيا معروفا”وبعد ان تتزوجي غاليتي الفتآة يصبحِ الزوج مقدم بالطاعة علي الوالدين
وذلِك لكثرة ما جاءَ مِن الاحاديث عَن الرسول عَليه السلام
في فضل طاعة الزوج ولو انني امرت احدا ان يسجد لغير الله
لامرت الزوجة ان تسجد لزوجها, سبحان الله كَم حِق الزوج عظيم
رابعا: التودد غاليتي الفتاة,,,
فَهو مفتاحِ كُل القلوبصوره كيف اكون زوجة وام مثالية
وكلمة السر الَّتِي يبحث عنها الجميع
فبالود و اللين تكوني عاشقة معطاءة صدوقة
للزوج و الاهل و الابناء
وسائل مشجعة لدور الفتاة
– 1 معالجة السلبيات الاسرية الَّتِي تؤثر علي نفْسية الفتآة وحياتها الستقبلية
و – 2 توفير النموذج والقدوة الاب الام حِيثُ أنها مِن مقومات الاساسية لبناءَ شَخصية الفتاة.
3 تهيئة البينية السليمة للعطاءَ الايجابي
– 4 ابراز الدور الايجابي للفتاة,
حيثُ أنها غالبا ماتبحث عمن يتفهم مشاعرها ويشعر بخلجاتها
ويترجمها الي افعال تدفع بالفتآة الي المزيد مِن العطاءَ و الاستمرارية,
فكلما كَان الدعم ايجابيا مِن اسرتها و معلميها سيدفعون بها لان تتخطى
كل المعوقات و المهدمات الَّتِي تواجهها فِي طرقها و مسيرتها.
هُناك الكثير مِن المهارات الاجتماعية الَّتِي يَجب ان تربي الفتآة عَليها مِثل,,,,
التواصل الاسرى,,,,, ضبط الانفعال,,,,
التفكير قَبل التصرف,,, الاستماع الجيد,,,
التعبير عَن الذَات وهَذا جداً مُهم,,,,,
احترام الاخرين,,,,,المشاركة الفاعلة تقبل التغيير.,,
و التعامل مَع المشاعر بشَكل مرن ومتزن.
فعلي الوالدين ان يغرسوا مِثل هَذه الصفات فِي فتاتهم
و اولادهم جميعا كي يَكون عطاؤها فِي محيطها الاسري و الاجتماعي طيب وفعال.
المطلوب مِن فتآة اليوم:
– ان يَكون لَها شَخصياتها المعبرة عَن ذاتها المستقلة وذلِك بتاهيلها وتدريبها منذُ الصغر.
– ان تشارك فِي حِل الازمات الاسرية وان لا تقف عاجزة مكتوفة الايدي و ان يَكون لَها كلمة و دور فعال.
– ان تبادر فِي المساهمة فِي الشؤون الاسرية و الاجتماعية
– ان تساهم الفتآة فِي الاستقرار الاسري وذلِك بالدعم المادي الدعم المعنوي أو الاثنين معا.
– عَليهاا ان تؤهل نفْسها علميا واجتماعيا حِتّى تستطيع ان تحمل اعبائها فِي الاسرة.
– ان تتحرر مِن قيود الثقافة الغربية و يَكون لَها ثقافتها و قناعتها الاسلامية فِي رعاية دروها فِي الاسرة.
– ان تحرص علي تماسك الاسرة و تواصلها اجتماعيا
واخيرا
علينا كامهات و مربيات ان نهيا فتياتنا علي تحمل المسؤولية ففتآة اليَوم هِي ام الغد
المصدر: منتديات بيت حِواءَ – مِن قسم: الحيآة الزوجية

gj;,kd
,[m lehgdm
Hl whgpm
المسك والريحان معجبة بهذا.

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره فِي المنتديات الاخري فاستخدمي هَذا الرابط:
لتكوني زوجة مثالية و ام صالحة
http://forum.hawahome.com/t388708.html
رد مَع اقتباس رد مَع اقتباس

04-10-2011, 09:23 PM #2
ام خليفة ام خليفة غَير متصل
نجمة بيت حِواء

الصورة الرمزية ام خليفة
تاريخ التسجيل
Apr 2006
الدولة
اماراتي الحبيبة
المشاركات
714
معدل تقييم المستوى
11
مواضيعي
مشاركاتي
اضيفيني الي صديقاتك
كل امرآة تتمني مِن سويداءَ قلبها ان تَكون زوجة صالحة محبوبة مِن زوجها ومحبة له0

وكل امرآة تعمل علي الوصول الي ما يرضي زوجها عنها ويجعل السعادة والسرور ترفرف علي بيتهما وتسكن معهما

اختي المسلمة 0000

للزوجة الصالحة صفات مميزة وعلامات واضحة 0

ومن لب هَذه المعالم ثلاثة اسس يجمعها حِديث رسول الله صلي الله عَليه وسلم خير النساءَ مِن تسرك إذا ابصرت وتطيعك إذا امرت وتحفظ غيبتك فِي نفْسها ومالك

فعندما تتاملين فِي هَذه الخصال الثلاث تجدين أنها قَد جمع فيها خير ما يطلب الرجال والنساءَ 0

امرآة تسر زوجها
هَذه هِي الصفة الاولي الَّتِي وَضعها الرسول الكريم لكي تصل كُل امرآة مؤمنة الي السعادة الزوجية0

فهَذه الصفة تصل بالمسلمة الي محبة زوجها لَها وسعادته بها وسعادتها معه 0

اختي المسلمة 000
ان الكمال الخلقي مطلب كُل انسان عاقل ذكرا كَان أو انثي وما جاءَ الاسلام الا لكي يحقق للانسان مطلب الكمال الروحي والعقلي والبدني والخلقي 0

فلك اختي المسلمة ان تبحثي عَن كُل ما يكمل مظهرك ويحسنه فِي عيني زوجك وذلِك فِي حِدود ما اباحه الله تعالي واحله ومن خضاب بحناءَ أو اكتحال باثمد أو لبس للذهب وغيره مِن ثياب ونحوها 0

فالزوجة الصالحة هِي الَّتِي تستطيع ان تجعل السعادة تلوحِ بَين عيني زوجها بمجرد ان تقع نظراته عَليها 0

ان الرجل يخرج الي الحيآة ويتعب بدنيا وربما نفْسيا لما يتعرض لَه مِن ارهاق فِي عمله وينتظر كَما يقال علي احر مِن الجمر ان يعود الي بيته لكي يلتقط انفاسه اللاهثة ويستريحِ فاذا دخل بَعد هَذا العناءَ الي بيته ثُم لَم يجد مِن زوجته ما يسعد نظره فهَذا يَعني انك قَد فشلت فِي أول مرحلة فِي علاقتك الزوجية
وهنا يطرا تساؤل لماذَا كَان الفشل

ان الَّذِي حِدث هُو ان الزوج سوفَ يصاب بالضيق وقد يبحث عَن أي طريق لكي يغضبك تارة بالقول واخري بالفعل 0

ولكن عندما يعود الي بيته فيجد مِن زوجته ما يسره ويفرحه ويشرحِ صدره فانه سرعان ما ينسى همومه النفسية وتعبه البدني 0

فمن اقوي دواعي حِب الرجل لزوجته السعادة والسرور عِند النظر اليها فالنظر الي المحبوب فِي الهيئة الطيبة السنية مِن اقوي دعائم تثبيت المحبة فِي القلب 0

لذا فيجدر بالمرآة المسلمة ان تحذر كُل الحذر ان يقع بصر زوجها علي شَئ يكرهه 0

يقول ابن عباس رضي الله عنهما
اني لاتزين لامراتي كَما تتزين لِي وما احب ان استنظف كُل حِقي الَّذِي لِي عَليها فتستوجب حِقها الَّذِي لَها علي لان الله تعالي يقول

ولهن مِثل الَّذِي عَليهن بالمعروف
اختي المسلمة لتكُن الابتسامة دائما تترقرق علي شَفتيك كلما نظر اليك زوجك
ان تلك البسمة لا تستغرق أكثر مِن لمحِ البصر لكِن ذكراها تبقي دائما فِي ذاكرة الرجل 0

ان تلك الا بتسامة سوفَ تشع السعادة فِي البيت فَهي اجمل ما يراه الرجل بَعد يوم كله تعب وشقاءَ 0

اسمعي الي رسول الله صلي الله عَليه وسلم وهو يقول -
تبسمك فِي وجه اخيك لك صدقة 0

فهيا اختي المسلمة اجعلي البشاشة تملا حِياتك والبشر يسر زوجك ولتعلمي ان احق الناس بهَذا البشر وهَذه الابتسامة
–هو زوجك 0

  • كيف اكون زوجة وام ايجابية
اكون زوجة كيف مثالية وام 151 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...