5:01 مساءً الأحد 24 مارس، 2019






كيف استطيع ان احب زوجي

فقرات الموضوع

كيف استطيع ان احب زوجي

بالصور كيف استطيع ان احب زوجي 20160709 461

تزوجت من دون قناعه بان زوجك هو الشخص المناسب لك، الا ان اصراره عليك جعلك توافقين على الزواج، و لم تستطيعى مع الوقت ان تشعرى بالحب تجاهه. و تشعرين الان بالندم و تفكرين بالانفصال عنه. و تعيشين الان في صراع بين ان تنجبى طفلا ثانيا او تنفصلى عنه الا انك لا تحبين العوده الى بيت اهلك و لست متاكده ان كنت ستجدين الشخص المناسب.
تعتقدين ان لديك عقده من فتره الخطوبه التى كنت تتصورين انها لابد وان تكون مختلفه عما حصل معك. لزوجك تصرفات منفره تجعلك تشعرين بالحرج في بعض المواقف، كما ان وزنه الزائد يقف حجر عثره امام تقبلك له.
ان قرار الاستمرار او الانفصال في هذه الحالات يخضع لتقديرك انت شخصيا فيما اذا كان لديك الرغبه في انجاح حياتك الزوجيه الراهنه ام تهديمها للبدء من جديد مره اخري مع عدم وجود ايه ضمانات انك ستتمكنين من ان تعيشى (قصة) حب في فتره الخطوبه بالشكل الذى تتصورين.
لكل شخص منا احلامه الخاصه و تصوراته حول حياته و كيف يمكن لها ان تكون. و في مجتمعاتنا يتم تهيئه الفتاه منذ نعومه اظفارها على ان تتزوج في يوم من الايام بشخص يسعدها و يدللها و يحبها…الخ. فتبدا الفتاه تبنى تصورات غير و اقعيه في كثير من الاحيان عن الشخص الذى سترتبط به. و عندما يخطبها شخص ما توافق او ترفض حسب مقدار اقتراب هذا مواصفات هذا الشخص من تصوراتها التى تحملها في اعماقها، هذا في الحاله المثالية. اما في الحاله الواقعيه فقد تتم ممارسه ضغوط اجتماعيه على الفتاه كى لا ترفض الشخص الذى يتقدم لها لاسباب كثيره او كما حصل في حالتك تحت الحاح و ضغط زوجك و افقت على الزواج على الرغم من انه لم يكن الشخص الذى يتناسب مع احلامك.

بالصور كيف استطيع ان احب زوجي 20160709 462

وبمعني اخر فان زوجك قد راى فيك فتاه احلامه في حين انك لم تر انت فيه هذا، و زاد من عدم تقبلك له بعض التصرفات و الشكل الخارجي، و ما تسمعينه من بعض الناس عن قصص حب جارفه عاشوها فتره الخطوبه او غير ذلك، و كثير من هذه القصص فيها نوع من المبالغه لا تنسجم مع الواقع في بعض الاحيان، ليعطى الانسان لنفسه قيمه انه مرغوب و محبوب مقابل الاخرين.

تشعرين ان شيئا ما قد فاتك في مرحله ما من حياتك، و بما انه قد فات فانت، فانت تعاقبين نفسك من خلال اغلاقك الابواب امام نفسك على ان تشعرى بمشاعر ايجابيه تجاه زوجك، و تحرمينه في الوقت نفسه من المشاعر الجميله كعقاب له على انه هو السبب حسب تصورك في حرمانك من فتره الخطوبه الجميله و التى توجد في راسك.

يضاف الى ذلك الا يمكن ان تعيشى مشاعر الحب “التى فاتتك” ضمن زواجك الراهن كتعويض عما مضي و راح. ما الذى “فاتك” في الخطوبه و لا تستطيعين تعويضه الان؟

بالصور كيف استطيع ان احب زوجي 20160709 463

يلاحظ ان رسالتك انك تركزين على صفات زوجك المحرجه و وزنه كمثال على عدم قدرتك على ان تحبيه لتبررى لنفسك سبب عدم قدرتك على الاستمرار معه. بالمقابل لابد وان تكون هناك صفات ايجابيه اخري بزوجك. و السؤال هنا: الا يمكن البناء على هذه الصفات الايجابيه و تطويرها مثلا اكثر فاكثر كى تتحسن مشاعرك بدلا من التركيز على تلك الجوانب السلبية؟

انت بحاجه قبل اتخاذ اي قرار الى ان تقفى و قفه تفكير عميق مع نفسك لتسالى نفسك عن توقعاتك من الحياه و ماذا تريدين منها، و هل توقعاتك قريبه من الواقع ام انها مجرد تهيؤات، و هل انت قادره على ان تتقبلى زوجك بصفاته الايجابيه و السلبيه معا، و تبنى على الصفات الايجابيه شيئا ما يجعلك تشعرين بالحب تجاهه و تتغاضى عن السلبيات او تخففى منها بالتعاون معه.

بالصور كيف استطيع ان احب زوجي 20160616 1509

وعليك ان تكونى صريحه مع زوجك في هذا الجانب، خاصه انه يريدك و العلاقه بينكما ليست سيئه و تطلبى منه التعاون معك على بناء علاقه زوجيه تقربكما من بعض اكثر و تجعلك تشعرين بالحب تجاهه. فالحب ياتى بالمعاشره اليوميه في وضع يعيش فيها الاثنان معا و يسعيان نحو بناء حياتهما المشتركه معا، و هو حاله متجدده و ليست ثابته تحصل مره واحده و تنتهي، و يحتاج من الطرفين الى بذل جهد و سعى دائم نحو التوافق و التوائم. القرار النهائى يرجع لك ان كنت قادره على السعى في هذا الاتجاه ام لا.

    كيف احب زوجي

307 views

كيف استطيع ان احب زوجي