كيفية التعامل مع الطفل قليل الادب , ربي طفلك باسلوب مميز

طريقة التعامل مع الطفل قليل الادب , ربى طفلك بأسلوب متميز


صورة photos

ما نسمية “قلة الادب” لدي الاطفال هو عندما يصير الطفل طويل اللسان، و ساخر، و يتحدث بكيفية سيئة و عدوانية. و عندما تاتى الوقاحة يذهب الاحترام. و علاوة على هذا فانه عندما يحدث هذا امام اشخاص اخرين فانه يسبب لنا الخجل و الغضب و الاحباط و هو بالاجمال سلوك ينذر باشارة الخطر.

ما السبب؟
ايا كانت الكيفية التي ممكن ان توصف بها و قاحة الطفل، فان السبب= واحد و ه وان الطفل غاضب منا و هو يحاول الانتقام منا. و من الاساليب المختلفة المتاحة لديه، فانه يختار “اللسان”.

عادة ما يخفى غضب اطفالنا اخطاءنا. فاذا كنا نتجاهل طفلنا عندما ياتى للحديث معنا، او اذا كان يشعر بالاهمال لاننا نمضى العديد من الوقت في التحدث على الهاتف، او نظلمة كان نتشاجر معه بمجرد دخولنا المنزل، او اذا كنا نصرف معظم و قتنا في العمل، و عندما تتوفر الفرصة للبقاء مع الاطفال فاننا نصرفها في صرف الاوامر، و ابداء الملاحظات. ل وان ذلك هو الذى يحدث فان علينا ان نحصد العاصفة.

ان الاطفال هم مراة سلوكنا نحن. فلو كنا نتكلم بين البعض بعدوانية، او نتحدث بوقاحة مع و الدينا، فلا يمكننا سوي ان نحصد نفس السلوك من اطفالنا اجلا ام عاجلا.

ماذا ممكن ان نفعل؟
يجب تدريب الطفل تدريجيا و منذ مرحلة الرضاعة معنى و مفهوم الاحترام. و يجب ان يري عمليا ذلك الاحترام يتحقق على الارض و يميز العلاقات بين الناس داخل العائلة و محيطها الاجتماعي. و نحرص على الانتباة الى الطريقة التي نتحدث بها بين بعضنا البعض امام الطفل، و بالاخص الكيفية التي نتحدث بها الى الطفل نفسه.

فى كل مرة يتكلم فيها الطفل بوقاحة علينا الاختفاء من ناظريه. و اذا لم تسفر هذه الكيفية عن نتيجة، نطلب منه ه وان يغادر المكان الذى نحن فيه، و اذا رفض، ننقلة الى غرفة اخرى= دون ان نظهر له غضبنا لانة ذلك هو ما يريدة بالضبط اي استثارة رد فعلنا و غضبناونحن علينا الا نعطية هذه الفرصة).

علينا ان ندرك ان الاطفال الذين تتراوح اعمارهم بين 3 و 4 سنوات لا يدركون معنى الوقاحة. ان من و اجبنا لهم ان نشرح لهم هذا في كل مرة يحدث فيها ذلك، بكيفية هادئة و بنقاش. و في نفس الوقت نشرح لهم ان ذلك السلوك لا يعجبنا و ندعة يفكر فيما قالة عن طريق القاء بعض الاسئلة البسيطة من “هل تعتقد انه من الصواب ما قلته؟”. “هل يعجبك ان اتحدث اليك بنفس الطريقة”.

نطلب من الطفل ان يقول لنا لماذا لجا الى الوقاحة، و ما اسباب شعورة بالحزن او الغضب او الاضطراب. يتعين علينا ان نمحنة الفرصة كى يتحدث الينا و يفصح عما ما بداخله، عندما يصير هادئا و مرتاحا، و ليس في لحظة الغضب.

“اذا كنا نحن الوالدان نتحدث بوقاحة الى الطفل فمن المرجح ان يرد الطفل بنفس الطريقة، و ليس مستبعدا ان ينسخ الطفل سلوك الوقاحة الذى يتبعة افراد الاسرة الكبار مع بعضهم البعض حتى لو كان ذلك السلوك محصور بين البالغين و من دون ان يصير الصغير هدفا له). و هنالك احتمال ان يصير الطفل الوقح او طويل اللسان، طفل مدلل، لا يستطيع التمييز بين دورة و دور و الدة و يعتبر نفسة رئيس العائلة”.

  • التعامل مع الطفل النيد قليل الادب
  • صوربنت قليل الادب

894 views