4:58 مساءً الثلاثاء 20 فبراير، 2018

كيفية التعامل مع الطفل قليل الادب



كيفيه ألتعامل مَع ألطفل قلِيل ألادب

صوره كيفية التعامل مع الطفل قليل الادب

ما نسميه “قله ألادب” لدي ألاطفال هُو عندما يَكون ألطفل طويل أللسان،
وساخر،
ويتحدث بِطريقه سيئه و عدوانيه .
وعندما تاتى ألوقاحه يذهبِ ألاحترام.
وعلاوه علي ذلِك فانه عندما يحدث ذلِك أمام أشخاص أخرين فانه يسَببِ لنا ألخجل و ألغضبِ و ألاحباط و هُو بِالاجمال سلوك ينذر بِاشاره ألخطر.

ما ألسبب؟
ايا كَانت ألطريقه ألتى يُمكن أن توصف بِها و قاحه ألطفل،
فان ألسَببِ و أحد و هُو أن ألطفل غاضبِ منا و هُو يحاول ألانتقام منا.
ومن ألاساليبِ ألمختلفه ألمتاحه لديه،
فانه يختار “اللسان”.

صوره كيفية التعامل مع الطفل قليل الادب

عاده ما يخفى غضبِ أطفالنا أخطاءنا.
فاذا كنا نتجاهل طفلنا عندما ياتى للحديث معنا،
او أذا كَان يشعر بِالاهمال لاننا نمضى ألكثير مِن ألوقت في ألتحدث علي ألهاتف،
او نظلمه كَان نتشاجر معه بِمجرد دخولنا ألمنزل،
او أذا كنا نصرف معظم و قتنا في ألعمل،
وعندما تتوفر ألفرصه للبقاءَ مَع ألاطفال فاننا نصرفها في صرف ألاوامر،
وابداءَ ألملاحظات.
لو أن هَذا هُو ألذى يحدث فإن علينا أن نحصد ألعاصفه .

ان ألاطفال هُم مراه سلوكنا نحن.
فلو كنا نتكلم بَِين ألبعض بَِعدوانيه ،
او نتحدث بِوقاحه مَع و ألدينا،
فلا يُمكننا سوي أن نحصد نفْس ألسلوك مِن أطفالنا أجلا أم عاجلا.

ماذَا يُمكن أن نفعل؟
يَجبِ تدريبِ ألطفل تدريجيا و منذُ مرحله ألرضاعه معني و مفهوم ألاحترام.
ويَجبِ أن يري عمليا هَذا ألاحترام يتحقق علي ألارض و يميز ألعلاقات بَِين ألناس داخِل ألعائله و محيطها ألاجتماعي.
ونحرص علي ألانتباه ألي ألكيفيه ألتى نتحدث بِها بَِين بَِعضنا ألبعض أمام ألطفل،
وبالاخص ألطريقه ألتى نتحدث بِها ألي ألطفل نفْسه.

فى كُل مَره يتكلم فيها ألطفل بِوقاحه علينا ألاختفاءَ مِن ناظريه.
واذا لَم تسفر هَذه ألطريقه عَن نتيجه ،
نطلبِ مِنه هُو أن يغادر ألمكان ألذى نحن فيه،
واذا رفض،
ننقله ألي غرفه أخري دون أن نظهر لَه غضبنا لانه هَذا هُو ما يُريده بِالضبط أى أستثاره رد فعلنا و غضبناونحن علينا ألا نعطيه هَذه ألفرصه ).

علينا أن ندرك أن ألاطفال ألذين تتراوحِ أعمارهم بَِين 3 و 4 سنوات لا يدركون معني ألوقاحه .
ان مِن و أجبنا لَهُم أن نشرحِ لَهُم ذلِك في كُل مَره يحدث فيها ذلك،
بطريقه هادئه و بِنقاش.
وفى نفْس ألوقت نشرحِ لَهُم أن هَذا ألسلوك لا يعجبنا و ندعه يفكر فيما قاله عَن طريق ألقاءَ بَِعض ألاسئله ألبسيطه مِن “هل تعتقد أنه مِن ألصوابِ ما قلته؟”.
“هل يعجبك أن أتحدث أليك بِنفس ألطريقه ”.

نطلبِ مِن ألطفل أن يقول لنا لماذَا لجا ألي ألوقاحه ،
وما سَببِ شعوره بِالحزن أو ألغضبِ أو ألاضطراب.
يتعين علينا أن نمحنه ألفرصه كى يتحدث ألينا و يفصحِ عما ما بِداخله،
عندما يَكون هادئا و مرتاحا،
وليس في لحظه ألغضب.

“اذا كنا نحن ألوالدان نتحدث بِوقاحه ألي ألطفل فمن ألمرجحِ أن يرد ألطفل بِنفس ألطريقه ،
وليس مستبعدا أن ينسخ ألطفل سلوك ألوقاحه ألذى يتبعه أفراد ألاسره ألكبار مَع بَِعضهم ألبعض حِتي لَو كَان هَذا ألسلوك محصور بَِين ألبالغين و مِن دون أن يَكون ألصغير هدفا له).
وهُناك أحتمال أن يَكون ألطفل ألوقحِ أو طويل أللسان،
طفل مدلل،
لا يستطيع ألتمييز بَِين دوره و دور و ألده و يعتبر نفْسه رئيس ألعائله ”.

 
  • الأحيان
  • التعامل مع الطفل النيد قليل الادب
  • صوربنت قليل الادب
543 views

كيفية التعامل مع الطفل قليل الادب