8:11 مساءً السبت 20 يناير، 2018

كيفية التعامل مع الطفل العنيف العدوانية



كيفية ألتعامل مَع ألطفل ألعنيف ألعدوانيه

صوره كيفية التعامل مع الطفل العنيف  العدوانية

ان تربيه ألاطفال على نحو سليم مِن ألناحيه ألنفسيه تمثل تحديا كبيرا لكثير مِن ألاباء.ففى ألنِهاية يسعى الاباء دائما لان يَكون لديهم طفل سعيد و متزن و ناجح.

وقد يظهر على ألاطفال ألكثير مِن ألانماط ألسلوكيه ألمختلفة خِلال ألسنوات ألاولى مِن حِياتهم كالغضب و ألاحباط و ألاكتئاب و ألعدائيه .
وتعد هَذه ألصفات ألسلوكيه لدى ألاطفال أمر طبيعى فِى مرحلة ألطفوله ألا انها  تتطلب ألكثير مِن ألاهتمام و ألرعايه حِتّي لا تؤثر سلبا على نمو ألطفل و تطوره ألعقلي.

وتؤكد ألاحصائيات أن 30 مِن ألاطفال يعانون مِن ألسلوك ألعدوانى و ألذى يُمكن علاجه إذا ما تم ملاحظته فِى و قْت مبكر.

وهُناك بَعض ألاعراض ألَّتِى تخبرك أن طفلك يعانى مِن ألسلوك ألعدوانى مِثل:

  • الصراخ ألمستمر.
  • رفض ألطفل ألدائم و عصيانه للاوامر.
  • لجوء ألطفل الي ألتعامل ألبدنى ألعنيف كالعض و ألضرب و ألاندفاع و تمزيق ألاشياءَ و ألالعاب.
  • الكذب و ألعزله و ألانطوائيه .

واذا لَم يتِم ألتعامل مَع هَذه ألاعراض بطريقَة سليمه قَد يصل ألامر الي مرحلة لا يُمكن ألسيطره عَليها فيصبحِ ألسلوك ألعدوانى عاده دائمه لدى طفلك.

ويقدم ألخبراءَ و ألمتخصصون فِى مجال ألطب ألنفسى للاطفال بَعض ألنصائحِ للتعامل مَع ألسلوك ألعدوانى لدى ألاطفال:

  صوره كيفية التعامل مع الطفل العنيف  العدوانية

1- راقبي طفلك حِتّي يُمكنك ملاحظه أعراض ألسلوك ألعدوانى فِى مرحلة مبكره و ألتعامل معها.

2- دعى طفلك ينفث عَن غضبه عَن طريق أعطاؤه بَعض ألدمى ألمحشوه ألَّتِى يُمكن أن يركلها او يلكمها،
كَما يُمكنك أنشاءَ ركن هادئ مخصص لطفلك و أملئيه بالاشياءَ ألَّتِى يحبها كالقصص و ألمجلات و ألالعاب.

3-  التحدث الي ألطفل و ألتواصل معه يزيد مِن قوه ألرابطه بينك و بينه،
ويمكن للام أن تشرحِ لطفلها بصورة مبسطه تداعيات ألسلوك ألعدوانى فتروى لَه بَعض ألقصص ألَّتِى تغرس فيه ألقيم ألاخلاقيه .

4- مكافاه ألطفل ماديا و معنويا حِين يظهر تحسن فِى ألسلوك.

5- العنايه و ألاهتمام: فالتربيه ألجيده هِى حِق لكُل طفل و ألاطفال ألَّتِى تفتقر الي ألحب و ألرعايه تميل دائما الي أن تصبحِ عدوانيه و عنيفه و متمرده ،

ويمكنك أظهار ألعاطفه لطفلك عَن طريق ألعناق و ألتقبيل و ألتدليل و أشعارهم دائما انهم مميزون.

6- خصصى لطفلك ألوقت لممارسه ألهوايات ألَّتِى يحبها كالقراءه و ألرسم و ألاستماع الي ألموسيقى ألهادئه و ممارسه ألرياضه و ألَّتِى تعتبر مِن اهم ألوسائل ألَّتِى تساعد طفلك على أفراغ طاقته ألزائده .

7- راقبى ماذَا يشاهد طفلك فِى ألتلفاز و أمنعيه مِن مشاهدة ألافلام و مقاطع ألفيديو ألَّتِى تَحْتوى على مشاهد عنيفه .

8- احرصى دائما على أن يسود ألمنزل جو مِن ألهدوء و ألحب فالمشاكل ألاسريه مِن ألاشياءَ ألَّتِى تدفع ألطفل بقوه الي ألسلوك ألعدواني.

9-اذا لَم تتمكنى مِن ألسيطره على ألسلوك ألعدوانى لدى طفلك فعليك باستشاره احد ألمتخصصين فِى مجال ألطب ألنفسى للاطفال.

216 views

كيفية التعامل مع الطفل العنيف العدوانية