كم مدة حمل السيدة مريم بعيسى عليه السلام

كم مدة حِمل السيدة مريم بعيسي عَليه السلام

صوره كم مدة حمل السيدة مريم  بعيسى عليه السلام

اختلف العلماءَ فِي مدة حِمل مريم بعيسي عَليه السلام

فذهب الجمهور الي أنها تسعة اشهر كغيره مِن البشر

وقال عكرمة ثمانية اشهر
قال ولهَذا لا يعيشَ ولد الثمانية اشهر
حفظا لخاصة عيسى

وروي عَن ابن عباس أنه قال لَم يكن الا ان حِملت فوضعت

قال ابن كثِير رحمه الله 3/117 عَن هَذا الاثر المروي عَن ابن عباس

“وهَذا غريب
وكانه ماخوذ مِن ظاهر قوله تعالي فحملته فانتبذت بِه مكانا قصيا فاجاءها المخاض الي جذع النخلة فالفاءَ وان كَانت للتعقيب لكِن تعقيب كُل شَيء بحسبه
كقوله تعالي ولقد خلقنا الانسان مِن سلالة مِن طين ثُم جعلناه نطفة فِي قرار مكين ثُم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فهَذه الفاءَ للتعقيب بحسبها
وقد ثبت في

صوره كم مدة حمل السيدة مريم  بعيسى عليه السلام

الصحيحين ان بَين كُل صفتين اربعين يوما [ يَعني تبقي النطفة اربعين يوما والعلقة اربعين والمضغة اربعين ]
وقال تعالي الم تر ان الله انزل مِن السماءَ ماءَ فتصبحِ الارض مخضرة فالمشهور الظاهر – والله علي كُل شَيء قدير أنها حِملت بِه كَما تحمل النساءَ باولادهن
ولهَذا لما ظهرت مخايل الحمل بها وكان معها فِي المسجد رجل صالحِ مِن قراباتها يخدم معها البيت المقدس يقال لَه يوسف النجار
فلما راي ثقل بطنها وكبره انكر ذلِك مِن امرها ثُم صرفه ما يعلم مِن براءتها ونزاهتها ودينها وعبادتها ثُم تامل ما هِي فيه فجعل امرها يجوس فِي فكره لا يستطيع صرفه عَن نفْسه
فحمل نفْسه علي ان عرض لَها فِي القول
فقال يا مريم اني سائلك عَن امر فلا تعجلي علي
قالت

صوره كم مدة حمل السيدة مريم  بعيسى عليه السلام

وما هُو قال هَل يَكون قط شَجر مِن غَير حِب وهل يَكون زرع مِن غَير بذر وهل يَكون ولد مِن غَير اب فقالت نعم
وفهمت ما اشار اليه
اما قولك هَل يَكون شَجر مِن غَير حِب وزرع مِن غَير بذر فإن الله قَد خلق الشجر والزرع أول ما خلقهما مِن غَير حِب ولا بذر
وهل يَكون ولد مِن غَير اب فإن الله تعالي قَد خلق ادم مِن غَير اب ولا ام
فصدقها وسلم لَها حِالها

ولما استشعرت مريم مِن قومها اتهامها بالريبة انتبذت مِنهم مكانا قصيا أي قاصيا مِنهم بعيدا عنهم لئلا تراهم ولا يروها قال محمد بن اسحاق فلما حِملت بِه وملات قلتها ورجعت استمسك عنها الدم واصابها ما يصيب الحامل علي الولد مِن الوصب والترحم وتغير اللون حِتّى فطر لسأنها فما دخل علي اهل بيت ما دخل علي ال زكريا وشاع الحديث فِي بني اسرائيل فقالوا إنما صاحبها يوسف ولم يكن معها فِي الكنيسة غَيره وتوارت مِن الناس واتخذت مِن دونهم حِجابا فلا يراها أحد ولا تراه ”

انتهي كلام ابن كثِير رحمه الله

والله اعلم

  • كفرات للفيس بوك
  • صور سيدة مريم
السيدة حمل كم مدة مريم 398 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...