8:05 صباحًا الأربعاء 13 ديسمبر، 2017

كلمة اذاعية عن الرسول



 كلمه أذاعيه عَن ألرسول
صوره كلمة اذاعية عن الرسول

الحمد لله ألَّذِى أوضحِ لنا سبيل ألهدايه ،

وازاحِ عَن بصائرنا ظلمه ألغوايه ،

والصلاة و ألسلام على ألنبى ألمصطفى و ألرسول ألمجتبى،
المبعوث رحمه للعالمين،
وقدوه للمالكين،
وعلى أله و صحبه و من تبعهم باحسان الي يوم ألدين.

اما بَعد:

ايها ألمسلمون: أن مِن خير ما بذلت فيه ألاوقات،
و شَغلت بِه ألساعات هُو دراسه ألسيره ألنبويه ألعطره ،

والايام ألمحمديه ألخالده ،

فَهى تجعل ألمسلم كَانه يعيشَ تلك ألاحداث ألعظام ألَّتِى مرت بالمسلمين،
وربما تخيل انه و أحد مِن هؤلاءَ ألكرام ألبرره ألَّتِى قامت على عواتقهم صروحِ ألمجد و نخوه ألبطوله .

وفى ألسيره يتعرف ألمسلم على جوانب متعدده مِن شَخصيه ألنبى ألخاتم و أسلوبه فِى حِياته و معيشته،
ودعوته فِى ألسلم و ألحرب.

وفيها أيضا: يتلمس ألمسلم نقاط ألضعف و ألقوه ؛ و أسباب ألنصر و ألهزيمه ،

وكيفية ألتعامل مَع ألاحداث و أن عظمت.

وبدراسه ألسيره ألنبويه يستعيد ألمسلمون ثقتهم بانفسهم،
ويوقنون بان ألله معهم و ناصرهم،
ان هُم قاموا بحقيقة ألعبوديه ،

له و ألانقياد لشريعته: أن تنصروا ألله ينصركم و يثبت أقدامكم [محمد:7]،
انا لننصر رسلنا و ألذين أمنوا فِى ألحيآة ألدنيا و يوم يقُوم ألاشهاد [غافر:51] و لينصرن ألله مِن ينصره أن ألله لقوى عزيز [الحج:40].

وهَذه عبارة عَن رؤوس اقلام و جمل يسيره فِى سيره ألنبى ألمصطفى عَليه ألصلاة و ألسلام،
قصد بها فَتحِ ألطريق امام ناشئه ألمسلمين و شَبيبتهم لدراسات أعمق لهَذه ألسيره ألنبويه ألخالده .

قال ألله تعالى: محمد رسول ألله [الفتح:29].

صوره كلمة اذاعية عن الرسول

نسبة

هو أبو ألقاسم محمد بن عبد ألله بن عبد ألمطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصى بن كلاب بن مَره بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر بن عبد مالك بن ألنضر بن كنانه بن خزيمه بن مدركه بن ألياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.
هَذا هُو ألمتفق عَليه فِى نسبة و أتفقوا ايضا أن عدنان مِن و لد أسماعيل عَليه ألسلام.

اسماؤه عَن جبير بن مطعم أن ألرسول قال: أن لِى أسماء،
وانا محمد،
وانا أحمد،
وانا ألماحى ألَّذِى يمحو ألله بى ألكفر،
وانا ألحاشر ألَّذِى يحشر ألناس على قدمي،
وانا ألعاقب ألَّذِى ليس بَعده احد [متفق عَليه].
وعن أبى موسى ألاشعرى قال: كَان رسول ألله يسمى لنا نفْسه أسماءَ فقال: انا محمد،
واحمد،
والمقفي،
والحاشر،
ونبى ألتوبه ،

ونبى ألرحمه [مسلم].

طهاره نسبة

اعلم رحمنى ألله و أياك أن نبينا ألمصطفى على ألخلق كله قَد صان ألله أباه مِن زله ألزنا،
فولد
من نكاحِ صحيحِ و لم يولد مِن سفاح،
فعن و أثله بن ألاسقع أن ألنبى قال: أن ألله عز و جل أصطفى مِن و لد أبراهيم أسماعيل،
واصطفى مِن و لد أسماعيل كنانه ،

واصطفى مِن بنى كنانه قريشا،
واصطفى مِن قريشَ بنى هاشم،
واصطفانى مِن بنى هاشم [مسلم]،
وحينما سال هرقل أبا سفيان عَن نسب رسول ألله قال: هُو فينا ذُو نسب،
فقال هرقل: كذلِك ألرسل تبعث فِى نسب قومها [البخاري].

ولادته

ولد يوم ألاثنين فِى شَهر ربيع ألاول،
قيل فِى ألثانى مِنه،
وقيل فِى ألثامن،
وقيل فِى ألعاشر،
وقيل فِى ألثانى عشر.
قال أبن كثِير: و ألصحيحِ انه و لد عام ألفيل،
وقد حِكاه أبراهيم بن ألمنذر ألحزامى شَيخ ألبخاري،
وخليفه بن خياط و غيرهما أجماعا.
قال علماءَ ألسير:

لما حِملت بِه أمنه قالت: ما و جدت لَه ثقلا،
فلما ظهر خرج معه نور أضاءَ ما بَين ألمشرق و ألمغرب

وفى حِديث ألعرباض بن ساريه قال: سمعت رسول ألله يقول: أنى عِند ألله فِى أم ألكتاب لخاتم ألنبيين،
وان أدم لمنجدل فِى طينته،
وسانبئكم بتاويل ذلك،
دعوه أبراهيم،
وبشاره عيسى قومه،
ورؤيا أمى ألَّتِى رات،
انه خرج مِنها نور أضاءت لَه قصور ألشام [احمد و ألطبراني]

رضاعه

ارضعته ثويبه مولاه أبى لهب أياما،
ثم أسترضع لَه فِى بنى سعد،
فارضعته حِليمه ألسعديه ،

واقام عندها فِى بنى سعد نحوا مِن أربع سنين،
وشق عَن فؤاده هناك،
واستخرج مِنه حِظ ألنفس و ألشيطان،
فردته حِليمه الي أمه أثر ذلك.

http://up.n4hr.com/uploads/1413139165451.jpg

ثم ماتت أمه بالابواءَ و هو ذاهب الي مكه و هو أبن ست سنين،
ولما مر رسول ألله بالابواءَ و هو ذاهب الي مكه عام ألفتح،
استاذن ربه فِى زياره قبر أمه فاذن له،
فبكى و أبكى مِن حِوله و قال: زوروا ألقبور فأنها تذكر بالموت [مسلم].

فلما ماتت أمه حِضنته أم أيمن و هى مولاته و رثها مِن أبيه،
وكفله جده عبد ألمطلب،
فلما بلغ رسول ألله مِن ألعمر ثمانى سنين توفى جده،
واوصى بِه الي عمه أبى طالب فكفله،
وحاطه أتم حِياطه ،

ونصره و أزره حِين بعثه ألله أعز نصر و أتم مؤازره مَع انه كَان مستمرا على شَركة الي أن مات،
فخفف ألله بذلِك مِن عذابه كَما صحِ ألحديث بذلك.

زواجه

تزوجته خديجه و له خمس و عشرون سنه ،

وكان قَد خرج الي ألشام فِى تجاره لَها مَع غلامها ميسره ،

فراى ميسره ما بهره مِن شَانه،
وما كَان يتحلى بِه مِن ألصدق و ألامانه ،

فلما رجع أخبر سيدته بما راى،
فرغبت أليه أن يتزوجها.

وماتت خديجه رضى ألله عنها قَبل ألهجره بثلاث سنين،
ولم يتزوج غَيرها حِتّي ماتت،
فلما ماتت خديجه رضى ألله عنها تزوج عَليه ألسلام سوده بنت زمعه ،

ثم تزوج عائشه بنت أبى بكر ألصديق رضى ألله عنهما،
ولم يتزوج بكرا غَيرها،
ثم تزوج حِفصه بنت عمر بن ألخطاب رضى ألله عنهما،
ثم تزوج زينب بنت خزيمه بن ألحارث رضى ألله عنها،
وتزوج أم سلمه و أسمها هند بنت أميه رضى ألله عنها،
وتزوج زينب بنت جحشَ رضى ألله عنها،
ثم تزوج رسول ألله جويريه بنت ألحارث رضى ألله عنها،
ثم تزوج أم حِبيبه رضى ألله عنها و أسمها رمله و قيل هند بنت أبى سفيان.
وتزوج أثر فَتحِ خيبر صفيه بنت حِيى بن أخطب رضى ألله عنها،
ثم تزوج ميمونه بنت ألحارث رضى ألله عنها،
وهى آخر مِن تزوج رسول ألله

اولاده

كل أولاده مِن ذكر و أنثى مِن خديجه بنت خويلد،
الا أبراهيم،
فانه مِن ماريه ألقبطيه ألَّتِى أهداها لَه ألمقوقس.
فالذكور مِن و لده: ألقاسم و به كَان يكنى،
وعاشَ أياما يسيره ،

والطاهر و ألطيب.
وقيل: و لدت لَه عبدالله فِى ألاسلام فلقب بالطاهر و ألطيب.
اما أبراهيم فولد بالمدينه و عاشَ عامين غَير شَهرين و مات قَبله بثلاثه أشهر.

بناته

زينب و هى أكبر بناته،
وتزوجها أبو ألعاص بن ألربيع و هو أبن خالتها،
ورقيه تزوجها عثمان بن عفان رضى ألله عنه،
وفاطمه تزوجها على بن أبى طالب فانجبت لَه ألحسن و ألحسين سيدا شَباب أهل ألجنه ،

وام كلثوم تزوجها عثمان بن عفان بَعد رقيه رضى ألله عنهن جميعا.
قال ألنووي: فالبنات أربع بلا خلاف.
والبنون ثلاثه على ألصحيح.
مبعثه
بعث لاربعين سنه ،

فنزل عَليه ألملك بحراءَ يوم ألاثنين لسبع عشره ليلة خلت مِن رمضان،
وكان إذا نزل عَليه ألوحى أشتد ذلِك عَليه و تغير و جهه و عرق جبينه.

فلما نزل عَليه ألملك قال له: أقرا..
قال: لست بقارئ،
فغطاه ألملك حِتّي بلغ مِنه ألجهد،
ثم قال له: أقرا..
فقال: لست بقارئ ثلاثا.
ثم قال: أقرا باسم ربك ألَّذِى خلق،
خلق ألانسان مِن علق،
اقرا و ربك ألاكرم،
الذى علم بالقلم،
علم ألانسان ما لَم يعلم [العلق:1-5].

فرجع رسول ألله الي خديجه رضى ألله عنها يرتجف،
فاخبرها بما حِدث له،
فثبتته و قالت: أبشر،
وكلا و ألله لا يخزيك أبدا،
انك لتصل ألرحم،
وتصدق ألحديث،
وتحمل ألكل،
وتعين على نوائب ألدهر.

ثم فتر ألوحي،
فمكث رسول ألله ما شَاءَ ألله أن يمكث لا يرى شَيئا،
فاغتم لذلِك و أشتاق الي نزول ألوحي،
ثم تبدى لَه ألملك بَين ألسماءَ و ألارض على كرسي،
وثبته،
وبشره بانه رسول ألله حِقا،
فلما راه رسول ألله خاف مِنه و ذهب الي خديجه و قال: زملوني..
دثروني،
فانزل ألله عَليه: يا أيها ألمدثر،
قم فانذر،
وربك فكبر،
وثيابك فطهر [المدثر:1-4].

قال أبن ألجوزي:

وبقى ثلاث سنين يتستر بالنبوه ،

ثم نزل عَليه: فاصدع بما تؤمر [الحجر:94].
فاعلن ألدعاء.
فلما نزل قوله تعالى: و أنذر عشيرتك ألاقربين [الشعراء:214]،

http://www.dreamjordan.com/photo/2015/96376dreamjordan.com.gif

خرج رسول ألله حِتّي صعد ألصفا فهتف يا صباحاه فقالوا: مِن هَذا ألَّذِى يهتف قالوا: محمد فاجتمعوا أليه فقال: أرايتِم لَو أخبرتكم أن خيلا تخرج بسفحِ هَذا ألجبل أكنتم مصدقى قالوا ما جربنا عليك كذبا.
قال: فانى نذير لكُم بَين يدى عذاب شَديد.
فقال أبو لهب: تبا لك،
اما جمعتنا ألا لهَذا ثُم قام،
فنزل قوله تعالى: تبت يدا أبى لهب و تب الي آخر ألسورة .

[متفق عَليه].

 

  • اسم هويدا
  • احلى جمل على مولد رسول الله
  • كلمة اذاعية
274 views

كلمة اذاعية عن الرسول