11:39 مساءً الثلاثاء 22 أغسطس، 2017

كلمات حزينة جدا عن الحياة

كلمات حِزينة جداً عَن الحياة

صوره كلمات حزينة جدا عن الحياة

ان خلت حِياتك مِن رسالة

فقد خلت مِن الطعم الحقيقي للحياة
ان لَم تشغلك قضية ما

فاعد النظر فِي اهداف حِياتك
ليس يالضرورة ان تصرحِ بشغلك الشاغل فِي كُل مجلس وفي كُل مكان
.
لكن مِن المهم ان تَكون لديك رسالة ما

و ان بدات بحلم
لا تجعل الحيآة تنتهي بك الي هناءك الشخصي فَقط دونما قضية سامية
.
سالت مَرة احدهم عَن قضية تشغله فقال لي:
اريد ان ادخل الجنة أنا و مِن احب
.
بقدر اعجابي بتلك الاجابة فقد فكان هُناك تساؤل يقفز الي ذهني
.
ماذَا تفعل بخصوص ذلك؟
ان لَم يكن لديك هدف بالاضافة الي خطوات فعلية

و ان كَان هَذا مجرد تمن دون افعال

فهود مجرد رسم علي رمال
ليس هُناك اختلاف بَين طريق السعادة و بَين العمل نحو رسالة متعدية النفع
ولا يُوجد فجوة بَين المكاسب الشخصية و العامة
ان ادخال السرور وحده علي قلب مسلم لهو مِن اجمل الاعمال
و بطارية الانجاز للمتحيز لذاته اقصر عمرا بكثير مِن بطارية صاحب القضية
كن ما شَئت

لكن كن ذا نفع للاخرين
و الاهم مِن ذلك

القناعات الشخصية
هذب هَذه القناعات … جملها و احرص علي ان تتعهدها بالرعاية
فكثيرون هُم ممن كَانت قناعاتهم سامية

صافية

عملوا مِن اجلها بجد

لكنهم بَعد مدة فقدوا الفوراق بَين مسميات كثِيرة

ذابت حِدود هِي الفواصل بَين مايسمي حِقا و باطلا
القيم

حساسة سهلة الكسر
.

صوره كلمات حزينة جدا عن الحياة
و التحدي دوما يزداد صعوبة كلما اقتربت مِن انجاز رسالة
.
كلنا يحمل سرا ما

طاقة ما تميزه
.
يكفيك ان تكرس جزءا مِن هَذا السر الالهي المدفون داخِلك لتؤدي شَيئا مما عليك
العطاءَ ليس فائضا مِن وقْت و جهد
.
وليس فضلة نعمة نغدق فيها علي سوانا مِن البشر
ثق تماما انك إذا اعتقدت انك متفضل بما تمنحه

فانك ستتوقف ذَات يوم عَن المنح
و ان كَان عطاؤك متذبذبا

فستتقاذفك المتغيرات
كبشر فاننا

ننمو

و نتعلم

و لا باس بذلك
و علي اثر ذلِك نصبحِ أكثر حِكمة فِي اختياراتنا
العطاءَ فلسفة حِيآة و ليس هواية
العطاءَ سكة حِديد لا محطة توقف فيها
ليس ثمة قيود علي رسالتك وليس هُناك قاعدة تقول ان رسالتك يَجب ان تعانق السماء

يكفيك دائرتك الصغيرة

شرط ان تَكون هُناك قيمة خَلف ادائك
.
والهوي ان حِكم القيم اتلفها
.
وهو ما قَد يحدث مَع مِن طوعت اهواءهم قيمهم

فانضموا لصفوف المنافقين
وهو أيضا اسوء انواع الخداع
ان تخبر نفْسك انك شَخص فاضل بينما تخدم نفْسك بطريقَة أو باخرى
احب نفْسك وارعها

لكن لا تجعلها مركزية ذاتية
هُناك موهبة ما

طاقة ما

نعمة ما

يَجب ان تشارك فيها الاخرين
***********


وقفة شَعرية

لاصدقائي محبي الشعر الفصيح
يقول درويش:
لماذَا نحاول هَذا السفر
و قَد جردتني مِن البحر عيناك
و اشتعل الرمل فينا
.
لماذَا نحاول؟
و الكلمات الَّتِي لَم نقلها
تشردنا..
و كُل البلاد مرايا
و كُل المرايا حِجر
لماذَا نحاول هَذا السفر؟

هنا قتلوك
هنا قتلوني.
هنا كنت شَاهدة النهر و الملحمه
و لا يسام النهر
لا يتكلم
لا يتالم
في كُل يوم لنا جثه
و فِي كُل يوم اوسمه
هنا وقف النهر ما بيننا
حارسا
يجهل الضفتين
توامين
بعيدين
كالقرب
عنا
قريبين
كالبعد
منا
و لا بد مِن حِارس
اه لا بد مِن حِارس بيننا،
كان المياه الَّتِي تفصل الضفتين
دم الجسدين
و كنا هُنا ضفتين
و كنا هُنا جسدين
و كُل البلاد مريا
و كُل المريا حِجر
لماذَا نحاول هَذا السفر؟
كان الجبال اختفت كلها
و كَاني احبك
كان المطار الفرنسي مزدحما
بالبضائع و الناس.
كل البضائع شَرعية
ما عدا جسدي
اه.
يا خَلف عينيك.
يا بلدي
كنت ملتحما
بالوراءَ الَّذِي يتقدم


ضيعت سيفي الدمشقي متهما
بالدفاع عَن الطين
ليس لسيفي راي باصل الخلافة
فاتهموني..
علقوني علي البرج
و انصرفوا
لترميم قصر الضيافة
كاني احبك حِقا
فاغمدت ريحا بخاصرتي
كنت أنت الرياحِ و كنت الجناح
و فتشت عنك السماءَ البعيدة
و قَد كنت استاجر الحلم
_للحلم شََكل يقلدها_
و كنت اغني سدى
لحصان علي شَجر

  • احمد مكي كلمات حزينه
  • صور حزينه مكتوبه كلماتها حساسه
  • كلام عن الحياة الحزينة
461 views

كلمات حزينة جدا عن الحياة