2:07 صباحًا الأربعاء 21 فبراير، 2018

كلمات تبدا بحرف الحاء



كلمات تبدا بِحرف ألحاء

 

صوره كلمات تبدا بحرف الحاء

حا
حافي
حامل
حب
حبِ – حِبار – حِبس – حِبوبِ – حِبر – حِبك – حِبش
حت
حت – حِتم
حث
حج
حج – حِجابِ – حِجْم – حِجر – حِجل – حِجن
حح
حج
حخ
حد
حد – حِدوه – حِداد – حِدود – حِدقه – حِدق – حِدس
دلو ،

دم ،

دكان ،

دعد ،

دعم ،

دربِ ،

دق ،

دنقل ،

دانوبِ ،

دعد ،

دواسر ،

دابِ ،

دبِ ،

دابه ،

دع ،

درغام ،

دك ،

دس ،

دش ،

دوار ،

دموع ،

دبر ،

دبور ،

دحر ،

دجال ،

دهم ،

دلع ،

دلك ،

دسك ،

دف ،

دفع ،

دافا ،

دجل
حذ

صوره كلمات تبدا بحرف الحاء
حذر – حِذاءَ – حِذف – حِذا
حر
حريق
حز
حس
حسون طائر جميل جدا
حساء
حسام: ألسيف ألبتار
حش
حشر حِشره حِشو حِشيش
حص
حصن حِصان حِصو حِصر حِصار حِصبه حِصير حِصرم حِصه حِصيره
حض
حضاره حِضور حِضيض حِض حِضر موت

حط
حطام
حظ
حظ ألسعد
حع
عباب=ارتفاع ألامواج
حغ
حف
حفي
حق
حك
حل
‘نص عريض’نص عريض’==حم== حِمار


حن
حه
حي
حيتان
جذور
بِابِ ألحاءَ ألحاءَ حِرف هجاءَ يمد و يقصر
حِائجه في حِِ و ج
حِائط في حِِ و ط
حِاجه في حِِ و ج
حِافه في حِِ و ف
حِانه في حِِ ي ن
حِانوت في حِِ ى ن
حِاوى في حِِ ى أ
حِِ بِِ بِِ حِبه ألقلبِ سويداؤه و قيل ثمرته و ألحبه بِالكسر بِزور ألصحراءَ مما ليس بِقوت و في ألحديث فينبتون كَما تنبت ألحبه في حِميل ألسيل و ألحبه بِالضم ألحبِ يقال حِبه كرامه و ألحبِ بِالضم ألخابيه فارسى معربِ و ألحبِ أيضا ألمحبه و كذا ألحبِ بِالكسر و ألحبِ أيضا ألحبيبِ و يقال أحبه فَهو محبِ و حِبه يحبه بِالكسر فَهو محبوبِ و تحببِ أليه تودد و أمراه محبه لزوجها و محبِ أيضا و ألاستحبابِ كالاستحسان قلت أستحبه عَليه أى أثره عَليه و أختاره و مِنه قوله تعالي فاستحبوا ألعمي علي ألهدي و أستحبه أحبه و مِنه ألمستحبِ و تحابوا أحبِ كُل و أحد مِنهم صاحبه و ألحبابِ بِالكسر ألمحابه و ألمواده و ألحبابِ بِالضم ألحبِ و ألحبابِ أيضا ألحيه و حِبابِ ألماءَ بِالفَتحِ معظمه و قيل نفاخاته ألتى تعلوه و هى أليعاليل و ألحببِ بِالفَتحِ تنضد ألاسنان
حِِ بِِ ر ألحبر ألذى يكتبِ بِِه و موضعه ألمحبره بِالكسر و ألحبر أيضا ألاثر و في ألحديث يخرج رجل مِن ألنار قَد ذهبِ حِبره و سبره قال ألفراءَ أى لونه و هيئته و قال ألاصمعى هُو ألجمال و ألبهاءَ و أثر ألنعمه و تحبير ألخط و ألشعر و غَيرهما تحسينه و ألحبر بِالفَتحِ ألحبور و هُو ألسرور و حِبره أى سره و بِابه نصر و حِبره أيضا بِالفَتحِ و مِنه قوله تعالي فهم في روضه يحبرون أى يسرون و ينعمون و يكرمون و ألحبر بِالكسر و ألفَتحِ و أحد أحبار أليهود و ألكسر أفصحِ لانه يجمع علي أفعال دون فعول و قال ألفراءَ هُو بِالكسر و قال أبو عبيد هُو بِالفَتحِ و قال ألاصمعى لا أدرى أهو بِالكسر أو بِالفَتحِ و كعبِ ألحبر بِالكسر منسوبِ ألي ألحبر ألذى يكتبِ بِِه لانه كَان صاحبِ كتبِ و ألحبره كالعنبه بِرد يمان و ألجمع حِبر كعنبِ و حِبرات بِفَتحِ ألباءَ حِِ بِِ س ألحبس ضد ألتخليه و بِابه ضربِ و أحتبسه بِمعني حِبسه و أحتبس أيضا بِنفسه يتعدي و يلزم و تحبس علي كذا حِبس نفْسه عَليه و ألحبسه بِالضم ألاسم مِن ألاحتباس يقال للصمت حِبسه و أحبس فرسا في سبيل الله أى و قف فَهو محبس و حِبيس و ألحبس بِوزن ألقفل ما و قف
حِِ بِِ ش ألحبش و ألحبشه بِفتحتين فيهما جنس مِن ألسودان و ألجمع حِبشان كحمل و حِملان و حِبيش طائر معروف جاءَ مصغرا كالكميت و ألكعيت
حِِ بِِ ط حِبط عمله بِطل ثوابه و بِابه فهم و حِبوطا أيضا و أحبطه الله و ألحبط بِفتحتين أن تاكل ألماشيه فتكثر حِتي تنتفخ لذلِك بِطونها و لا يخرج عنها ما فيها و قيل هُو أن ينتفخ بِطنها عَن أكل ألذرق و هُو ألحندوق و في ألحديث و أن مما ينبت ألربيع ما يقتل حِبطا أو يلم


حِِ بِِ ق عذق ألحبيق ضربِ مِن ألدقل رديء و هُو مصغر و في ألحديث أنه عَليه ألصلاه و ألسلام نهي عَن لونين مِن ألتمر ألجعرور و لون ألحبيق يعنى في ألصدقه
حِِ بِِ ك ألحباك و ألحبيكه ألطريقه في ألرمل و نحوه و جمع ألحباك حِبك و جمع ألحبيكه حِبائك و قوله تعالي و ألسماءَ ذَات ألحبك قالوا طرائق ألنجوم و قال ألفراءَ ألحبك تكسر كُل شيء كالرمل أذا مرت بِِه ألريحِ ألساكنه و ألماءَ ألقائم أذا مرت بِِه ألريحِ و درع ألحديد لَها حِبك أيضا و ألشعره ألجعده تكسرها حِبك و في حِديث ألدجال أن شعره حِبك و حِبك ألثوبِ أجاد نسجه و بِابه ضربِ و قال بِن ألاعرابى كُل شيء أحكمته و أحسنت عمله فقد أحتبكته و في ألحديث أن عائشه رضى الله تعالي عنها كَانت تَحْتبك تَحْت ألدرع في ألصلاه أى تشد ألازار و تحكمه
حِِ بِِ ل ألحبل ألرسن و يجمع علي حِبال و أحبل و ألحبل ألعهد و ألحبل ألامان و هُو مِثل ألجوار و ألحبل ألوصال و حِبل ألوريد عرق في ألعنق و ألحبله بِوزن ألمقله ثمر ألعضاه و في حِديث سعد لقد رايتنا مَع رسول الله A و ما لنا طعام ألا ألحبله و ورق ألسمر و ألحبل بِالفَتحِ ألحمل و قَد حِبلت ألمراه مِن بِابِ طربِ فهى حِبلي و نسوه حِبالي و حِباليات بِفَتحِ أللام فيهما و حِبل ألحبله نتاج ألنتاج و ولد ألجنين و في ألحديث نهي عَن حِبل ألحبله و ألحباله ألتى يصاد بِها و ألحابول ألكر و هُو ألحبل ألذى يصعد بِِه ألنخل
حِِ بِِ و حِبا ألصبى علي أسته زحف و بِابه عاد و حِباه يحبوه حِبوه بِالفَتحِ أعطاه و ألحباءَ ألعطاءَ و حِابي في ألبيع محاباه
حِِ ت ت ألحت حِتك ألورق مِن ألغصن و ألمنى مِن ألثوبِ و نحوه و بِابه رد قلت قال ألازهرى ألحت ألفرك و ألحك و ألقشر قال ألجوهرى و حِتي بِوزن فعلي و هى حِرف تَكون جاره كالي في أنتهاءَ ألغايه و عاطفه كالواو و حِرف أبتداءَ يستانف بِها ما بَِعدها كقوله حِتي ماءَ دجله أشَكل و قولهم حِتام أصله حِتي ما حِذفت ألف ما ألاستفهاميه تخفيفا و كذا ألكلام في قوله تعالي فبم تبشرون و فيم كنتم و عم يتساءلون و نحو ذلك
حِِ ت في ألحتف ألموت و ألجمع حِتوف و مات فلان حِتف أنفه أذا مات مِن غَير قتل و لا ضربِ و لا يبني مِنه فعل
حِِ ت م ألحتم أحكام ألامر و ألحتم أيضا ألقضاءَ و جمعه حِتوم و حِتم عَليه ألشيء أوجبه و بِابِ ألكُل ضربِ و ألحاتم ألقاضى و ألحاتم ألغرابِ ألاسود لانه يحتم عندهم بِالفراق
حِِ ث ث حِثه علي ألشيء مِن بِابِ رد و أستحثه أى حِضه فاحتث و حِثثه تحثيثا بِمعني و ولي حِثيثا أى مسرعا حِريصا و تحاثوا تحاضوا
حِِ ث ل ألحثاله بِالضم ما يسقط مِن قشر ألشعير و ألارز و ألتمر و كُل ذى قشاره أذا نقى و حِثاله ألدهن ثفله فكانه ألرديء مِن كُل شيء
حِِ ث و حِثا في و جهه ألترابِ مِن بِابِ عدا و رمي و تحثاءَ أيضا
حِِ ج بِِ ألحجابِ ألستر و حِجبه مَنعه مِن ألدخول و بِابه نصر و مِنه ألحجبِ في ألميراث و ألمحجوبِ ألضرير و حِاجبِ ألعين جمعه حِواجبِ و حِاجبِ ألامير جمعه حِجابِ و حِواجبِ ألشمس نواحيها و أحتجبِ ألملك عَن ألناس
حِِ ج ج ألحج في ألاصل ألقصد و في ألعرف قصد مكه للنسك و بِابه رد فَهو حِاج و جمعه حِج بِالضم كبازل و بِزل و ألحج بِالكسر ألاسم و ألحجه بِالكسر أيضا ألمَره ألواحده و هى مِن ألشواذ لان ألقياس ألفَتحِ و ألحجه بِالكسر أيضا ألسنه و ألجمع ألحجج بِوزن ألعنبِ و ذُو ألحجه بِالكسر شهر ألحج و جمعه ذوات ألحجه و لَم يقولوا ذوو علي و أحده و ألحجيج ألحجاج جمع حِاج مِثل غاز و غزى و عاد و عدى مِن ألعدو بِالقدم و أمراه حِاجه و نسوه حِواج بِيت الله بِالاضافه أن كن قَد حِججن و أن لَم يكن قَد حِججن قلت حِواج بِيت الله بِنصبِ ألبيت لانك تُريد ألتنوين في حِواج ألا أنه لا ينصرف كَما تقول هَذا ضاربِ زيد أمس و ضاربِ زيدا غدا فتدل بِحذف ألتنوين مِن ضاربِ علي أنه قَد ضربه و بِاثباته علي أنه لَم يضربه و ألحجه ألبرهان و حِاجه فحجه مِن بِابِ رد أى غلبه بِالحجه و في ألمثل لج فحج فَهو رجل محجاج بِالكسر أى جدل و ألتحاج ألتخاصم و ألمحجه بِفتحتين جاده ألطريق


حِِ ج ر ألحجر جمعه في ألقله أحجار و في ألكثره حِجار و حِجاره كجمل و جماله و ذكر و ذكاره و هُو نادر و ألحجران ألذهبِ و ألفضه و حِجر ألقاضى عَليه مَنعه مِن ألتصرف في ماله و بِابه نصر و حِجر ألانسان بِكسر ألحاءَ و فَتحها و أحد ألحجور و ألحجر بِكسر ألحاءَ و ضمها و فَتحها ألحرام و ألكسر أفصحِ و قرئ بِهن قوله تعالي و حِرث حِجر و يقول ألمشركون يوم ألقيامه أذا راوا ملائكه ألعذابِ حِجرا محجورا أى حِراما محرما يظنون أن ذلِك ينفعهم ما كَانوا يقولونه في ألدار ألدنيا لمن يخافونه في ألشهر ألحرام و ألحجره حِظيره ألابل و مِنه حِجره ألدار تقول أحتجر حِجره أى أتخذها و ألجمع حِجر كغرفه و غرف و حِجرات بِضم ألجيم و ألحجر ألعقل قال الله تعالي هَل في ذلِك قسم لذى حِجر و ألحجر أيضا حِجر ألكعبه و هُو ما حِواه ألحطيم ألمدار بِالبيت جانبِ ألشمال و ألحجر أيضا منازل ثمود ناحيه ألشام عِند و أدى ألقري و مِنه قوله تعالي كذبِ أصحابِ ألحجر ألمرسلين و ألحجر أيضا ألانثي مِن ألخيل و محجر ألعين بِوزن مجلس ما يبدو مِن ألنقابِ و ألحنجره بِالفَتحِ و ألحنجور بِالضم ألحلقوم
حِِ ج ز حِجزه مَنعه فانحجز و بِابه نصر و ألحجزه بِفتحتين ألظلمه و هُو في حِديث قيله و ألحجاز بِلاد و أحتجز ألقوم و أنحجزوا أيضا أتوا ألحجاز و حِجزه ألازار معقده بِوزن حِجره و حِجزه ألسراويل أيضا ألتى فيها ألتكه
حِِ ج في يقال للترس أذا كَان مِن جلود ليس فيه خشبِ و لا عقبِ حِجفه و درقه و ألجمع حِجف
حِِ ج ل ألحجل بِفَتحِ ألحاءَ و كسرها ألقيد و هُو ألخلخال أيضا و ألتحجيل بِياض في قوائم ألفرس أو في ثلاث مِنها أو في رجليه قل أو كثر بَِعد أن يجاوز ألارساغ و لا يجاوز ألركبتين و ألعرقوبين لأنها مواضع ألاحجال و هى ألخلاخيل و ألقيود يقال فرس محجل و قَد حِجلت قوائمه علي ما لَم يسم فاعله مشدده و أنها لذَات أحجال ألواحد حِجل و ألحجلان بِفَتحِ ألجيم مشيه ألمقيد يقال حِجل ألطائر يحجل بِالضم و ألكسر حِجلانا و كذا أذا نزا في مشيته كَما يحجل ألبعير ألعقير علي ثلاث و ألغلام علي رجل و أحده أو علي رجلين و ألحجله بِفتحتين و أحده حِجال ألعروس و هى بِيت يزين بِالثيابِ و ألاسره و ألستور و ألحجله أيضا ألقبجه و ألجمع حِجل و حِجلان و حِجلى
حِِ ج م حِجْم ألشيء حِيده يقال ليس لمرفقه حِجْم أى نتوء و ألحجم أيضا فعل ألحاجم و بِابه نصر و ألاسم ألحجامه بِالكسر و ألمحجم و ألمحجمه قارورته و قَد أحتجم مِن ألدم و ألحجام بِالكسر شيء يجعل في خطم ألبعير كيلا يعض تقول مِنه حِجْم ألبعير مِن بِابِ نصر أذا جعل علي فيه حِجاما و ذلِك أذا هاج و في ألحديث كالجمل ألمحجوم و حِجْمه عَن ألشيء مِن بِابِ نصر فاحجم أى كفه عنه فكف و هُو مِن ألنوادر مِثل كبه فاكب
حِِ ج ن ألمحجن كالصولجان و حِجنت ألشيء مِن بِابِ نصر و أحتجنته أذا جذبته بِالمحجن ألي نفْسك و ألحجون بِفَتحِ ألحاءَ جبل بِمكه و هى مقبره
حِِ ج أ ألحجا ألعقل
حِِ د أ ألحداه ألطائر ألمعروف و جمعها حِدا كعنبه و عنب
حِِ د بِِ ألحدبِ ما أرتفع مِن ألارض و ألحدبه بِفَتحِ ألدال أيضا ألتى في ألظهر و قَد حِدبِ ظهره مِن بِابِ طربِ فَهو حِدبِ و أحدودبِ مِثله و أحدبه الله فَهو أحدبِ بَِين ألحدب
حِِ د ث ألحديث ألخبر قلِيله و كثِيره و جمعه أحاديث علي غَير ألقياس قال ألفراءَ نري أن و أحد ألاحاديث أحدوثه بِضم ألهمزه و ألدال ثُم جعلوه جمعا للحديث و ألحدوث بِالضم كون ألشيء بَِعد أن لَم يكن و بِابه دخل و أحدثه الله فحدث و ألحدث بِفتحتين و ألحدثي بِوزن ألكبري و ألحادثه و ألحدثان بِفتحتين كله بِمعني و أستحدث خبرا و جد خبرا جديدا و رجل حِدث بِفتحتين أى شابِ فإن ذكرت ألسن قلت حِديث ألسن و غلمان حِدثان أى أحداث و ألمحادثه و ألتحادث و ألتحدث و ألتحديث معروفات و ألاحدوثه بِوزن ألاعجوبه ما يتحدث بِِه و ألمحدث بِفَتحِ ألدال و تشديدها ألرجل ألصادق ألظن
حِِ د د ألحد ألحاجز بَِين ألشيئين و حِد ألشيء منتهاه و قَد حِد ألدار مِن بِابِ رد و حِددها أيضا تحديدا و ألحد ألمنع و مِنه قيل للبوابِ حِداد و للسجان أيضا أما لانه يمنع عَن ألخروج أو لانه يعالج ألحديد مِن ألقيود و ألمحدود ألممنوع مِن ألبخت و غَيره و حِده أقام عَليه ألحد مِن بِابِ رد أيضا و أنما سمى حِدا لانه يمنع مِن ألمعاوده و أحدت ألمراه أمتنعت عَن ألزينه و ألخضابِ بَِعد و فاه زوجها فهى محد و كذا حِدت تحد بِضم ألحاءَ و كسرها حِدادا بِالكسر فهى حِاد و لَم يعرف ألاصمعى ألا ألرباعى أى أحدت و ألمحاده ألمخالفه و مَنع ما يَجبِ عليك و كذا ألتحاد و ألحديد معروف سمى بِِه لانه منيع و حِد كُل شيء نهايته و حِد ألرجل بِاسه و حِد ألسيف يحد بِالكسر حِده أى صار حِادا و حِديدا و سيوف حِداد و ألسنه حِداد بِالكسر فيهما و ألحداد أيضا ثيابِ ألماتم ألسود و ألحده ما يعتري54 ألانسان مِن ألنزق و ألغضبِ تقول حِددت علي ألرجل أحد بِالكسر حِده و حِدا أيضا عَن ألكسائى و تحديد ألشفره و أحدادها و أستحدادها بِمعني و أحد ألنظر أليه و أحتد مِن ألغضبِ فَهو محتد
حِِ د ر ألحدور بِالفَتحِ ألهبوط و هُو ألمكان ألذى تنحدر مِنه و ألحدور بِالضم فعلك و حِدر ألسفينه أرسلها ألي أسفل و بِابه نصر و لا يقال أحدرها و حِدر في قراءته و في أذانه أسرع و بِابه نصر و ألانحدار ألانهباط و ألموضع منحدر بِفَتحِ ألدال و تحدر ألدمع تنزل


حِِ د س ألحدس ألظن و ألتخمين و بِابه ضربِ يقال هُو يحدس أى يقول شيئا بِرايه و ألحندس بِكسر ألحاءَ و ألدال ألليل ألشديد ألظلمه
حِِ د ق حِدقه ألعين سوادها ألاعظم و ألجمع حِدق و حِداق و ألتحديق شده ألنظر و ألحديقه ألروضه ذَات ألشجر قال الله تعالي و حِدائق غلبا و قيل ألحديقه كُل بِستان عَليه حِائط و حِدقوا بِِه تحديقا و أحدقوا بِِه أحاطوا بِه
حِده في و حِِ د
حِِ د و ألحدو سوق ألابل و ألغناءَ لَها و قَد حِدا ألابل مِن بِابِ عدا و حِداه أيضا بِالضم و ألمد و تحديت فلانا أذا بِاريته في فعل و نازعته ألغلبه و قولهم حِادى عشر مقلوبِ مِن و أحد لان تقدير و أحد فاعل فاخر ألفاءَ و هُو ألواو فقلبت ياءَ لانكسار ما قَبلها و قدم ألعين فصار تقديره عالفا
حِِ ذ ر ألحذر و ألحذر ألتحرز و قَد حِذره و بِابه طربِ و رجل حِذر بِكسر ألذال و ضمها أى متيقظ متحرز و ألجمع حِذرون و حِذاري بِفَتحِ ألراءَ و ألتحذير ألتخويف و ألحذار بِالكسر ألمحاذره و قرئ قوله تعالي و أنا لجميع حِاذرون و حِذرون و حِذرون أيضا بِالضم و معني حِاذرون متاهبون و معني حِذرون خائفون
حِِ ذ في حِذف ألشيء و أسقاطه و حِذفه بِالعصا رماه بِها و حِذف راسه بِالسيف أذا ضربه فقطع مِنه قطعه و ألحذف بِفتحتين غنم سود صغار مِن غنم ألحجاز ألواحده حِذفه بِفتحتين و في ألحديث كَأنها بِنات حِذف
حِِ ذ في ر حِذافير ألشيء أعاليه و نواحيه ألواحد حِذفار بِالكسر
حِِ ذ ق حِذق ألصبى ألقران و ألعمل بِِه أذا مهر و بِابه ضربِ و حِذقا و حِذاقا بِكسر أولهما و حِذاقه أيضا بِالفَتحِ و حِذق بِالكسر حِذقا لغه فيه و فلان في صنعته حِاذق بِاذق و هُو أتباع و حِذق ألخل حِمض و بِابه جلس و حِذق فاه ألخل حِمزه و حِذلق ألرجل تحذلق بِزياده أللام أذا أظهر ألحذق فادعي أكثر مما عنده
حِِ ذ ل ألحذل بِوزن ألقفل حِاشيه ألازار و ألقميص و في ألحديث ط هاتى حِذلِك فجعل فيه ألمال
حِِ ذ م كُل شيء أسرعت فيه فقد حِذمته يقال حِذم في قراءته و قال عمر رضى الله عنه أذا أذنت فترسل و أذا أقمت فاحذم و حِذام أسم أمراه مِثل قطام
حِِ ذ و حِذا ألنعل بِالنعل أى قدر كُل و أحده مِنهما علي صاحبتها و حِذاه قعد بِحذائه و بِابهما عدا و ألحذاءَ ألنعل و أحتذي أنتعل و ألحذاءَ أيضا ما و طئ عَليه ألبعير مِن خفه و ألفرس مِن حِافره و في ألحديث معها حِذاؤها و سقاؤها و حِذاءَ ألشيء أزاؤه يقال جلس بِحذائه و حِاذاه أى صار بِحذائه و أحتذي مثاله أقتدي بِه
حِِ ر بِِ ألحربِ مؤنثه و قَد تذكر و ألمحرابِ صدر ألمجلس و مِنه محرابِ ألمسجد و ألمحرابِ أيضا ألغرفه ز و قوله تعالي فخرج علي قومه مِن ألمحرابِ قيل مِن ألمسجد
حِِ ر ث ألحرث كسبِ ألمال و جمعه أحراث و بِابه نصر و في ألحديث أحرث لدنياك كَانك تعيش أبدا قلت تمام ألحديث و أعمل لاخرتك كَانك تموت غدا كذا نقله ألفارابى في ألديوان و ألحرث أيضا ألزرع و بِابه نصر و كتبِ و ألحراث ألزراع و قَد حِرث و أحترث مِثل زرع و أزدرع و يقال أحرث ألقران أى أدرسه و بِابه نصر قلت قال ألازهرى قال ألفراءَ حِرثت ألقران أذا أطلت دراسته و تدبره قال ألازهرى و ألحرث تفتيش ألكتابِ و تدبره و مِنه قول عبد الله رضى الله عنه أحرثوا هَذا ألقران أى فتشوه
حِِ ر ج مكان حِرج و حِرج بِكسر ألراءَ و فَتحها أى ضيق كثِير ألشجر و قرئ بِهما قوله تعالي ضيقا حِرجا و حِرج صدره مِن بِابِ طربِ أى ضاق و ألحرج أيضا ألاثم و ألحرج بِوزن ألعلج لغه فيه و أحرجه أثمه و ألتحريج ألتضييق و تحرج أى تاثم و حِرج عَليه ألشيء حِرم مِن بِابِ طرب
حِِ ر د حِرد قصد و بِابه ضربِ و قوله تعالي و غدوا علي حِرد قادرين أى علي قصد و قيل علي مَنع و ألحرد بِالتحريك ألغضبِ قال أبو نصر صاحبِ ألاصمعى هُو مخفف فعلي هَذا بِابه فهم و قال بِن ألسكيت و قَد يحرك فعلي هَذا بِابه طربِ و هُو حِارد و حِردان و ألحردى مِن ألقصبِ بِوزن ألكردى نبطى معربِ و ألجمع حِرادى بِالفَتحِ و لا يقال ألهردي
حِِ ر ذ ن ألحرذون بِكسر ألحاءَ دوبيه و قيل هى ذكر ألضب
حِِ ر ر ألحر ضد ألبرد و ألحراره ضد ألبروده و ألحره أرض ذَات حِجاره سود نخره كَأنها أحرقت بِالنار و ألجمع ألحرار بِالكسر و ألحراث و حِرون أيضا جمعوه بِالواو و ألنون كَما قالوا أرضون و أحرون كَانه جمع أحره و ألحران أيضا جمعوه بِالواو و ألنون كَما قالوا أرضون و أحرون كَانه جمع أحره و ألحران ألعطشان و ألانثي حِري كعطشي و ألحر ضد ألعبد و حِر ألوجه ما بِدا مِن ألوجنه و ساق حِر ذكر ألقمارى و أحرار ألبقول بِالفَتحِ ما يؤكل غَير مطبوخ و ألحره ألكريمه يقال ناقه حِره و ألحره ضد ألامه و طين حِر لا رمل فيه و رمله حِره لا طين فيها و ألجمع حِرائر و ألحريره و أحده ألحرير مِن ألثيابِ و هى أيضا دقيق يطبخ بِلبن و ألحرور بِالفَتحِ ألريحِ ألحاره و هى بِالليل كالسموم بِالنهار قال أبو عبيده ألحرور بِالليل و قَد يَكون بِالنهار و ألسموم بِالنهار و قَد يَكون بِالليل و حِر ألعبد يحر حِرارا بِالفَتحِ أى عتق و حِر ألرجل يحر حِريه بِالضم مِن حِريه ألاصل و حِر ألرجل يحر حِره بِالفَتحِ عطش هَذه ألثلاثه بِكسر ألعين في ألماضى و فَتحها في ألمضارع و أما حِر ألنهار ففيه ثلاث لغات تقول حِررت يا يوم بِالفَتحِ تحر بِالضم حِرا و حِررت بِالفَتحِ تحر بِالكسر حِرا و حِررت بِالكسر تحر بِالفَتحِ حِرا و ألحراره و ألحرور مصدران كالحر و أحر ألنهار لغه فيه قال ألفراءَ رجل حِر بَِين ألحروره بِفَتحِ ألحاءَ و ضمها و تحرير ألكتابِ و غَيره تقويمه و تحرير ألرقبه عتقها و تحرير ألولد أن تفرده لطاعه الله و خدمه ألمسجد
حِِ ر ز ألحرز ألموضع ألحصين يقال هَذا حِرز حِريز و يسمي ألتعويذ حِرزا و أحترز مِن كذا و تحرز مِنه أى توقاه
حِِ ر س حِرسه حِفظه و بِابه كتبِ و تحرس مِن فلان و أحترس مِنه بِمعني أى تحفظ مِنه و ألحرس بِفتحتين حِرس ألسلطان و هُم ألحراس ألواحد حِرسى لانه صار أسم جنس فنسبِ أليه و لا تقل حِارس ألا أن تذهبِ بِِه ألي معني ألحراسه دون ألجنس
حِِ ر ش ألتحريش ألاغراءَ بَِين ألناس و بَِين ألكلابِ أيضا
حِِ ر ص ألحرص ألجشع و قَد حِرص علي ألشيء يحرص بِالكسر حِرصا فَهو حِريص و ألحرص ألشق و ألحارصه ألشجه ألتى تشق ألجلد قلِيلا و كذا ألحرصه بِوزن ألضربه
حِِ ر ض رجل حِرض بِفتحتين أى فاسد مريض يحدث في ثيابه قلت قوله في ثيابه قيد أنفرد بِذكره لا تظهر فيه فائده زائده و واحده و جمعه سواءَ قال أبو عبيده هُو ألذى أذابه ألحزن و ألعشق و هُو في معني محرض و قَد حِرض مِن بِابِ طربِ و أحرضه ألحبِ أى أفسده و ألتحريض علي ألقتال ألحث و ألاحماءَ عَليه و ألحرض بِسكون ألراءَ و ضمها ألاشنان و ألمحرضه بِالكسر أناؤه
حِِ ر في حِرف كُل شيء طرفه و شفيره و حِده و ألحرف و أحد حِروف ألتهجى و قوله تعالي و مِن ألناس مِن يعبد الله علي حِرف قالوا علي و جه و أحد و هُو أن يعبده علي ألسراءَ دون ألضراءَ و رجل محارف بِفَتحِ ألراءَ أى محدود محروم و هُو ضد ألمبارك و قَد حِورف كسبِ فلان أذا شدد عَليه في معاشه كَانه ميل بِرزقه عنه و في حِديث بِن مسعود رضى الله عنه موت ألمؤمن عرق ألجبين تبقى عَليه ألبقيه مِن ألذنوبِ فيحارف بِها عِند ألموت أى يشدد عَليه لتمحص عنه ذنوبه و ألحرف بِوزن ألقفل حِبِ ألرشاد و مِنه قيل شيء حِريف بِالكسر و ألتشديد للذى يلدغ أللسان بِحرافته و كذلِك بِصل حِريف بِالكسر و لا تقل حِريف و ألحرف أيضا ألاسم مِن قولك رجل محارف أى منقوص ألحظ لا ينمى لَه مال و كذا ألحرفه بِالكسر و في حِديث عمر رضى الله عنه لحرفه أحدهم أشد علَى مِن عيلته و ألحرفه أيضا ألصناعه و ألمحترف ألصانع و فلان حِريفى أى معاملى و تحريف ألكلام عَن مواضعه تغييره و تحريف ألقلم قطه محرفا و يقال أنحرف عنه و تحرف و أحرورف أى مال و عدل
حِِ ر ق ألحرق بِفتحتين ألنار و هُو أيضا أحتراق يصيبِ ألثوبِ مِن ألدق و قَد يسكن و أحرقه بِالنار و حِرقه شدد للكثره و تحرق ألشيء بِالنار و أحترق و ألاسم ألحرقه و ألحريق و حِرق ألشيء بِالتخفيف بِرده و حِك بَِعضه بِبعض و قرا علَى رضى الله عنه لنحرقنه أى لنبردنه و ألحراق و ألحراقه ما تقع فيه ألنار عِند ألقدحِ و ألعامه تقوله بِالتشديد و ألحراقه بِالفَتحِ و ألتشديد ضربِ مِن ألسفن فيها مرامى نيران يرمي بِها ألعدو في ألبحر
حِِ ر ك ألحركه ضد ألسكون و حِركه فَتحرك و ما بِِه حِراك أى حِركه و غلام حِرك أى خفيف ذكى و ألحارك مِن ألفرس فروع ألكتفين و هُو ألكاهل

  • كلمات بحرف الحاء
  • كلمات تبدأ بحرف الحاء
  • كلمات تبدا بحرف ح
  • اشياء بحرف
  • كلمات بحرف الحاء بالكسره
  • جمل تبدأ بحرف ا جمل تبدأ حرفه
  • الحاء والباء سويان والباحت عنهما اعمى حلل وناقش
  • اشياء جميله بحرف الحاء
  • نبات تبداء حرف ح
  • اسماء بنات جديدة بحرف وحد
3٬924 views

كلمات تبدا بحرف الحاء