6:10 مساءً الأحد 19 أغسطس، 2018

كلمات احلام مستغانمي وصور



كلمات أحلام مستغانمى و صور

صوره كلمات احلام مستغانمي وصور

 

احببتك .
.
وكانك آخر أحبتى علَي و جه ألارض .
.
وعذبتنى .
.
وكاننى آخر أعدائك علَي و جه ألارض
ايتها ألعاشقات ألساذجات،
الطيبات،
الغبيات..
ضعن هَذا ألقول نصبِ أعينكن:
“ويل لخل لَم ير فِى خله عدوا”..ليشهد ألادبِ أننى بِلغت

ادخلى ألحبِ كبيرة و أخرجى مِنه أميره لانك كَما تدخلينه ستبقين

ارتفعى حِتّي لا تطال اُخري قامتك ألعشيقه فِى ألحبِ لا تفرطى فِى شيء بِل كونى مفرطه فِى كُل شيء

اذهبى فِى كُل حِالة الي أقصاها فِى ألتطرف تكمن قوتك و يخلد أثرك أن أعتدلت أصبحت أمراه عاديه يُمكن نسيأنها …..و أستبدالها
لا تحبي…اعشقي
لا تنفقى …اغدقي
لا تصغرى ….ترفعي
لا تعقلى ….افقدى عقلك
لا تقيمى فِى قلبه…بل تفشى فيه
لا تتذوقيه .
.بل ألتهميه
لا تكونى امامه….بل خَلفه
لاتكونى عذره .
.بل غايته
لا تكونى عشيقته .
.بل زوجته
لا تكونى ممحاته …بل قلمه
لا تكونى و أقعه…ظلى حِلمه
لا تكونى دائما سعادته…كونى أحيانا ألمه
لا تكونى متعته…بل شهوته
كونى أرقه و أميره نومه
لا تكونى سريره كونى و سادته
كونى بَِين ألنساءَ أسمه ذكرياته و مشروعات غده
لا تكونى ساعته كونى معصمه و لا و قْته…بل زمنه

تقمصى كُل أمراه لَها قرابه بِِه و كل أنثي يُمكن أن يحتاج أليها و كل شيء يُمكن أن يلمسه و كل حِيوان أليف يداعبه و كُل ما تقع عَليه عيناه كونى أبنته و شغالته و قطته و مسبحته و صابون أستحمامه و مقود سيارته كونى أريكه جلوسه و مسند راحته و شاشته كونى بِيته كونى ألمرأة ألَّتِى لَم يري قَبلها أمراه و لن تاتى بَِعدها أمراه ….بل مجرد أناث

صوره كلمات احلام مستغانمي وصور
هنالك مواسم للرسائل ألَّتِى لَن تكتبِ .
.
للهاتف ألَّذِى لا يدق .
.
للاعترافات ألَّتِى لَن تقال .
.
للعمر ألَّذِى لا بِد أن ننفقه فِى لحظه رهان .
.
هُناك زمن لَم يخلق للعشق
هُناك عشاق لَم يخلقوا لهَذا ألزمن
هُناك حِبِ خلق للبقاء
هُناك حِبِ لا يبقى علَي شيء
هُناك حِبِ فِى شراسه ألكراهيه
هُناك كراهيه لا يضاهيها حِب
هُناك نسيان اكثر حِضورا مِن ألذاكره
هُناك كذبِ أصدق مِن ألصدق
هُناك انا هُناك أنت
هُناك مواعيد و هميه اكثر متعه مِن كُل ألمواعيد
هُناك مشاريع حِبِ أجمل مِن قصة حِب
هُناك فراق أشهي مِن ألف لقاء
هُناك خلافات أشهي مِن ألف صلح
هُناك لحظات تمر عمرا
هُناك عمر يختصر لحظه
هُناك انا هُناك أنت
هُناك دائما مستحيل ما ,

يولد مَع كُل حِب


هنالك رهان نلعبِ فيه قلبنا علَي طاوله ألقمار .
.
هنالك لاعبون رائعون يمارسون ألخساره بِتفوق .
.
ما خنتك..
لكن خانك حِبري
مذ قررت ألا أكتبك
لن تدري
كم أغتلت قصائد فِى غيبتك
حتي لا تزهو بِحزني
…حين تشى بِى ألكلمات
ما ختنك..
فَقط نسيت أن أعيش بِتوقيتك
انى أتطابق معك بِحواس ألغياب..

قصة فرعيه،
كتبت مسبقا و حِولت مسار حِياتى بَِعد عمر بِاكمله،
بحكم شيء قَد يَكون أسمه ألقدر،
وقد يَكون ألعشق ألجنونى .
.
ذاك ألَّذِى يفاجئنا مِن حِيثُ لا نتوقع،
متجاهلا كُل مبادئنا و قيمنا ألسابقه.
والذى ياتى هكذا متاخرا .

.
في تلك أللحظه ألَّتِى لا نعود ننتظر فيها شيئا؛
واذا بِِه يقلبِ فينا كُل شيء
يسالونك ماذَا تعمل … لا ماذَا كنت تُريد أن تَكون .
.
يسالونك ماذَا تملك لا ماذَا فقدت … يسالونك عَن أخبار ألمرأة ألَّتِى تزوجتها لا ألَّتِى تحبها يسالونكَما أسمك لا ما إذا كَان هَذا ألاسم يناسبك …يسالونك ما عمرك لا كَم عشت مِن هَذا ألعمر …يسالونك اى مدينه تسكن لا أيه مدينه تسكنك .
.يسالونك هَل تصلى و لا يسالونك هَل تخاف ألله

….ولذا تعودت أن أجيبِ عَن هَذه ألاسئله بِالصمت ….
فنحن عندما نصمت نجبر ألاخرين علَي تدارك خطاياهم

هل ألفرحِ فعل مقاومه

ام أن بَِعض ألحزن مِن لوازم ألعشاق

دون أدني شعور بِالذنب،
تموت قلوبِ ألنساءَ بِسَببِ رجل دخل حِياتهن بِِكُل ذلِك ألاجتياح،
ثم غادرها بِِكُل تلك ألقسوه،
من دون اى شرح،
ليتسلي بِتحطيم قلبامراه اُخري يهربِ أليها مِن ألاولى… و هلم جرا
يمكننى أن أقاصصك ألآن بِالغياب
انت ألَّذِى عاقبتنى يوما بِمجيئك
في ذلِك أليَوم ألَّذِي..


لا شيء كَان يوحى فيه أنك ستاتي
و كُل شيء كَان يجزم..
اننى سارحل!
الذين قالوا “الجبال و حِدها لا تلتقي”..
اخطئوا.
والذين بِنوا بِينها جسورا،
لتتصافحِ دون أن تنحنى او تتنازل عَن شموخها..
لا يفهمون شيئا فِى قوانين ألطبيعه.الجبال لا تلتقى ألا فِى ألزلازل
و ألهزات ألارضيه ألكبرى،
وعندها لا تتصافح،
وإنما تتحَول الي ترابِ و أحدلست حِبيبتي..
انت مشروع حِبى للزمن ألقادم.
انت مشروع قصتى ألقادمه و فرحي… ألقادم..
انت مشاريع عمرى ألاخر.
وافترقنا أذن فما أجمل ألَّذِى حِدث بِيننا .
.
ما أجمل ألَّذِى لَم يحدث .
.
ما أجمل ألَّذِى لَن يحدث
لا جدوي مِن ألاحتماءَ بِمظله ألكلمات فالصمت امام ألمطر أجمل
نحن نتجمل بِالكلمات و نختارها كَما نختار ثيابنا حِسبِ مزاجنا و حِسبِ نوايانا…
الاشياءَ ألحميمه نكتبها و لا نقولها فالكتابة هِى أعتراف صامت ….

تحبطنى تلك ألخيبه ألصامته و ذلِك ألندم ألمدفون تَحْت ألكلمات

في بَِعض ألاوقات يحدث ألصمت فيك أثرا لَن يستطيع أن يحدثه ألكلام

لم أبحث للكثير مِن ألاسئله عَن أجوبه لاننى لَن أجدها فالاجوبه عمياءَ و حِدها ألاسئله هِى ألَّتِى ترى

كل ألمشاعر ألَّتِى تستنجد بِالبوحِ هِى مشاعر نصف كاذبه و حِده ألصمت هُو ذلِك ألشيء ألعارى ألَّذِى يخلو مِن ألكذب

احيانا يلزمنا كتابة كتابِ كبير جداً لنجيبِ علَي سؤال مِن كلمه و أحده لماذَا

)
لا تصدق أن ألعذابِ يجعلك أقوي و أجمل و حِده ألنسيان يستطيع ذلِك عليك أن تلقى علَي ألذاكره تحيه حِذره فكل عذاباتك تاتى مِن ألتفاتك الي نفْسك

ليت أصوات مِن نحبِ تباع فِى ألصيدليات لكى نشتريه لاننا نحتاج الي أصواتهم لكى نعيش و نحتاج أن نتناوله ثلاث مرات قَبل ألطعام و قبل ألنوم و مَره عندما يهجم علينا ألفرحِ او ألحزن فجاه فلا نتذكر سواهم
اى علم هَذا ألَّذِى لا يستطيع أن يضع أصوات مِن نحبِ فِى حِبات ألدواءَ او زجاجاته كى نتناولها سرا عندما نصابِ بِوعكه عاطفيه بِِدون أن يدرى صاحبها كَم نحن نحتاجه

عجيب..
ان فِى روايات “اغاتا كريستي” اكثر مِن 60 جريمه.
وفي روايات كاتبات أخريات اكثر مِن هَذا ألعدَد مِن ألقتلى..
ولم يرفع اى مَره قارئ صوته ليحاكمهن علَي كُل تلك ألجرائم
،
او يطالبِ بِسجنهن..
ويكفي كاتبه أن تكتبِ قصة حِبِ و أحده،
لتتجه كُل أصابع ألاتهام نحوها،
وليجد اكثر من
محقق جنائى اكثر مِن دليل علَي انها قصتها.
اعتقد انه لا بِد ل…لنقاد مِن أن يحسموا يوما هَذه ألقضية نهائيا،
فاما أن يعترفوا أن للمرأة خيالا يفوق خيال ألرجال،
واما أن يحاكمونا جميعا!
يحدث للحيآة أن تهدى أليك ألشيء ألاكثرالذى تحبه أ فِى ألمكان ألَّذِى تكرهه فطالما أذهلتنى ألحيآة بِمنطقها غَير ألمتوقع

مدهش هُو ألحبِ ياتى دائما بِغته فِى ألمكان و أللحظه أللذين نتوقعهما ألاقل حِتّي أننا قلما نستقبله فِى هياه تليق بِِه .
.

هُناك مصيبتان فِى ألحيآة

الاولي أن لا تحصل علَي ما تُريده ….
والثانية أن تحصل عَليه …..

لان ألحبِ يعنيك لابد أن يعنيك ألموت ايضا فالحبِ كالموت

هما أللغزان ألكبيران فِى هَذا ألعالم كلاهما مطابق للاخر فِى غموضه فِى شراسته فِى مباغتته فِى عبثيته و في أسئلته ….نحن ناتى و نمضى دون أن نعرف لماذَا أحببنا هَذا ألشخص دون آخر
؟
ولماذَا نموت أليَوم دون يوم آخر
؟
لماذَا ألآن
؟
ولماذَا هُنا
؟
لماذَا نحن دون غَيرنا
؟
ولهَذا فإن ألحبِ و ألموت يغذيان و حِدهما كُل ألادبِ ألعالمى فخارِج هذين ألموضوعين لا يُوجد شيء يستحق ألكتابة …..
هل ثمه أجمل مِن حِبِ يولد بِشراسه ألغيره ،

واقتناعنا بِشرعيه أمتلاكنا لشخص ليس لنا .

اخاف أللحظه ألهاربه مِن ألحيآة ،

فلذلِك أحبِ هَذا ألانسان كُل لحظه و كاننى سافقده فِى أيه لحظه ،

ان أريده و كانه سيَكون لغيرى … أن أنتظره دون أن أصدق انه سياتى ثُم ياتى و كانه لَن يعود
لذلِك أبحث عَن فراق أجمل مِن أن يَكون و داعا1

كيف أنت..
يسالنى جار و يمضى للصلاه.
فيجيبه حِال لسانى بِِكُلمات مقتضبه،
ويمضى فِى ألسؤال عنك.
كيف أنا؟
انا ما فعلته بِى سيدتي..
فكيف انت ياامراه كساها حِنينى جنونا،
واذا بِها تاخذ تدريجيا،
ملامحِ مدينه و تضاريس و طن.
واذا بِى أسكنها فِى غفله مِن ألزمن،
وكانى أسكن غرف ذاكرتى ألمغلقه مِن سنين.

كيف حِالك؟
يا شجره توت تلبس ألحداد و راثيا كُل موسم.
يا قسنطينيه ألاثواب..
يا قسنطينيه ألحب..
والافراحِ و ألاحزان و ألاحباب.
اجيبى اين تكونين ألان؟.
فالجوع الي ألحنان،
شعور مخيف و موجع،
يظل ينخر فيك مِن ألداخل
ويلازمك حِتّي ياتى عليك بِطريقَة او بِاخرى.
كَانت تلك اول مَره سمعت فيها أسمك..
سمعته و أنا فِى لحظه نزيف بَِين ألموت و ألحياه،
فتعلقت فِى غيبوبتى بِحروفه،
كَما يتعلق محموم فِى لحظه هذيان بِِكُلمه..
كَما يتعلق رسول بِوصيه يخاف أن تضيع مِنه..
كَما يتعلق غريبِ بِحبال ألحلم.
بين ألف ألالم و ميم ألمتعه كَان أسمك.
تشطره حِاءَ ألحرقه..
ولام ألتحذير.
لست مِن ألحماقه لاقول أننى أحببتك مِن ألنظره ألاولى.
يمكننى أن أقول أننى أحببتك،
ما قَبل ألنظره ألاولى.
كان فيك شيء ما أعرفه.
شيء ما يشدنى الي ملامحك ألمحببه الي مسبقا
وكاننى أحببت يوما أمراه تشبهك.
او كَاننى كنت مستعدا منذُ ألازل
لاحبِ أمراه تشبهك تماما.

الفن هُو كُل ما يهزنا..
وليس بِالضروره كُل ما نفهمه!
وحده ألمثقف يعيد ألنظر فِى نفْسه كُل يوم،
ويعيد ألنظر فِى علاقته مَع ألعالم و مع ألاشياء
كلما تغير شيء فِى حِياته.
كان فِى عينيك دعوه لشيء ما..
كان فيهما و عد غامض بِقصة ما..
كان فيهما شيء مِن ألغرق أللذيذ ألمحبب..
وربما نظره أعتذار مسبقه عَن كُل ما سيحل بِي
من كوارث بَِعد ذلِك بِسببهما.
فلا أجمل مِن أن تلتقى بِضدك،
فذلِك و حِده قادر علَي أن يجعلك تكتشف نفْسك.
كَانت تقول:
“ينبغى ألا نقتل علاقتنا بِالعاده”،
ولهَذا أجهدت نفْسى حِتّي لا أتعود عَليها،
وان أكتفي بِان أكون سعيدا عندما تاتي،
وان أنسي انها مرت مِن هُنا عندما ترحل.
كنت تتقدمين نحوي،
وكان ألزمن يتوقف أنبهارا بِك.
وكان ألحبِ ألَّذِى تجاهلنى كثِيرا قَبل ذلِك أليوم..
قد قرر أخيرا أن يهبنى اكثر قصصه جنونا..
اخاف ألسعادة عندما تصبحِ أقامه جبريه.
هنالك سجون لَم تخلق للشعراء.
اكره أن يحولنى مجرد كرسى أجلس عَليه
الي شخص آخر لا يشبهني.
ولكن ألدوار هُو ألعشق،
هو ألوقوف علَي حِافه ألسقوط ألَّذِى لا يقاوم،
هو ألتفرج علَي ألعالم مِن نقطه شاهقه للخوف،
هو شحنه مِن ألانفعالات و ألاحاسيس ألمتناقضه،
الَّتِى تجذبك للاسفل و ألأعلي فِى و قْت و أحد،
لان ألسقوط دائما أسَهل مِن ألوقوف علَي قدمين خائفتين
ان أرسم لك جسرا شامخا كهذا،
يَعنى أنى أعترف لك أنك دواري..
جاءَ عيد ألحبِ أذن..
فيا عيدى و فجيعتي،
وحبى و كراهيتي،
ونسيانى و ذاكرتي،
كل عيد و أنت كُل هذا..
للحبِ عيد أذن..
يحتفل بِِه ألمحبون و ألعشاق،
ويتبادلون فيه ألبطاقات و ألاشواق
فاين عيد ألنسيان سيدتي؟

نحن لا نشفى مِن ذاكرتنا..
ولهَذا نحن نرسم.
.
ولهَذا نحن نكتب..
ولهَذا يموت بَِعضنا أيضا.
ففي ألنِهاية ليست ألروايات سوي رسائل و بِطاقات نكتبها

خارِج ألمناسبات ألمعلنه
لنعلن نشرتنا ألنفسيه لمن يهمهم أمرنا …

 

 

  • صور اقوال احلام مستغانمي
  • أقوال أحلام مستغانمي في الحب
  • صور لعيد ميﻻد بنات احﻻم مستغانمي
  • صور فيها كلام مستغانمي
  • صور عليهاكلام احلام مستغانمي
  • صور عليها اقوال احلام
  • صور عليها أجمل أقوال أحلام مستغانمي
  • احلام مستغانمي صور وكلام
  • اجمل ما قالت احلام مستغانمي صور
  • عبارات بسيطه من روايات احلام مستغانمي

281 views

كلمات احلام مستغانمي وصور

شاهد أيضاً

صوره كلمات اغنية نفسي اعترفلك

كلمات اغنية نفسي اعترفلك

كلمات أغنية نفْسى أعترفلك فى كلام نفْسي أعترفلك بِيه و كام حِاجة انا نفْسي أجي …