كلام من روايات امل مجروح

كلام مِن روايات امل مجروح

صوره كلام من روايات امل مجروح
احبتي
.اخياتي الصغيرات عمرا والكبيرات قدرا..
اتقدم بخطي متعثرة خجلى..
ل اضع بَين ايديكم سطور متواضعه ل اقصوصة
.اتمني ان تنال اعجابكم
.
لا تبخلوا علي ب انتقادكم قَبل مدحكم
.
:
:
اهداء
(1)
لحبيبتي
.اختي الصغيرة وابنتي الكبيره
.
ل مِن قرات سطوري قَبل ان تظهر للعلن
ل مِن اصرت وطالبتني باكمالها واظهارها للنور
ابنة اختي الغاليه ” ن ”

صوره كلام من روايات امل مجروح
(2)
ل الحبيبتان
.
المشاكستان
.صاحبات اغرب عداوه فِي الحياه
زارا & فروحه
همسه ” فروحه
.هي
.المساند الثاني والمشجع ل ولادة ابنتي بَين يديكم ”
(3)
لكُل بنات ال مقلط
.
امنياتي للكُل بقراءة ممتعه ومشوقه

:
:
:
:

[[ وريقات.
الم

تنبض.
ب الامل ]]

:: ال ورقة الاولي :

~ ~ مواقف ’ لاتنسي ~~

اذا لَم تستطع ان تنظر أمامك لان مستقبلك مظلم
واذا لَم تستطع ان تنظر خَلفك لان ماضيك مؤلم
فانظر الي الاعلي تجد ربك… تجاهك
ابتسم.
فهُناك من..
يحبك.
يعتني بك.
يحميك
ينصرك.
يسمعك.
يراك
انه.
الله
ما اخذ منك الا ليعطيك
وما ابكاك الا ليضحكك
وما حِرمك الا ليتفضل عليك
وما ابتلاك الا لانه يحبك

:
:
:

~~ الساعه 10 الصباحِ فِي مكتب شَركة ال …للتجاه والمقاولات ~~

صوره كلام من روايات امل مجروح

يا الله وشَ السوآة اللحين أنا اجلت سالفة العرس بِكُل الطرق وعمري قده بيصك الاربعين ومالقيت لِي حِل والعجوز جننتني ببكاها
.[ تذكر شََكل امه وجدته ]

السلام عليكم
.يا الله صبحهن بالخير
.
ويدنق غانم علي راس جدته وامه
وينتبه لعيون امه اللي محمَره وجدته تمسحِ عيونها بطرف ملفعها
.
قبل لا يقول لهن شَي التفت علي شَاشة التلفزيون قال اكيد سامعه لَها قصيد وجر صوت وهيضها شَاف القناه علي الجزيره مهيب علي الواحه ولا الساحه << يا الله سترك مِن بكاهن علي ذا الصبح
جر دلة القهوه مِن يد امه قال افا وانا ولد راشد تصبينها علي لا أنا اللي اقهويس أنتي والشيخه ام راشد
ويمد الفنجال لجدته ثُم لامه
اقول يا ام راشد علامها عويناتس أنتي وام خالد عسي مابه خلاف
هنا انفجرن الثنتين يبكن
ارتاع غانم ما عرف يسكت مِن فيهن قام وحب راس الثنتين وايدينهن قال افاااا ياذا العلم وشَ فيكن يا تاج راسي ليه وشَ الجاري
امه وهي تناشق وتمسحِ خشيمها بطرف جلالها تبي تعرف ليه أنت السَبب << تغير وجه غانم وبهت لونه…ولاعاد ثبت فِي باله موضوع اللي مُمكن يسوي بهن كذا..ثم
رد بصوت ثقيل وجاد …وشَ العلم يمه …كملت الجده اليَوم الفجر اخوك خالد جا عَليه ولد وسماه غانم قطع عَليها وهو يبارك بفرحه لكِن كلمت جدته جمدته وجمدة الفرحه /
كل اخوانك شَفنا عيالهم حِتّى اخوانك وخواتك اللي اصغر منك وانت قَد الشيب خاط عارضك ولاهامك شَي تبي تسوي مِثل جار عمك اللي كلاه الخلا ولا نفعه لا ولد اخو ولا ولد عم تدري وشَ قومه قومه يومنه خبل همل عمَره ولا اعرس يجيب لَه ولد ولا بنت يقُوم فيه ولا يرد عَليه الصوت

صوره كلام من روايات امل مجروح
قام غانم وهو متكدر مِن ذا الاسطوانه اللي ماتنتهي وتزيد مَع قدوم أي مولود لاخوانه ولا حِتّى لعيال عمه
امه تناظره بعين رجاء
الله يرضي عليكن ماله داعي ذا الحزن والبكاءَ وعيال خالد وعامر عيالي
.
قطع علي جدته قَبل اتكلم …يا الله يالشيخات أنا ظاهر للمكتب تامرني بشي قالن بصوت واحد تدري وشَ اللي نبيه << ابتسم غانم بوجع وقال بخاطره وانا وشَ ابي بذا الكلمه والله اني جبت لراسي الوجع الله يعين
قالت امه والله ياغانم لوتبي عبده ولا هوليه أنا راضيه بس تعرس
.هنا انفجر غانم مِن الضحك قال افاا يا ام خالد ارخصتي بي …ثم كمل بَعد ما تنهد بوجع
.وأنتي اللي عيتي علي اللي بغيتها …دنقت امه وهي تبكي

حب يدها وقال ماعاشَ مِن ينزل دمعتس قومي فديتس أنتي وامي سارا اوصلكن علي دربي لمَرة خالد ومِنها ابارك لخالد
ردة ام راشد وهي ضايقه احر ماعندهن ابرد ماعنده …مانيب رايحة معك
.افاااا ام راشد حِمسانه …قعد جنبها وقام يغط رجيلاتها ثُم دنق يحبها قال يمه الله يرضي عليس خلي مني الزعل وابشري أنتي وام خالد باللي يرضيكن

انتبه مِن تفكيره … ااااااه اللي يرضيهن صعب …ولا أحد بداري بعلتي …مسحِ وجهه وتعوذ مِن الشيطان
.وهو يتمتم يا الله انك تفرجهامن عندك
.لا اله الا أنت سبحانك اني كنت مِن الظالمين
.
والتفت علي الانتركم يكلم السكرتير يجيب لَه ملفات المناقصه الجديده
ورجع التهي بشغله لعل وعسي ينسى أو يتناسي مِثل كُل مره
.
:
:
:
:
:

~~ مدرسة …الثانويه …غرفة المدرسات ~~

صوره كلام من روايات امل مجروح

امل فاتحه اللاب توب تعدل بعرض الدرس ومنيره جنبها تسولف كعادتها عَن بيتها وعيالها وتشتكي وامل مصغيه لَها مَع ترتيبها لدرسها
شوي ونطت هيا علي مكتب امل وهي تضحك تقول امل تكفين ما عورس راسس وهي تغمز لَها وتشر علي منيره براسها << امل حِطت يدها علي قلبها تقول عمي يعمي عدوس روعتيني ولفت علي منيره اللي تناظر هيا بغضب وشوي تَقوم تكفخها قربت مِنها وحبت خشمها تقول لا فديت منور ماتزعجني خصوصا لسولفة عَن صفوي ومغامراتها لبي قلبها..لوت هيا اثمها وهي تقول الله لنا يَعني أنا اطلع مِنها وتنتبه علي منيره تلعب لَها حِواجبها وتشر براسها ايه اطلعي مِنها نطت هيا وصارت بينهم وقالت لا وانا بنت ابوي اللحين املوه رفيقتي مِن حِني بزران وتجين تاخذينها مني بارده مبرده يا الله الخلا يامنور
.
امل تضرب هيا علي كتفها تقول ابي اعرف اللحين ماعادس بزر تنطين مِن الطاولات مايسوي علينا انس مدرسة رياضه الله يعين ابو ناصر عليس
ردة هيا ماعليس ابوناصر عاجبه ولا وازيدس انط أنا واياه كُل صبحِ العبه رياضه فَتحت امل عيونها بروعه وهي تقول أنتي ماتستحين علي ذا الحكي …..هههههههههههه منيره وهيا ميتين مِن الضحك علي شََكل امل اللي مستحيه مِن مجرد ذكر وحده مِنهم لزوجها ولا لسوالفهم معهم
ترفع منيره يدها وهي تقول يا الله يا امل جعل دور ذا اليَوم تبشريني بملكتس علي اللي يستاهلس وتكمل بصوت واطي وتفتكين مِن الهم اللي اشوفه بعيونس حِتّى لَو ماتكلمتي
ضحكت امل بوجع وقالت الحمدلله خليها علي ربس
.والرزق بيد الرزاق مهوب بيد البني ادم …وقفت مَع رنة الجرس وهي تقول زين با الله جننتني وانا ماخلصت عرض موضي بتاكل قلبي ذا اللحين يا الله بقوم لثالث جعل مابه ثالث
.وشلة اغراضها متجه لمعمل العلوم
.
منيره بهمس ل هيا
.تدرين امل رغم هالة السعاده اللي تحوط نفْسها بها والابتسامه اللي ماتفارق محياها الا ان نظرتها كلها حِزن
.ومع ذا عمرها ماردة أحد جاها يشتكي ولا يطلب نصحِ اااااه جعل ربي يزول ذا الحزن تنهدت هيا اااااامين تدرين ما ارتاحت لا وهي بنت ولا يوم اعرست وزود علي ذا ترجع مطلقه عقب شَهرين وكلن يحط اللوم عَليها وهي ساكته ماتبي تذكر الرجال بشي لازين ولا شَين
تدخل العامله الغرفه ابله هيا
.الاداره طالبتج
.قامت هيا وهي تتافف ابي اعرف مابه الا هيا بذا المدرسه يعطونها حِصص احتياط

~~ جامعة قطر …قسم الادارة والاقتصاد … “الكفتريا”.
~~

ريم ونوره قاعدات يفطرن ومها مقابلتهن تراجع مِن ملزمتها لاختبار مادة الاقتصاد
.
نوره تدرين البارحه سمعت امي تقول لابوي كلام عَن عمتي امل يشيب الراس ردة نوره ااااااحسن ليت الله يفك امي مِنها دامها مضيقه علي امي
.ردة ريم بس والله أنه حِراام اللي انقال وكان ودي اني طلعت وقلت لابوي مهوب صدق اللي قالته امي بس عقب قلت امي بتضيع فيها وبنتشتت …ايدتها نوره ااااشوي انس ماطلعتي كَان بتغضب عليس امي ولا ابوي سوي شَي بامي ثُم بتندمين طول عمرس وتدرين عاد ان الام رضاها وااااجب وتمط الكلمه بدلع
انتبهوا علي مها اللي نزلت ملزمتها وهي تقول انتوا ماتخافون الله فِي عمتكم
وشَ سوة لكُم ولا وشَ سوة لخالَّتِي عشان تحرشَ اخوها عَليها
ماتخافون الله يبلاكم ……….ردة ريم بدفاع وهي تشر بالشوكه عَليها وأنتي وشَ عليس مِنها عمتس ولا عمتنا ثُم اللي امي ماتحبه ماااااانحبه قاطعتها مها هَذا معناه انس امعه… تشر باصبعها بِكُل قهر لها
.يَعني أنتي با الله ماتشوفين اللي يصير وتدرين مِن الظالم ومن المظلوم عمتس اللي مِثل البلسم قطعتها نوره وهي تحط رجل علي رجل وتكتف ايدينها
.دلاله علي عدَم رضاها بِكُلامها وأنتي وشَ دراس بها ماعاشت معس ولا عاشرتيها
لا والله يانوريان نسيتي وشَ كَانت تسوي لس وأنتي بزر وحتي يوم كنتي بنفس المدرسه
كيف كَانت تراعيس وتحل مشاكلس وبلاويس
.نسيتي ياريم يوم جيتيها وأنتي نازفه مِن العاده الدوره الشهريه ولابه أحد يجي ياخذس للبيت
.تقاطعها ريم اففف منس اسكتي قالت لا مانيب ساكته لاني كنت موجوده وتمنيت عمتي مِثل عمتس مِن غَير قصور فِي عماتي.
تذكرين يوم لبستس عباتها وودتس لمعمل الخياطه ودخلتس الغرفه الصغيرة وخذت منس تنورتس اللي كلها دم تقطر علي كبر مقعدتس وحتي لبسس الداخلي الوصخ وراحت بها لمعمل التدبير تغسلها علي يدها ولا تاففت مِنها ورجعت تكويها لس وشَ جزاها اللي حِتّى ماذكرته قدام أحد ولا انتظرت منس مدحِ ولا شَكر لكِن ما اقول الا الله يعوضها خير وحسافه قعدتي معكن يالجاحدات وعادكن بتشوفن عواقب سكوتكُن عَن الحق
وقامت مها وهي ماتشوف الطريق وهي تستغفر …
اما ريم ونوره ارجعن يفطرن ولا اثر فيهن كلام مها << دائما اعتقادهن ان رضي الام حِتّى لَو فيه ظلم للغير أهم …
:
:
:
:
:
~~ بيت عوجان
.ابومحمد …~~

~ غرفة ام عوجان ~~
تدخل امل جايه مِن دوامها وادنق علي امها المنسدحه بفراشها
.وهي تمسيها بالخير
ام عوجان تفز مِن هوجاسها ” سرحأنها ”
.مرحبا وشَ وخرس يا امل ……ردة.
امل والله قومي زحمة الطريق وفيصل الله يهديه جنني يبي يمر الدكان
.تدخل مريم
.ايه تعذري بولدي لا تاخرتي يَعني انس البريئه
.سفهتها امل وهي تقول ل امها… يمه بروحِ ابدل واريحِ قَبل العصر تامرين بشي
.ايه خلي خديجة اجيني
.ردة.
ابشري …ومريم محترق دمها مِن اسفهان امل لَها …وطلعت قَبلها صوب المطبخ
.امل تمشي وتضحك فِي خاطرها الحمد لله سبحان اللي جعل الغني غني النفس
تدري ان مَرة اخوها رايحه تخب تغرف الغداءَ لعيالها وتخشَ الباقي فِي حِرارات وتوديها غرفتها عشان ماتخلي لَها شَي هههههههه الحمدلله ترفع نظرها فَوق وهي تردد فِي نفْسها يا الله انك تغنيني بحلالك عَن حِرامك
.وبفضلك عمن سواك
:
:
:

~~ مستشقي الولاده الدور الخامس الغرف الخاصه ~~
الوقت
.{المسيان …قريب المغرب
.

العامل يدق الباب تطلع لَه سوناتي وتاخذ باقة ورد علي شََكل قارب وبوسط القارب الكبير مثبته شَوكولاتها مِن باتشي …رفعه تطلب مِن خدامتها البطاقه لكِن نجلاءَ نطت قَبل سوناتي تشوف البطاقه
. مبروك عليكم قدوم غانم جعله يغنم الخير والله يرزقكم بره
غانم بن راشد}
يمه مِن عمي غانم لبي قلبه الزين والغالي مايجي الا مِن الغالي ردة رفعه الله يكثر خيره مايقصر خيره عام الكل… ويسمعون دق علي الباب وبدال مايشوفون مودمي يدخل عَليهم الا بعصي ام راشد تدف الباب بها ومن وراها ام خالد اللي ماجن الصبحِ مِن كثر بكاهن…..نجول تسلم علي جداتها …وتسند ام راشد وهي تقول لَها جدوه عصاس المفتاحِ السحري ههه..طالعتها العجوز بنظرة نقمه
.يوم شَافت العجوز مهيب متفيقه لتغليساتها..تداركت الموقف

وحبت خشمها

فديتس وفديت عصاس …
عقب ما ادخلن وسلمن قالن لرفعه تغطي غانم بيسلم عليس …نطت نجلاءَ للباب تقول هلا والله بتاج راسي وعزوتي هلا بابوي غانم …ضمها غانم اللي عاد عيال خالد عياله قال لبي قلبس يانور عيوني
.وسلم علي رفعه وهناها بالسلامه …نجول جيبي غنوم
.ردة ابشر علي خشمي ….
عليه الشحم… نجلا اتكلم الصغير وهي جايبته الله ياغنوم بتاخذ الغلا وبيطيحِ كرت نجول واخوأنها عِند ابوي غانم ضحك غانم قال غلاس ما أحد يجاريه حِب غنوم وسال رفعه خالد اذن فِي اذنه قالت لا والله وصانا أنه ما أحد يذن فِي اذنه الا انت
.اذن فِي اذن سميه واقام فِي الثانيه وحط ظرف فِي مهوده ثُم قال لَهُم يا الله ارخصوا لي
.التفت علي امه تبون ارجعل لكُم اردكم
.؟…ردة امه لا ياقلب امك روحِ لاشغالك ومجلسك وبكلم رميشَ يجيب الموتر عادنا ريضين محنا براجعين ذا اللحين… رد اجل فمان الله …

~~ تحطيم روحِ ~~

واقفه بنص الصاله وهو طالع مِن قسم الغرف اللي تَحْت وهو يصرخ وعيونه تنطق بالشر وقفت بِكُل شَموخ وقالت وشَ عندك قال انقلعي ولا اتكلمين علي امي ردة بِكُل هدوء وبصوت مليان ثقه لا تلعب دور البطل اعتقد أنها امي مِثل ما هِي امك فلا تسوي فيه الولد البار يمد يده بِكُل سطوه يبي يكفخها فصدت يده وقالت اتخسي وانا بنت علي فثار ولا عاد شَاف قدامه ودزها بِكُل جبروت علي الكرسي اللي قدامه وانهال عَليها بالضرب بعقاله ورفسها برجله وهو يصرخ وكانه كاتم مِن سنين ويبي يبرد حِرته
.في اللي كاااااانت الصدر الحنون لَه فِي ضيقه والبلسم لجروحه نسي أو تناسي لأنها ماعاد صارت علي هواه اللي طامع بِكُل ما فِي يدها وما يرده شَي عنه الا قوة شَخصيتها اللي يبي يحطمها
.يدخل سلطان ومحمد ويمسكون ابوهم وهم يهدونه وفيصل يجر عمته ويطلعها بري الصاله وخلاها بالمرر وهي تبكي نفْسها وكرامتها اللي مرغها اللي المفروض يَكون السند صار الجلاد جرت نفْسها جر وهي تدخل غرفتها
.خذت التيلفون تكلم اخوها الثاني لعل وعسي يوقف الكبير اللي انجن عِند حِده …لكن جات الصدمه الاكبر وهو يرد علي طلبها لفزعته… ماجاس حِقس وتستاهلين يالكلبه ليه تمدين يدس عَليه ما اضربس الا يوم حِذفتيه باللي فِي يدس ومافاد دفاعها عَن نفْسها…
ردة بصوت مليان قهر واحساس بالخذلان مِن اقرب الناس وهي تقول لَه ….مافزعت لِي ياولد ابوي جعل ربي مايفزع لك
.سكرت عقب ما ابلعت غصتها وقالت مهوب أنا اللي تبكي
.توضت وصلة ركعتين وهي ساجده …تدعي مِن قلب جريحِ مِن اقرب الناس لها
“اللهم اني اشكو اليك ضعف قوتي وقلة حِيلتي وهواني علي الناس أنت رب العالمين وانت رب المستضعفين وانت ربي
الي مِن تكلني الي بعيد يتجهمني ام الي عدو ملكته امري
ان لَم يكن بك علي غضب فلا ابالي رحمتك وسعت كُل شَيء ربي”

شوي الا الباب يدق
.قالت فِي خاطرها يا ربي اكفني شَرهم بما شَئت
.اول ما افتحت الا سعيد بوجها وخرت مِن الباب عشان يدخل …وبكل ترفع وقسوه قال اسمعي
.امي جنبيها
.ولا تتكلمين عَليها
.ردة وانا وشقلت أنا ماقلت لامي شَي اخوك اللي لعب براسها وكبر السالفه
.رد..مالي شَغل فيكم وجعله يكسر ضلوعس ماااهميتيني واحمدي ربس متحملينس ولا أنتي مااحد يبيس ….
حتي الرجل اللي خذاس عافس عقب شَهرين …..بكل قوة ماتدري منين جاتها بس اللي هِي واثقه أنها زادة ثقه بان الله ماراحِ يخليها حِتّى لَو تخلوا عنها كُل اللي حِواليها …خير ان شَاءَ الله

امي وبتكلم معها لأنها امي مِثل ماهِي امك… رد..بحده والله لَو قالت ولا قال لِي عوجان شَي ازعلهم..منس

ان اجي وافرم عظامس ردة سوي اللي تبي والله كفيل يرد عليك دامك مستضعفني فا الله بينتصر لِي وماراحِ يخليني وهي تنظر لَه بنظره كلها ثقه وقوه
.ان غدا لناظره قريب
.ضحك بسخريه
.هه ما ادري منين جايبه ذا القوة
.ردة… مِن ايماني ان الله مايضيع الحق …وقف وهي يقط عَليها رزمة فلوس
.” 16000ريال ” هَذا اللي كليتي قلبنا عَليه ردة باالله مِن المجنون اللي يصدق اجار عماره فِي السد اغلي منطقه فِي قطر
.من 17 سنه لين اللحين بس ذا المبلغ..هه ليه ماجرينها بريال
.واذا أنا طالبت طالبت بان كُل ياخذ حِقه ليمتي واخوك ياكل الاجار ولاعليه مِن غَيره وامي عشانه بكرها ساكته وتداريه ….
تلعثم وارتبك بس القسوه وحب النفس زين لَه الاعذار ورد لاتنسين الصيانه والتجديدات اللي سويناها وأنتي وشَ يعرفس بذااا الامور
.قالت تكفي لا تحط اعذار مهيب معقوله والله لَو انكم بانينها مِن جديد ما كَان ذا الباقي مِن الاجار لا تحسب اني ما ادري بعمارتك أنت واخوك اللي بنيتوها مِن اجار ذا العماره …رد…
علي تبن نسوي اللي نبي والعماره لِي أنا واخوي وهَذا مِن عندي واحمدي ربس لا اخذها بَعد ….ويطلع وهو يصفق الباب …تقعد وهي مِنهاره و تردد لا اله الا الله سبحانك ربي اني كنت مِن الظالمين
.ااه الله يسامحس يمه أنتي اللي حِطيتيني فِي ذا المواقف …وقويتيهم علي
.
ليت ولدس يحط الفلوس فِي خير الا يلعب بها شَي فِي كاسه اللي مايفارقه فِي ليله والباقي فِي بطن مرته
.وعاده حِاط عينه علي راتبي وكل شَوي يقول ليه راتبها لَها لحالها
.الله يعين هَذا وانا شَاريه سياره لامي وحاطه درويل وخدامه وراتبي رايحِ علي الاقساط
.ااااه يا الله انك تفرجها مِن عندك ….
:
:
:
:
:
:
~~ بَعد وقْت ليس بالقصير ~~

تدخل علي امها الحجره ” الغرفه” وهي علي سجادتها وتسمعها تدعي يارب تفرجها لبنيتي وترزقها بالزوج الصالح
.وتبكي
.دمعت عينها لحال امها المتناقض
.يَعني امها حِاسه بظلمهم لبنتها بس ليه تسكت وما توقفهم عِند حِدهم ليه …ليه تساعدهم عَليها …تسلم مِن صلاتها
.وتنتبه ل امل قاعده علي طرف سريرها.
قربت ل امها
.وقعدت عِند ارجيلها
.
شلونس يابنتي اربس ما استاجعتي
.ابتسمت امل بوجع يمه الوجع اللي بقلبي اكبر مِن اللي فِي جسمي
.الله
.تقاطعها وتحط يدها علي فمها عشان ماتكمل

وتقول تكفين يابنتي لاتدعين عَليه….ردة ابشري يمه ما اقول الا الله يفرجها … بنتي سامحيني
.وتحط جلالها علي عيونها و تبكي
.ردة وهي تبي تغير مزاج امها
.افااا يا ام عوجان أنتي ما تطلبين السماحِ أنا اللي اقول لس سااامحيني
.وتحب رجلها ويدها
.تدللي ياروحِ قلبي وتاج راسي
.تمسحِ علي راسها وهي تقول جعل ربي يرضي عليس يا امل ويوفقس ويرزقس الرجل الصالحِ اللي يخلصس مِن ذا الهم
.يابنتي والله اني صرت بَين نارين
.ولا يرضيس اخلي اخوانس يتذا بحون عشانس وهم مُهما كَان اخوانس ولا لس بد مِنهم
.امل ساكته تبتسم لامها و بخاطرها ….يمه عيالس ماهميتهم وكل واحد مِنهم مان بوجودي عنده …اااه طلعتيني مِن بيت ابوي عشان ولدس طمعس بانه ياجره وفي الاخير حِوله دكاكين وكلي الاجار
.ماكفته العماره
.وعيشتيني عنده وزود علي ذا يبيني اصرف علي بيته عشان يفتك..هه وعياله يجمعون رواتبهم للسفرات واللي يبي يجمع مهر عروسه.
انتبهت مِن تفكيرها …علي هز كتفها
.بنتي وشَ فيس

ابد سلامتس مافيني الا العافيه …تامريني بشي
.بقوم اكمل شَغل المدرسه..ما يامر عليس ظالم قومي فديتس
.وسنعي شَغلس اللي مغنيس عَن الناس
.
:
:
:

~~ غرفة امل ~~

منظمه جدا
.كل جانب فيها ينطق بشخصيه قويه مفكره ومنظمه
.جالسه علي كرسي مكتبها وتضيف الرتوشَ الاخيره
.لورشة العمل اللي كلفت بها مِن توجيه العلوم لمدرسات ثالث
.للمنهج الجديد المطروحِ وكيف يتعاملون مَع برامج الكمبيوتر لمجارآة بَعض التجارب اللي مهيب متوفره ادواتها فِي المعامل …وفي قمة تركيزها ما حِست بنفسها وهي تفَتحِ ملف ثاني خاص جداً [ ام مجروحِ ل ] وتكتب بِكُل سلاسله
.ودون وعي..

ابسالك يا دنيا…؟
ليه الامانة بالقلوب فِي زماننا تَحْتضر
.!
وليه المحبة والمودة تنداس باقدام البشر
.!
وليه الصداقة ذابلة ومن الخيانة لا مفر
.!
و لامن زرعت الخير فِي الدنيا يحاصرك الخطر
.!

ليه نلقي فِي زماننا جروحِ واحزان وهموم …!
ليه التفاؤل والفرحِ يبقي ثواني ما يدوم
.!
ليه العيون الخايفة
.!
وبعض المشاعر زايفة
.!

ابسالك….ياادني اا..؟
ليه دايم ننتظر …!لين آخر هالعمر
!
حتي الصبر
مل واختار السفر
.!
وما بقي الا الهموم

مكتوبة لك طول الدهر
.!
ابسالك

… ياادنياا

دامك الدنيا..ابسالك
.!!
يمكن القي منك جواب
او يُمكن بس افهمك
اني تعبت مِن الهموم
وكل جرحِ مِن جروحي يعلمك …!
انه تعود علي العذاب
وابسالك….ياادني اا

ليه فِي كُل ابتسامة القي أمامي دموع
.!!
وكل دمعة مِن دموعي تطفي شَمعة مِن الشموع …!
وليه ارحل دام همي هُو همي …!
ما يتغير وما يزول
.حتي لَو حِل الفرحِ هُو ثواني ما يطول.
.
ابسالك…
ياادنياا..؟
دامك الدنيا….اكيد عندك جواب
لكُل سؤال وكل عتاب ….!!
ابسالك … ؟؟؟؟
فهميني.
!!!
بس سؤال وصارحيني…..كل الناس مِثلي
او أنا وحدي…..همومي تسري فيني

جاوبيني.
يا دنياا …!
.

ويبقي السؤال بلا اجابه ليه فِي كُل ابتسامه القي دموع !

:
:
اااه وشَ السوآة كُل ذا الضغوط مِنهم يبوني اوافق علي الشيبه اللي هُم فرحانين بِه مهوب حِرام عَليهم يبوني ادفن روحي مَع شَويمي بن مبارك ولا شَلويحِ بن ظافر اللي محرول واللي ايتعكز لَه علي عصي وعطره فقس مِن كثر الاوجاع
,ااه ولا اللي مايلبس حِتّى السروال مِن كثر الحكه ودوم هبابي ترفع عينها لفوق وبعين الرجا …..اااااااه يارب وشَ حِيلتي غَير اني ارجاك تخلصني مِن القوم الظالمين … نزلت نظرها وبالها رجع لاسبوع مضى
.هه يوم قلت لَه بنتك عندك جوزها اياه قال بنتي بنت ولا أنتي مطلقه احمدي ربس …ووافقي برضاس قَبل.
اغصبس
.ردة تدري انك ما تقدر واني بفضحك لَو سويتها
.ولا نيب ساكته لك كثر ماسكت وانت داري بعلومك وسواد وجهك….رد بضيقه وخوف حِد يسمعها علي تبن …يا الكلبه
.تعوذت مِن الشيطان شَافت الساعه وحده الفجر
.قامت
.وهي تردد “اللهم اجرني فِي مصيبتي واخلفني خيرا مِنها” وصلت ركعتين قَبل تنام
.موكله امرها للي بيده الامر
.
:
:
:

دع الامور تمشي فِي اعنتها ولا تنم الا وانت خال
مابين غمضة عين والتفاتتها يبدل الله مِن حِال الي حِال

 

  • ابتسمت جدته بضعف
  • ابتسمت جدته فقبل رأسها
  • روايات اقدار الثنتين
  • روايه امل مجروح
  • روايه غانم ونوره
  • صور رزمة روايات
  • صور عليها بنات عليها كلاخ روعه ونا بنت ابوي
امل روايات مجروح 378 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...